التابلت مش شغال.. طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون الامتحان ورقياً بالغربية    الرئيس السيسي يوفد مندوبين للتعزية    المركزي للإحصاء: 27.6% ارتفاعا بقيمة الإنتاج الصناعي خلال الربع الثالث من 2018    بعد مراجعته والموافقة عليه من مجلس الوزراء.. البرلمان يناقش قانون البنوك قريباً.. مواكبة التطورات العالمية وتحقيق الشمول المالي أهداف مهمة    "مياه القناة" تشن حملة لمواجهة وصلات المياه الخلسة فى الإسماعيلية والسويس وبورسعيد    الأقل بين الوزارات.. مطالب بإعادة النظر في موازنة الأوقاف    توريد 164 ألف طن قمح لشون وصوامع البحيرة    هيئة قناة السويس: 46 سفينة عبرت القناة بحمولات تجاوزت المليوني طن    المستشار النمساوي سيبحث مع الرئيس تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة    «أوقاف القدس» تندد باقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي للمسجد الأقصى    اليمن: مقتل قياديين في ميليشيا الحوثي جراء غارات للتحالف على مواقع بالضالع    الجهاز الفني للأهلي يعلن موعد عودة علي لطفي للمران الجماعي    رسميا - كومباني يعود لأندرلخت كلاعب ومدرب    موعد مباراة يوفنتوس وأتلانتا في الدوري الإيطالي.. والقنوات الناقلة    تقرير - إدارة يونايتد تحدد شرطا لبوجبا للموافقة على رحيله إلى ريال مدريد    Open Book.. شبكة الإنترنت خارج نطاق الخدمة في امتحانات الصف الأول الثانوي بقنا    ضبط مرتكبى واقعة سرقة خزينة أحد المستشفيات بالغردقة وإعادة المبلغ المسروق    نشر أخبار كاذبة.. تجديد حبس عبدالمنعم أبوالفتوح 45 يوما على ذمة التحقيقات    الأرصاد: غدا ارتفاع طفيف في درجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 34    استمرار حملة إزالة الاشغالات من شارع عثمان محرم لليوم الثاني علي التوالي    تعرف على أول حالة "خلع" عند الفراعنة    تفاصيل الحلقة 13 من مسلسل "أبو جبل"    "الفطار النهاردة".. إليكِ طريقة تحضير الكانيلوني    الأوبزرفر: نتائج الانتخابات الاسترالية مفاجئة وتمثل ضربة لاستطلاعات الرأى    موعد مباراة الزمالك ونهضة بركان في نهائي الكونفيدرالية.. والقناة الناقلة    تحقيقات حادث تصادم «سيارتي الكريمات»: السرعة الزائدة السبب    ضبط المتهمين باعتراض سيارة الإطفاء أثناء إخماد حريق أرض زراعية    البابا تواضروس يعلق على إعدام راهبي دير أبو مقار    منع العلاج عن معتقل ببرج العرب ومطالب بالكشف عن طالب مختف قسريا    MBC مصر: احتفالاتنا بالنجم الكبير عادل إمام بدأت في يناير وتستمر طوال 2019    بالفيديو.. شاهد مسجد الحسن الثاني أحد أكبر الجوامع في العالم    مؤشرات البورصة تشهد انخفاضًا جماعيًا بمستهل التعاملات    بالفيديو.. عادات غذائية خاطئة تجنبها في رمضان    إزالة مخالفات مستشفى مطوبس وإصلاح الأجهزة الطبية المعطلة    العراق: تنظيم داعش يحرق مئات الحقول الزراعية في عدة محافظات    كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    المالية ترد على اتهامات خسارة 10 مليارات جنيه سنويًا من الضرائب    ل الرجال.. هذا هو العمر الأنسب للإنجاب    ترحيب خليجي بدعوة السعودية لقمتين طارئتين    استطلاع: حزب بريكست يتصدر أحزاب بريطانيا قبل انتخابات البرلمان الأوروبى    زيدان يعلن تشكيل ريال مدريد لمواجهة ريال بيتيس    تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.. تأجيل مباراة جديدة ل الأهلي بالدوري الممتاز    مصادر يمنية: ميليشيا الحوثي تزرع الألغام وتحفر الخنادق حول مطار الحديدة    تسليم جوائز الأفضل في الموسم الرياضي2018 - 2019 بالسعودية    شيرين: «اللي يشتغل مع سمير غانم كل يوم يعمل مفاجأة وحاجة جديدة»    بدون أدوية.. توابل تساعد على خفض ضغط الدم بسرعة غير متوقعة    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    فكرة بمليون جنيه الحلقة 15.. شقيقة علي ربيع تلجأ للسحر من أجل الزواج    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    توفى إلى رحمة الله تعالى    فى "مع القرآن"    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    تصدقوا بالابتسامة!    أسرار رمضانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ننشر نص أمر إحالة 200 متهم من "أنصار بيت المقدس" للجنايات
نشر في المشهد يوم 11 - 05 - 2014

ننشر النص الكامل لأمر الاحالة في أخطر قضية للتنظيم الارهابي بيت المقدس .
ويتضمن أمر الاحالة القائمة الكاملة لأسماء المتهمين وتفاصيل الاتهامات الموجهه للمتهمين وكذلك مواد القانون التي سيعاقب علي اساسها المتهمين امام محكمة الجنايات
والي النص الكامل ..

النيابة العامة
مكتب النائب العام
نيابة أمن الدولة العليا
أمر إحالة
في القضية رقم لسنة 2014 جنايات قسم أول مدينة نصر
المقيدة برقم لسنة 2014 كلي شرق القاهرة
والمقيدة برقم 423 لسنة 2013 حصر أمن الدولة العليا
المقيدة برقم لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا
تامر فرجاني المحامى العام لنيابة أمن الدولة العليا
بعد الاطلاع علي الأوراق وما تم فيها من تحقيقات ...
نتهم:-
1. توفيق محمد فريج زيادة
المكنى "أبو عبد الله"
"هارب" السن 30 تاجر عسل مقيم بئر 14 المزرعة العريش محافظة شمال سيناء.
2. محمد علي عفيفي بدوي ناصف
الحركي "محسن ، أسامة"
"محبوس" السن 33 حاصل على ليسانس الحقوق ومالك حانوت مأكولات مقيم 30 شارع السنية ترعة الجبل حلمية الزيتون محافظة القاهرة ، وأخر 1 شارع شجرة الدر شارع مصطفى كامل قلين المحطة محافظة كفر الشيخ.
3. محمد بكري محمد هارون عبد العزيز
الحركي "طارق ، زياد"
"محبوس" السن 31 تاجر ملابس مقيم 17 شارع الدكتور محمد عوض مكرم عبيد مدينة نصر محافظة القاهرة.
4. محمد أحمد نصر محمد
"هارب" السن 43 مدرس بكلية العلوم الزراعية جامعة قناة السويس مقيم شارع طلعت شراب كرم أبو نجيله العريش محافظة شمال سيناء.
5. هاني مصطفى أمين عامر محمود
الحركي "بلال" المكنى "أبو بلال"
"محبوس" السن 31 مبرمج كومبيوتر مقيم 10 عقار 31 المرحلة السابعة بنك محافظة الإسماعيلية.
6. وائل محمد عبد السلام عبد الله شامية
المكنى "أبو هاشم ، أبو هاجر"
"هارب" السن 32 مالك حانوت مستلزمات طباعة مقيم 19 شارع حسب النبي شارع أبو مرعي المحلة محافظة الغربية.
7. سلمي سلامة سليم سليمان عامر
المكنى "أبو إسراء ، الحركي "يسري"
"هارب" السن 35 مزارع مقيم القنطرة شرق محافظة الإسماعيلية.
8. محمد خليل عبد الغني محمد النخلاوي
المكنى "أبو أسماء"
"هارب" السن 32 مقيم مدينة نخل محافظة شمال سيناء.
9. هشام على عشماوي مسعد إبراهيم
الحركي "شريف ، أبو مهند"
"هارب" السن 34 ضابط سابق بوحدة الصاعقة بالقوات المسلحة مقيم 18 شارع علي عشماوي المنطقة العاشرة مدينة نصر محافظة القاهرة.
10. عماد الدين أحمد محمود عبد الحميد
الحركي "مصطفى ، رمزي"
"هارب" السن 36 ضابط سابق بالقوات المسلحة مقيم 53 شارع أدمن فرمون سموحة محافظة الإسكندرية.
11. أشرف علي علي حسانين الغرابلي
الحركي "أدهم"
"هارب" السن 31 مقيم 22 شارع علي الغرابلي شارع ذكي سالم بولاق الدكرور ، وأخر بالعقار رقم 15 بذات الشارع محافظة الجيزة.
12. محمد ربيع محمد يونس
الحركي "أكرم ، هاشم"
"هارب" السن 26 مقيم شارع النادي مجاورة 11 الصالحية محافظة الشرقية، وأخر عمارات الحرس الوطني بنها محافظة القليوبية.
13. محمد عبد الغني علي عبد القادر
الحركي "رمزي"
"محبوس" السن 43 تاجر مقيم 31 شارع المعتمدية أرض اللواء إمبابة محافظة الجيزة.
14. محمد سعد عبد التواب سليمان
الحركي "سيد"
"هارب" السن 26 مقيم 270 شارع العدوي المنيرة إمبابة محافظة الجيزة.
15. ربيع عبد الناصر طه مبروك
الحركي "شيكو ، رامي"
"محبوس" السن 30 عامل مقيم 8 شارع محمد عثمان محطة الكاوتش المطرية محافظة القاهرة.
16. عمرو أحمد إسماعيل محمد أحمد
الحركي "عمار ، تامر"
"محبوس" السن 32 عامل مقيم 27 شارع صلاح الدين المطرية محافظة القاهرة.
17. عبد الرحمن علي صبحي فرحات
الحركي "علاء"
"هارب" السن 26 مقيم 12 شارع أبو صلاح عزبة معروف عين شمس الغربية محافظة القاهرة.
18. بلال إبراهيم صبحي فرحات
الحركي "توفيق ، مهند"
"هارب" السن 26 مقيم 12 شارع صلاح عزبة معروف عين شمس الغربية محافظة القاهرة.
19. همام محمد أحمد علي عطية
"هارب" السن 33 مقيم 20 شارع الشيخ أحمد البدري مدينة الأحرار المرج محافظة القاهرة.
20. عماد عبد المنعم عبد الله حسن
شهرته "عماد بمبه"
"محبوس" السن 29 مشرف مكتب مقاولات مقيم 39 شارع لطفي ابراهيم المطرية محافظة القاهرة.
21. محمد السعيد المصيلحي سعد
الحركي "أبو خالد ، المقاول الكبير" شهرته "محمد السني"
"محبوس" السن 46 مقاول معماري مقيم 14 شارع عبد الهادي محمود شارع المعبد مدينة عرفات ثان المطرية محافظة القاهرة ، وأخر شبرا قاص السنطة محافظة الغربية.
22. محمود مجاهد محمد السيد
"محبوس" السن 27 مشرف معماري مقيم 23 شارع محمد التيعموني الخصوص محافظة القليوبية.
23. أحمد محمود عبد الرحيم محمد فراج
الحركي "علي" ،المكنى "أبو مصعب"
"محبوس" السن 33 عامل بمسجد مقيم5 شارع صلاح حبيب البراجيل محافظة الجيزة.
24. كريم حسن صادق حسن إبراهيم
الحركي "حازم"
"هارب" السن 31 مقيم 91 شارع حسن محمد الليثي مطار إمبابة إمبابة محافظة الجيزة.
25. حسام حسني عبد اللطيف علي
الحركي "سعد"
"محبوس" السن 35 محاسب مقيم شارع الرياح القنطرة غرب محافظة الإسماعيلية.
26. عمرو محمد مصطفى عبد الحميد محمود ، وشهرته "عمرو سلطان"
الحركي "كريم"
"هارب" السن 37 مقيم 19 شارع الخليفة المأمون مصر الجديدة محافظة القاهرة.
27. وسام مصطفى سيد حسين
الحركي "يوسف"
"هارب" السن 31 مقيم 26 شارع نشأت نصر الدين بولاق الدكرور ، وأخر 8 ش حمادة عجمي نهاية شارع الملكة مع شارع العشرين محافظة الجيزة.
28. أحمد عزت محمد شعبان
الحركي "أبو يوسف"
"محبوس" السن 31 مدير شركة ديزاين كونسبت مقيم فيلا 11 شارع أبو هريرة مجموعة 8 مدينة الرحاب ، وأخر 13 شارع الدكتور محمد عوض مكرم عبيد مدينة نصر محافظة القاهرة.
29. أنس إبراهيم صبحي فرحات
الحركي "مالك ، نجم"
"محبوس" السن 27 مقيم 6 شارع مسجد التقوى شارع سلامة عمارة عزبة النخل عين شمس محافظة القاهرة.
30. إسلام سيد أحمد إبراهيم
الحركي "فارس"
"محبوس" السن 25 حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق مقيم الرشاح الكابلات المطرية محافظة القاهرة.
31. إبراهيم صبحي فرحات حلمي
"هارب" السن 53 مقيم شارع أبو صلاح عزبة معروف عين شمس الغربية المطرية محافظة القاهرة.
32. عمر سعيد عبد العزيز مخلوف
الحركي "عمر الإرهابي"
"هارب" السن 27 مقيم 10 شارع الفريق علي فهمي سليم الأول الزيتون محافظة القاهرة.
33. عمر رفاعي سرور جمعه حسن
الحركي "الباشمهندس"
"هارب" السن 37 مهندس مقيم 28 شارع حامد زيدان شارع عبد العظيم البكري ترعة الهواري عزبة شلبي المطرية محافظة القاهرة.
34. أنور صالح أنور صالح عمران
الحركي "نور"
"هارب" السن 28 طالب بكلية تجارة عين شمس مقيم 19 شارع الوسط مصر الجديدة محافظة القاهرة.
35. عبد الرحمن إمام عبد الفتاح إمام
المكنى "عبود المصري ،أبو عبد الملك"
"محبوس" السن 23 طالب مقيم مركز البدرشين محافظة الجيزة.
36. عبد الرحمن محمد سيد محمد
أبو العينين
الحركي "عماد"
"محبوس" السن 21 مقيم 93 شارع الرشيد شارع فرحات ساقية مكي ، وأخر 4 شارع عبد المنعم رياض محافظة الجيزة.
37. محمد فتحي عبد العزيز عبد المجيد الشاذلي
الحركي "عصام"
"محبوس" السن 45 حاصل على بكالوريوس تجارة مقيم 4 عقار 35 كمبوند زيزينيا التجمع الخامس القاهرة الجديدة محافظة القاهرة .
38. إبراهيم جمال عبد العزيز محمد
الحركي "بسام"
"محبوس" السن 23 مقيم 35 شارع المنيرة أبو السعود مصر الجديدة محافظة القاهرة ، وأخر 6 مجاورة 12 شقة 2 الصالحية الجديدة محافظة الشرقية.
