السبت.. دير الأنبا شنودة باستراليا يحتفل بيوم الشباب    إصابات كورونا تتجاوز 362 ألفًا في روسيا    البيت الأبيض: الصين ترتكب خطأ كبيرا في هونغ كونغ    ضبط 650 كيلو دقيق بلدى مدعم قبل بيعهم للسوق السوداء بسنورس    حبس متهمين بالتشاجر ومقتل طفل بالخطأ في مصر القديمة    السعودية تقرر فتح المساجد وتحدد شروط الصلاة فيها    بالصور.. رئيس مدينة الشهداء يتابع تنفيذ قرارات الحظر في ثالث أيام العيد    بالصور.. جولة تفقدية ل"سكرتير الغربية" بمركز قطور لمتابعة تنفيذ قرارات الحظر    الأمم المتحدة تعلن نتائج تحقيقاتها بشأن حادث إطلاق النار بين الكوريتين    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يناقش تعديل مسار الرياضة    الزمالك يحيى ذكري تتويج فريق الكرة بكأس الكونفيدرالية الأفريقية    "غراب" يتابع أعمال تعقيم الشوارع المحيطة بمستشفى عزل فاقوس    الحرية المصري يعلن دعمه والوقوف خلف أطباء مصر الشرفاء    السيطرة على حريق شب بمنزل بالسنطة دون إصابات    التصريح بدفن جثة موظف بالمعاش انتحر بسبب أزمة نفسية في بنها    كورونا والتباعد الاجتماعي يرسمان ملامح «عيد الفطر» في سوريا.. ارتفاع في أسعار الملابس والكعك.. وركود بالأسواق الشامية    أسعار الذهب مساء اليوم الثلاثاء 26 مايو 2020    بني سويف: استئناف أعمال توريد القمح والمخابز البلدية تعمل بنسبة 100%    محافظ المنيا: استرداد 10 أفدنة من أراضي املاك الدولة بقرية دلجا بمركز ديرمواس    الجيش الليبى يعلن القبض على 40 من مرتزقة الوفاق فى طرابلس    الوحدة المحلية بملوى تواصل الحملات التموينية لمراقبة الأسواق خلال أيام عيد الفطر    سد النهضة والمراهقة السياسية الإثيوبية    وفاة نجم مانشستر سيتي السابق    وزير الأوقاف يتلقى رسالة تهنئة من أمين مجمع الفقه الإسلامي الدولي بمناسبة عيد الفطر المبارك    ننشر أسعار الذهب ثالث أيام عيد الفطر 2020    جهاز تنمية المشروعات مول المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ب 1.19 مليار جنيه    الأهلي جاهز للعودة للتدريبات بخطة تضمن سلامة اللاعبين    موعد مباراة دورتموند ضد البايرن في الدوري الألماني    ميلان يعلن حالة إبراهيموفيتش: وتر أكيليس بخير    رئيس وادي دجلة: 225 مليون جنيه سر تمسك الأهلي باستكمال الدوري    مرتضى منصور يعلن عودة رفعت للزمالك ويكشف كواليس ملف الصفقات الجديدة    الاثنين.. بدء صرف جميع معاشات يونيو من خلال ماكينات الصراف الآلي    بنك اليابان يضخ 16 مليار دولار في الاقتصاد بموجب خطة إقراض    سفير مصر في كينشاسا يشارك في الاحتفال بيوم إفريقيا    توزيع 10 آلاف كمامة مجانًا على سكان المناطق المعزولة في الفيوم (صور)    الأرصاد: طقس اليوم معتدل نهارا مائل للبرودة ليلا    حبس متهم بالنصب والاستيلاء على أموال المواطنين بزعم استثمارها    الأرصاد: ارتفاع طفيف بدرجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 32| فيديو    الحماية المدنية بالقاهرة تنقذ سكان حي شبرا من كارثة    «استراتيجيات الحصول على تمويل للمشاريع البحثية».. ندوة أون لاين في جامعة سوهاج    علي ربيع يوجه رسالة شكر لطاقم عمل مسلسل عمر ودياب    مذكرات تفاهم بين جامعة بنها وجامعتى ليفربول وبريستول البريطانيتين    التمثيل هو المهنة الأخطر بعد الطب.. نجم مسرح مصر يرد على نبيل الحلفاوي    صور.. مدحت صالح يتألق في حفل ثاني أيام العيد    كلماتها من البيوت المصرية.. مصطفى شوقي يوضح أسباب نجاح أغنية ملطشة القلوب.. فيديو    الليلة.. نانسي عجرم تحتفل بعيد الفطر أون لاين    سكان عرب العييدة بالقليوبية يشكون من انتشار القمامة    الولايات المتحدة: 532 وفاة جديدة بفيروس كورونا    البحوث الإسلامية توضح حكم صيام الست من الشوال قبل قضاء ما مضى من رمضان    13 دعاء قبل النوم يجلب الرزق.. ردده الليلة واستعد للخير في الصباح    هل يجوز نقل الزكاة من محل إقامة المزكي إلى فقراء بلد نشأته؟    البرازيل تتحدى منظمة الصحة العالمية وتتمسك ب«كلوروكين»    احتجاز سفينة كويتية قبالة استراليا بسبب كورونا    "الصحة الفلسطينية" :عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا وشفاء 8 حالات    موقع إلكترونى يزور تصريحات نجيب ساويرس حول الاختيار.. والأخير يرد: مش حسابي الموثق    حملة أمنية وتنفيذية مكبرة لفض الأسواق في الدقهلية (صور)    "تعليم القاهرة": تدشين مبادرة "حلوة يا بلدي" أون لاين لدعم السياحة    مفاجأة.. عادل إمام في السباق الرمضاني 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نواب يتحفظون على حجم الدين العام وخسائر الهيئات الاقتصادية

أعلن النائب بهاء الدين أبوشقة، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، موافقة حزبه على الحساب الختامي للموازنة العامة 2017/18، فيما أعلن النائب عبدالحميد كمال رفض حزبه «التجمع» للحساب الختامي.
