رئيس لجنة تأمين اللجان الانتخابية يتفقد المقرات الانتخابية بالمنوفية    مصر عمود الخيمة    بومبيو يهدد روسيا ب "إجراءات شديدة"    المجلس العسكري السوداني يقيل مسؤولا بارزا    فرنسا تستعد ل"السبت الأسود" بنشر 60 ألف شرطي    "الوطنية للانتخابات" توقع بروتكول تعاون مع الجامعة العربية لمتابعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية    مبروووووك الزمالك فى نهائي الدوري بعد اكتساح الاهلى فى بست اوف فايف    المقاولون يفوز علي الانتاج بهدفين دون رد    في «شم نسيم».. الفسيخ والرنجة للأغنياء فقط    إصابة عشرات الفلسطينيين إثر قمع قوات الاحتلال مسيرات سلمية بغزة    تمثالان للسيسي وعبد الناصر بمتحف الشمع بصربيا    المصريين الأحرار يواصل وعيك يحميها في أنحاء الجمهورية    النيابة تباشر التحقيق مع متهمين بحيازة أستروكس    محافظ كفر الشيخ يتفقد غرفة عمليات الإسعاف استعدادا للاستفتاء    مفاجأة وفرحة بخصوص الطفلة الأجنبية التي أنجبتها الأم المصرية !!    «ليلة النصف من شعبان».. منحة ربانية كيف تغتنمها؟    لو عاوز تخس.. دراسة توضح أهمية وجبة الإفطار    تعاون مصري مجري في صناعات السكك الحديدية    المسمارى: هدف الجيش الليبى المحافظة على حياة السكان فى طرابلس ومحيطها    3700 مخالفة في أكبر حملة لمرور الجيزة ومواجهة صارمة للميكروباص والتوك توك    الأنبا توماس عدلي يحتفل بجمعة ختام الصوم في رعيّة أثناسيوس الرسوليّ- ٦ أكتوبر    محفوظ وهيجو    مهرجان الإسماعيلية.. الطموح والتحدي    ماكرون يعرض الخميس سياسته بشأن مطالب احتجاجات السترات الصفراء    ‎‫بعد قرعة كان 2019‬    تنفيذ أحكام قضائية وفحص مسجلين في حملة أمنية بمطروح    رامز جلال يعلق على برنامج المقالب الجديد: ربنا يكملها بالستر    جامعة الأزهر: لا إجازات أيام الاستفتاء    وزير الأوقاف: الجماعات الإرهابية حاولت إحداث قطيعة بين الشعوب وحكامها    الكرملين: رئيس أوكرانيا المقبل يحتاج لبناء الثقة مع روسيا    طلاب جامعة الزقازيق يتألقون فى مسابقة "إبداع" ويحصدون 4 مراكز    وزيرة الثقافة ل"بوابة الأهرام": الاحتفال باليوم العالمي للتراث بالأقصر يساهم في تنشيط السياحة    «صناع الخير» تقدم خدمات طبية مجانية ل١٠٠٠ مواطن بالإسماعيلية والأقصر    وزير الزراعة يستعرض جهود مصر في تحسين إنتاجية الرز    النيابة الإدارية: نشكر القوات المسلحة والشرطة لتسهيل مهام القضاء.. فيديو    القوات المسلحة تنظم زيارة لعدد من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى لمستشفى 57357    محمد عماد يوضح توقيت اللجوء لشفط دهون الذقن    الأهلي يوقع غرامة على الحارس محمد الشناوي    سبب اعتداء "أحمد فتحي" على مدير نادي بيراميدز    أسرار جلسة رئيس الزمالك مع «آل الشيخ» في الإمارات    صلاح عبدالله "غريب الأطوار" بشقة فيصل في رمضان    الأرصاد: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    خطيب الحرم المكي يحذر من فعل شائع يخرج كثيرين من الدين    الإفراج عن 404 سجناء بموجب عفو رئاسى    "مستقبل وطن": إقبال كبير على التصويت في دبي خلال أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    وزير البترول يلتقي نائب رئيس "ميثانكس" العالمية لبحث التعاون المشترك    توفير 104 سيارات إسعاف في 64 تمركزًا بالقليوبية    "التخطيط" تبحث التعاون مع سيريلانكا في الإصلاح الإداري | صور    سحر نصر: صندوق تحيا مصر حريص على دعم مشروعات الشباب وتشجيع ريادة الأعمال    سفير مصر بموريتانيا: عمليات التصويت على الاستفتاء تجري بشكل منتظم    «التعليم العالي»: اليونسكو تطلق مبادرة «اكتب للسلام»    شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية.. فيديو    ضبط 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    دراسة: 42% من مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    اتوبيسات بوسط البلد للتشجيع على المشاركة بالإستفتاء    أمن الجيزة يضبط لصوص سرقة السيارات بالعمرانية    فيديو| طارق يحيى: محمد صلاح البديل الأفضل لرونالدو في ريال مدريد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لواء متقاعد يفتتح سباق الانتخابات الرئاسية الجزائرية
