مصطفي بكري: الرئيس السيسي تحمل المسئولية بيد تبني ويد تحمل السلاح    تسليم مقار اللجان الانتخابية إلى القوات المسلحة بشبين القناطر    سفارتنا في لندن تختتم استعدادات تنظيم الاستفتاء على تعديلات الدستور    «المشاط»: يوم التراث العالمي رسالة قوية للعالم بأهمية مصر الثقافية    "نوتردام" تسلط الضوء على دمار آثار البلدان الإسلامية    زعيم الأغلبية الأمريكي عن ترامب: لا يستحق عناء عزله    أسرة القذافي تدعو للتسريع في عقد مؤتمر وطني عام للخروج بليبيا من النفق المظلم    حصاد أخبار الكرة العالمية اليوم الخميس 18 - 4 – 2019    تعرف على قائمة الجونة لمواجهة طلائع الجيش    إحالة أوراق 4 متهمين في أبشع جريمة قتل بالبحيرة للمفتي    خالد الجندي: تارك الصلاة وسارق المال العام لا شفاعة لهما من النبي    لجنة التعاون الافريقي باتحاد الصناعات تستقبل وزير خارجية الصومال    أحمد حسن: فوز بيراميدز يثبت نجاح التجربة.. مواجهة الزمالك لا تختلف عن الأهلي    أول تعليق لمدرب الأهلي بعد الخسارة من بيراميدز    أمير كرارة: الحلقة الأولى من «كلبش 3» هتقعد العرب كلهم في البيت    ضبط 186 متهمًا وبحوزتهم 167 سلاح ناري في حملات أمنية    السعودية: مساعدات عاجلة تصل السودان خلال أيام    الحماية المدنية تخمد حريقا نشب داخل مزرعة بالمنيب    ‫خروج جميع المصابين في حادث قطار كفرالشيخ.. وفريق من النيابة يجري معاينة لموقع الحادث| صور    إصابة 9 أشخاص إثر حادث انقلاب أتوبيس بأوسيم    صور.. انطلاق فعاليات حفل إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثاني    شاهد.. عمرو سعد يطرح البوستر الرسمي ل "بركة"    «موديز» تمنح الاقتصاد المصرى سابع شهادة تحسن منذ 2016    "الوزير" بحث مع وفد البنك الأوروبي    خبراء عالميون لوضع سياسات الصندوق السيادي    في ختام اجتماعات لجنة البنية التحتية    الفيراري وميسي رهان في نصف نهائي "القنبلة"    الرأي الآخر    زاوية مستقيمة    القنصلية المصرية بميلانو تدعو أبناء الجالية للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    بإخلاص    بحضور وزراء دفاع مصر واليونان وقبرص    اعفاء طلاب المدن الجامعية من مصاريف الاقامة والتغذية خلال رمضان    محمد وهب الله: التعديلات الدستورية تمثل إضافة كبيرة لعمال مصر    شاهد| استعدادات الداخلية لتأمين لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية    السيسي بعد تلقيه رسالة سلمان خلال استقباله "بن سعيد":    الخرطوم تنفي احتجاز البشير في سجن كوبر    الخارجية تحتفل باليوم العالمي للفرانكفونية    بعينك    الجيش الليبي يتصدي لهجوم استهدف قاعدة جوية    القاهرة تكرم أول المسابقة الدينية    حب الوطن ليس شعارا    تفاصيل المشاركة العربية في مهرجان كان السينمائي ال72    5 مؤشرات اقتصادية وراء قرار موديز برفع التصنيف السيادي لمصر    الجمعية المصرية للسكر تعقد مؤتمرها الدولي ال13 من أجل الأطفال    الإعلان عن المباريات الودية لمنتخب مصر خلال أيام    صور.. جامعة سوهاج: الكشف على 1360 مواطنا وتحصين 926 حيوانا    «الشارقة القرائي للطفل» يروي لزواره تاريخ القصص المصورة    لفتة إنسانية.. محافظ القاهرة يقبل يد طفل كفيف فائزًا بالمسابقة الدينية    بالصور .. مدبولى يتفقد "أرمنت الجديد" بالأقصر ويشيد بكفاءة الأطباء والخدمة المقدمة    تعرف على حالة الطقس غدا    45 حفلاً تضئ مسارح الأوبرا في ليالي رمضان    ناظرة 799 حالة بقافلتى جنوب الوادى الطبية لقريتى هو وبركة بنجع حمادى    شاهد بالفيديو .. استعدادات وزارة الداخلية لتأمين لجان الإستفتاء على التعديلات الدستورية    محافظ أسيوط يفتتح معرض نتاج ورش قافلة القومي لثقافة الطفل "عيالنا"|صور    وزير الشباب السابق عن محمد صلاح: "عايزين زيه في المسرح والموسيقى والإعلام"    «الإفتاء»: الشريعة قررت مبدأ المسؤولية الفردية والجماعية.. والتقصير فيها خيانة    اعرفي طريقة عمل السمك الأبيض في المنزل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشييع جثمان إبراهيم سعده من دار »أخبار اليوم« أهالي بولاق أبو العلا يودعون »برنس الصحافة« في مشهد مهيب

من دار »أخبار اليوم»‬ خرجت جنازة الكاتب الكبير ابراهيم سعده رئيس مجلس الادارة ورئيس تحرير »‬أخبار اليوم» الأسبق.. تلك الدار التي احتضنت انجازاته الكثيرة وقدمت قلما محترما للقراء في مصر والعالم العربي علي مدي نحو نصف قرن.. وتنفيذا لوصية الكاتب الكبير الراحل حرصت أسرته علي خروج جنازته من أمام الدار.