39. محمد صابر رمضان نصر ضيف الله
الحركي "محمد المهندس"
"هارب" السن 24 حاصل علي بكالوريوس هندسة مقيم 9 شارع أحمد عبد الحميد شارع صلاح الدين ارض اللواء محافظة الجيزة ، وأخر 114 مساكن أطلس الحي العاشر مدينة نصر محافظة القاهرة.
40. عبد الرحمن سيد رزق أبو سريع
شهرته "كيمو" ، الحركي "كريم"
"محبوس" السن 19 طالب مقيم 9 حارة سليم الديب شارع أحمد إسماعيل عين شمس محافظة القاهرة.
41. تامر مصطفى رجب محمد رشوان
"هارب" السن 31 مهندس مقيم 7 شارع الحرية مصر الجديدة محافظة القاهرة.
42. تامر أحمد عصمت العزيري
المكنى "أبو عبد الله"
"هارب" السن 40 مندوب مبيعات مقيم 7 شارع احمد فؤاد أمام نادي الطيران مصر الجديدة ، وأخر 32 عقار 9 مجموعة 79 الرحاب ، وثالث ميدان سانت فاتيما شارع الطيران محافظة القاهرة.
43. محمد محمد عويس محمد
الحركي "أبو عبد الرحمن"
"محبوس" السن 40 مقدم شرطة بالإدارة العامة لمرور القاهرة ، رئيس وحدة تراخيص الدرجة الثانية المهنية بالقطامية مقيم 422 شارع ترعة الجبل المطرية محافظة القاهرة.
44. كريم معتصم محمد عبد المجيد
"محبوس" السن 23 طالب بكلية الطب جامعة عين شمس مقيم 10 شارع الدكتور محمد عوض شارع مكرم عبيد مدينة نصر محافظة القاهرة .
45. إبراهيم محمد عبد الحليم عبد المحسن
"محبوس" السن 23 حاصل علي بكالوريوس علوم إدارية مقيم 20 أ شارع مكرم عبيد المنطقة السادسة مدينة نصر محافظة القاهرة.
46. يوسف سليمان محمد عبد الله محمد خليل
"هارب" السن 24 حاصل علي بكالوريوس هندسة ، ملازم أول احتياط بالقوات المسلحة مقيم 22 ش النصر مساكن المهندسين مدينة نصر.
47. شريف السيد نور الدين الخطيب
الحركي "مازن"
"محبوس" السن 30 أخصائي أول بإدارة علاقات العملاء بشركة كريستال عصفور مقيم منشية البكري مصر الجديدة محافظة القاهرة.
48. عبد الرازق محمود عبد الحميد محمد السيد
الحركي "مصعب"، المكنى" أبو عمر"
"محبوس" السن 42 فني بالشركة المصرية للاتصالات مقيم 20 شارع الحجاز من شارع عين شمس ، وأخر 217 شارع محمد المختار حدائق القبة محافظة القاهرة.
49. عبد الرحمن أحمد عبد الرحمن عثمان
"محبوس" السن 30 مشرف مبيعات بشركة أدوية مقيم 26 شارع سيد الرفاعي سالم القصيرين
50. محمد أحمد يحيى زيان
الحركي "زيان"
"محبوس" السن 35 مندوب إعلانات بوكالة الأهرام مقيم 42 شارع الحجاز مصر الجديدة محافظة القاهرة.
51. كرم أحمد عبد الرحمن عبد الرحيم طايل
الحركي "خالد"
"هارب" السن 32 مالك حانوت ملابس مقيم تقسيم الجهاز المركزي حدائق القبة ، وأخر شارع 10 سوق الوايلي خلف محل حلويات الحايس محافظة القاهرة.
52. خالد فرج محمد محمد علي
الحركي "خليل"
"محبوس" السن 27 حاصل على بكالوريوس تجارة مقيم 54 شارع فيصل برج الياسمين الهرم محافظة الجيزة.
53. أحمد أبو سريع محمد حسنين
الحركي "مصطفى"
"محبوس" السن 28 حاصل على ليسانس حقوق مقيم 6 شارع أبو الفتوح عبد الله عين شمس محافظة القاهرة.
54. محمد رمضان محمد طنطاوي
"هارب" السن 25 مالك حانوت هواتف محمولة مقيم شارع المشتل حلوان محافظة القاهرة.
55. محمود سلامة مبروك عبد الرازق

"هارب" السن 25 حاصل على بكالوريوس تجارة مقيم قرية المتانيا مركز العياط محافظة الجيزة.
56. نور الدين محمد محمد همام
"محبوس" السن 28 محامي تاجر ملابس مقيم 12 حارة السواكني شارع النجار المطرية محافظة القاهرة .
57. عبد الرحمن علي أحمد عبد الرحمن
"محبوس" السن 26 سائق مقيم 18 شارع مختار محمد عبد العال مدينة النور المطرية محافظة القاهرة.
58. محمد أحمد محمد العسيلي
شهرته "محمد رنجو"
"محبوس" السن 30 بائع مقيم 40 شارع سالم الحلواني عزبة شلبي المطرية محافظة القاهرة.
59. شريف محمود محمد عاشور
"محبوس" السن 31 أخصائي تحاليل ومدير معمل ابن حيان للتحاليل الطبية مقيم17 شارع السلام مدينة عرفات المطرية محافظة القاهرة.
60. أحمد سعيد فرحات سلامة
"محبوس" السن 25 عامل مقيم الأعراس منيا القمح محافظة الشرقية.
61. أحمد صابر نصر عبد الحميد
"محبوس" السن 23 عامل مقيم 16 شارع عيد عبد الله شارع شلش المطرية محافظة القاهرة.
62. رجب ظايط عبد الله عبد الفتاح
"محبوس" السن 27 عامل أمن صناعي بشركة المقاولون العرب مقيم 7 شارع محمد الوكيل المطرية محافظة القاهرة.
63. محمد فتحي محمد إسماعيل
شهرته " محمد سنجر"
"محبوس" السن 36 كاتب رابع بوزارة المالية مقيم 29 شارع صلاح الدين مدينة النور المطرية محافظة القاهرة.
64. أيمن بيومي عبد الحميد بيومي
"محبوس"
السن 36 موظف بشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير مقيم 3 شارع محمد رجب مدينة السعادة المطرية محافظة القاهرة.
65. مراد البيومي شديد حسانين
"محبوس"
السن 34 مالك شركة المروة للاستيراد والتصدير مقيم 7 شارع الشهيد علي أحمد نجم شارع التروللي المطرية محافظة القاهرة.
66. حسن أنور حسن إبراهيم
"محبوس" السن 38 سباك مقيم 26 شارع عبد الفتاح شتى المطرية محافظة القاهرة.
67. سيد محمود جاب الله عبد الغني
شهرته "خالد حربي"
"محبوس" السن 34 مقيم شارع عبد العظيم بكرى المطرية محافظة القاهرة ، وأخر شارع محمد عامر أرض الجمعية إمبابة محافظة الجيزة.
68. أحمد ممدوح إبراهيم مجاور
"هارب" السن 27 حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية مقيم خلف مصنع الزجاج الخصوص محافظة القليوبية.
69. ياسر عيسوي أحمد عيسوي
"محبوس" السن 39 حاصل على دبلوم صناعي مقيم شارع عبد الرازق عبد السلام شارع الخمسين النزهة محافظة القاهرة.
70. إسماعيل محمد أوشا الله رشوان
"محبوس" السن 33 نقاش مقيم شارع احمد حجازي شارع شلش المطرية محافظة القاهرة
71. " ياسر حمدي عدنان بخيت
شهرته "ياسر شيكو"
"هارب" السن 28 مقيم عقار 9 مجاورة 3 الحي 11 6 أكتوبر ، وأخر عقار 35 أ مجاورة 3 الحي 11 6 أكتوبر محافظة الجيزة.
72. أحمد حمدي محمود محمود سالم
"هارب" السن 29 مقيم 7 شارع عيد عبد الله المطرية ، وأخر 1 شارع محمد لولو أمام مسجد التقوى شارع الرشاح عزبة عبيدو الخصوص محافظة القليوبية.
73. بدر البيومي شديد حسانين حجاج
"محبوس" السن 36 حاصل علي ليسانس حقوق مقيم 7 شارع الشهيد على أحمد نجم شارع التروللي المطرية محافظة القاهرة.
74. سعد عبد الفتاح عبد الله غانم
"محبوس" السن 60 مساعد قوات مسلحة بالمعاش مقيم 77 عقار 526 الحي الثاني مساكن الشباب العبور محافظة القليوبية.
75. محمد عبد القادر إسماعيل جوده
"هارب" السن 31 حاصل على دبلوم تجارة مقيم 8 شارع لطفي إبراهيم مدينة عرفات المطرية محافظة القاهرة وأخر 23 شارع المدارس القبلية الخصوص محافظة القليوبية.
76. محمود أحمد محمد البيومي
الحركي "طارق"
"هارب" السن 21 طالب مقيم 80 مساكن الجوهرة حي الزهور محافظة بور سعيد.
77. عمرو محمد مرسي سيد
وشهرته "عمرو ربيع"
"هارب" السن 21 طالب بكلية الهندسة مقيم 15 شارع فرج عبد الصمد الجبري الهرم محافظة الجيزة.
78. أحمد سعيد عبد الوهاب
شهرته "أحمد هندي"
"هارب" السن 30 مالك محل ملابس مقيم 247 شارع خالد بن الوليد عين شمس محافظة القاهرة.
79. أحمد حافظ عبد العاطي حافظ
"هارب" السن 26 مهندس صيانة كهربائية بشركة سوميد للبترول مقيم 7 أرض الجمعيات ثالث الإسماعيلية محافظة الإسماعيلية.
80. محمود محمد سالمان حماد
"محبوس" السن 18 مزارع مقيم منطقة الفرس الكيلو 17 القنطرة غرب محافظة الإسماعيلية.
81. محمد أحمد محمد سريع سالم
"محبوس" السن 19 طالب مقيم عزبة المنشار الكيلو 11- طريق مصر إسماعيلية محافظة الإسماعيلية.
82. فيصل حمدين سالمان سعد حسين الزيود
"هارب" السن 26 حاصل علي ثانوية أزهرية مقيم القنطرة غرب الكيلو 17 محافظة الإسماعيلية ، وأخر حي آل جرير العريش محافظة شمال سيناء.
83. سعد غياث عطوة محمد
المكنى "أبو عبد الله"
"هارب" السن 41 مقيم منطقة الكيلو 11 طريق الفردان البر الشرقي محافظة الإسماعيلية.
84. هاني إبراهيم أحمد أغبين
"هارب" السن 29 مقيم عرب بيلي المزرعة محافظة شمال سيناء ، وأخر جمعية العاشر من رمضان بجوار مسجد الفاروق محافظة الإسماعيلية.
85. هاني أحمد محمد موسى
"محبوس" السن 38 سائق مقيم عزبة أبو خوص قرية الأبطال القنطرة شرق محافظة الإسماعيلية.
86. عويض سلامة عايد حميد عويضه
الحركي "طاهر"
"هارب" السن 36 حاصل علي دبلوم ثانوي صناعي مقيم القنطرة غرب محافظة الإسماعيلية.
87. فايز عيد عودة الله أبو زينة
المكنى "أبو جعفر"
"هارب" السن 52 مقيم رفح محافظة شمال سيناء ، وأخر منطقة الكيلو 11 محافظة الإسماعيلية.
88. طارق حمدين سالمان سعد حسين الزيود
"هارب" السن 21 عامل مقيم القنطرة غرب الكيلو 17 محافظة الإسماعيلية ، وأخر حي آل جرير العريش محافظة شمال سيناء.
89. محمد منصور زكي شلاضم
"محبوس" السن 33 كهربائي مقيم قرية 46 الجناين محافظة السويس
90. محمود محمد عبد الغني محمود
"هارب" السن 29 مقيم التعاونيات معصرة الحرمين حي الزهور محافظة بور سعيد
91. أحمد محمد عبد الغني محمود
"هارب" السن 27 جزار مقيم التعاونيات حي الزهور محافظة بور سعيد.
92. عبد الله سلامة عايد حميد
"هارب" السن 25 مقيم مركز القنطرة غرب أبو خليفة محافظة الإسماعيلية.
93. حسن محمد حسين محمد
"هارب" السن 34 عامل زراعى مقيم شارع الدقهلية حي السلام ثان الإسماعيلية ، وأخر عين الغصن قرية الكرنك طريق الإسماعيلية الصحراوي محافظة الإسماعيلية.
94. السيد محمد حسين محمد
"هارب" السن 24 حاصل علي دبلوم معهد الاتصالات مقيم الشيخ زايد قطعة 43 جاردن سيتي محافظة الإسماعيلية.
95. تامر حسني بدري إبراهيم
"محبوس" السن 30 سباك مقيم قرية الأبطال القنطرة شرق محافظة الإسماعيلية.
96. محمد محمد نبيه حسن
"محبوس" السن 32 مساعد إداري بمستشفى الجامعة مقيم أرض الجمعيات بجوار التأمين الصحي محافظة الإسماعيلية.
97. السيد عبد المنعم السيد محمد
عبد الله
"هارب" السن 36 خياط مقيم الدواشنة أبو كبير محافظة الشرقية.
98. محمد عطية شحاتة النجدي
"هارب" السن 50 مقيم شارع صبري شريف أبو كبير محافظة الشرقية.
99. فيصل حسين سليم سليمان
الحركي "رجب ، خالد "
"هارب" السن 32 حاصل علي دبلوم صناعي مقيم القنطرة شرق الأبطال محافظة الإسماعيلية.
100. محمد مقيبل محمد حليفي
"هارب" السن 42 مسعف بإسعاف القنطرة شرق مقيم أبو عطوة الجبلاوي محافظة الإسماعيلية.
101. محمود عبد العزيز السيد أحمد الأعرج
"هارب" السن 36 بائع مقيم 1 شارع طنطا شارع أسيوط العريش محافظة شمال سيناء.
102. أحمد محمد السيد عبد العزيز السجيني
الحركي "مصعب ، راضى"
"هارب" السن 25 عامل بشركة سياحة مقيم شارع الثورة بلقاس محافظة الدقهلية.
103. يحيى المنجي سعد حسين
الحركي "ناصر"
"محبوس" السن 30 شريك بشركة إنجاز لتصميم المواقع الإلكترونية مقيم بجوار نادي الشباب بلقاس محافظة الدقهلية.
104. عادل محمود البيلي سالم
الحركي "عماد"
"محبوس" السن 28 تاجر أدوات منزلية مقيم قرية المعصرة مركز بلقاس محافظة الدقهلية.
105. ممدوح عبد الموجود عبادة محمد هلال
الحركي "ياسر"
"محبوس" السن 27 تاجر بلاستيك مقيم قرية المعصرة مركز بلقاس محافظة الدقهلية.
106. أحمد محمد عبد الحليم السيد بدوي
الحركي "أبو عمر"
"محبوس" السن 25 طبيب أسنان مقيم شارع أبو بكر الصديق خلف سينما كمال بلقاس محافظة الدقهلية.
107. محمد عادل شوقي علي عجور
الحركي "سمير"
"محبوس" السن 27 أمام وخطيب بالأوقاف مقيم المعصرة بلقاس محافظة الدقهلية.
