البابا تواضروس للرئيس الفرنسي : أحوال أقباط مصر تشهد تطورا إيجابيا    فيديو| أجواء 7 ساعات باحتفالية الليلة الكبيرة لمولد السيد البدوي    خبراء يعددون أسباب حصد الاقتصاد المصري إشادات دولية باجتماعات واشنطن    انسحاب المحتجين من محيط القصر الجمهوري بلبنان    ترامب يؤكد استقالة وزير الطاقة الأمريكي.. ودان برويليت خلفا له    الأزهر يدين الهجوم على مسجد بأفغانستان: أشد أنواع الإفساد في الأرض    مقتل 20 حوثيا في انفجار مخزن أسلحة بالحديدة غرب اليمن    ناسا تنفذ أول مهمة «سير في الفضاء» نسائية بالكامل    خريطة الطريق بين حكومة السودان والحركة الشعبية تشمل 3 ملفات للتفاوض    رئيس المكسيك يعلن دفاعه لقرار الإفراج عن نجل "إمبراطور المخدرات"    جدول ترتيب الدوري بعد انتهاء مباريات الجمعة    ألعاب القوى بالأهلي يتوج ببطولة الجمهورية    ماراثون "دراجات" بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا برعاية وزير التعليم العالي    4 مواجهات قوية في دور الثمانية بدوري مرتبط السلة    فوز الأهلى والزمالك فى ثالث جولات دورى سيدات الطائرة    عرض أقراص مخدرة تم ضبطها مع موظفة حكومية بالوادى الجديد على المعمل الكيميائي    مصادرة 18 ألف عبوة «بسكويت» فاسدة في مطروح    مصرع طالب وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم بالمنيا    النيابة تطلب تحريات المباحث حول القبض على عاطل وبحوزته 10 كيلو بانجو    فرد أمن يقتل زوجته وينتحر برصاصة في الرأس بالسويس    لا للتّخريب.. نيشان يستنكر اقتحام بنك خاص خلال تظاهرات لبنان    مي كساب بعد ظهورها حاملا في الشهر الأخير: "ممكن أولد دلوقتي" (فيديو)    على الهوا.. مي كساب تكشف نوع جنينها واسمه .. فيديو    بأمر الجمهور.. هنيدي يمد عرض «3 أيام في الساحل»    حكايات| طفلة و5 أشبال.. شروق أصغر مروضة أسود بالشرق الأوسط    الأوقاف تبدأ حملة "هذا هو الإسلام" ب20 لغة وتدعو منابر العالم للمشاركة    وزيرة الصحة تتفقد مستشفي طور سيناء العام    شركة أدوية عالمية تطلق مبادرة "أطفال اصحاء وسعداء" في مصر    قافلة طبية مجانية بقرية تل الزوكي في سوهاج    "ارتفاع في الحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس السبت (بيان بالدرجات)    الشافعي وكيلا لنقابة الأطباء.. والطاهر أمينا عاما.. وعبد الحميد أمينا للصندوق    وزير الدفاع التونسي يشيد بدعم الولايات المتحدة لبلاده في مجال الدفاع    محافظ الدقهلية:تغيير مدير مكتبي وفقا لاجراءات ومقتضيات العمل ليس أكثر    انقطاع التيار الكهربائى عن محطة اليسر لتحلية المياه بالغردقة    حكم من فاتته الخطبة وأدرك صلاة الجمعة .. فيديو    محمد البشاري: تجديد الخطاب الديني لا يكون إلا بهذا الأمر    بعد دعوتها للنزول.. ماجي بوغصون مع المتظاهرين بالشارع    حنان أبوالضياء تكتب: «أرطغرل» يروج للأكاذيب التركية واختصر الإسلام فى الأتراك فقط    حركة السفن بميناء دمياط اليوم    دور الجامعات ورسالتها    كاف يحدد السابعة مساء موعداً لمباراة المنتخب الأولمبى أمام مالى بافتتاح أمم افريقيا    « النجارى» يطالب الحكومة بالإسراع فى شراء الأرز من الفلاحين قبل انتهاء موسم الحصاد    «المالية» تفتح الباب لتلقى مقترحات مجتمع الأعمال فى التشريعات الجديدة    هل يحق لجميع الخريجين التقديم في بوابة توظيف المدارس؟.. نائب وزير التعليم يجيب    فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في نشر الوعي بريادة الأعمال    شباب المقاولون 2005 يهزم التجمع بخماسية فى سوبر منطقة القاهرة    "التعليم" تكشف إجراءات مهمة بشأن البوابة الإلكترونية للوظائف    القليوبية تفوز بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية في رصد الأمراض المعدية    تعرف على 4 أشياء في كل مصيبة وبلاء تستوجب الفرح والشكر    هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟    محافظ قنا يتفقد أعمال التطوير بمحيط مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي    إضراب عمال السكك الحديد في فرنسا لانعدام وسائل الأمان    وزير الأوقاف من مسجد سيدي أحمد البدوي بطنطا ... يؤكد :هذا الجمع العظيم رسالة أمن وأمان للدنيا كلها    ضبط راكبين قادمين من دولة أجنبية حال محاولتهما تهريب أقراص مخدرة عبر مطار القاهرة    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلق البساطة والتواضع

