مجلس الشورى السعودي ينتقد تقرير المقررة الخاصة بمجلس حقوق الإنسان بشأن مقتل خاشقجي    بنين تقتنص نقطة ثمينة من غانا في كأس أمم إفريقيا    تعرف على ترتيب مجموعات أمم أفريقيا بعد انتهاء الجولة الأولى    أبرز أرقام الجولة الأولى في أمم إفريقيا 2019    تركي آل الشيخ يتقدم باستقالته من الاتحاد العربي لكرة القدم    أمم إفريقيا 2019| حصاد أهداف الجولة الأولى للكان «فيديو»    الخارجية الأمريكية: قد نفرض عقوبات على السودان إذا زاد العنف    خبير اقتصادي يكشف دلالات ارتفاع الودائع بالجنيه    حظر الأكياس البلاستيكية.. بين مناقشات البرلمانيين وقلق المصنعين    تنسيق 2019 .. كليات اختبارات القدرات تقرر إلغاء الكورسات لهذا السبب    "المالية" تكشف تفاصيل جديدة عن الموازنة الأضخم بتاريخ مصر    واشنطن: نسعى لإنهاء النزاع وفتح باب الدبلوماسية مع إيران    رئيس الوزراء العراقي: عمليات مطاردة الإرهابيين مستمرة والأمن في البلد صلب    أسامة كمال ساخراً من هزيمة اردوغان: مرسي ابن المعلم الزناتي انهزم يا مينز    نيابة أمن الدولة تقرر حبس المتهمين فى "تحالف الأمل" 15 يوما    حبس مروج البانجو بالمطرية    بعد الحكم عليه بالسجن.. القصة الكاملة لرشوة محافظ المنوفية السابق    خوفا من امتحان الكيمياء.. طالبة ثانوية عامة تحاول الانتحار بسم الفئران فى المنوفية    مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟    تقدر تنافس الإلكتروني .. أحمد موسى يعلق على رفع أسعار الصحف الورقية .. فيديو    مدحت العدل ينعى المخرج محمد النجار    مساعد رئيس "المصريين": تعديلات قانون المحاماة استرداد لهيبة المحامين    علماء الأزهر وقساوسة الكنائس المصرية يناقشون مشاكل الأسرة وطرق علاجها    ماجي أنور عضو لجنة تحكيم بمدريد السينمائي الدولي    دار الإفتاء: ما تنسبه بعض وسائل الإعلام إلينا من إباحة تناول الخمر ليس صحيحًا    غادة والى تشهد افتتاح مستشفى الأطفال الجديد ومستشفى المسنين    ارتفاع في الحرارة تصل ل 46 درجة.. تعرف على طقس الغد في مباراة المنتخب    الزمالك: تنظيم بطولة إفريقيا عالمى    هل ترسم ال«CAN» خارطة طريق جديدة فى الأهلى؟    بوفال: لا أشغل نفسى بالمشاركة.. الفوز أهم    التنظيم والإدارة: لا توجد تعيينات بالدولة بدون مسابقات قائمة على الكفاءة    شركة «جلوفو» تستأنف نشاطها فى مصر للحفاظ على 3 آلاف عامل    المغرب تفكك «خلية داعشية»    23 يوليو.. إعلان رئيس وزراء بريطانيا الجديد    الحوثيون يسرقون طعام 100 ألف عائلة يمنية    الكشف عن المخدرات ل15ألف موظف خلال أسبوعين    ضبط مدير خدمات مصرفية ببنك سهل الاستيلاء على 25 مليون جنيه    الداخلية تحبط «خطة الأمل» الإرهابية    فتح أسواق شرق أوروبا    دمج هيئات المتابعة والإصلاح الإداري.. و"التخطيط": لن يضار أي موظف حكومي    كراكيب    «مونبيلييه» ترقص على ايقاع الطبلة والربابة المصرية    هنادى مهنى: حنان مطاوع مثلى الأعلى وأتمنى العمل مع شريف عرفة    مى سليم تدخل «حواديت الشانزليزيه»    «هويدا