108. فؤاد إبراهيم فهمي إبراهيم الديب
الحركي "حمزة"
"محبوس" السن 28 سنة – طبيب بيطري ومندوب مبيعات بشركة بايو فارما مقيم شارع جول جمال بلقاس محافظة الدقهلية.
109. محمد إبراهيم عبد العزيز غنيم
"محبوس" السن 33 مهندس مدني حر مقيم شارع إبراهيم غنيم شارع عبد السلام عبد الله بلقاس محافظة الدقهلية.
110. محمد مصباح عبد المقصود عبد العزيز البيلي
الحركي "أكرم"
"محبوس" السن 28 طبيب تحاليل طبية بالمعامل المركزية بوزارة الصحة مقيم شارع الخمسين جسر السويس محافظة القاهرة ، وآخر مصرف أبو خشبة المعصرة بلقاس محافظة الدقهلية.
111. محمد السيد حامد السيد الدخميسي
الحركي "أبو المعالي"
"محبوس" السن 27 طبيب بشري مقيم شارع فلسطين بلقاس محافظة الدقهلية.
112. عبد المنعم بهاء الدين عبد السلام
"محبوس" السن 37 طبيب بشرى مقيم 30 أ شارع الزيني شارع ينابيع الخير المنصورة محافظة الدقهلية.
113. محمد عادل محمد مجاهد
"محبوس" السن 27 مبيض محارة مقيم شارع محمد سرور قرية المعصرة بلقاس ت محافظة الدقهلية.
114. زكي السيد عبد الوهاب الحمادي
شهرته "هاني السيد العنز" ، الحركي "يوسف "
"هارب" السن 39 تاجر بلاستيك مقيم بلقاس محافظة الدقهلية.
115. محمد المنجي سعد حسين
"هارب" السن 31 صيدلي بمديرية الشئون الصحية بالدقهلية مقيم عزبة جاد بلقاس محافظة الدقهلية.
116. مصطفى حسني عبد العزيز الكاشف
الحركي "خالد"
"هارب" السن 37 مقيم شباس عمير قلين محافظة كفر الشيخ.
117. معتز محمد عبد الخالق زغلول
الحركي "شوقي"
"محبوس" السن 33 طبيب أسنان مقيم قرية النهضة كوبري شربات العامرية محافظة الإسكندرية.
118. مطيع أحمد كنعان ندا
الحركي "أبو سلمي"
"محبوس" السن 35 مهندس كهرباء بشركة مياه كفر الشيخ مقيم قلين البلد قلين محافظة كفر الشيخ.
119. رضا السيد فتوح عامر
"محبوس" السن 42 تاجر مبيدات مقيم عمارات تفتيش الأوقاف قلين محافظة كفر الشيخ.
120. محمد نعمة الله عبد العزيز جميل
"هارب" السن 26 مدرس مقيم شباس عمير قلين محافظة كفر الشيخ.
121. أحمد عدلي حافظ عتمان
الحركي "فاروق"
"هارب" السن 33 مراجع حسابات بهيئة بريد كفر الشيخ مقيم شارع مصطفى كامل قلين المحطة محافظة كفر الشيخ.
122. أشرف عبد الفتاح محمد حامد
الحركي "حمزة"
"محبوس" السن 49 باحث أول بمديرية التنظيم والإدارة بكفر الشيخ مقيم 13 شارع جمال عبد الناصر قلين محافظة كفرالشيخ.
123. إبراهيم عبد الرحمن السيد عوض
شهرته "إبراهيم الصعيدي" ، الحركي "حمدان"
"محبوس" السن 50 مزارع مقيم منشية أبو عمر مركز الحسينية محافظة الشرقية.
124. صابر إبراهيم السيد علي
شهرته "مصطفى الدليل"
"محبوس" السن 29 فلاح مقيم قرية الازدهار منشية أبو عمر مركز الحسينية محافظة الشرقية.
125. عبد المنعم عبد الله السيد حسانين
"محبوس"
السن 37 صاحب مزرعة دواجن مقيم منشأة أبو عمر قرية الزهور محافظة الشرقية.
126. محمود عبد الرحمن السيد عوض
شهرته "محمود الصعيدي"
"هارب" السن 44 فلاح مقيم الحسينية محافظة الشرقية.
127. سمير عبد الرحمن السيد عوض
شهرته "سمير الصعيدي"
"هارب" السن 45 سائق مقيم الحسينية محافظة الشرقية.
128. عماد سعيد محمد عبد الجواد
"هارب" السن 23 عامل زراعي مقيم الجمالية الحسينية محافظة الشرقية.
129. رزق محمد غريب حسين
الحركي "حسين"
"هارب" السن 26 عامل زراعي مقيم منشية أبو عمر تل الدقيق محافظة الشرقية.
130. السيد عابدين علي ابراهيم
"هارب" السن 28 حاصل علي دبلوم ثانوي صناعي مقيم عمارة الكروان الزهور التعاونيات محافظة بور سعيد.
131. عبده السيد عبد النبي ابراهيم
"هارب" السن 25 عامل زراعي مقيم مركز الحسينية المناجاة الكبرى محافظة الشرقية.
132. عزت حسن محمد حسن
شهرته "عزت الأحمر" ، الحركي "سامي"
"هارب" السن 30 مقيم قرية 5 كوبري سليم صان الحجر محافظة الشرقية.
133. سمير منصور صبيحي صبح
الحركي "أبو زيد"
"هارب" السن 34 مقيم الرودة ، وأخر طريق شادر عزام ترعة سرحان محافظة الشرقية.
134. عيد محمد يوسف الصعيدي
"هارب" السن 30 عامل مقيم مركز منشاة أبو عمر عزبة هبج أبو زيد محافظة الشرقية.
135. محمد عبد الوهاب متولي علي العبيدي
"هارب" السن 24 مزارع مقيم مركز منشأة عمر عزبة هبج أبو زيد محافظة الشرقية.
136. السيد حسانين علي أحمد حسن
"هارب" السن 27 مزارع مقيم عزبة الإيمان قرية طارق بن زياد ، وأخر منشأة أبو عمر جنوب سهل الحسينية جمعية الرحاب محافظة القاهرة.
137. محمد عتربي عبد الحليم فوده
"هارب" السن 32 عامل مقيم قرية الزهور جنوب سهل الحسينية مركز منشاة أبو عمر محافظة الشرقية.
138. عبد اللطيف محمد عبد اللطيف المليجي
"هارب" السن 40 مزارع مقيم جمعية الرحاب جنوب سهل الحسينية مركز منشاة أبو عمر، وأخر قرية كفر المنشية محافظة الشرقية.
139. محمد عاشور مصطفى طه
الحركي "حمدي الحلال"
"محبوس" السن 33 موظف بالأزهر الشريف ، تاجر مقيم ناحية حسن سليم مركز ببا محافظة بني سويف.
140. أحمد فريد عبد الوهاب عبد الرازق
الحركي " أبو دجانة ، أبو تراب"
"محبوس" السن 19 حاصل على دبلوم سياحة وفنادق مقيم 20 مساكن سوزان مبارك الدويقة منشأة ناصر القاهرة.
141. أحمد جمال أحمد علي
"محبوس" السن 30 سائق مقيم قرية ملاحية حسن سليم مركز ببا محافظة بني سويف.
142. مديح رمضان حسن علاء
شهرته "خالد القمص"
"محبوس" السن 33 سائق مقيم ملاحية علي جمعة ببا محافظة بني سويف.
143. عبد الرحمن هليل محمد عبد الله
"هارب" السن 33 حاصل علي دبلوم خط عربي مقيم شارع محمود صلاح الجزيرة المرتفعة محافظة بني سويف.
144. سعد عبد العزيز عبد المجيد طلب
"محبوس" السن 32 تاجر ملابس مقيم مركز إطسا قرية الحجر محافظة الفيوم.
145. صلاح الدين عبد الهادي مصطفى عبد الرحمن
"محبوس" السن 29 طبيب بمستشفى سنورس المركزي مقيم شارع الري أمام مدرسة سنورس الثانوية بنات سنورس محافظة الفيوم.
146. أحمد محمد راشد محمد
"هارب" السن 48 مدرس مقيم شارع جودة ثان العريش محافظة شمال سيناء.
147. معين فهمي منصور محمد
"محبوس" السن 37 مدرس مقيم 49 شارع مسجد النصر حي كرم أبو نجيله العريش محافظة شمال سيناء.
148. عبد الرحمن محمد راشد عواد
"هارب" السن 37 مدرس مقيم بجوار مسجد القرماني العريش محافظة شمال سيناء.
149. هشام محمد المهدي عبد الفتاح عقل
"محبوس" السن 40 طبيب صيدلي مقيم برج السلام شارع العشرين حي السلام محافظة الإسماعيلية.
150. أحمد محمود محمود الملاح
الحركي "سعيد" ،المكنى "أبو حمزة "
"هارب" السن 28 عامل مقيم الشيخ زايد ثالث الإسماعيلية 95 تمليك H محافظة الإسماعيلية.
151. محمد الشوادفي محمد بلاسي
المكنى "أبو مسلم"
"محبوس" السن 31 مدرس مساعد بكلية طب جامعة قناة السويس مقيم 170 شارع رقم 8 الجامعة القديمة محافظة الإسماعيلية.
152. محمد فتحي عبد الفتاح محمود حسين
المكنى "أبو مريم"
"محبوس" السن 37 محاسب مقيم حارة سليمان أبو مطرود شارع المخبز الآلي حي السلام ثان الإسماعيلية محافظة الإسماعيلية.
153. حسن جمال أحمد شحاتة
"محبوس" السن 22 سنة صيدلي مقيم منطقة قمة فايد أمام كلية الأحياط فايد محافظة الإسماعيلية.
154. أحمد مصباح قنديل الشوربجي
"هارب" السن 21 حاصل علي بكالوريوس تجارة مقيم 61 المرحلة الرابعة العريش محافظة شمال سيناء.
155. محمد سلمان حماد حمد
"هارب" السن 47 حاصل علي دبلوم ثانوي تجاري مقيم القنطرة شرق محافظة الإسماعيلية ، وأخر منشأة بشارة الحسينية الشرقية
156. إسماعيل سالمان سعد حسين
"هارب" السن 38 مقيم شارع السواركة القنطرة غرب محافظة الإسماعيلية.
157. محمد شحاتة محمد مصطفى
"محبوس" السن 26 مزارع مقيم الفرس بجوار أبو عرفة بالكيلو 17 طريق بورسعيد الإسماعيلية محافظة الإسماعيلية.
158. أحمد سليمان محمد سليمان
"محبوس" السن 36 مهندس برمجيات مقيم حي الأسرة ثالث الإسماعيلية محافظة الإسماعيلية.
159. أحمد جمال حسن سلمي
الحركي "أبو محمد ، وليد"
"هارب" السن 26 مالك مستودع حديد واسمنت مقيم بجوار مسجد العزة ميدان الفواخرية العريش محافظة شمال سيناء.
160. كريم محمد أمين رستم
الحركي "هيما"
"محبوس" السن 25 مالك متجر مشروبات مقيم شارع البحر العريش محافظة شمال سيناء.
161. محمود سمري محمد أحمد خطابي
الحركي "عادل" ،المكنى "أبو حفص"
"هارب" السن 20 طالب مقيم ويقيم بها 11 شارع سوهاج حي الفواخرية ثالث العريش محافظة شمال سيناء.
162. محمد سمري محمد أحمد خطابي
"محبوس" السن 23 محاسب مقيم 11 شارع سوهاج حي الفواخرية العريش محافظة شمال سيناء.
163. إسلام محمد إسلام أحمد عثمان
"فلسطيني الجنسية"
"محبوس" السن 23 طالب بالمعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعريش مقيم دوران شبرا حي المساعيد العريش محافظة شمال سيناء.
164. محمد أحمد محمود عيد قيشاوي
شهرته "غزال"
"محبوس" السن 26 مهندس مدني بشركة الهدى للمقاولات العامة مقيم شارع محمد متولي الشعرواي ميدان العتلاوي العريش محافظة شمال سيناء.
165. محمود عبد العزيز عبد القادر فراج
"محبوس" السن 24 طالب مقيم عقار إسماعيل زعرب شارع محمد الخليلي شارع 23 يوليو العريش محافظة شمال سيناء.
166. إسماعيل سعيد عبد الله محمد الترباني
حركي "التربو"
"هارب" السن 20 طالب مقيم شارع الترباني شارع الفاتح العريش محافظة شمال سيناء.
167. عمر أحمد توفيق الحجاوي
"محبوس" السن 23 مهندس مقيم شارع البحر أمام فندق سينا بيتش العريش محافظة شمال سيناء.
168. محمد سالمان سليمان محمود
"محبوس" السن 40 مراجع حسابات مقيم حي الفواخرية العريش محافظة شمال سيناء.
169. محمد عبده أحمد يعقوب
"هارب" السن 21 طالب مقيم 79 حي المساعيد العريش محافظة شمال سيناء.
170. محمد جودة عبد الله عبد الله محمد راشد
"هارب" السن 28 مهندس مدني مقيم شارع 17 شارع حسن زغمور مصطفى النحاس أول المنتزه محافظة الإسكندرية.
171. أحمد عزمي حسن محمد عبده
"هارب" السن 27 طبيب مقيم شارع الفريق فؤاد زكري خلف سويس إن العريش محافظة شمال سيناء.
172. أسامة عزمي حسن محمد عبده
"هارب" السن 25 مهندس بشركة تقوية محطات المحمول مقيم شارع الإذاعة العريش محافظة شمال سيناء.
173. أحمد أشرف عبد الرحمن سرحان
الحركي "أبو حمزة"
"هارب" "فلسطيني الجنسية"
174. أيمن أنور عبد الرحيم إبراهيم
"هارب" السن 33 مالك شركة مقيم شارع 77 المعادي حلوان محافظة القاهرة.
175. محمد صبري عبد العظيم قاسم
"محبوس" السن 30 مهندس ومدرب بالشركة المصرية لنقل البيانات TEData مقيم 11 شارع عوض مدني شارع سليم فيصل محافظة الجيزة.
176. محمد السيد العربي كمال محمد علي
"محبوس" السن 21 عامل بمحل صيانة كمبيوتر مقيم 34 ب شارع جمال عبد الناصر ترعة عبد العال بولاق الدكرور محافظة الجيزة.
177. أحمد جاب الله محمد جاب الله
"محبوس" السن 23 طالب مقيم 21 شارع جدة تقسيم عمرو بن العاص فيصل بولاق الدكرور محافظة الجيزة.
178. محمد بحيرى درويش مكي
"محبوس" السن 40 مدرس مقيم 4 خلف 31 سموحة سيدي جابر محافظة الإسكندرية.
179. أحمد مصطفى أحمد جاد
"محبوس" السن 33 مالك شركة الرائد للمنظفات الصناعية مقيم شارع 23 يوليو أمام مسجد الرحمة العزبة الجديدة محافظة كفر الشيخ.
180. بسام بحيري درويش مكي
"هارب" السن 33 حاصل علي بكالوريوس تجارة مقيم خلف 31 سموحة سيدي جابر محافظة الإسكندرية.
