سكان شارع المنشية يشتكون من انتشار الباعة الجائلين    «فرض الحظر».. قرار جديد من رئيس الوزراء لهذه المناطق    طاقة أمل.. رشا مجدى تعلق على افتتاحات الرئيس السيسي لمشروع الفيروز    مصر للطيران تسير 49 رحلة دولية وداخلية وشحن جوي لنقل 4629 راكبا    سعر الدولار اليوم الأحد الموافق 24-1-2021 مقابل الجنيه المصري    اسعار الخضروات والفاكهة اليوم الأحد 24-1-2021    إيطاليا: إصابات كورونا تصل إلى 2.46 مليون حالة والوفيات 85 ألفا و162    وزيرا الدفاع الأمريكي والياباني يتفقان عبر الهاتف على تعزيز تحالفهما    تونس تسجل 2041 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تحذيرات كاذبة من الحكومة تثير ضجة في تشيلي    وسط إجراءات احترازية مشددة.. سوريا تبدأ الفصل الدراسي الثاني    بالمواعيد والقنوات.. مصر تواجه سلوفينيا ضمن مباريات مثيرة بمونديال اليد    صباحك أوروبي.. مستقبل صلاح مجهول.. كومان يرفض.. وشبح أليجري    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الأحد 24 يناير 2021 بمحافظات ومدن مصر    3 قرارات من النيابة لكشف ملابسات حريق مطعم مشويات شهير بالرحاب    النقض تؤيد السجن المشدد 5 سنوات ل23 إخوانيا فى أحداث عنف دمياط    «راكبها عفريت».. عاطل بسوهاج يعترف بتفاصيل قتل زوجته: كانت هتموتني    السياحة تعلن بدء صيانة حوائط أسوار المصاطب الخارجية المحيطة بمبنى قصر البارون    الصحة تكشف 6 قواعد للحماية من عدوى كورونا    الصحة تبدأ اليوم تطعيم الأطقم الطبية بلقاح كورونا .. ومؤتمر هام ل هالة زايد    أطباء فرنسيون يوصون ركاب وسائل النقل العام بعدم الكلام أو التحدث في الهاتف    الرئيس الفنزويلي يعرب عن استعداده لفتح صفحة جديدة مع إدارة بايدن    ميدو: هناك محاولات لإفشال تقنية الvar في الدوري المصري    باكستان تسجل 1594 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة    نصائح مرورية لقيادة آمنة في الرياح الترابية    موتى كورونا شهداء .. 250 متطوعا لتغسيل الموتى يشهدون معجزة أثناء الغسل    افتتاح الرئيس مشروع الاستزراع السمكي ببورسعيد أبرز عناوين الصحف    حكيم: كنت بغني في شارع محمد علي وأجري كان 3 جنيه    الكنيسة تحتفل بذكرى وفاة الأنبا يوحنا الرابع بابا الإسكندرية ال 48    الملحن عزيز الشافعي: عمرو دياب فخر للمصريين    غادة عبد الرازق تحتفل بعيد ميلاد حفيدتها خديجة    لغة الشوارع .. علي جمعة يحذر من كلام قبيح يرفضه الجو العام.. فيديو    تعرف على أمنية عايدة رياض.. وأغرب موقف حدث لها في عيد ميلادها    القومي للمرأة: تغليظ عقوبة الختان يمثل مرحلة مهمة في التاريخ    عاد للظهور في المشهد .. مرتضي منصور يتحدث عن التعادل مع اسوان ويؤكد أسئلو هذا الثلاثى عن سبب السقوط ويؤكد لاعبى الزمالك رجالة ورسالة تهديد الى الغندور    فضل النوم على طهارة    ضبط حارس مدرسة «شبرا الإعدادية» بعد أن حولها إلى وكر لممارسة الدعارة    التحفظ على 2180 عبوة مطهرات مجهولة المصدر في الإسكندرية    علي جمعة: زواج التجربة كلمة غير موفقة و1% من يضع شروطا في عقد الزواج    الكرامة فى لزوم الاستقامة    طريقة علاج المغص الكلوي    محمد منير يطمئن جمهوره: لن أغيب عنكم وانتظروني في حفلات قادمة    قراصنة يحتجزون سفينة تركية قبالة السواحل النيجيرية    فيديو.. الصحة: بدء التطعيم ضد فيروس كورونا خلال ساعات    خالد عبد الغفار: أتوقع انكسار موجة كورونا في هذا التوقيت .. فيديو    وزير قطاع الأعمال: بيع أصول شركة الحديد والصلب في مزادات علنية    فيديو.. متحدث الري: نستهدف تبطين 7 آلاف كم من الترع بتكلفة 18 مليار جنيه    أحمد شديد قناوي: عودتي للمصري لرد الجميل.. ولم أجد تقديرًا في