أسوان يعالج أخطاء مواجهتي الجونة والمصري استعدادًا لملاقاة وادي دجلة    البابا تواضروس: الصلاة تجديد للحياة مع الله    تعليمات من «التنسيق» لطلاب الشهادات الفنية بعد فتح باب تسجيل الرغبات    خاص| رئيس الوطنية للانتخابات: الكلمة للشعب والانتخابات تعبر عن إرادته لوحده    خبير: تحديد "المركزي" 5 آلاف جنيه للمسافرين لتشجيع الدفع الإلكتروني    "رئيس القابضة للمياه" يتفقد توسعات الصرف الصحي بمدينة الغردقة    بالصور.. سكرتير الأقصر يتفقد تلقي طلبات التصالح بالمراكز التكنولوجية في 4 مدن    عاطف عبد اللطيف: الدولة تدرك أهمية السياحة وتقف جانبها بكل قوة    السفير الصيني يشيد بأغنية «يدًا بيد» لريهام عبدالحكيم    إيران: واشنطن تسرق البترول السوري وتدعم الإرهاب    سفير روسيا بواشنطن: الموقف الأمريكي تجاه موسكو لن يتغير بغض النظر عن نتائج الانتخابات الرئاسية    الاثنين.. التشيك تفرض حالة الطوارئ    مسؤول بالحزب الحاكم بالبرلمان البرازيلي: الرئيس لن يتراجع عن برنامجه الاجتماعي    زيدان يعلن تشكيل ريال مدريد أمام بلد الوليد    نجم إنتر ميلان يقترب من كالياري    الكاف عن حسام حسن: "واحد من أعظم الهدافين في أفريقيا"    هانيا الحمامي تتألق في ثالث أيام بطولة Finals 2020    كيف تساعد الرياضة على اختفاء أمراض السكر والضغط؟ استشار يجيب    كومان يعلق على أعتذار ميسي لجماهير برشلونة    التشكيل الرسمى لكلاسيكو بايرن ميونخ ضد دورتموند بكأس السوبر الألمانى    السبت.. محاكمة ميكانيكي بالاتجار في الاستروكس    تجديد حبس المتحرش في فيديو أطفال القاهرة الجديدة    السيطرة على حريق بسوبر ماركت بزفتى دون خسائر في الأرواح    محافظ الدقهلية يحيل محاضر مخالفات للنيابة العامة    رئيس استئناف القاهرة يوجه باتخاذ كافة الإجراءات للتطوير التقني بالمحكمة    أمطار على هذه المناطق.. تحذيرات عاجلة من الأرصاد بشأن طقس الأيام المقبلة    السبت.. نظر دعوى تعويض الطيار أبواليسر من محمد رمضان    7 إجراءات وقائية ضد كورونا خلال معرض الإسكندرية للكتاب 2020    زنزانة 7 يقترب من تحقيق 4 ملايين جنيه    بعد توجيهات الرئيس بتطويرها.. معلومات عن مزرعة "الزهراء" للخيول العربية    المصل واللقاح: تطعيم الإنفلونزا الموسمية يحقق الوقاية من الوباء (فيديو)    الهيئة القومية للانتاج الحربي تدعم منظومة قطاع الصحة بالدقهلية    القضاء الإداري يتلقي 28 دعوى جديدة علي انتخابات «النواب»    صور .. دينا الشربيني وعمرو دياب يشعلان السوشيال ميديا في أحدث ظهور    214 قطعة من الذهب في متحف التحرير.. توابيت مصر القديمة    عمرها الحقيقي وسر رفضها للزواج.. معلومات مثيرة عن رضوى الشربيني    السيسي يوجه بتطوير قطاع النقل البحرى لتحقيق أقصى عائد اقتصادى وتجارى لمصر    بالفيديو- سيارة طائشة تدهس سيدتين وطالبة بدمياط    «100 مليون صحة» توقع الكشف على 79 ألفا و766 مواطنا في سوهاج    محافظ قنا: مستشفيات المحافظة خالية من أي حالات إيجابية بفيروس كورونا المستجد    محمد محمود: لن نتنازل عن دوري أبطال إفريقيا.. وأحلم بالأولمبياد    حكم الوفاء بالنذر علي معصية الله    محافظة الجيزة تتكفل بدفع المصروفات الدراسية للطلاب غير القادرين    تنسيق الدبلومات الفنية 2020.. تعرف علي خطوات التسجيل علي الموقع الإلكتروني    «صندوق تطوير العشوائيات»: إنجاز 55% من أعمال التنفيذ بأبراج مثلث ماسبيرو خلال 2020    14 أكتوبر.. استئناف "شيري هانم وابنتها" على حكم حبسهما    غدًا.. إعادة فتح صالات المطاعم في الأردن    الرئيس الكوري الجنوبي: سننجح في مكافحة كورونا    شرطة فرنسا تنفي وقوع انفجار: طائرة مقاتلة نفاثة وراء الصوت المسموع بالعاصمة    غدًا .. بدء تركيب العدادات الكودية لمليون و800 ألف وحدة مخالفة    الهيئة الإنجيلية تنظم لقاء حول تحسين أوضاع النساء العاملات في القطاع غير الرسمي | صور    فيديو.. تحية «ترامب» و«ميلانيا» المحرجة بعد المناظرة الرئاسية تفجر ضجة واسعة    حدادا على أمير الكويت.. الأوبرا تؤجل احتفالية محمود رضا    ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية بجلسة الأربعاء لليوم الثالث على التوالي    الإفتاء: الممتلكات العامة ملك للوطن والاعتداء عليها اعتداء على الوطن    مبروك عطية: الزينة في القلب والأخلاق قبل اللحية    تعرف على أثر الزنا في المجتمع    تعرف على آداب طلب العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض الدولار يكشف مافيا الاحتكار
بعد تراجعه 13%
نشر في الوفد يوم 05 - 07 - 2019

كشف تراجع الدولار خلال الفترة الأخيرة من 18.9 جنيه إلى 16.7 جنيه، عن الوجه القبيح لمافيا الاحتكار، فمحتكرو السلع مازلوا يتحكمون فى الأسعار، رغم الانخفاض الكبير فى أسعار العملة الأجنبية والذى من المفترض أن يتبعه تراجع فى أسعار السلع، ما دفع العديد من الخبراء والمتخصصين إلى مطالبة المواطنين بالامتناع عن شراء السلع التى يرتفع سعرها دون أى مبرر، والتعاون مع الأجهزة الرقابية بالإبلاغ عن المحتكرين والمتلاعبين للقضاء على جشع التجار.
تعتمد مصر بشكل كبير على استيراد العديد من السلع ومستلزمات الإنتاج والمواد خام من الخارج، وتبلغ قيمة الواردات المصرية نحو 60 مليار جنيه، وتحتل الصين المرتبة الأولى فى قائمة الدول المصدرة لمصر وتستحوذ على 15.3% من إجمالى واردات مصر، بقيمة 785.4 مليون دولار، وتتمثل أهم السلع المستوردة من الصين فى الأجهزة الكهربائية، والأدوات المنزلية والبلاستيك، ولعب الأطفال، وقطع غيار السيارات, وجميع أنواع السلع التى تناسب كافة الفئات فى المجتمع.
وعلى مدار السنوات الماضية، كان الدولار شماعة التجار لرفع الأسعار فبمجرد حدوث صعود طفيف لسعر الدولار، تشتعل الأسعار فى اللحظة والتو, ويرفع التجار أسعار البضائع الموجودة بالمخازن، حتى طالت موجات الغلاء كافة السلع والمنتجات وارتفعت الأسعار للضعف.
مع انخفاض سعر الدولار خلال الأسابيع الأخيرة توقع الكثيرون أن تشهد الأسعار انخفاضاً ملحوظاً فى الأسعار، خاصة بعد انخفاض أسعار مستلزمات الإنتاج التى يتم استيرادها من الخارج، إلا أن الأمر جاء على عكس المتوقع، فالأسعار لم تنخفض، وألقى كل تاجر بالمسئولية على الآخر،
فتاجر التجزئة يلقى باللوم على تاجر الجملة الذى يتهم أصحاب المصانع برفع الأسعار، بينما يبرر أصحاب المصانع عدم انخفاض الأسعار لارتفاع أسعار الخامات المستوردة وشرائها بسعر الدولار قبل انخفاضه، مؤكدين أن استقرار الأسعار يحتاج لمزيد من الوقت، وفى النهاية يقف المستهلك حائراً يبحث عن المسئول، ومع الحيرة نضطر لشراء السلع التى نحتاجها، لأنه لم يصل للمتهم الحقيقى فى غلاء الأسعار.