قال الله سبحانه وتعالي في محكم آياته: "وعباد الرحمن الذين يمشون علي الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما" "الفرقان: 63". وقال سبحانه: "ولا تمش في الأرض مرحاً إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا" "الإسراء: 37". وقال: "ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور" "لقمان: 18". وقال: "واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين" "الشعراء: 215". تؤكد هذه الآيات علي خلق التواضع والبساطة. وهما من أمهات الأخلاق في الإسلام. فالبساطة كقيمة أخلاقية تعني التوافق مع الفطرة الإنسانية وعدم معاندتها بالوقوف دون تلبية حاجاتها الفطرية باتزان وسهولة. وكان النبي صلي الله عليه وسلم مثالا حيا للبساطة في معيشته ومسكنه ومأكله وملبسه. فعن بساطة مسكنه وفرشه قالت عائشة رضي الله عنها: كانت ضجعة "أي فراش نوم" رسول الله صلي الله عليه وسلم من أدم حشوها ليف. وقالت: كان وسادة رسول الله صلي الله عليه وسلم التي ينام عليها بالليل من أدم حشوها ليف. "سنن أبي داود". وفي ذلك بيان لبساطة عيش رسول الله صلي الله عليه وسلم واستخدامه لأشياء متوفرة في البيئة. مع ما يعكس ذلك من تواضعه ورضاه من الدنيا بالقليل. وفي ظهور ذلك الأمر في حياة النبي صلي الله عليه وسلم تربية وتدريب بواسطة القدوة العملية. فرسول الله لم يأمر أصحابه ان تكون وسائل معيشتهم بسيطة ولكنه قدم القدوة في ذلك.
إن بناء الحضارات الكبار يبدأ دائماً من امتلاك الأدوات والمواد الأولية وحسن استخدامها في العيش. والعمل علي تنمية هذا الاستخدام خطوةخطوة. ولذلك فإن امتلاك الأشياء المرفهة في حياتنا والتي جاءت من نتاج وإبداع حضارات أخري لا يعني امتلاكنا للحضارة. بل ربما يجعلنا أسري لتلك الأشياء. حتي إننا نتجمد دون التفكير في إبداع مثلها أو فهم أسرارها.
والبساطة تعني استخدام المواد الأولية المتاحة لدينا فعلاً. وعدم تبديد الموارد الأرضية أو الطبيعية. واحترام المواد الأولية البسيطة من ماء وتربة وأشجار فعن ابن عباس قال: تصدق علي مولاه لميمونة بشاة. فماتت. فمر بها رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال: "هلا أخذتم إهابها "أي جلدها" فدبغتموه فانتفعتم به". فقالوا: إنها ميتة. فقال: "إنما حرم أكلها" "رواه الشيخان".
وأما عن بساطة مطعمه ومشربه فقد قالت عائشة: إن كنا آل محمد صلي الله عليه وسلم لنمكث شهراً ما نستوقد بنار. إن هو إلا التمر والماء. "أخرجه مسلم". وعن أبي هريرة قال: ما عاب النبي صلي الله عليه وسلم طعاماً قط. إن اشتهاه أكله. وإن كرهه تركه "أخرجه البخاري". وعن جابر بن عبدالله ان النبي صلي الله عليه وسلم سأل أهله الأدم فقالوا: ما عندنا إلا خل. فدعا به فجعل يأكل به ويقول: "نعم الأدم الخل نعم الأدم الخل" "أخرجه مسلم".
وفي حديث هند بن أبي هالة يصف شمائل النبي صلي الله عليه وسلم قال: "دمث ليس بالجافي ولا المهين "أي ليس بالغليظ الخلقة والطبع". يعظم النعمة وإن دقت. لا يذم منها شيئاً. لا يذم ذواقاً ولا يمدحه". وفي رواية غيره "لم يكن ذواقاً ولا مدحة. ولا تغضبه الدنيا وما كان لها. وإذا تعوطي الحق "أي إهمال الحق بجراءة شديدة" لم يعرفه أحد ولم يقم لغضبه شيء حتي ينتصر له. ولا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها. "رواه البيهقي في شعب الإيمان ورواه الترمذي في الشمائل المحمدية".
وقد فقه السلف الصالح أهمية خلق التواضع عن النبي صلي الله عليه وسلم. فيقول أبوبكر الصديق رضي الله عنه: "وجدنا الكرم في التقوي. والغني في اليقين. والشرف في التواضع" "أورده الإمام الغزالي في إحياء علوم الدين". وعن ابنته عائشة رضي الله عنها قالت: "تغفلون أفضل العبادة: التواضع" "أخرجه وكيع في الزهد". وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: "من تواضع لله تخشعا رفعه الله يوم القيامة. ومن تطاول تعظماً وضعه الله يوم القيامة" "أخرجه وكيع في الزهد". ويلخص ذلك كله ما جاء في مدارج السالكين من قول إبراهيم بن شيبان: "الشرف في التواضع. والعز في التقوي. والحرية في القناعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.