بين أروقة »‬أخبار اليوم».. ابدع ابراهيم سعده سنوات طويلة ليرحل عنا بجسده فقط وتبقي هذه الابداعات شاهد عيان علي مسيرة أحد رموز صحافة »‬أخبار اليوم» وصحافة مصر.
وفي حالة من الحزن الشديد والالم والدموع المنهمرة علي فقدان برنس الصحافة..تأهبت مؤسسة »‬أخبار اليوم» لاستقبال جثمان الراحل إبراهيم سعده رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير »‬أخبار اليوم» الأسبق منذ الصباح الباكر واتشحت بالسواد في سرادق العزاء امام المبني الاداري للمؤسسة الذي تكدس بالمئات من أهالي منطقة بولاق أبو العلا الذين ارتسمت علي وجوههم علامات الحزن والاسي في انتظار جثمان الرجل الذي طالما وقف بجوارهم وساندهم.
وكان في استقبال جثمان الراحل بسرادق العزاء زوجته وابنته والكاتبة الصحفية صفية مصطفي أمين ويرافقهن الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس ادارة »‬أخبار اليوم» والكاتب الصحفي أحمد جلال مدير عام المؤسسة وعدد كبير من الشخصيات العامة.. وانطلقت سيارات الجنازة وسط المئات من مودعيه الذين جاءوا من مختلف المحافظات منذ الساعات الاولي من فجر أمس لاستقبال الجثمان وتوديعه وسط حالة من الحزن والبكاء من داره بمؤسسة »‬أخبار اليوم» متجها الي مسجد عمر مكرم لاداء صلاة الجنازة عليه وسط تأمين مكثف من قبل رجال الامن والمرور بقيادة العقيد هاني الأعصر مأمور بولاق أبو العلا والمقدم محمد الشموتي رئيس المباحث بتأمين كامل لشارع الصحافة وعمل كردون أمني حول الحضور في مشهد مهيب لرد الجميل والوفاء حضره التلاميذ ليودعوا أحد نجوم الصحافة في مسيرة شعبية لتشييع الجثمان الي مثواه الأخير.
كما قام رجال المرور برئاسة العميد حسام سمير مدير مرور بولاق أبو العلا بتنظيم حركة المرور لمنع التكدس والزحام بشارع الصحافة والسبتية.
وعقب صلاة الظهر بمسجد عمر مكرم شارك في أداء صلاة الجنازة الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة »‬أخبار اليوم» والكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة والكاتب عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين والكاتب الصحفي عمرو الخياط رئيس تحرير »‬أخبار اليوم» والكاتب الكبير جلال دويدار والكاتب الكبير سمير رجب والكابتن حسن حمدي رئيس النادي الأهلي الأسبق وعدد من كبار الشخصيات العامة والمشاهير من بينهم الفنانة يسرا والفنان خالد سليم.. وعقب الصلاة توجهت الجنازة الي مقابر العائلة بمدينة 6 أكتوبر طريق الواحات البحرية.
»‬البرنس»..رحلة نجاح بدأت من سويسرا
من رحم مدينة بورسعيد خرج إبراهيم سعده الذي ولد في 3 نوفمبر عام 1937ودرس في مدارس بورسعيد حتي حصل علي الثانوية التي تعد أولي محطاته مع عالم الصحافة حيث كان يشارك دائما في مجلة المدرسة ببعض الكتابات الصغيرة لينتقل بعدها لينضم إلي مجلة »‬الشاطئ» مع زملائه مصطفي شردي وجلال سرحان وجلال عارف وغيرهم ليبدأ من هنا أولي تجاربه الحقيقية في بلاط صاحبة الجلالة ، ليعمل بعد ذلك مراسلا لعدد من الصحف والمجلات التي كانت تصدر في القاهرة ومنها »‬الجريمة والفن والسندباد».