181. محمد عبد الرحيم علي البسيوني
"هارب" السن 39 سائق مقيم ديرب البلد ديرب نجم محافظة الشرقية.
182. محمد أحمد العدوي شلباية
الحركي "عادل"
"هارب" السن 26 مالك مكتب استيراد وتصدير مقيم منية سمنود محافظة الدقهلية.
183. محمد محمد صبحي فرحات حلمي
"هارب" السن 47 مالك مؤسسة المنارة للأثاث المكتبي مقيم 39 شارع الفيروز تقسيم الأباصيري المرج محافظة القاهرة.
184. خالد علي محمد علي
"محبوس" السن 31 تاجر مقيم 9 شارع محمود حجازي حدائق القبة محافظة القاهرة.
185. محمد أحمد محمود خليل
المكني "أبو الحسن"
"هارب" السن 47 مهندس زراعي مقيم 30 شارع أحمد مصطفي النزهة الجديدة محافظة القاهرة.
186. أحمد محمد صبحي فرحات
"محبوس" السن 45 مالك حانوت أخشاب مقيم 12 شارع أبو صلاح عين شمس الغربية محافظة القاهرة.
187. إبراهيم علي إبراهيم الغرباوي
"محبوس" السن 47 وسيط عقارات مقيم 5 شارع الضغط العالي ديرب نجم محافظة الشرقية.
188. محمد أحمد صابر عمران محجوب
شهرته "محمد الصعيدي"
"محبوس" السن 32 مالك حانوت مقيم 7 شارع سعد الجناين مدينة السعادة المطرية محافظة القاهرة.
189. محمد السيد السيد حجازي
"محبوس" السن 53 تاجر مقيم 1 شارع مدرسة عباس السبتية بولاق أبو العلا محافظة القاهرة.
190. محمد عبد السميع حميدة
عبد ربه
"محبوس" السن 32 نقاش مقيم بجوار مسجد السلام محافظة مرسى مطروح.
191. حسام أحمد محمد حسن مروان
"محبوس" السن 23 طالب مقيم عرب الصوالحة شبين القناطر القليوبية.
192. ناصر إبراهيم إسماعيل علي
"هارب" السن 31 حاصل علي دبلوم تجارة مقيم 5 شارع رمضان عبد الظاهر مركز أوسيم محافظة الجيزة.
193. مصطفي عبد القادر عبد القادر سماحة
"هارب" السن 24 حاصل علي دبلوم تجارة مقيم 61 شارع سيد موسي البراجيل مركز أوسيم محافظة الجيزة.
194. حمدي فاروق السيد غنيم
"هارب" السن 41 عامل مقيم بلوك 26 أرض عزيز عزت إمبابة محافظة الجيزة.
195. يوسف موسى مصلح سعيد
"هارب" السن 30 مقيم بمحافظة الإسماعيلية.
196. محمد مصطفى علي محمد السنجهاوي
"هارب" السن 50 مقيم بمحافظة الشرقية.
197. صبحي عبد العال إبراهيم ناصف
"محبوس" السن 38 مزارع مقيم كوم الفرج أبو المطامير محافظة البحيرة.
198. الشريف فتحي محمد سنجر
"محبوس" السن 48 سائق مقيم 29 شارع صلاح الدين مدينة النور المطرية محافظة القاهرة.
199. أيمن أحمد عبد الله نوفل
فلسطيني الجنسية
"هارب" السن 39 قائد كتائب عز الدين القسام بحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
200. رائد صبحي أحمد العطار
فلسطيني الجنسية
"هارب"
السن 42 قيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
لأنهم في غضون الفترة من عام ألفين وتسعة
حتى الرابع من مايو ألفين وأربعة عشر
بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والإسماعيلية والدقهلية والشرقية وكفر الشيخ والفيوم وبني سويف والمنيا وقنا وشمال وجنوب سيناء بجمهورية مصر العربية وخارجها.
أولاً : المتهمُ الأول :
أنشأ وأسسَ ونظمَ وأدارَ وتولى زعامةَ جماعةِ على خلافِ أحكامِ القانونِ الغرضُ منها الدعوةُ إلى تعطيلِ أحكامِ الدستورِ والقوانينِ ومنعِ مؤسساتِ الدولةِ والسلطاتِ العامةِ من ممارسةِ أعمالها والاعتداءِ على الحريةِ الشخصيةِ للمواطنين والإضرارِ بالوحدةِ الوطنيةِ والسلامِ الاجتماعي ، بأن أنشأ وأسسَ ونظمَ وأدارَ وتولى زعامةَ جماعةِ أنصارِ بيتِ المقدسِ التي تدعو لتكفيرِ الحاكمِ وشرعيةِ الخروجِ عليه وتغييرِ نظامِ الحكمِ بالقوةِ والاعتداء على أفرادِ القواتِ المسلحةِ والشرطةِ ومنشآتهما ، واستباحةِ دماءِ المسيحيين ودور عباداتهم واستحلالِ أموالهم وممتلكاتهم ، واستهدافِ المنشآتِ العامةِ والمجرى الملاحي لقناةِ السويسِ والسفنِ المارة به ، بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامةِ المجتمع وأمنه للخطر وكان الإرهابُ من الوسائلِ التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.
ثانيا : المتهمون من الثاني حتى العاشر :
تولوا قيادةً بجماعةِ أسسّت على خلاف أحكام القانون ، بأن تولى الثاني بمعاونة الثالث إنشاء وتأسيس وإدارة خلايا الجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولاً خارج نطاق سيناء ومدن القناة وإصدار التكليفات لأعضائها ، وتولى الرابع بمعاونة الخامس إنشاء وتأسيس وإدارة خلية كتائب الفرقان المنبثقة عنها وإصدار التكليفات لأعضائها ، وتولى السادس تدريب أعضاء الجماعة وإعدادهم بدنياً ، وتولى السابع تسليحها وتوفير أوجه دعمها ، وتولى الثامن الجانب الفكري لها، وتولى التاسع والعاشر إعداد وتدريب أعضائها عسكرياً ، لتنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالثاً : المتهمون من الحادي عشر حتى المائة ، ومن الثاني بعد المائة حتى الثاني والثمانين بعد المائة :
انضموا لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون ، بأن انضموا للجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولاً مع علمهم بأغراضها ، وكان المتهمان الخامس والأربعون والسادس والأربعون من أفراد القوات المسلحة والمتهم الثالث والأربعون من أفراد الشرطة على النحو المبين بالتحقيقات.
رابعاً : المتهمون الحادي بعد المائة ، ومن الحادي والتسعين بعد المائة حتى الأخير المائة :
شاركوا في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون ، بأن قدموا للجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولاً وسائل للتعيش وللسكنى ومآوٍ وأماكن للاجتماع مع علمهم بأغراضها ، على النحو المبين بالتحقيقات.
خامساً : المتهمون من الأول حتى السابع ، والثاني عشر ، والثامن والعشرون والحادي والثلاثون ، والثالث والثلاثون ، والسابع والثلاثون ، والثامن والثلاثون ، ومن الحادي والأربعين حتى الثالث والأربعين ، والسادس والأربعون ، والثامن والأربعون ، والتاسع والأربعون ، والثالث والخمسون ، والرابع والخمسون ، والسادس والخمسون ، والثامن والخمسون ، والتاسع والخمسون ، والسابع والستون ، والسادس والثمانون ، والثاني والتسعون ، والتاسع بعد المائة ، ومن السابع عشر بعد المائة حتى التاسع عشر بعد المائة والثاني والعشرون بعد المائة ، والثالث والعشرون بعد المائة ، والثامن والسبعون بعد المائة ، ومن الحادي والثمانين بعد المائة حتى التسعين بعد المائة ، والتاسع والتسعون بعد المائة والأخير :
أمدوا جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية ، بأن أمدوا الجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولاً بأسلحة وذخائر ومفرقعات ومهمات وآلات وأموال ومعلومات مع علمهم بما تدعو إليه وبوسائلها في تحقيق ذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
سادساً : المتهمون الثاني ، والثالث ، والحادي عشر ، ومن السادس والعشرين حتى التاسع والعشرين أيضاً :
قتلوا - وآخران توفيا - محمد مبروك السيد خطاب الضابط بقطاع الأمن الوطني عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على ذلك ، بأن اجتمع بهم المتهم الثاني على إثر محاولتين سابقتين لقتل المجني عليه واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم ، فأعدوا لهذا الغرض سيارات وأسلحة نارية - بنادق آلية - وتنفيذاً لذلك انطلقوا حيث مسكن المجني عليه وتربص أمامه المتهمون الحادي عشر والسادس والعشرون والسابع والعشرون وما أن أبصروه مغادراً بسيارته حتى هاتفوا المتهمين الثاني والثالث والمتوفين الكامنين على مقربةِ من مسكنه بسيارةِ قادها المتهمُ الثالث ؛ فتتبعوه حتى حاذوا سيارته وما أن ظفروا به أمطره المتوفيان بوابلٍ من الأعيرةِ الناريةِ قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، بينما ظل المتهمان الثامن والعشرون والتاسع والعشرون كل بسيارةِ على مسرح الجريمةِ حيث استبدل أولُهما لوحات السيارةِ قيادة المتهم الثالث وأمْن طريق هروبهم وأخفى الأسلحة النارية سالفة البيان ، واصطحب ثانيهما المتهم الثاني بسيارته مؤمناً هروبه ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرضٍ إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
سابعاً : المتهمان الأول ، والثالث والأربعون أيضاً :
اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية القتل موضوع الاتهام الوارد بالبند سادساً بأن حرضهم الأول على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، واتفقا معهم على تنفيذها وساعدهم المتهم الثالث والأربعون بأن أمدهم بصورة المجني عليه وبياناته ومواصفات سيارته تمكيناً لتعرفهم عليه ، ولوحات معدنية استخدمت لتسهيل ارتكابها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامناً : المتهمان الثالث عشر ، والرابع عشر أيضاً :
قتلا - وأخر توفي - الطفلة / مريم أشرف مسيحه عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النيةَ وعقدوا العزم المصمم على قتل مرتادي كنيسة العذراء والملاك ميخائيل بمنطقة الوراق ، وأعدوا لهذا الغرضِ سلاحاً نارياً - بندقية آلية - وسيارة ودراجة بخارية وتنفيذاً لذلك استقل المتهم الرابع عشر السيارة وقاد المتهم الثالث عشر الدراجة البخارية وخلفه المتوفى ، وكمنوا على مقربة من الكنيسة وما أن أبصروا مرتاديها خارجين منها حتى توجه أولهم لتأمين طريقهم وانطلق الأخيرِان صوبهم وأمطرهم المتوفى بوابلٍ من الأعيرةِ النارية ، قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهما في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلا - وأخر توفي - الطفلة / مريم نبيل فهمي ومحمد إبراهيم علي وسمير فهمي عازر وكاميليا حلمي عطية عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل مرتادي كنيسة العذراء والملاك ميخائيل بمنطقة الوراق ، ونفاذاً لذلك أطلق صوبهم المتوفى وابلاً من الأعيرة النارية واحداً تلو الأخر قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتهم ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعا - وأخر توفي - في قتل الطفل / فلوباتير أشرف مسيحه وخمسة عشر آخرين - مبينة أسماؤهم بالتحقيقات - عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتلهم ، وتنفيذاً لذلك أمطرهم المتوفى بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج أتلفا - وأخر توفي - مبانٍ معدة لإقامة شعائر دين لها حرمة عند أبناء ملة من الناس ، بأن أتلفوا مبنى كنيسة العذراء والملاك ميخائيل بمنطقة الوراق المعدة لإقامة شعائر الديانة المسيحية ولها حرمة عند معتنقيها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسعاً : المتهمان الثاني ، والحادي عشر أيضاً :
اشتركا بطريقي التحريض والاتفاق في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامناً بأن حرضهم المتهم الثاني على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، واتفق معهم المتهم الحادي عشر على تنفيذها بأن أعد مخططاً حدد به دور كل منهم ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.
عاشراً : المتهمون الثاني عشر ، والخامس عشر ، والسادس عشر أيضاً :
قتلوا - وآخرون توفوا - مصطفى ربيع محمد المنشاوي فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على نقطة شرطة النزهة الجديدة ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية ومسدسات - وسيارتين وتنفيذاً لذلك استقلوا السيارتين وانطلقوا صوبها ممطرين من تواجد أمامها بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلوا - وآخرون توفوا - أحمد يوسف محمد علي عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على نقطة شرطة النزهة الجديدة ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبه أعيرة نارية حال تواجده أمامها ، قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعوا - وآخرون توفوا - في قتل فايز عبد المعطي محمد الشيخ
فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليه ومداركته بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربوا - وآخرون توفوا - عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا مبنى نقطة شرطة النزهة الجديدة والسيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د سرقوا - وآخرون توفوا - السلاح الناري وذخيرته المسلمة للمجني عليه مصطفى ربيع محمد وجهاز اللاسلكي عهدة المجني عليه فايز عبد المعطي محمد الشيخ المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية على النحو المبين بالتحقيقات.
