بالصور.. حملة لرفع كفاءة النظافة بحي غرب المنصورة    "الصحة الفرنسية": ارتفاع حصيلة وفيات كورونا إلى 28530 حالة    رئيس وزراء كندا يعد بإجراء اختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا حال توفره    الدوري الألماني.. فولفسبورج يكتسح ليفركوزن بالأربعة    رئيس اتحاد السلة: إلغاء الدوري "صعب".. وجاهزون لاستئناف المسابقات    الأهالي يقتلون مسنًا ضبطوه أثناء اغتصابه فتاة معاقة بروض الفرج    إخماد حريق في كشك لبيع المواد الغذائية بعزبة النخل    نائب الحسينية عن أزمة تغسيل متوفى بكورونا في الشرقية: المستشفى لم يُقصر    الصحة العالمية تعلن موعد إعلان نتائج عقار جديد لعلاج كورونا    السعودية تستأنف رحلات الطيران 31 مايو    مصرع شابين في انقلاب سيارة بترعة المحمودية بالبحيرة    ترامب يدعي أن التصويت عبر البريد سيؤدي إلى "انتخابات مزورة"    الإمارات وإندونيسيا تبحثان التعاون الثنائي وجهود احتواء آثار كورونا    حفل غنائي داخل مستشفى العزل في أسوان.. ومواطنون: لم يراعِ خصوصية المكان (صور)    "أوبك" تتعاون مع المنتجين الأمريكيين لاستقرار سوق النفط    بالصور.. رفع 150 طن قمامة بحي شرق في الأقصر    الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بتذكار نياحة الأنبا جاورجي رفيق القديس أبرآم    مفاوضات "اللحظة" الأخيرة    كسر بالأسفلت.. قائدو السيارات يشكون من عوائق بكوبري أكتوبر بالتحرير    هيئة المحطات النووية ل صدى البلد: موظف روساتوم المصاب ب كورونا لم يتعامل معنا    السودان يكشف سبب رفض هبوط طائرة وزير الخارجية القطري على أراضيه    الأردن: 7 إصابات جديدة بكورونا و 9 حالات شفاء    العراق يُسجل 216 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 41 حالة    خبرة تصل ل19 عامًا.. ننشر شروط التقدم لوظائف التنمية المحلية    شركات السفر تدفع أسهم أوروبا لأعلى إغلاق في 11 أسبوعا    بيراميدز يمهّد لعودة التدريبات: سنعود للعمل الجاد قريبًا    برشلونة يعترض على موعد عودة الدوري الإسباني    رئيس الدفاع الجديدي يهاجم إدارة الزمالك ويثني على الأهلي بسبب أحداد وأزارو    الكشف عن مدة غياب إبراهيموفيتش    في الجول يكشف – كيف يفكر كاف في موعد عودة دوري الأبطال والكونفدرالية.. وحقيقة توصية اللجنة الطبية    نجم باير ليفركوزن بديل ساني في مانشستر سيتي    استمرار تخزين القمح المخصص لإنتاج الخبز المدعم داخل الصوامع خلال العيد.. تفاصيل    أنشا كافيتريا.. الري: إحالة شخص تعدى على نهر النيل للنيابة العسكرية    التضامن: صرف جميع معاشات يونيو من خلال ماكينات الصراف الآلي في اليوم الأول من الشهر    إعدام 5 أطنان منظفات مجهولة المصدر بباب الشعرية    الأرصاد: استقرار الطقس خلال الأيام المقبلة.. والعظمى في القاهرة اليوم 32 | فيديو    بعد تخرجها ب 5 سنوات.. مجلس الدولة يلغي رسوب طالبة في "السكشن"    فض حفل زفاف وضبط مطعم وجبات وملاه مخالفة لقرار الإغلاق فى الجيزة    تعرف على مواعيد تشغيل المترو الجديدة بعد إجازة العيد    بدون ماكياج .. نادين نجيم تتألق بإطلالة كاجوال على إنستجرام    كريم قاسم ل«اليوم السابع»: أنا مش «ابن ناس» دايما.. «لما كنا صغيرين» قربنى من ريهام حجاج وأصبحنا أصدقاء فى الحقيقة.. والتمثيل أمام محمود حميدة وخالد النبوى «متعة»    محمود تيمور يكتب: حقيقة الأعياد    أمل بلا حدود .. نانسى عجرم تشعل السوشيال ميديا بصورة جديدة من حفلها    مذكرات تفاهم بين جامعة بنها وجامعتي ليفربول وبريستول البريطانيتين    فرح عناني تعيد تقديم أغنية "العيد فرحة" لصفاء أبو السعود..فيديو    الحلفاوي يرد على منتقديه: ما فيش أهم من الطب    أحمد حلمي لتامر حسني: "لو عايز حاجة من ولادك كلمني"    علامات قبول الطاعة بعد رمضان؟ الأزهر يحدد 5 أمارات لها    كيفية إدخال الميت في القبر .. البحوث الإسلامية توضح الطريقة الصحيحة    البحوث الإسلامية: يجوز نقل الزكاة إلى بلد المنشأ في هذه الحالة    وزير الأوقاف يتلقى رسالة تهنئة بالعيد من أمين مجمع الفقه الإسلامي بجدة    المفتي السابق: السعادة والسرور من مكونات عقل المسلم    بعد شهرين من الإغلاق.. بورصة نيويورك تفتح أبوابها    الصحة تحصر أعداد الفرق الطبية من المحالين للمعاش    حملات تعقيم بقرى العياط في ثالث أيام عيد الفطر .. فيديو    متحدث المنوفية ينفي إجراء المحافظ تحليل فيروس كورونا    من السبت.. 6 أماكن لا تدخلها بدون كمامة: منع وغرامات فورية    «استراتيجيات الحصول على تمويل للمشاريع البحثية».. ندوة أون لاين في جامعة سوهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيام وتربية المسلم على التواضع