مصطفى» تفوز بجائزة التفوق التابعة للمجلس الأعلى للثقافة    مقر جديد لهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بالقطامية    اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل يترجم كتب الأوقاف للبرتغالية    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى «باسل 13» بالجيش الثانى الميدانى    «لبن السرسوب» أرخص غذاء للطفل الرضيع    «الصيادلة» ترسل ملاحظاتها للبرلمان حول مشروع قانون هيئة الأدوية    الخير.. أول يوليو    رئيس جامعة بني سويف: التصحيح داخل الكليات فقط.. ولا تأخير في إعلان النتائج    حلمي عبدالباقي يترشح لعضوية مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية    توقيع 363 عقدًا لتقنين أوضاع أراضٍ زراعية ومبانٍ لأملاك الدولة بالمنيا    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دليل طبي إلكتروني يسوّق للأطباء ويمكّن المرضى من حجز المواعيد
نشر في المصريون يوم 29 - 03 - 2013

تستعدّ الأوساطُ الطبية في القاهرة لتحوّلٍ لافت على صعيد الأعمال، مع إطلاق "دكتورُنا"، الدليل الطبي الإلكتروني وخدمة حجز المواعيد الأولى من نوعها عبر الإنترنت هذا الشهر، والتي تتيح أمام المؤسسات الطبية والعيادات منصة فعالة لعرض خدماتها وأداة مفيدة تسهّل خدمة حجز المواعيد.
ويقدّم الموقع "دكتورُنا" www.doctoruna.com واجهة إلكترونية ثنائية اللغة، بالعربية والإنجليزية، لأعمال الأطباء وممارسي المهن الطبية، وهو يعتبر دليلاً طبياً يمكّنهم من عرض خبراتهم ومؤهلاتهم وتفاصيل أساسية عن خدماتهم، ويتيح لهم حضوراً بارزاً على الشبكة العنكبوتية مثلما يُسهّل تعرّف المرضى عليهم ووصولهم إلى خدماتهم.
وعلاوة على الفرص التي يتيحها الموقع، فإنه يقدّم نظاماً متطوّراً وسهل الاستخدام لحجز المواعيد الطبية على مدار الساعة، حتى في غير أوقات العمل الرسمية للعيادات أو المؤسسات الطبية. ويمكن دمج النظام الجديد مع أي نظام عمل طبي قائم، سواء كان أحد الأنظمة الجاهزة أو نظاماً مُفصّلاً حسب الطلب، أو الحصول عليه كنظام مستقلّ، ومن شأن هذا النظام تخفيف ضغط العمل الزائد عن موظفي الاستقبال وملء المواعيد المتاحة بيسر وفي خطوة واحدة.
وقال ياسين دلال، الرئيس التنفيذي لموقع "دكتورنا"، إن الأطباء وممارسي المهن الطبية يواجهون تحدياً حقيقياً عندما يتعلق الأمر بالتعريف بأنفسهم وتقديم خدماتهم إلى المجتمع، نظراً لوجود نحو 13 ألف طبيب وممارس للمهن الطبية في القاهرة، وأضاف: "من الصعب ملء جدول المواعيد نظراً لإلغاء المرضى لمواعيدهم في آخر لحظة أو تخلّفهم عن الذهاب إلى العيادة دون اعتذار عن عدم الحضور".
وأكّد دلال أن "دكتورنا" يقدّم وسيلة تتسم بالكفاءة وذات كلفة معقولة لممارسي المهن الطبية، تتيح لهم النفاذ المباشر إلى قاعدة بيانات تشمل المرضى المحتلمين، وتحويل بحث المرضى عن أطباء إلى مواعيد، مبيّناً أن القيمة التي يقدّمها "دكتورنا" قيمة ملموسة بدأت تدركها الأوساط الطبية مع اشتراك ما يزيد عن 100 طبيباً بالموقع قبل إطلاقه الرسمي الشهر الجاري.