ه أتلفوا - وآخرون توفوا - عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكوها ، بأن أتلفوا العقار والسيارتين المبينين وصفاً بالتحقيقات والمملوكين للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي عشر : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب والسرقة والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند عاشراً بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني عشر : المتهمون الثالث ، والثاني عشر ، والثالث عشر ، والسادس عشر ، والسابع عشر ، والرابع والعشرون ، والثامن والعشرون ، والتاسع والعشرون أيضاً :
قتلوا - وآخرون توفوا - هاني إبراهيم جاد الله فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على خدمة الارتكاز الأمني بالمدخل الخامس عشر بالطريق الدائري بالقاهرة الجديدة ، بأن اجتمع بهم المتهم الثالث واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - خمس بنادق آلية ومسدسين - وسيارات وتنفيذاً لذلك استقل المتهمان الرابع والعشرون والثامن والعشرون سيارة الأخير وتوجها صوبها لاستطلاع عدتها وعتادها وما أن عبراها دون استيقافهما ، انطلق الباقون صوبها مستقلين سيارتين وحال عبورهم لها أطلق المتهم السادس عشر والمتوفون وابلاً من الأعيرة النارية صوب القائمين عليها قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، بينما ظل المتهمان الرابع والعشرون والثامن والعشرون على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ شرعوا - وآخرون توفوا - في قتل أحمد إسماعيل يوسف إسماعيل وراضي اليماني شعبان وماجد منير ملاك وهيثم سمير بباوي ضابط وأفراد شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل القائمين على خدمة الارتكاز الأمني بالمدخل الخامس عشر بالطريق الدائري بالقاهرة الجديدة ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبهم أعيرة نارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - وآخرون توفوا - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج أتلفوا - وآخرون توفوا - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن أتلفوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه أحمد إسماعيل يوسف وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث عشر : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني عشر بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع عشر : المتهمان الحادي عشر ، والثاني عشر أيضاً :
قتلا - وآخران توفيا - صبحي عبد الفتاح مرسي المشد فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على خدمة كمين باسوس بالقناطر الخيرية ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية - وسيارة وتنفيذاً لذلك استقلوا السيارة وانطلقوا صوبه وحال مرورهم به أمطروا أفراده بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلا - وآخران توفيا - صلاح صلاح محمود عمداً فرد شرطة مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على خدمة كمين باسوس بالقناطر الخيرية ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه ، فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعا - وآخران توفيا - في قتل صلاح السيد مصطفى عبد العزيز وعبد الشفيع غانم عبد الشفيع فردي شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتلهما ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبهما أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحيهما فأحدثوا بهما الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهما ومداركتهما بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربا - وآخران توفيا - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السلاح الناري المبين وصفاً بالأوراق عهدة صلاح السيد مصطفى والمملوك لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس عشر : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع عشر بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس عشر : المتهمون الثالث ، والثاني عشر ، والسادس عشر أيضاً :
قتلوا - وآخرون توفوا - محمد سمير محمد السيد أبو غنيمة عمداً ، بأن توجهوا لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمنطقة مصر الجديدة مستقلين سيارات ومحرزين أسلحة نارية بنادق آلية ومسدس وفرد خرطوش وجابوا شوارعها حتى أبصروا صليباً معلقاً بسيارة يستقلها المجني عليه فاستوقفوها مشهرين أسلحتهم النارية في وجه قائدها وما أن هم بالهرب ، أطلقوا أعيرة نارية صوب مستقليها قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ شرعوا - وآخرون توفوا - في قتل عبد الرحمن محمد خليل غالي وبولا رضا شكري ميخائيل وكريم حسام حمدي وطارق أكمل شوقي عمداً بأن أطلقوا صوبهم أعيرة نارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم - عدا أخيرهم - الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو تمكن المجني عليهم من الهرب ومداركتهم بالعلاج وعدم إحكام التصويب تجاه الأخير ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعوا - وآخرون توفوا - في سرقة السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه بولا رضا شكري ميخائيل وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية ، وقد خاب أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو تمكن المجني عليه من الهرب على النحو المبين بالتحقيقات.
ج أتلفوا - وآخرون توفوا - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن أتلفوا السيارة موضوع التهمة السابقة وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع عشر : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات القتل والسرقة والشروع فيهما موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس عشر بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن عشر : المتهمان الرابع عشر ، والثلاثون أيضاً :
قتلا محمد السعيد سعد الدين لواء شرطة مدير المكتب الفني لوزير الداخلية عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتله وأعدا لهذا الغرض سلاحاً نارياً - مسدس - ودراجة بخارية وتنفيذاً لذلك قاد المتهم الرابع عشر الدراجة وخلفه المتهم الثلاثين وكمنا له في المكان الذي أيقنا سلفاً مروره منه وما أن أبصراه مستقلاً سيارته تتبعاه حتى حاذاها وأطلق صوبه الأخير عياراً نارياً ، قاصدين إزهاق روحه فأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع عشر : المتهم الحادي عشر أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية القتل موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن عشر بأن اتفق معهما على ارتكابها وأعد لهما مخططاً حدد به دوريهما ، وساعدهما بأن أمدهما بمواعيد غدو المجني عليه ورواحه واصطحبهما حيث مسكنه وأرشدهما عن طرق سيره ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
عشرون : المتهمون الحادي عشر ، والرابع عشر ، والسابع والعشرون ، والثلاثون ، والخامس والثلاثون ، والثاني والخمسون أيضاَ :
أ قتلوا - وآخرون توفوا - خالد سمير عطية ومحمد رشدي عبد الشافي وتوماس قصدي فكري أفراد شرطة وسمير محمد محمد أحمد عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن القاهرة بتفجيرها ، وتنفيذاً لمخطط وضعه المتهم الأول حدد فيه دور كل منهم أعدوا لهذا الغرض ثلاث سيارات حُملت إحداها بحاويات معدنية مُلئت بثمانمائة كيلو جرامات من مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار اتصلت بدائرة إلكترونية لتفجيرها عن بُعد ، ورصدوا مبنى المديرية ووقفوا على مداخله ومخارجه ثم انتظروا على مقربة منه حتى أيقنوا أمان طريقهم إليه فانطلق متوفى بالسيارة سالفة الذكر صوبه وأعقبه المتهمان الرابع عشر والخامس والثلاثون ومتوفى مستقلين سيارة قادها أولهم ، وما أن وصل المتوفى ترجل من السيارة المجهزة واستقل الأخيرة مبتعدين عن مبناها ، وأحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق أرواح المجني عليهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتهم ، بينما ظل المتهمون الحادي عشر والسابع والعشرون والثلاثون والثاني والخمسون ومتوفى بالسيارة الثالثة على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعوا - وآخرون توفوا - في قتل هشام عصمت حسن لواء شرطة مدير إدارة التحقيقات بمديرية أمن القاهرة وأربعة وسبعين آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن القاهرة بتفجيرها ، وتنفيذاً لذلك أحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربوا - وآخرون توفوا - عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند عشرين فقرة أ فخربوا مبان سجن الاستئناف والإدارة العامة لمباحث القاهرة وإدارة شرطة النجدة ومتحف الفن الإسلامي ودار الكتب ، ومنقولات وآثار بتلك المباني وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملوا - وآخرون توفوا - مفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند عشرين فقرة أ بمبنى مديرية أمن القاهرة بغرض تخريبه على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعملوا - وآخرون توفوا - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند عشرين فقرة أ بمحيط مديرية أمن القاهرة وأحدث الانفجار موت المجني عليهم المبينة أسماؤهم بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
و استعملوا - وآخرون توفوا - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند عشرين فقره أ بمحيط مديرية أمن القاهرة وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ز خربوا وأتلفوا - وآخرون توفوا - عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ح أتلفوا - وآخرون توفوا - مبانٍ معدة لإقامة شعائر دين لها حرمة عند أبناء ملة من الناس ، بأن أتلفوا مسجدي يوسف أغا و السلطان شاه المعدين لإقامة شعائر الدين الإسلامي ولها حرمة عند المسلمين وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي عشرون : المتهم الأول أيضاً :
اشترك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند عشرين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، واتفق معهم على تنفيذها بوضع مخططٍ حدد به الأدوار وأشرف عليه ، وساعدهم بأن أمدهم بالسيارة المجهزة بالمفرقعات ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وعشرون : المتهمان التاسع ، والعاشر أيضاً :
أ قتلا - وأخر توفي – علي سيد عبد العظيم عبد الوهاب عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل وزير الداخلية محمد إبراهيم ، وتنفيذاً لمخطط وضعه المتهم الأول حدد فيه دور كل منهم ، رَصَدَ المتهمان خط سيره ومواقيت غدوه ورواحه ، وسلمهم المتهم الأول سيارة حُملت بثلاث عبوات موجهة من شحنة ناسفة تحوي كل منها خمسة كيلو جرامات من مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار ومفجر كهربائي ليتصل مباشرة بانتحاري داخل السيارة ، فقادها المكلف بالتنفيذ / وليد محمد محمد بدر وأمامه المتهميْن بسيارة أخرى لتأمين طريقه حتى وصلوا للمكان الذي أيقنوا سلفاً مرور ركب وزير الداخلية منه فكمن المنتحر ببقعةٍ منه بينما ظل الآخران على مسرحِ الجريمة يرقُبانِه لتصوير الانفجار حال حدوثه ، وما أن مرت السيارة استقلال وزير الداخلية حتى أوصل الانتحاري الشحنة الناسفة كهربائياً ، فأحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق روح المجني عليه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعا - وأخر توفي - في قتل محمد إبراهيم وزير الداخلية وواحدٍ وثلاثين آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله وتنفيذاً لذلك أحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو تعجل تفجيرها وإسعاف المصابين ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربا - وآخر توفي - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وعشرين فقرة أ فخربوا السيارات المملوكة للدولة والمخصصة لركب وزير الداخلية وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وعشرين فقرة أ بمحيط ركب وزير الداخلية وأحدث الانفجار موت المجني عليه المبين اسمه بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعملا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وعشرين فقرة أ بمحيط ركب وزير الداخلية وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
و خربا وأتلفا - وآخر توفي - عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكوها بأن خربوا وأتلفوا العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وعشرون : المتهمون من الأول حتى الثالث ، والثاني عشر ، والسادس والثلاثون ، والسابع والثلاثون :
اشتركوا - ومجهول وآخران توفيا - بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وعشرين بأن حرض أولهم الانتحاري على تنفيذها ، واتفقوا معهم على ارتكابها بأن وضع المتهم الأول مخططاً حدد به أدوارهم وأشرف عليه ، وساعدوهم بأن أمدهم المتهمان الثاني والثالث بالسيارة ؛ وجهزاها والمتهمون الثاني عشر والسادس والثلاثون والسابع والثلاثون والمجهول والمتوفيان بالمفرقعات بمزرعة الأخير ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وعشرون : المتهم الثمانون أيضاً :
قتل - ومجهولان وأخر توفي - طه ذكي طه ضابط شرطة مدير إدارة تأمين كوبري السلام عمداً مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية - وسيارة وتنفيذاً لذلك استقلوها وكمنوا له ببقعة مظلمة في الطريق الذي أيقنوا سلفاً مروره منه ، وما أن أبصروه مستقلاً سيارته تتبعوه حتى حاذوها فأمطروه ومستقليها بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتل - ومجهولان وأخر توفي - عطية سعد محمد توفيق فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، ونفاذاً لذلك أطلقوا صوبه وابلاً من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرع - ومجهولان وأخر توفي - في قتل السيد خليل إبراهيم الصادق فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار والترصد ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، وتنفيذاً لذلك أمطروه بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليه ومداركته بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خرب - ومجهولان وأخر توفي - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وعشرون : المتهمون من الثمانين حتى الثاني والثمانين والحادي بعد المائة:
قتلوا - ومجهولان وآخر توفي - الطاهر محمد محمد فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على نقطة مرور الكيلو 105 طريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية - وسيارة ودراجة بخارية ، وتنفيذاً لذلك استقل المتهمون من الثمانين حتى الثاني والثمانين ومجهولان السيارة وتوجهوا صوب الكمين لاستطلاع عدته وعتاده وما أن عبروه دون استيقافهم ، حتى قاد المتهم الحادي بعد المائة الدراجة وخلفه المتوفى وانطلقا صوبه وحال عبورهما له أطلق المتوفى وابلاً من الأعيرة النارية صوب القائمين عليه قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، بينما ظل الأولون على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايتين أخرتين وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلوا - ومجهولان وآخر توفي - أحمد عبد الله عطية فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، وتنفيذاً لذلك أطلق المتوفى صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - ومجهولان وآخر توفي - عمداً مبان وأملاك عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا مبنى نقطة مرور الكيلو 105 طريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وعشرون : المتهم الأول أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند خامس وعشرين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وعشرون : المتهمون من الثمانين حتى الثاني والثمانين ، والحادي بعد المائة أيضاً :
قتلوا - ومجهولان وأخر توفي - محمد حسن حسانين ضابط شرطة بمديرية أمن الإسماعيلية عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية
- بنادق آلية - وسيارتين ودراجة بخارية وتنفيذاً لذلك انطلقوا بحثاً عن إحدى سيارات الشرطة وما أن أبصروا السيارة استقلال المجني عليه تتبعها المتهم الحادي بعد المائة بالدراجة ومن ورائه بقيتهم بالسيارتين حتى حاذوها فأطلق المتوفى وابلاً من الأعيرة النارية صوب مستقليها قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلوا - ومجهولان وأخر توفي - عمرو محمد دهشان فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله ، وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبه وابلاً من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعوا - ومجهولان وأخر توفي - في قتل محمد حسين حسن شعبان ومحمد أحمد حسين والسيد يوسف السيد أبو العطا أفراد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتلهم ، وتنفيذاً لذلك أمطروهم بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربوا - ومجهولان وأخر توفي - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وعشرون : المتهمون من الثمانين حتى الثاني والثمانين ، والحادي بعد المائة أيضاً :
قتلوا - ومجهولان وأخر توفي - علي رمضان إبراهيم فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية - وسيارتين وتنفيذاً لذلك انطلقوا بحثاً عن إحدى سيارات الشرطة وما أن أبصروا السيارة استقلال المجني عليه تتبعها المتهمون الحادي والثمانون والثاني والثمانون والحادي بعد المائة بالسيارة الأولى ومن ورائه بقيتهم بالثانية قادها المتوفى ورفقته المتهم الثمانين ومجهوليْن حتى حاذوها فأطلق الأخيريْن وابلاً من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ شرعوا - ومجهولان وأخر توفي - في قتل أحمد حسن فهيم محمد ومحمد عوض كمال عوض فردي شرطة عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتلهما ، ونفاذاً لذلك أطلقوا صوبهما وابلاً من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق روحيهما فأحدثوا بهما الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهما ومداركتهما بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - ومجهولان وأخر توفي - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وعشرون : المتهمان الثاني والثمانون ، والحادي بعد المائة أيضاً :
قتلا - ومجهولان وأخر توفي - شفيق علي أحمد فرد شرطة عمداً ، بأن توجهوا لسرقة سيارة نقل أموال مكتب بريد الإسماعيلية مستقلين سيارة ومحرزين أسلحة نارية بنادق آلية وما أن أبصروا السيارة استقلال المجني عليه أطلقوا صوبها ومستقليها أعيرة نارية فبادلوهم إطلاقها ، فضيقوا الخناق عليهم مجبرين قائدها على الانحراف بها والارتطام بإحدى الأشجار وأطلقوا أعيرة أخرى صوبهم قاصدين إزهاق أرواحهم ، فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ شرعا - ومجهولان وأخر توفي - في قتل محمد جلال أحمد عثمان ومصطفى محمد إبراهيم عبد الحافظ وإبراهيم عبد المنعم الصادق عطية عمداً بأن أطلقوا صوبهم أعيرة نارية قاصدين إزهاق أرواحهم وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم إحكام التصويب تجاههم ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب سرقا - ومجهولان وأخر توفي - المبلغ النقدي المبين قدراً بالتحقيقات والمعهود به إلى مكتب بريد الإسماعيلية وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربا - ومجهولان وأخر توفي - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للهيئة القومية للبريد ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ثلاثون : المتهمان الثمانون ، والحادي والثمانون أيضاً :