وقال «كمال» خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن ارتفاع حجم الدين العام لا يمكن تجاهله، إذ أصبح عبء الدين وفوائد الدين على الشعب المصري، مشيرًا إلى توسع الحكومة في سياسة الاقتراض من الخارج، وقال إن الموازنة الجديدة لا تعبر عن الشعب فيما يخص الأجور ومتطلبات الحياة الكريمة للمواطن، خاصة الفقراء، وأنها تعبر عن سياسات خاطئة، ولا تعبر عما نص عليه الدستور المصري، مشيرًا إلى أن الجهاز المركزي للمحاسبات أوضح هذا، من خلال كشفه عن مخالفات تسببت في خسائر بمئات المليارات تمثل خطر على الموازنة العامة للدولة.
فيما أعلن النائب أحمد سمير رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية، موافقته على الحساب الختامي، لكنه تحفظ على بند الدين العام، وقال إن اللجنة الاقتصادية طلبت تحديد سقف للاقتراض الخارجي، بحيث لا يتجاوز رقم معين، وهو ما يتطلب سياسة واضحة من الحكومة للتعامل مع هذه الأزمة.
كما أعلن النائب علاء والي رئيس لجنة الإسكان، موافقته على الحساب الختامي، لكنه تحفظ على موازنة قطاعي مياه الشرب والصرف الصحي، وقال إن لجنته طلبت تمويل إضافي بقيمة 2.5 مليار جنيه لتمويل مشروعات المياه والصرف الصحي المتوقفة بكل المحافظات، مشيراً إلى أن الهيئات المسؤولية ليس لديها تمويل إضافي لهذه القطاعات «وكل المشروعات متوقفة»، مناشداً البرلمان ولجنة الخطة والموازنة بإتاحة تمويل إضافي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي في العام المالي الجديد، للانتهاء من المشروعات المتوقفة.
ورد الدكتور على عبدالعال، أن قانون التصالح في مخالفات البناء،الجديد، به بند ينص على تخصيص جزء من الحصيلة لمشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب، وهذا الجزء سيعوض العجز الذي تحتاجه هذه القطاعات.
كما أعلن النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، موافقته على الحساب الختامي، مع وضع ملاحظات على خسائر الهيئات الاقتصادية، مشيرًا إلى أن هيئة النقل العام بالقاهرة والاسكندرية، إذا كانت تقدم خدمة اجتماعية، فإنها لا يجب أن تصل حجم خسائرها بهذه الأرقام الواردة في الموازنة، وكذلك هيئة النظافة بالمحافظتين، تحمل الموازنة أكثر من مليار جنيه، في حين أن مثيلها في القطاع الخاص يحقق أرباح أكثر من مليار جنيه، ولا يجب أن تكون سياسة هذه القطاعات الاستمرار في الخسارة.
وأضاف «السجيني» فيما يخص تقارير لجنة تقنين الأراضي، والتي كانت تستهدف تحصيل نحو 100 مليار جنيه، ولم تحصل سوى 1.6 مليار جنيه فقط، قال السجيني، أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات لشرح هذا الملف، وكانت فلسفة النواب هو تقسيط المبالغ والتيسير على المتصالحين والتسعير الأقل، حتى تصل الحكومة لحصيلة أكبر، ولكن النتيجة أصبحت ارتفاع في المصروفات وضعف في التحصيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.