وتنتهي مرحلة الدراسة الثانوية ليغادر إبراهيم سعده إلي سويسرا ليخوض تحديا جديدا ويدرس الاقتصاد السياسي هناك، ليقضي مايزيد علي 12 عاما بعيدا عن بلاده في رحلة البحث عن العلم وتجربة أوروبية كان شغوفا بها.
فتش كثيرا من أجل أن يلتحق بالعمل الصحفي ويصبح مراسلا لإحدي الصحف المصرية وبالفعل استطاع عن طريق صديقه مصطفي شردي أن يلتقي بالأخوين علي ومصطفي أمين طالبا منهما أن يصبح مراسلا ل»‬أخبار اليوم» من جنيف بعد أن عرض عليهما فكرة تحقيق صحفي عن أزمة طلاب الثانوية العامة بسبب عدم وجود أماكن كافية لهم في الجامعات ومن هنا جاءت الانطلاقة واعجب علي أمين بالفكرة ووافق بعدها أن يكون مراسلا ل»‬أخبار اليوم» في جنيف ليبدع في تقديم التحقيقات الصحفية التي كان لها تأثير كبير في ذلك الوقت ليعلن ميلاده رسميا بعد الضربة الصحفية الأشهر في مسيرته عندما طلب منه مصطفي أمين تغطية خبر لجوء جماعة النحلاوي سياسيا إلي سويسرا بعد حدوث الانفصال بين مصر وسوريا وبالفعل نجح في تغطية الحدث والخروج بتصريحات تنشر لأول مرة علي لسان جماعة النحلاوي وتكون تلك الضربة الصحفية سببا في إصدار قرار بتعيينه رسميا بدار »‬أخبار اليوم» في إبريل من عام 1962 ليقدم بعدها مسيرة من النجاحات في كل مجالات العمل الصحفي ليتدرج في المناصب مع مرور السنوات ليصبح رئيس قسم التحقيقات الخارجية في ذلك الوقت بعدها نائبا لرئيس التحرير ثم يتقلد منصب رئيس تحرير »‬أخبار اليوم» عام 1979 ثم رئيسا لمجلس الإدارة.
وفي عام 2010 فاجأ الراحل الجميع بكلمات في مقاله الشهير »‬آخر عمود» يعلن من خلالها استقالته من منصبه واعتزال العمل الصحفي والاكتفاء بنشر مقاله فقط.
وتأتي ثورة يناير ليغادر إبراهيم سعده مصر ليكمل رحلته في هدوء حتي يطلب العودة من أجل الموت في وطن عاش عاشقا لترابه وبالفعل يعود إبراهيم سعده ويتم تكريمه بحصوله علي جائزة مصطفي وعلي أمين الصحفية كشخصية العام قبل أيام قليلة تقديرا لما قدمه من عطاء لدار أخبار اليوم علي مدي رحلته الطويلة لتنتهي الحكاية ويحقق إبراهيم سعده أمنيته الأخيرة ويلفظ آخر أنفاسه بين أحضان بلده مصر.
»‬الوطنية للصحافة» تنعي »‬الفارس»
نعت الهيئة الوطنية للصحافة ببالغ الحزن والأسي الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعده رئيس مجلس إدارة مؤسسة »‬أخبار اليوم» الأسبق، فارس الصحافة المصرية الذي أفني أكثر من خمسين عاماً في خدمة بلاط صاحبة الجلالة وأكدت أنه أثري فيها الصحافة بعطائه وجهده المخلص وبفكره المستنير، ترك وراءه تاريخاً طويلاً وحافلاً من الأعمال الصحفية.. ودعت الله أن يتغمده بالمغفرة والرضوان وأن يتقبله في فسيح جناته.
.. والنواب ينعي سعده
نعي د. صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان ببالغ الحزن الكاتب الصحفي الكبير إبراهيم سعده، مشيرًا إلي أنه كان صحفيًا ومهنيًا من الدرجة الأولي ونجح في قيادة مؤسسة اخبار اليوم وتتلمذ علي يديه كبار الكتاب والصحفيين.. وتوجه »‬حسب الله» بخالص العزاء للجماعة الصحفية متوجها بالدعاء الي الله عز وجل ان يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته ومحبيه وذويه الصبر والسلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.