نشر في المصري اليوم يوم 20 - 01 - 2019

أعلن اللواء المتقاعد، على غديرى، عزمه الترشح فى الانتخابات الرئاسية الجزائرية المقررة فى 18 أبريل المقبل، بعد أن فتحت هيئة الانتخابات الباب للمرشحين الراغبين فى خوض السباق، فى الوقت الذى لا تزال فيه الأنظار تترقب موقف الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة إن كان سيخوض السباق لفترة خامسة على التوالى أم لا، نظرا لحالته الصحية، بعد إصابته بجلطة دماغية أفقدته القدرة على الكلام، وأقعدته على كرسى متحرك منذ عام 2013، فى حين لا يزال أنصاره يصرون على خوضه السباق.
وقال «غديرى»، 64 عاما، الذى كان يشغل منصب مدير المستخدمين بوزارة الدفاع حتى عام 2015، إنه يريد «ديمقراطية حقيقية» فى الجزائر، وبذلك يعتبر «غديرى» أول من أعلن نيته خوض السباق الرئاسى، وسعى لتعزيز صورته العامة من خلال ظهوره المتكرر بوسائل الإعلام خلال الأسابيع الأخيرة، وكان «غديرى» قد تقاعد فى سبتمبر 2015، ولم يكن حينها معروفًا لدى الجزائريين قبل أن يبدأ نشر كتابات سياسية تنتقد الوضع الراهن بعد خروجه من الخدمة العسكرية، وقال الجنرال فى بيان لوسائل الإعلام الجزائرية: «قررت أن أقبل التحدى والترشح فى الانتخابات الرئاسية»، مضيفا: «هذا التحدى الكبير ينطوى على طرح أسئلة دون أى محظورات على النظام القائم». وتوجه «غديرى» برسالة إلى الشعب الجزائرى، قائلا: «الجزائر تمر بمرحلة مهمة من تاريخها والتى تتميز بفقدان الأمل، خاصة لدى الشباب، إضافة إلى انهيار الدولة والمؤسسات، والنتيجة مُرة»، معربا عن أسفه على ما وصل إليه الوضع العام فى الجزائر التى غاب فيها احترام القانون- على حد تعبيره- وشاخ فيها العنصر البشرى، وانتشر فيها الظلم الاجتماعى، واستشرت المحسوبية والرشوة اللتان ضربتا المجتمع فى العمق، وأضاف: «إذا كان انعدام الأمن يهدد الجزائريين، فإن استهلاك المخدرات القوية يضاعف غياب الأمن». ودعا «غديرى» الشعب الجزائرى إلى الالتفاف حوله، مؤكدا أنه دون مشاركة الشعب ومساندته لا يمكن «رفع التحدى الكبير» بهدف «إعادة النظر بدون محرمات فى النظام السائد، والأخذ بعين الاعتبار الظروف العويصة التى قد تحمل مخاطر على الأمة»- بحسب ما نقلت عنه صحيفة «الوطن» الجزائرية.
وانتقد «غديرى» النظام الحالى بقوة، موجها كلامه للشعب الجزائرى قائلا: «ما يجب أن يخيفنا فعلًا هو تلك الآفات وليدة هذا النظام والتى تدفع بأبنائنا إلى هجرة وطنهم، وتمنع شعبنا من العيش فى طمأنينة ورفاهية، ومن التمتع الكامل بخيرات البلاد التى يمكن للدولة أن توفرها للجميع وبكيفية عادلة»، وكشف عن عزمه بناء «الجمهورية الثانية»، مبرزا «القيم التى بلورت الأمة الجزائرية ووضعت أسس الدولة الناشئة وأعطت معنى للوطنية ستكون أساسا للجمهورية الثانية التى نراهن على تشييدها لتكون الجزائر منسجمة مع طموحاتنا لها»، وعن مشروعه الانتخابى، قال: «إن هذه الجمهورية الجديدة التى هى لب مشروعنا السياسى ستبنى على قواعد ديمقراطية حقيقية، وإعادة تصميم مؤسساتى شامل فى قالب مشروع مجتمع عصرى يساهم الشعب فى إنجازه وبلورة فلسفته.. إن هذا المشروع لا يمكن إنجازه إلا بتلاحم الشعب مع النخبة».