الأهلي    علاء عبدالعال: أسوان تعرض للظلم أمام الزمالك    أخبار الفن .. حقيقة مرض محمد فريد .. قبلة عمرو دياب لسيدة عربية .. رد محمد نجاتى على عبد الله رشدي    أستون فيلا يفوز على نيوكاسل في ليلة عودة تريزيجيه    للقضاء على العشوائية.. نائبة تطالب الحكومة بتفعيل قانون "السايس" بالمحافظات    مفاجأة .. الإخوان يطالبون أردوغان بطرد أيمن نور من تركيا    السودان: حل 131 جمعية ومنظمة خيرية متهمة ب"تمويل الإرهاب"    اتحاد الكرة في بيان رسمي: الهجوم غير مبرر.. وأخطاء التحكيم جزء من اللعبة    في بيان رسمي.. بهاء سلطان يكشف حقيقة الصلح بينه وبين نصر محروس    وزير الأوقاف يتفقد فعاليات التدريب بأكاديمية تدريب الأئمة والدعاة    «القومي للمرأة» يهنئ أصغر مهندسة مصرية وأفريقية تفوز بجائزة «ستيفي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على أسباب الوحشة بين العبد وبين الله تعالى
نشر في الوفد يوم 03 - 12 - 2020

أعظم آثار المعاصي وأخطرها على العبد الوحشةُ التي تحدثها المعاصي بين العبد وربه، واستثقال الطاعات، واستمراء الفواحش، واعتيادٍ لها، ويا لها من سكرة ما أشد عماها على القلب إن لم يُمدّ صاحبها بنفحة من نفحات الرحمة والهداية، فإنه واقع في حُفرة من حفر الشقاء والعذاب الواصِب لا محالة.
إن حياة المرء الحقيقية إنما هي حياة الطاعة، وشعور العبد أنه خلع عنه ربقة العبودية للخلق، وآوى إلى ظلال العبودية الحقة التي ترفعه عن الطين وجواذبه، ليحط رحال القلب في ساحات العبودية لله رب العالمين. ولهذا جعل الله الكافر ميتاً غير حي فقال تعالى: ﴿ أَمْوٰتٌ غَيْرُ أَحْيَاء ﴾ [النحل:21].
وتأملوا بالمقابل في قول بعض الصالحين المخبتين الذين وجدوا برد الطاعة والإنابة إذ يقول: "إنه لتمرّ بالقلب لحظات أقول فيها: إن كان أهل
الجنة في مثل هذا إنهم لفي خير عظيم". إنّ في الدنيا جنة لا يدخل جنة الآخرة من لم يدخلها، إنها جنة الطاعة والعبودية التي يُحرم منها العصاة الفجرة.
إذا ابتلى العبد بالمعاصي، استوحش قلبه، وضعفت همته وعزمه، وضعفت بأهل الخير والصلاح صلته، وقسا قلبه، ووهن بدنه، وضعف حفظه واستيعابه، وذهب حياؤه وغيرته، وضعف في قلبه تعظيم ووقار الرب.
وقد أخبر الله عز وجل عن حال قوم فرعون حين أغرقهم، قائلاً: ﴿ فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ ﴾ [الدخان: 29].
إن من قارف المعاصي ولازمها تولد في قلبه الاستئناس بها وقبولها، ولا يزال كذلك حتى يذهب عنه استقباحها، ثم يبدأ بالمجاهرة بها وإعلانها
وغالب هؤلاء لا يعافون، فعن أبي هريرة رضي الله عنه: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (كل أمتي معافى إلا المجاهرون، وإن من المجاهرة أن يعمل العبد بالليل عملاً ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان، قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، فيصبح يكشف ستر الله عليه)) رواه مسلم.
وهذه المجاهرة موجودة بيننا ولها صور وأشكال. فمن المجاهرة، أن يتحدث التاجر إلى رفاقه بغشه في السلع ويعد ذلك مهارة وكياسة.
ومن المجاهرة أن يذكر الماجن مجونه وينشر الفاسق فسوقه، ومن المجاهرة، تلك الصور الفاضحة وتلك الكلمات الخادشة للشرف والفضيلة.
وفي هذا يقول ابن عباس رضي الله عنهما: (إن للحسنة ضياء في الوجه ونوراً في القلب وسعة في الرزق وقوة في البدن ومحبة في قلوب الناس. وإن للسيئة سواداً في الوجه وظلمة في القلب ووهناً في البدن ونقصاً في الرزق وبغضاً في قلوب الناس). وقال جل وعز: ﴿ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ 0للَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِن نُورٍ ﴾ [النور:40].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.