وتعتبر تكاليف الاشتراك السنوي منخفضة، وهي تعادل العائد المادي لموعد إضافي واحد فقط في الشهر. ويتيح الموقع أمام الأطباء الوصول إلى قاعدة بيانات إقليمية تضم 9 ملايين مريضاً محتملاً، ممن يقدّم لهم الموقع خدماته مجاناً.س
وأضاف دلال: "يساعد موقع "دكتورنا" على التغلب على طرق المرضى التقليدية، التي غالباً ما تستغرق وقتاً طويلاً، للعثور على الطبيب المناسب، من خلال الأصدقاء وأفراد العائلة أو قوائم شركات التأمين التي قد تكون أحياناً غير محدّثة، فنحن نقدّم مصدراً موثوقاً به للوصول إلى أحدث المعلومات، ما يجعل عملية البحث عن طبيب وحجز موعد لديه، عملية يسيرة قدر الإمكان، في الوقت نفسه نحسّن كفاءة حجز المواعيد لدى الطبيب لتحقيق أقصى منفعة ممكنة له".
ويمكن للمرضى حجز المواعيد من خلال "دكتورنا" إلكترونياً عبر الإنترنت، والاستفادة من المواعيد التي تتاح في اللحظات الأخيرة على جدول مواعيد الأطباء، كما يُذكّر الموقع مرضاه بالمواعيد من خلال إرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني، فيما يُمكن للمرضى تعديل المواعيد في أي وقت بيُسر دون الحاجة إلى الاتصال بالعيادة.
لدى الموقع، الذي انطلق قبل ستة أشهر تقريباً في دبي، أكثر من 200 أخصائي طبيّ مسجلّ فيه من دبي، كما أنه شهد معدّلاً مرتفعاً في الالتزام بالمواعيد المحجوزة من خلاله بلغ 97 بالمائة.
ويؤمّن استخدام المرضى لنظام الحجز في موقع "دكتورنا" الحصول على مواعيد طبية أقرب، وفقاً لدلال، الذي قال إن 40 بالمائة من المستخدمين يحجزون مواعيدهم عبر الموقع خارج أوقات العمل الرسمي للعيادات. وأكّد دلال أن الموقع آمن للغاية، ولا يتمّ عرض أية معلومات سرية أو وضعها على الموقع.
وانتهى دلال إلى القول: "لعلّ "دكتورنا" هو الوسيلة الأفضل والأقلّ كلفة لإضفاء مزيد من القيمة وتحقيق مزيد من العوائد للأطباء وممارسي المهن الطبية في أي سوق من أسواق المنطقة". ويسعى الموقع إلى توسيع خدماته خلال العام 2013 لتشمل المدن الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كالعاصمة الأردنية عمّان، والسعودية الرياض، إضافة إلى مدينة جدّة.
وموقع دكتورُنا دوت كوم www.doctoruna.com هو الدليل الطبي الإلكتروني وخدمة حجز المواعيد الأولى من نوعها عبر الإنترنت التي تمكن المرضى من العثور على الطبيب المناسب أو الخدمة الطبية المناسبة، وحجز مواعيد طبية.
ويقدم موقع "دكتورنا"، الذي يقدّم خدماته مجاناً وباللغتين العربية والإنجليزية، لكل من الأطباء والمرضى حلاً الإلكترونياً سهلاً وملائماً وموثوقاً وفعالاً لحجز المواعيد، إذ يمكن للمرضى حجز المواعيد بخطوات سهلة وسريعة وحتى خارج أوقات العمل الرسمي للعيادات وممارسي المهن الطبية، أما فيما يتعلق بالأطباء فيمكنهم زيادة كفاءة عدد المواعيد الطبية والمرضى الذين يتم رؤيتهم.
يقوم الأطباء بدفع رسوم اشتراك لإدراجهم في دليل دكتورنا الطبي. وبدوره يساعد موقع "دكتورنا" على التغلب على طرق المرضى التقليدية، التي غالباً ما تستغرق وقتاً طويلاً، للعثور على الطبيب المناسب، من خلال الأصدقاء أو قوائم شركات التأمين التي قد تكون أحياناً غير محدّثة.
ويمكن دمج النظام الجديد لدكتورنا مع أنظمة العمل الطبية القائمة أو الحصول عليه كنظام مستقلّ. وإنطلاقاً من هدف الموقع المتمثل بتثقيف وتمكين المرضى، يهدف دكتورُنا دوت كوم لكي يكون أكثر موقع ثقةً وأن يكون موقع حجز المواعيد رقم واحد في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن كونه المصدر النهائي والحاسم لجميع الأطباء وممارسي المهن الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.