جاءت الأجهزة الكهربائية، والأدوات المنزلية فى مقدمة السلع التى اشتعلت أسعارها فى الآونة الأخيرة، هذا فضلاً عن بعض السلع الضرورية التى يتم استيرادها من الخارج، كما طال الغلاء أيضاً العديد من السلع الاستراتيجية.
ذات السلع كانت قد استغلت أسعارها مع قرار تعويم الجنيه عام 2016، ومنذ ذلك الحين والأسعار توالى ارتفاعها، ووقتها برر التجار ذلك بارتفاع الدولار، حيث يعتمد قطاع الأجهزة الكهربائية على استيراد 60% من الخامات ومستلزمات الإنتاج من الخارج، ويتم استيراد أغلب المستلزمات من الصين وتركيا، وتسبب ارتفاع الدولار فى تراجع حجم الاستيراد، بينما لجأت بعض الشركات لرفع أسعار الأجهزة الكهربائية فى الأسواق وباعتبار تلك الأجهزة لا غنى عنها لدى المواطنين.
ويؤكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية، أن الأسعار لن تنخفض فى الوقت الحالى كما يتوقع البعض، رغم تراجع سعر الدولار، وأرجع ذلك لسببين:
الأول هو جشع التجار، والثانى هو أن التاجر تكون لديه بضاعة تم شراؤها بالسعر القديم للدولار قبل انخفاضه، وبالتالى يبيعها بنفس سعرها قبل انخفاض الدولار.
وأضاف: هذا فضلاً عن أن تحديد سعر السلع يتم وفقاً لما يعرف بالدورة التجارية التى تأخذ فترة من 3 إلى 4 أشهر.
وأكد «شيحة» أن الاحتكار هو السبب الرئيسى وراء رفع الأسعار وليس الدولار فقط، فمحتكرو السلع يتحكمون فى الأسعار والكمية والجودة، كما أن حركة بيع أى منتج فى الأسواق تتحدد بالعرض والطلب، لكن وجود المنافسة تساعد على تنشيط حركة البيع، وفى النهاية يصبح المواطن هو المجنى عليه فى كل الأحوال، ولحل تلك الأزمة يطالب أحمد شيحة المسئولين بضرورة إعادة النظر فى القرارات المكبلة للمنافسة، والتى تساعد المحتكرين على ممارسة الاحتكار بشتى الطرق، مشدداً على أن القضاء على الاحتكار سيؤدى إلى خفض الأسعار خلال أيام.
أما محمود العسقلانى رئيس جمعية «مواطنون ضد الغلاء», فيرى أن تأثير انخفاض الدولار على الأسواق لن يظهر بوضوح إلا بعد مرور فترة تتراوح بين 3 و6شهور فيما يتعلق بالسلع التى يتم استيرادها من الخارج، ففى حالة ارتفاع الدولار تحدث زيادة لحظية فى الأسعار, ويبرر التجار رفع الأسعار باستيراد السلع بالدولار، أما عندما ينخفض الدولار من وقت لآخر فلا يستجيب التجار ويصرون على الإبقاء على أسعارهم وسلعهم دون تغيير.
ويقول «عسقلانى»: الحل الأمثل هو كتابة الأسعار على السلع، ولحل تلك الأزمة بشكل نهائى لابد من الاعتماد على الإنتاج فى مصر، ولابد من توفير الإنتاج الزراعى، فإذا لم يتم الإسراع فى وتيرة التنمية ستستمر أزمة ارتفاع الأسعار، وأى انخفاض يحدث للدولار لن يشعر به المستهلك، ولابد من تعديلات تشريعية على قوانين حماية المستهلك وحماية المنافسة وقانون الاستثمار، بما يكفل حماية المواطن من الجشع والاستغلال، مع ضرورة تفعيل القوانين الحالية، لأننا لدينا تشريعات كثيرة ومع الأسف لا يتم تفعيلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.