كان «غديرى» قد انتقد تكهنات حول إمكان تأجيل الانتخابات وتمديد ولاية بوتفليقة، قائلاً إنه يتوقع أن يوقف الجيش تلك الخطوة، وأثارت تصريحاته حفيظة وزارة الدفاع التى توعدت باللجوء إلى القضاء إذا تم خرق القواعد المتعلقة بسلوك العسكريين المتقاعدين.
وبدوره، أعلن الناشط السياسى رشيد نكاز ترشحه للانتخابات الرئاسية، وقال فى فيديو مصور نشره على صفحته على «فيسبوك»: «رشيد نكاز سيسحب استمارات ترشحه لرئاسيات 18 أبريل 2019 من مقر وزارة الداخلية بالعاصمة»، ولم يستبعد رئيس المنتدى العالمى للوسطية، أبوجرة سلطانى، الترشح للانتخابات، مؤكدا أنه سيحسم موقفه قريبا..
كانت حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامى، قد أعلنت قبل أسابيع أنها ستقاطع الانتخابات إذا ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.
ودعت وزارة الداخلية الجزائرية، مساء أمس الأول، الراغبين فى الترشح إلى سحب استمارات الترشح من مقرها بالعاصمة، وأوضحت أنه سيتم تسليم الاستمارات على أساس تقديم المترشح رسالة لوزير الداخلية يعلن فيها نيته تكوين ملف الترشح، وبموجب القانون سيكون لدى المرشحين المحتملين حتى 4 مارس التسجيل لدى المحكمة الدستورية.
وقال وزير الداخلية نور الدين بدوى، إن الانتخابات ستجرى فى موعدها، وإن إدارته جاهزة لهذا الموعد من الجوانب اللوجستية، وستشرع وزارة الداخلية الأربعاء المقبل
فى مراجعة قوائم الناخبين، وتستمر العملية 45 يوما.
وفى الوقت الذى يظل فيه موقف بوتفليقة أمرا يلفه الغموض والترقب ويعتبر أحد الألغاز التى يصعب فك شفرتها، يرى مراقبون أنه رغم الحالة الصحية للرئيس التى تراها المعارضة عائقا أمام الفترة الخامسة يبقى ترشحه لولاية جديدة هو أكبر الاحتمالات الواردة، وتنتهى فى 28 أبريل المقبل الولاية الرابعة لبوتفليقة، 81 عاما، الذى يحكم البلاد منذ أبريل 1999.. ونادرا ما يظهر بوتفليقة فى فعاليات عامة، وخلال الأعوام الأخيرة بات يُنظر لشقيقه، مستشاره الخاص سعيد بتوفليقة، على أنه الحاكم الفعلى.
وسارع رئيس الحكومة الجزائرية، الأمين العام للتجمع الوطنى الديمقراطى الحاكم أحمد أويحيى، إلى الترحيب بدعوة بوتفليقة لخوض الانتخابات لولاية خامسة، وقال: إنه «فى حال تحققت هذه الحالة، سيكون هناك نشاط مع أحزاب التحالف الرئاسى وكل ما يكون فى حملة الرئيس بوتفليقة».
ومنذ نهاية 2018، غيرت أحزاب الموالاة خطابها تجاه ترشح بوتفليقة لولاية جديدة، فبعد أن كانت تنادى بولاية خامسة، أصبحت تدعو إلى «الاستمرارية»، بما أعطى انطباعا حول إمكانية عدم ترشح بوتفليقة ودخول مرشح آخر للنظام الحاكم مكانه، وتلزم الشخصيات السياسية المؤثرة الصمت بشأن موقفها، وبدا أنها تنتظر موقف الرئيس، حيث يرفض أغلبهم الترشح فى حال وجود بوتفليقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.