اشتركا بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والسرقة والتخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وعشرين بأن اتفقا معهم على ارتكابها ، وساعداهم بأن رصدا السيارة محل نقل الأموال ومواصفاتها ومواعيد وطرق سيرها ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وثلاثون : المتهمون الثمانون ، والثاني والثمانون ، والحادي بعد المائة أيضاً :
قتلوا - وأخر توفي - غريب أحمد السيد سالم عمداً ، بأن توجهوا لسرقة إحدى سيارات الدفع الرباعي لاستخدامها في تنفيذ عمليات عدائية مستقلين سيارة ومحرزين أسلحة نارية بنادق آلية ومسدس وما أن أبصروا السيارة استقلال المجني عليه حتى استوقفوه عنوةً وأطلقوا صوبه أعيرة نارية ، قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بأخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
سرقوا - وأخر توفي - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه غريب أحمد السيد سالم وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وثلاثون : المتهمون من الخامس والخمسين بعد المائة حتى السابع والخمسين بعد المائة أيضاً :
أ قتلوا حسن حمدي حسن فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمعسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية بتفجيره ، وتنفيذاً لمخطط وضعه المتهم الأول حدد فيه دور كل منهم ، أعدوا لهذا الغرض سيارتين عُبئت إحداها بمائتي كيلو جرامات من مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار متصلة بدائرة إلكترونية لتفجيرها عن بُعد ، ورصدوا مبناه ووقفوا على مداخله ومخارجه ثم استقل أحدهم السيارة المجهزة والآخران السيارة الثانية وانطلقوا صوبه ، وما أن بلغوه ترجل من السيارة المجهزة واستقل الأخرى ولاذوا بالفرار ، وأحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق روح المجني عليه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعوا في قتل الطفلة / ريتاج علاء سمير محمد وثلاثة وعشرين آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمعسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية بتفجيره ، وتنفيذاً لذلك أحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربوا عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثلاثين فقرة أ فخربوا منقولات بمبنى معسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملوا مفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثلاثين فقرة أ بمبنى معسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية بغرض تخريبه على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعملوا المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثلاثين فقرة أ بمحيط مبنى معسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية وأحدث الانفجار موت المجني عليه المذكور بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
و استعملوا المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثلاثين فقرة أ بمحيط معسكر الأمن المركزي بمحافظة الإسماعيلية وأحدث الانفجار ضرراً بأموال منقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ز خربوا وأتلفوا عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا المنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهما المبين اسميهما بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وثلاثون : المتهمان الأول ، والرابع والثمانون أيضاً :
اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثلاثين بأن حرضهم الأول على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، واتفق معهم على تنفيذها بوضع مخططٍ حدد به الأدوار وأشرف عليه ، وساعداهم بأن أمدهم الأول بالسيارة المجهزة بالمفرقعات ، والرابع والثمانون بمعلومات عن مبنى معسكر الأمن المركزي وأوجه تأمينه وطريقة استهدافه ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وثلاثون : المتهمون من الثاني بعد المائة حتى السابع بعد المائة أيضاً :
قتلوا - وأخر توفي - محمد صفوت محمد أحمد فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على خدمة النقطة الأمنية أسفل كوبري الجامعة بمدينة المنصورة ، بأن اجتمع بهم المتهم الثاني بعد المائة واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - ثلاث بنادق آلية - وسيارتين ودراجتين بخاريتين وتنفيذاً لذلك استقل المتهمان الثالث بعد المائة والسادس بعد المائة سيارة الأخير وتوجها صوبها لاستطلاع عدتها وعتادها وما أن عبراها دون استيقافهما ، حتى التقوا بالباقين على مقربة منها ، ثم انطلقوا جميعاً صوبها حيث استقل المتهمان الثاني بعد المائة والرابع بعد المائة السيارة بقيادة الأخير واعتليا كوبري الجامعة المواجه لها لكشف مسرح جريمتهم وتأمينه حال إحراز أولهما لسلاح آلي ، وقاد المتهم الخامس بعد المائة الدراجة الأولى وخلفه المتوفى محرزاً سلاحاً آلياً وقاد المتهم السابع بعد المائة الثانية وورائه المتهم الثالث بعد المائة محرزاً سلاحاً آلياً وحال عبور النقطة أمطروا القائمين عليها بوابل من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ قتلوا - وأخر توفي - شريف سعد علي وأحمد عبد المحسن محمد فرحات فردي شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على الكمين وتنفيذاً لذلك أطلقوا صوبهما أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحيهما فأحدثوا بهما الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتهما ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - وأخر توفي - عمداً مبان وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا مبنى خدمة النقطة الأمنية بكوبري الجامعة المملوك لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج أتلفوا - وأخر توفي - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن أتلفوا الدراجة البخارية المبينة وصفاً بالتحقيقات و المملوكة للمجني عليه أحمد عبد المحسن محمد ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وثلاثون : المتهم الثامن بعد المائة أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وثلاثين بأن اتفق معهم على ارتكابها ، وساعدهم بأن رصد النقطة وأمدهم بمعلومات عنها وعدتها وعتادها وأوجه تأمينها ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وثلاثون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
قتل - وآخرون مجهولون - أمال محمود كامل عمداً ، بأن توجهوا لسرقة إحدى السيارات مستقلين سيارة محرزين أسلحة نارية بنادق آلية وفرد خرطوش وما أن أبصروا المجني عليها تستقل سيارتها حتى استوقفوها مشهرين أسلحتهم النارية وأطلقوا صوبها أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحها فأحدثوا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
أ شرع - وآخرون مجهولون - في قتل كمال الدين غريب محمد إبراهيم ضابط شرطة عمداً بأن أطلقوا صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليه ومداركته بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب سرق - وآخرون مجهولون - السلاح الناري المملوك للمجني عليه كمال الدين غريب محمد والمبين وصفاً بالتحقيقات وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية على النحو المبين بالتحقيقات.
ج شرع - وآخرون مجهولون - في سرقة السيارة المبينة بالتحقيقات المملوكة للمجني عليها أمال محمود كامل وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة نارية ، وقد أوقف أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو هروبهم حال ملاحقتهم على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وثلاثون : المتهمان الأول ، والثاني بعد المائة أيضاً :
أ قتلا - وآخر توفي - أم كلثوم بخيت عثمان وستة عشر آخرين
مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن الدقهلية بتفجيرها ، بأن اجتمع بهما المتهم الأول واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم وأعدوا لهذا الغرض سيارة نقل عُبئت بمزرعة المتهم الأول بمحافظة الإسماعيلية بشحنة ناسفة زنتها ألفاً وخمسمائة كيلو جرامات من مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار ، ومفجر كهربائي ليتصل مباشرة بانتحاري داخل السيارة ، وسَلَمَها المتهم الأول للمكلف بالتنفيذ / إمام مرعي إمام بمدينة المنصورة ، فاصطحبه المتهم الثاني بعد المائة لمحيط المديرية وما أن وصلا ترجل الأخير وأستكمل المنتحر طريقه مقتحماً مبناها موصِلاً الشحنة الناسفة كهربائياً فأحدث الانفجار ، قاصدين إزهاق أرواح المجني عليهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتهم ، بينما ظل المتهم الأول على مسرح الجريمة يَرقُبَه ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرعا - وآخر توفي - في قتل محمد عبد الرازق قنديل لواء شرطة مساعد مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية بمنطقة شرق الدلتا وخمسة وثمانين آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن الدقهلية بتفجيرها ، وتنفيذاً لذلك أحدثوا الانفجار قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خربا - وآخر توفي - عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية وجمعيات معتبرة قانوناً ذات نفع عام ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثلاثين فقرة أ فخربوا مبان محكمة المنصورة الابتدائية والجهاز المركزي للمحاسبات بالمنصورة ومقر مباحث التهرب الضريبي ومجلس مدينة المنصورة ومقر رئاسة مركز طلخا ومركز شرطة طلخا والمصرف المتحد ومسرح المنصورة القومي والهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف وأندية قضاة المنصورة والتطبيقيين والمُعلمين والتجاريين والعلميين والتجديف ودار ابن لقمان الأثري ومدرسة صلاح سالم ومقرَّيْ حزبَيْ التجمع والأحرار ، ومنقولات بتلك المباني وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملا - وآخر توفي - مفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثلاثين فقرة أ بمبنى مديرية أمن الدقهلية بغرض تخريبه على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعملا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثلاثين فقرة أ بمحيط مديرية أمن الدقهلية وأحدث الانفجار موت المجني عليهم المبينة أسماؤهم بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
و استعملا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثلاثين فقرة أ بمحيط مديرية أمن الدقهلية وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ز خربا وأتلفا - وآخر توفي - عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ح أتلفا- وآخر توفي - مبانٍ معدة لإقامة شعائر دين لها حرمة عند أبناء ملة من الناس ، بأن أتلفوا مسجد الصالح المعد لإقامة شعائر الدين الإسلامي وله حرمة عند المسلمين ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وثلاثون : المتهمون الثالث بعد المائة ، والرابع بعد المائة ، والسادس بعد المائة ، والثامن بعد المائة أيضاً :
اشتركوا - وأخر توفي - بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثلاثين بأن اتفقوا معهم على ارتكابها ، وساعدوهم بأن رصد المتهم السادس بعد المائة مبنى المديرية ووقف على مداخله ومخارجه وأوجه تأمينه وكيفية استهدافه ، وآوى الباقون الانتحاري إمام مرعي إمام إلى يوم ارتكابها ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وثلاثون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
أ قتل إبراهيم سليمان سعد سليمان فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيت النية وعقد العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمحيط مديرية أمن الدقهلية بتفجيرها ، وأعد لهذا الغرض عبوة عُبئت بمادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار باستخدام مفجر كهربائي ومؤقت زمني موصل بدائرة إلكترونية ، وتنفيذاً لذلك جُهزت العبوة بالمفرقعات وانطلق بها المتهم صوب المديرية ووضعها بجوارها مغادراً محيطها فحدث الانفجار ، قاصداً إزهاق أرواحهم فأحدث بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرع في قتل محمد محمد عبد الحميد وتسعة عشر آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمحيط مديرية أمن الدقهلية بتفجيرها ، وتنفيذاً لذلك أحدث الانفجار قاصداً إزهاق أرواحهم فأحدث بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خرب عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجر العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وثلاثين فقرة أ فخرب مبان قسم أول المنصورة ومخزن مهمات مباحث مديرية أمن الدقهلية والشركة المصرية للأحذية ، ومنقولات بتلك المباني وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعمل مفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن فجر العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وثلاثين فقرة أ بمبنى مديرية أمن الدقهلية بغرض تخريبه على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعمل المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجر العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وثلاثين فقرة أ بمحيط مديرية أمن الدقهلية وأحدث الانفجار موت المجني عليه المبين اسمه بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
و استعمل المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجر العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وثلاثين فقرة أ بمحيط مديرية أمن الدقهلية وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ز أتلف عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكها ، بأن أتلف العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ح أتلف مبانٍ معدة لإقامة شعائر دين لها حرمة عند أبناء ملة من الناس ، بأن أتلف مسجد الصالح الصغير المعد لإقامة شعائر الدين الإسلامي وله حرمة عند المسلمين وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
أربعون : المتهمان الأول ، التاسع بعد المائة أيضاً :
اشتركا - وأخر توفي - بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند تاسع وثلاثين بأن اتفقا معه على ارتكابها ، وساعداه بأن أمده المتهم الأول بالعبوة المفرقعة ، ورصد له المتهم التاسع بعد المائة مبنى المديرية من نافذة إحدى الوحدات السكنية حيازته وأمده بصور التقطها توضح مداخله ومخارجه ووقف على أوجه تأمينه وكيفية استهدافه ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وأربعون : المتهم الأول أيضاً :
اشترك بطريقي التحريض والاتفاق في قتل محمد سيد عبد العزيز أبو شقرة الضابط بقطاع الأمن الوطني عمداً مع سبق الإصرار والترصد وسرقته ، بأن حرض المتوفى عصام خليل النخلاوي وآخرين مجهولين على قتله وسرقة سيارته وسلاحه الأميري مصدراً لهم تكليفاً بذلك واتفق معهم على ارتكابها بأن وضع لهم مخططاً حدد به أدوارهم ، فبيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية بنادق آلية وسيارة وتنفيذاً لذلك كمنوا له بسيارتهم في المكان الذي أيقنوا سلفاً مروره منه وما أن أبصروه مستقلاً سيارته تتبعوه حتى توقفها بأحد الشوارع ، فترجلوا إليه مشهرين أسلحتهم وأطلقوا صوبه أعيرة منها، فبادلهم المجني عليه إطلاقها وأردى أحدهم قتيلاً ، فأمطروه بوابل منها قاصدين إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته، وقد اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى هي سرقة السيارة والسلاح الناري وذخيرته عهدة المجني عليه والمملوكة لهيئة الشرطة وكان ذلك بإحدى الطرق العامة ، حال حملهم لأسلحة نارية ، وتمت الجريمة بناءً على هذا التحريض وذلك الاتفاق تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وأربعون : المتهمون الخامس ، والتاسع والخمسون بعد المائة ، والستون بعد المائة أيضاً :
قتلوا - وأخر توفي - محمد محمود الحاكمي عبد الرحيم فرد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على تأمين نادي ضباط الشرطة بمدينة العريش ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية وتنفيذاً لذلك اعتلوا أحد المباني المواجهة له وأطلقوا صوب القائمين بتأمينه وابلاً من الأعيرة النارية قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليه الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي والتي أودت بحياته ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
وقد اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى وهي أنهم في ذات الزمان والمكان سالفي البيان
شرعوا - وأخر توفي - في قتل ناصر رجب محمد إبراهيم عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على تأمين نادي ضباط الشرطة بمدينة العريش ، وتنفيذا لذلك أطلقوا صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم إحكام التصويب تجاهه ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وأربعون : المتهم الأول أيضاً :
أ قتل - وآخر توفي - محمد موسى عثمان رجب وفتحي محمد صابر فتح الباب وعصام عبد الكريم عبد الرحمن عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن جنوب سيناء بتفجيرها ، بأن اجتمع المتهم الأول بالمتوفى واضعاً مخططاً حدد به دوريهما وأعدا لهذا الغرض سيارة نقل حُملت بعبوات معدنية وبلاستيكية عُبئت بمادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار يتم تفجيرها عن طريق التوصيل المباشر بانتحاري داخل السيارة ، وتنفيذاً لذلك سَلَمَها المتهم الأول للمكلف بالتنفيذ / محمد حمدان سالم سلامة السواركة بمدينة الطور فاستقلها منطلقاً صوب المديرية مقتحماً بوابتها موصِلاً العبوات المفرقعة كهربائياً فأحدث الانفجار ، قاصديْن إزهاق أرواح المجني عليهم فأحدثا بهم الإصابات الموصوفة بتقارير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتهم ، بينما ظل المتهم الأول على مسرح الجريمة يَرقُبَه ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرع - وآخر توفي - في قتل أسماء عبد الله محمد الدمرداش وثلاثة وخمسين آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمديرية أمن جنوب سيناء بتفجيرها ، وتنفيذاً لذلك أحدثا الانفجار قاصديْن إزهاق أرواحهم فأحدثا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ج خرب - وآخر توفي - عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية وجمعيات معتبرة قانوناً ذات نفع عام ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثالث وأربعين فقرة أ فخربا مبان محكمة الطور واستراحات مطار طور سيناء ومركز التدريب المهني ومكتب تشغيل طور سيناء التابعين لمديرية القوة العاملة ونادي ضباط الشرطة بطور سيناء وقسم الجوازات ومركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح بطور سيناء ، ومنقولات بتلك المباني وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعمل - وآخر توفي - مفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثالث وأربعين فقرة أ بمبنى مديرية أمن جنوب سيناء بغرض تخريبه على النحو المبين بالتحقيقات.
