بسبب انخفاض الدولار.. شركات السياحة تتعرض للخسارة    نيوزيلندا تحذر من تسونامى إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجة على مقياس ريختر    مصرع أكثر من 40 شخصا جراء موجة حر بولاية "بيهار" شرق الهند    حوار بن سلمان ومؤامرات قطر وإيران والوضع في السودان.. أبرز ما جاء ب صحف الإمارات    زيارة الرئيس السيسي ل مقر تدريبات منتخب مصر تتصدر عناوين صحف الأحد    توقف حركة المرور بطريق الفيوم الصحراوى بسبب تصادم سيارتين    الأرصاد تحذر من طقس اليوم    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى بولاق الدكرور دون إصابات    البترول: مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الوقود    شيرين توجه رسالة مثيرة ل محمد صلاح    «ميرور»: صلاح رفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس    ننشر النتيجة النهائية في سباق انتخابات الغرفة التجارية ب الغربية    فرار الآلاف فى فنزويلا إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية    ملك ماليزيا يزور متحف اللوفر أبو ظبى بدولة الإمارات    حاول القفز في الترعة.. ضبط مستريح جمع 50 مليون جنيه من ضحاياه في طنطا    لقاء سري بين عباس ورئيس المخابرات الإسرائيلية    «ريدكون» تنفذ مشروعات لصالح إعمار مصر وكابيتال جروب بقيمة 1.5 مليار جنيه    كولمبيا تتغلب على الأرجنتين في أولى مباريات بطولة كوبا أمريكا    اليوم.. طلاب الثانوية الأزهرية القسم الأدبى يؤدون امتحان الجغرافيا    بالصور والأرقام .. تفاصيل الحملة الأمنية المكبرة بمديرية أمن الغربية    تدمير مقر تخزين طائرات مسيرة للحوثيين في صنعاء    فيديو.. عمرو أديب لريا أبي راشد: بحقد عليكي    «المصارف العربية» يطرح المستجدات المتعلقة بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم الإلكترونية بشرم الشيخ.. الشهر المقبل    مصرع طفل داخل حمام سباحة بمنطقة السلام    والد الطالبة مريم: الأحكام ظالمة.. وهلجأ لمحكمة العدل الدولية لو تطلب الأمر    النتائج الأولية لعمليات فرز الأصوات لصندوقين في غرفة بورسعيد التجارية    «كريدى أجريكول» يضخ 500 مليون جنيه فى القروض المشتركة فى الربع الأول من العام    موجز «التوك شو».. حفيد الشعراوي يدافع عن جده.. وأصداء زيارة السيسي لمعسكر المنتخب    قائمة الملاح ب السويس تفوز بمقاعد الغرفة التجارية    6 أفلام وثائقية على منصة "watch it" لا تفوتك مشاهدتها    ندوة أدبية لرابطة شعراء العروبة بجمعية الشبان المسيحية بالقاهرة| صور    متحدث المترو يزف بشرى سارة بشأن أسعار الاشتراكات    محافظ أسوان يكرم مدير المديرية المالية لبلوغه السن القانونية    اليوم.. أبو الغيط في زيارة هامة للسودان    كاف يختار محمود الخطيب سفيرا لكأس الأمم الإفريقية 2019    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    مواعيد مباريات الأحد 16-6-2019 والقناة الناقلة لآخر اختبار لمصر قبل كأس إفريقيا    توصيات الاجتماع الرابع لهيئات مكافحة الفساد بإفريقيا..    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    عشناها يوما بيوم    اجتهادات    انقسام داخل إدارة ترامب حول التعامل مع طهران    فرسان «الغرب» فى حوار لم يسمعه أحد فى مدينة المتعة..    منمنمات ثقافية    بإختصار    عند مفترق الطرق    غنى عن البيان    طريق الإتقان    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    بالصور- المنتخب يحتفل بعيد ميلاد صلاح في برج العرب    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    الإفتاء تحدد الأحق بدفن المرأة المتوفاة    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    «العربية للتصنيع» توقع بروتوكولاً لتوفير السرنجات الآمنة ل«الصحة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيام وتربية المسلم على التواضع
نشر في المصريون يوم 19 - 07 - 2014

الصيام ركن ركين من أركان الإسلام، فضله عظيم ونفعه عميم، يزرع الأخلاق والقيم الفاضلة في نفس المسلم، لذلك شرفه الله سبحانه وتعالى بإضافته إلى نفسه، حيث جاء في الحديث القدسي أن الله تعالى قال: (كل عمل ابن آدم له، فالحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف، إلا الصيام هو لي وأنا أجزي به، إنه
يترك الطعام وشهوته من أجلي، ويترك الشراب وشهوته من أجلي، فهو لي وأنا أجزي به) (سنن الدارمي).. والصيام يؤثر في أخلاق المسلم أيما تأثير.. ومن ضمن الآثار التي يتركها الصيام على الصائم قيمة التواضع.. تلك القيمة الراقية التي نحن في أمس الحاجة لها، وإلى تمثلها في شتى مراحل حياتنا..