نشر في المصريون يوم 19 - 07 - 2014

الصيام ركن ركين من أركان الإسلام، فضله عظيم ونفعه عميم، يزرع الأخلاق والقيم الفاضلة في نفس المسلم، لذلك شرفه الله سبحانه وتعالى بإضافته إلى نفسه، حيث جاء في الحديث القدسي أن الله تعالى قال: (كل عمل ابن آدم له، فالحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف، إلا الصيام هو لي وأنا أجزي به، إنه
يترك الطعام وشهوته من أجلي، ويترك الشراب وشهوته من أجلي، فهو لي وأنا أجزي به) (سنن الدارمي).. والصيام يؤثر في أخلاق المسلم أيما تأثير.. ومن ضمن الآثار التي يتركها الصيام على الصائم قيمة التواضع.. تلك القيمة الراقية التي نحن في أمس الحاجة لها، وإلى تمثلها في شتى مراحل حياتنا..
والتواضع هو عدم التعالي أو التكبر على خلق الله.. وهو صفة جميلة تدل على صفاء النفس وطهارتها وتدعو إلى المحبة والمساواة التي ينشرها شهر الصيام، والتواضع ينشر الحب والترابط ويمحو الحقد والحسد من نفوس الناس، وقبل ذلك كله يؤدي إلى رضا الله. وربنا سبحانه وتعالى أراد أن يلفت أنظارنا ويحفزنا بقوة إلى هذا الخلق الكريم فقال: (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (القصص: 83).. ويقول مولانا: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (آل عمران: 159) ويقول: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (لقمان: 18). وغيرها من الآيات كثير..
ويؤكد النبي (صلى الله عليه وسلم) على هذه المعاني فيقول: (من تواضع لله رفعه الله). ويقول: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر). وورد في الأثر أن الله قال في الحديث القدسي: الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني فيما أدخلته النار..وقديما قيل: المتكبر على الطائر في السماء كلما علا وارتفع، كلما قل في نظر الآخرين.. والتواضع كان خلقا أصيلا وسمة أساسية من أخلاق النبي (صلى الله عليه وسلم) وله في حياته صور كثيرة ومتجددة كانت تظهر كل يوم للصحابة الكرام: منها ما قالها (صلى الله عليه وسلم) ومنها ما فعلها: ولنتأمل: (إن الله يكره من عبده أن يكون متميزا على غيره)، (أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد)، ولما أراد بعض الصحابة أن يذبحوا شاة قال أحدهم: أنا عليّ ذبحها، وقال الآخر وأنا عليّ سلخها، وقال الثالث وأنا عليّ شويها.. حينها قال (صلى الله عليه وسلم) وأنا عليّ جمع الحطب.. حيث أختار (صلى الله عليه وسلم) عملا متواضع لكي يرسخ قيمة التواضع.. ولم يضع ساقا على ساق ويجلس في مكان مرتفع يأمر ويوبخ. كلا فهو الصادق وهو الرحيم وهو المتواضع المعصوم.. إن التواضع أنواع، أسماه وأعلاه التواضع مع الله سبحانه وتعالى، والتواضع مع رسوله (صلى الله عليه وسلم) بأن يقدس المرء ويحترم تعليمات الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، وهناك التواضع مع الناس بعدم التكبر أو التعالي عليهم أو ينظر إليهم نظرة فيها دونية أو احتقار.. ولنرفع إلى عنان السماء قول سيدنا أبي بكر الصديق: "لا يحقرن أحد أحدا من المسلمين فإن صغير المسلمين عند الله كبير" والمسلم أيضا مطالب بأن يكون متواضعا مع كافة مفردات الطبيعة والكون من نبات وحيوان وجماد..
والمسلم حينما يتواضع لله فيصوم رمضان ويخلص العمل فيه ويساعد الفقراء ويقف متواضعا في الصلاة وفي صلاة التراويح، ويحنو على الضعفاء.. إلخ هذا المسلم يصبح متواضعا ويتمثل هذا الخلق -الذي اكتسبه من الصيام- طوال العام.. فما أجمل شهر رمضان شهر الخير.. ناشر الفضيلة والجمال والقيم في أرجاء أرض الإسلام والمسلمين.. وما أحوجنا إلى ذلك..

* المدير التنفيذي لرابطة الجامعات الإسلامية – عضو اتحاد كُتَّاب مصر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.