ه استعمل - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثالث وأربعين فقرة أ بمحيط مديرية أمن جنوب سيناء وأحدث الانفجار موت المجني عليهم المبينة أسماؤهم بذات بند الاتهام على النحو المبين بالتحقيقات.
و استعمل - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثالث وأربعين فقرة أ بمحيط مديرية أمن جنوب سيناء وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ز خرب وأتلف - وآخر توفي - عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكاها بأن خربا وأتلفا العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وأربعون : المتهمون الثاني ، والثالث ، والسابع عشر ، والرابع والعشرون أيضاً :
أ شرعوا - وآخر توفي - في قتل طاهر حسن علي ومحمد مصطفى عبد الحفيظ الجندي فردي شرطة وطه طه عبد الحميد ومحمد عاشور عبد الله عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على نقطة الارتكاز الأمني أعلى كوبري مسطرد ، بأن اجتمع بهم المتهم الثاني واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم ، وأعدوا لهذا الغرض عبوة مفرقعة حوت مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار وسيارتين ودراجة بخارية ، وتنفيذاً لذلك انطلقوا صوبها وزرع المتهم الرابع والعشرون والمتوفى العبوة الناسفة بمحيطها ، ففجرها المتهم السابع عشر قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - وآخر توفي - عمداً مبان وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجروا العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وأربعين فقرة أ فخربوا مبنى نقطة الارتكاز الأمني أعلى كوبري مسطرد وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج استعملوا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجروا العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وأربعين فقرة أ بمحيط نقطة الارتكاز الأمني أعلى كوبري مسطرد على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملوا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجروا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وأربعين فقرة أ بمحيط نقطة الارتكاز الأمني أعلى كوبري مسطرد وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ه خربوا وأتلفوا - وآخر توفي - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا المنقول المبين وصفاً وقيمة والمملوك للمجني عليه المبين اسمه بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وأربعون : المتهم الحادي عشر أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات الشروع في القتل واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند ثالث وأربعين بأن اتفق معهم على ارتكابها ، وساعدهم برصد مقر خدمة الارتكاز وأمدهم بأوجه تأمينه وكيفية استهدافه ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وأربعون : المتهمون الثاني ، والثالث ، والرابع والعشرون أيضاً :
أ شرعوا - وآخر توفي - في قتل أمير باهي حسن ضابط شرطة ورامي سعيد البيلي وعادل فكري إسكندر فردي شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على كمين باسوس الأمني بالقناطر الخيرية ، بأن اجتمع بهم المتهم الثاني واضعاً مخططاً حدد به دور كل منهم ، وأعدوا لهذا الغرض عبوة مفرقعة حوت مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار وسيارتين ، وتنفيذاً لذلك انطلق المتهم الرابع والعشرون والمتوفى صوب الكمين وزرعا العبوة الناسفة بمحيطه ففجرها المتهم الثاني قاصدين إزهاق أرواحهم ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو نجاة المجني عليهم من الموجة الانفجارية ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا - وآخر توفي - عمداً مبان وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجروا العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس وأربعين فقرة أ فخربوا مبنى كمين باسوس وسيارة مملوكة لهيئة الشرطة وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج استعملوا - وآخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجروا العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس وأربعين فقرة أ بمحيط كمين باسوس الأمني على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وأربعون : المتهم الحادي عشر أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات الشروع في القتل واستعمال المفرقعات والتخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس وأربعين بأن اتفق معهم على ارتكابها ، وساعدهم برصد مبنى الكمين وأمدهم بأوجه تأمينه وكيفية استهدافه ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وأربعون : المتهم الحادي عشر أيضاً :
أ شرع في قتل أدهم عصام الدين حامد ضابط شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيت النية وعقد العزم المصمم على قتله وأعد لهذا الغرض عبوة مفرقعة حوت مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار ، وتنفيذاً لذلك وضع العبوة الناسفة بسيارة الشرطة المخصصة للمجني عليه قاصداً إزهاق روحه ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو عدم تفجيرها لخلل بدائرتها الإلكترونية ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب شرع في تخريب أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية عمداً ، بأن شرع في تخريب السيارة المملوكة لهيئة الشرطة بتفجير العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن وأربعين فقرة أ وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو خلل بدائرة تفجيرها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج شرع في استعمال المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن شرع في تفجير العبوة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن وأربعين فقرة أ وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو خلل بدائرة تفجيرها على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وأربعون : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جنايات الشروع في القتل والتخريب واستعمال المفرقعات موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن وأربعين بأن حرضه على ارتكابها مصدراً له تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
خمسون : المتهم الثامن والعشرون أيضاً :
أ شرع في قتل محيى الدين يوسف درويش وأحمد محمود محمد علي
ضابط وفرد شرطة وآخرين عمداً بأن بادرهم بإطلاق وابلٍ من الأعيرة النارية حال مداهمتهم مسكنه قاصداً إزهاق أرواحهم فأحدث بالمجني عليهما الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو إسعافهما ومداركتهما بالعلاج وعدم إحكام التصويب ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب قاوم بالقوة والعنف القائمين على تنفيذ أحكام القسم الأول من الباب الثاني من الكتاب الثاني من قانون العقوبات وكان ذلك أثناء تأدية وظيفتهم وبسببها حال حمله سلاحاً ، بأن أمطرهم بوابل من الأعيرة النارية للحيلولة دون تنفيذ إذن النيابة الصادر لهم بضبطه على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وخمسون : المتهم الثمانون أيضاً :
شرع - ومجهولان وأخر توفي - في قتل طارق عبد الحميد عثمان الطحاوي ضابط شرطة بمديرية أمن الإسماعيلية عمداً مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة ، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية - بنادق آلية - وسيارة ، وتنفيذاً لذلك انطلقوا بحثاً عن إحدى سيارات الشرطة وما أن أبصروا السيارة استقلال المجني عليه أطلقوا صوبه أعيرة نارية قاصدين إزهاق روحه ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم إحكام التصويب وتمكن المجني عليه من الفرار ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وخمسون : المتهمان الثاني والثمانون ، والحادي بعد المائة أيضاً :
أ شرعا - وأخر توفي - في قتل إبراهيم يوسف عبد العظيم يوسف فرد شرطة وخمسة آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على مركز شرطة أبو صوير وأعدوا لهذا الغرض عبوة مفرقعة حوت مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار ، وتنفيذاً لذلك زرعوها بمحيطه ، وفجروها قاصدين إزهاق أرواحهم فأحدثوا بالمجني عليه الأول الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو إسعاف المصاب ومداركته بالعلاج ونجاة الآخرين من الموجة الانفجارية ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربا - وأخر توفي - عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا مبنى مركز شرطة أبو صوير ونقطة الحماية المدنية وسيارات مملوكة لهيئة الشرطة ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج أتلفا - وأخر توفي - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن أتلفوا السيارة المملوكة للمجني عليه محمد الديدموني سليمان وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وخمسون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
أ شرع - وأخر توفي - في قتل عادل حسين عبد الرحيم ومحمد عبد الله محمد علي عوض وعادل صبحي محمد محمد أفراد شرطة عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة القائمين على نقطة تفتيش منطقة الجرايدة بمحافظة كفر الشيخ ، وأعدا لهذا الغرض سلاحاً نارياً - بندقية آلية - ودراجة بخارية ، وتنفيذاً لذلك استقلاها بقيادة المتوفى وانطلقا صوب النقطة حتى قارباها فترجل المتهم الثاني بعد المائة محرزاً السلاح دالفاً مبناها وما أن أبصر المجني عليهم باغتهم بوابل من الأعيرة النارية ، قاصدا إزهاق أرواحهم فأحدث بالمجني عليه الأول الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه هو إسعاف المصاب ومداركته بالعلاج وعدم إحكام التصويب تجاه الآخريْن ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خرب - وأخر توفي - عمداً مبانٍ عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربَ مبنى نقطة تفتيش منطقة الجرايدة بمحافظة كفر الشيخ ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وخمسون : المتهمان التاسع والثمانون ، والثاني بعد المائة أيضاً :
أ شرعا في قتل محمد إسماعيل أحمد واثني عشر آخرين مبينة أسماؤهم بالتحقيقات عمداً مع سبق الإصرار ، بأن بيتا النية وعقدا العزم المصمم على قتل أفراد الشرطة المتواجدين بمعسكر قوات أمن السويس بتفجيره تنفيذاً لمخطط وضعه المتهم الأول حدد به دوريهما ، وأعدا لهذا الغرض دراجة بخارية وسيارة حُملت بحاويات من مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار اتصلت بدائرة إلكترونية لتفجيرها عن بُعد ، وتنفيذاً لذلك رصدا المعسكر ووقفا على مداخله ومخارجه ثم توجه المتهم الثاني بعد المائة مستقلاً السيارة وأعقبه المتهم التاسع والثمانون بالدراجة ، وما أن وصلا ترجل أولهما مستقلاً الدراجة مبتعديْن عن مبناه ، وأحدثا الانفجار قاصدين إزهاق أرواح المجني عليهم فأحدثا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه هو إسعاف المجني عليهم ومداركتهم بالعلاج ونجاة آخرين من الموجة الانفجارية وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربا عمداً مبان وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وخمسين فقرة أ فخربا مبان شركة النيل للطرق والكباري وشركة النيل للنقل البري ومنقولات به ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ج استعملا المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض حياة الناس للخطر ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وخمسين فقرة أ بمحيط معسكر قوات أمن السويس على النحو المبين بالتحقيقات.
د استعملا المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن فجرا السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وخمسين فقرة أ بمحيط معسكر قوات أمن السويس وأحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.
ه خربا وأتلفا عمداً أموالاً ثابتة ومنقولة لا يمتلكاها ، بأن خربا وأتلفا العقارات والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة والمملوكة للمجني عليهم المبينة أسماؤهم بالتحقيقات وترتب على ذلك جعل الناس وأمنهم في خطر ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وخمسون : المتهم الأول أيضاً :
اشترك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جنايات الشروع في القتل واستعمال المفرقعات والتخريب والإتلاف موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وخمسين بأن حرضهما على ارتكابها مصدراً لهما تكليفاً بذلك ، واتفق معهما على تنفيذها بوضع مخططٍ حدد به الأدوار وأشرف عليه وساعدهما بأن أمدهما بالسيارة المجهزة بالمفرقعات ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وخمسون : المتهم الثمانون أيضاً :
أ شرع - وأخر توفي - في قتل محمد خيري صلاح الدين فرد شرطة عمداً بأن أطلق صوبه عيار ناري حال محاولة ضبط المجني عليه لهما ، قاصداً إزهاق روحه فأحدث به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه هو إسعاف المجني عليه ومداركته بالعلاج ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب استعمل - وأخر توفي - القوة والعنف مع موظفيْن عمومييْن لحملهما بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهما ، بأن استعملا القوة والعنف مع فردي شرطة مركز القصاصين لحملهما على الحيلولة دون ضبطهما ، حال حملهما أسلحة نارية ، وصدر من المتهم ضرباً وجرحاً أحدث بالمجني عليه محمد خيري صلاح الدين الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ، ولم يبلغا مقصدهما علي النحو المبين بالتحقيقات.
ج شرع - وآخر توفي - في سرقة السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه مصطفى عبد الحميد مصطفى شلبي وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهما أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ، بأن استوقفاه حال قيادته للسيارة مشهرين أسلحتهما النارية في وجهه فبثا الرعب في نفسه وشلا بذلك مقاومته ، حال ملاحقتهما عقب سرقة السيارة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وسبعين وقد أوقف أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهما فيه هو ضبطه ومقتل مرافقه على النحو المبين بالتحقيقات
سابع وخمسون : المتهمان الثاني ، والسادس والثلاثون أيضاً :
أ سرقا - وآخرون توفوا - المبالغ النقدية والمنقولات المبينة وصفاً وقيمة بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه ماجد رأفت راتب حنا وحزب المصريين الأحرار وكان ذلك بطريق الإكراه ، بأن دلفوا لمقر الحزب مشهرين أسلحة نارية وبيضاء - مسدسين وعصا - في وجه المجني عليه فبثوا الرعب في نفسه وقيدوه فشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء عليها وقد ترك الإكراه أثر جروح بالمجني عليه على النحو المبين بالتحقيقات.