والتواضع هو عدم التعالي أو التكبر على خلق الله.. وهو صفة جميلة تدل على صفاء النفس وطهارتها وتدعو إلى المحبة والمساواة التي ينشرها شهر الصيام، والتواضع ينشر الحب والترابط ويمحو الحقد والحسد من نفوس الناس، وقبل ذلك كله يؤدي إلى رضا الله. وربنا سبحانه وتعالى أراد أن يلفت أنظارنا ويحفزنا بقوة إلى هذا الخلق الكريم فقال: (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (القصص: 83).. ويقول مولانا: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (آل عمران: 159) ويقول: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (لقمان: 18). وغيرها من الآيات كثير..
ويؤكد النبي (صلى الله عليه وسلم) على هذه المعاني فيقول: (من تواضع لله رفعه الله). ويقول: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر). وورد في الأثر أن الله قال في الحديث القدسي: الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني فيما أدخلته النار..وقديما قيل: المتكبر على الطائر في السماء كلما علا وارتفع، كلما قل في نظر الآخرين.. والتواضع كان خلقا أصيلا وسمة أساسية من أخلاق النبي (صلى الله عليه وسلم) وله في حياته صور كثيرة ومتجددة كانت تظهر كل يوم للصحابة الكرام: منها ما قالها (صلى الله عليه وسلم) ومنها ما فعلها: ولنتأمل: (إن الله يكره من عبده أن يكون متميزا على غيره)، (أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد)، ولما أراد بعض الصحابة أن يذبحوا شاة قال أحدهم: أنا عليّ ذبحها، وقال الآخر وأنا عليّ سلخها، وقال الثالث وأنا عليّ شويها.. حينها قال (صلى الله عليه وسلم) وأنا عليّ جمع الحطب.. حيث أختار (صلى الله عليه وسلم) عملا متواضع لكي يرسخ قيمة التواضع.. ولم يضع ساقا على ساق ويجلس في مكان مرتفع يأمر ويوبخ. كلا فهو الصادق وهو الرحيم وهو المتواضع المعصوم.. إن التواضع أنواع، أسماه وأعلاه التواضع مع الله سبحانه وتعالى، والتواضع مع رسوله (صلى الله عليه وسلم) بأن يقدس المرء ويحترم تعليمات الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، وهناك التواضع مع الناس بعدم التكبر أو التعالي عليهم أو ينظر إليهم نظرة فيها دونية أو احتقار.. ولنرفع إلى عنان السماء قول سيدنا أبي بكر الصديق: "لا يحقرن أحد أحدا من المسلمين فإن صغير المسلمين عند الله كبير" والمسلم أيضا مطالب بأن يكون متواضعا مع كافة مفردات الطبيعة والكون من نبات وحيوان وجماد..
والمسلم حينما يتواضع لله فيصوم رمضان ويخلص العمل فيه ويساعد الفقراء ويقف متواضعا في الصلاة وفي صلاة التراويح، ويحنو على الضعفاء.. إلخ هذا المسلم يصبح متواضعا ويتمثل هذا الخلق -الذي اكتسبه من الصيام- طوال العام.. فما أجمل شهر رمضان شهر الخير.. ناشر الفضيلة والجمال والقيم في أرجاء أرض الإسلام والمسلمين.. وما أحوجنا إلى ذلك..

* المدير التنفيذي لرابطة الجامعات الإسلامية – عضو اتحاد كُتَّاب مصر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.