ب قبضا - وآخرون توفوا - على / ماجد رأفت راتب حنا وحجزوه بدون وجه حق وهددوه بالقتل ، بأن دلفوا لمقر عمله مهددينه بالقتل وأوثقوا يديه على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وخمسون : المتهمون الثالث ، والخامس عشر ، والسادس عشر ، والحادي والستون ، والثاني والستون أيضاً :
سرقوا - وآخرون توفوا - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه أسامة سامي لوقا تاوضروس وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمنطقة مصر الجديدة وتوجهوا مستقلين ثلاث سيارات بأُولاهما المتهم الثاني وآخرون متوفون محرزين أسلحة نارية بنادق آلية ومسدسين وفرد خرطوش ومكثوا حتى أبصروا صليباً معلقاً بسيارة المجني عليه فاستوقفوها عنوةً مشهرين أسلحتهم النارية في وجهه فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة ، بينما ظل الآخرون بالسيارتين على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وخمسون : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن وخمسين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
ستون : المتهمان الثالث ، والخامس عشر أيضاً :
سرقوا - وآخرون توفوا - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه يوسف ميخائيل يوسف رزق وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمنطقة النزهة وتوجهوا مستقلين سيارة ودراجة بخارية بأُولاهما المتهمان وآخرون متوفون محرزين أسلحة نارية بندقيتين آليتين ومسدسين وجابوا شوارعها حتى أبصروا صليباً معلقاً بسيارة متوقفة يستقلها المجني عليه ، فترجلوا مشهرين أسلحتهم النارية في وجهه فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة ، بينما ظل متوفى بالدراجة على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وستون : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند ستين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وستون : المتهمان الثالث ، والثاني عشر ، والسابع عشر أيضاً :
سرقوا - وآخران توفيا - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليها نرمين أنيس جورجي وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليها وعماد القمص ميخائيل ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمنطقة مساكن الشيراتون وتوجهوا مستقلين سيارة ودراجة بخارية بأُولاهما المتهمان الثاني والثاني عشر ومتوفى وقاد الدراجة المتهم السابع عشر وخلفه متوفى محرزين أسلحة نارية بندقية آلية ومسدسين ومكثوا أمام إحدى الكنائس حتى أبصروا صليباً معلقاً بسيارة توقفت أمام الكنيسة يستقلاها المجني عليهما ، وما أن تحركت تبعوها حتى استوقفوها عنوةٍ مشهرين أسلحتهم النارية في وجه مستقليْها فبثوا الرعب في نفسيهما وشلوا بذلك مقاومتهما وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة ، على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وستون : المتهم الثاني أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وستين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وستون : المتهم الحادي عشر أيضاً :
أ سرق - وآخرون توفوا - المبلغ النقدي المبين قدراً بالتحقيقات والمعهود به إلى مكتب بريد العزب بالمطرية وكان ذلك بطريق الإكراه ، بأن وضع مخططاً حدد به أدوارهم لسرقة أموال مكتب البريد وتوجهوا جميعاً صوبه مستقلين سيارة وما أن بلغوه اقتحمه المتهم وأخر مشهرين أسلحتهما النارية - بنادق آلية - في وجه المتواجدين به مطلقين أعيرة منها بينما ظل الآخرون خارجه لتأمينهم فبثوا الرعب في نفوسهم وشلوا بذلك مقاومتهم وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على المبلغ على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خرب - وآخرون توفوا - عمداً مبانٍ عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خرب مكتب بريد العزب المملوكة للهيئة القومية للبريد ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وستون : المتهم الثاني والخمسون أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وستين بأن اتفق معهم على ارتكابها ، وساعدهم بأن رصد مكتب البريد وأمدهم بمعلومات عن مداخله وأوجه تأمينه ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وستون : المتهمون من التاسع والخمسين بعد المائة حتى الثالث والستين بعد المائة أيضاً :
سرقوا الطرود المبينة وصفاً وقيمة بالتحقيقات والمعهود بها إلى مكتب بريد التجمع الأول بالقاهرة الجديدة وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع على إيهاب عبد المنعم عبد الله ، بأن وضعوا مخططاً حُدد به أدوارهم لسرقة أموال مكتب البريد ، فرصد المتهمان التاسع والخمسون بعد المائة والستون بعد المائة سيارة مكتب البريد ، ثم توجهوا جميعاً صوبه مستقلين سيارتين بأولاهما المتهمان الحادي والستون بعد المائة والثاني والستون بعد المائة لتأمين طريق سيرهم وقاد الثانية المتهم الستون بعد المائة ورفقته المتهمان التاسع والخمسين بعد المائة والثالث والستين بعد المائة وما أن أبصروا قائدها يستقلها ترجل الأخيران مشهرين في وجهه بندقيتين آليتين فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على الطرود على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وستون : المتهم الرابع أيضاً :
اشترك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس وستين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهما تكليفاً بذلك واتفق معهم على كيفية تنفيذها وساعدهم بأن أمدهم بمعلومات عن مواقيت تحرك السيارة ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وستون : المتهم الحادي بعد المائة أيضاً :
سرق - ومجهولان وآخر توفي - المبلغ النقدي المبين قدراً بالتحقيقات والمعهود به إلى مكتب بريد الشيخ زايد بمحافظة الإسماعيلية وكان ذلك بطريق الإكراه ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة أموال مكتب البريد وتوجهوا جميعاً صوبه مستقلين سيارة وما أن وصلوه اقتحموه مشهرين أسلحتهم النارية - بنادق آلية - في وجه المتواجدين به مطلقين أعيرة منها أصابت إحداها الفخذ الأيمن للمجني عليه أيمن مراد عبد الحكيم مصطفى ، فبثوا الرعب في نفوسهم وشلوا بذلك مقاومتهم وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على المَبلَغ وقد ترك الإكراه أثر جروح بالمجني عليه على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وستون : المتهم الثمانون أيضاً :
اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن وستين بأن اتفق معهم على ارتكابها ، وساعدهم بأن رصد مكتب البريد وأمدهم بمعلومات عن مداخله وأوجه تأمينه ، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
سبعون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
سرق - ومجهولون - المبالغ النقدية والسلاح الناري المبينة قدراً ووصفاً بالتحقيقات والمملوكة للبنك الأهلي سوستيه جنرال والشركة المصرية لنقل الأموال "أمانكو" وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع على عماد محمد السيد صالح ، ومحمد محمد زكي محمد بركة ، بأن رصدوهما فوقفوا على مواعيد نقلهما لأموال البنك وتوجهوا صوبه ماكثين على مقربة منه وما أن أبصروهما يغادرانه حتى هرعوا إليهما مطلقين صوبهما أعيرة نارية أصابت إحداها الساق الأيسر للمجني عليه عماد محمد السيد صالح ، فبثوا الرعب في نفسَيْهما وشلوا بذلك مقاومتهما وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على المبالغ والسلاح وقد ترك الإكراه أثر جروح بالأخير على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وسبعون : المتهمون الخامس ، والخمسون بعد المائة ، ومن الثامن والخمسين بعد المائة حتى الستين بعد المائة أيضاً :
سرقوا - وآخر توفي - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه رامي رفعت حسنى بخيت وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمحيط كنيسة الأنبا بيشوي بمنطقة الشيخ زايد بمحافظة الإسماعيلية وتوجهوا مستقلين سيارتين ودراجة بخارية ، بالأولى المتهم الثامن والخمسون بعد المائة وقطع بها إحدى الطرق الفرعية ليجبر السيارات القادمة من الكنيسة على المرور من طريق كمن به الباقون بالسيارة الأخرى محرزين أسلحة نارية بندقية آلية ومسدس ومكث المتوفّى على الدراجة بمحيط الكنيسة وما أن أبصر المجني عليه مستقلاً سيارته فنبههم إليها وما أن مرت بالطريق حتى استوقفوها عنوةً مشهرين أسلحتهم النارية في وجه المجني عليه فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وسبعون : المتهم الرابع أيضاً :
اشترك بطريق التحريض في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند حادي وسبعين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وسبعون: المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
سرق - وآخرون مجهولون - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه عادل فانوس بطرس وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات المسيحيين بمحافظة الإسماعيلية فانطلقوا مستقلين سيارة محرزين أسلحة نارية بنادق آلية وجابوا شوارعها حتى أبصروا صليباً معلقاً بسيارة المجني عليه ، فاستوقفوه عنوةً مشهرين أسلحتهم النارية في وجهه وأطلقوا أعيرة منها فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة ، بينما ظل آخر بالدراجة على مسرح الجريمة لتأمين طريق هروبهم على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وسبعون: المتهم الثمانون أيضاً :
سرق - ومجهولان وآخر توفي - السيارة المبينة وصفاً بالتحقيقات والمملوكة لمحافظة الإسماعيلية وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع على قائدها نصر علي نجم سليمان ، بأن وضعوا مخططاً لسرقة إحدى سيارات النقل تمهيداً لتعبئتها بالمفرقعات فانطلقوا مستقلين سيارة محرزين أسلحة نارية بنادق آلية ومسدس وجابوا الطريق حتى أبصروا الشاحنة فضيقوا الخناق على قائدها حتى انحرف عن الطريق فترجل والمجهولان مشهرين أسلحتهما النارية في وجهه مطلقين عياراً نارياً فبثوا الرعب في نفسه وشلوا بذلك مقاومته وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على السيارة ، على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وسبعون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
سرق - وآخران مجهولان - المبلغ النقدي المبين قدراً بالتحقيقات والمعهود به إلى مكتب بريد بلقاس وكان ذلك بإحدى الطرق العامة حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع على أحمد محمد سلطان بسيوني وأحمد الشربيني محمد يوسف ، بأن وضعوا مخططاً حُدد به أدوارهم لسرقة أموال مكتب البريد ، ثم توجهوا صوب طريق سير المجني عليهما مستقلين سيارة وما أن أبصروهما مستقليْن الدراجة البخارية ضيقوا الخناق عليها مشهرين في وجهيهما بنادق آلية وأطلقوا أعيرة منها فبثوا الرعب في نفسيهما وشلوا بذلك مقاومتهما وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على المَبلَغ على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وسبعون : المتهم الأول أيضاً :
اشترك بطريقي التحريض والاتفاق في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند خامس وسبعين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك واتفق معهم على تنفيذها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وسبعون : المتهمون الثاني بعد المائة ، والرابع بعد المائة ، والخامس بعد المائة ، والسابع بعد المائة أيضاً :
أ سرقوا - ومجهولان وأخر توفي - المصوغات الذهبية المبينة ووصفاً وقيمة بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه مجدي إسكندر واصف حبشي وكان ذلك ليلاً حال حملهم أسلحة وبطريق الإكراه الواقع عليه ومينا يونان إسكندر وطارق إسكندر واصف وماجد عوض الله جرجس غبريال ، بأن رصدوا حانوت إسكندر للمشغولات الذهبية ووقفوا على مواقيت عمله وتوجهوا صوبه بسيارتين وما أن بلغوه اقتحمه المتهمان الثاني بعد المائة والخامس بعد المائة والمتوفى مشهرين أسلحتهم النارية - بنادق آلية - في وجه المتواجدين به بينما ظل الآخرون خارجه لتأمينهم وأطلقوا جميعاً أعيرة نارية ، فبثوا الرعب في نفوسهم وشلوا بذلك مقاومتهم وتمكنوا بتلك الوسيلة من الإكراه من الاستيلاء على المصوغات على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خربوا وأتلفوا - ومجهولان وأخر توفي - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا واجهات حانوت إسكندر المبينة وصفاً وقيمة بالتحقيقات والمملوكة للمجني عليه مجدي إسكندر واصف ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وسبعون : المتهم الأول :
اشترك بطريقي التحريض والاتفاق في ارتكاب جناية السرقة موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وسبعين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك واتفق معهم على تنفيذها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وسبعون : المتهم الثاني بعد المائة أيضاً :
أ شرع - وآخرون مجهولون - في سرقة الأموال المودعة بجهاز الصرف الآلي المملوكة لبنك الإسكندرية فرع القنطرة غرب وكان ذلك ليلاً حال حملهم أسلحة ، بأن وضعوا مخططاً حُدد به أدوارهم وتوجهوا مستقلين سيارة دفع رباعي صوب فرع البنك وما أن وصلوا ترجل أربعة منهم ، اثنين أحكما ربط الجهاز بسلاسل موصولة بالسيارة وسحبه قائدها ، وظل الآخران بأسلحتهما النارية لتأمين الطريق ، وانهالوا عليه طرقاً لفتح خزينته ، وقد أوقف أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو هروبهم لملاحقتهم على النحو المبين بالتحقيقات.
ب خرب وأتلف - وآخرون مجهولون - عمداً أموالاً منقولة لا يمتلكوها ، بأن خربوا وأتلفوا جهاز الصرف الآلي المبين وصفاً وقيمة بالتحقيقات والمملوكة لبنك الإسكندرية ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثمانون : المتهمون الثاني ، والثاني عشر ، والحادي والستون بعد المائة ، والرابع والسبعون بعد المائة أيضاً :
خربوا - وآخر مجهول - عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية ، بأن خربوا إحدى الهوائيات الخاصة بمحطة الأقمار الصناعية بمنطقة المعادي، بأن أمْنَ المتهمان الثاني والثاني عشر الطريق إليها ، وأطلق المتهم الحادي والستون بعد المائة قذيفتين من قاذف صاروخي عديم الارتداد "أر بي جي" - أمده به المتهم الثاني - صوب أحد هوائياتها فخربوه بينما ظل المتهم الرابع والسبعون بعد المائة على مسرح الجريمة يرقُبُه ويؤمنه ويصور الحادث حال وقوعه ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وثمانون : المتهمون الأول ، والرابع ، والسابع :
اشتركوا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية التخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند ثمانين بأن أصدر المتهم الأول تكليفاً بارتكابها واتفق معهم على تنفيذها مكلفاً المتهم الثاني بتسليم القاذف للمتهميْن الحادي والستين بعد المائة والرابع والسبعين بعد المائة ، وساعدهم المتهم السابع بأن مكن المتهم الثاني من التواصل معهم ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وثمانون : المتهمون الخامس ، والتاسع والأربعون بعد المائة ، والخمسون بعد المائة ، والثامن والخمسون بعد المائة أيضاً :
استعملوا - وأخر توفي - المفرقعات استعمالاً من شأنه تعريض أموال الغير للخطر ، بأن رصدوا المجرى الملاحي لقناة السويس واقفين على موضع لاستهدافه وتوجهوا إليه محرزين قاذف صاروخي عديم الارتداد "أر بي جي" استعمله المتهم الخامس بإطلاق قذيفة تحوي مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة صوب إحدى السفن المارة به ، وأحدث الانفجار ضرراً بها على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وثمانون : المتهمان الرابع ، والحادي والستون بعد المائة أيضاً :
اشتركا بطريقي التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية استعمال المفرقعات موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وثمانين بأن حرضهم المتهم الرابع على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك ، واتفق معهم على تنفيذها بأن وضع مخططاً حدد به دور كل منهم ، وساعداهم بأن أمداهم بالقاذف المستخدم في ارتكابها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وثمانون : المتهم الثمانون أيضاً :
خرب - ومجهولان وأخر توفي - عمداً إحدى الأموال المنقولة المملوكة لوزارة البترول بقصد الإضرار بالاقتصاد القومي ، بأن خربوا خط الغاز الطبيعي المار بغرفة صمامات رقم 32 غاز أبو سلطان بمنطقة المنايف مركز أبو صوير ، بأن زرعوا أسفل ماسورته عبوة مفرقعة عُبئت بمادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة شديدة الانفجار اتصلت بدائرة إلكترونية لتفجيرها عن بُعد بمؤقت زمني ، فخربوه ؛ وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وثمانون : المتهمون الخامس ، والتاسع والخمسون بعد المائة ، والحادي والستون بعد المائة أيضاً :
شرعوا في تخريب أملاك عامة مخصصة لمصالح حكومية عمداً ، بأن شرعوا في تخريب محطة وقود وطنية المملوكة للدولة ، وأعدوا سيارتين حُملت إحداها بثلاث اسطوانات بوتاجاز اتصلت بدائرة كهربائية لتفجيرها عن بُعد ، قادها المتهم التاسع والخمسون بعد المائة تاركاً إياها أمامها مستقلاً الثانية رفقة الآخريْن محاولين تفجيرها مرات عديدة وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم التقاط الإشارة الكهربائية بدائرة التوصيل المعدة لعطل عارض أصابها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وثمانون : المتهم الرابع أيضاً :
اشترك بطريقي التحريض والاتفاق في ارتكاب جناية الشروع في التخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند خامس وثمانين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك واتفق معهم على كيفية تنفيذها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وثمانون : المتهمون الخامس ، والتاسع والخمسون بعد المائة ، والستون بعد المائة أيضاً :
شرعوا في تخريب مبان عامة مخصصة لمصالح حكومية عمداً ، بأن شرعوا في تخريب مبنى قسم أول مدينة نصر ، وأعدوا سيارتين حُملت إحداها بثلاث اسطوانات بوتاجاز اتصلت بدائرة كهربائية لتفجيرها عن بُعد ، قادها المتهم الستون بعد المائة تاركاً إياها بمحيطه مستقلاً الثانية رفقة الآخريْن محاولين تفجيرها وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم التقاط الإشارة الكهربائية بدائرة التوصيل المعدة لعطل عارض أصابها ، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وثمانون : المتهم الرابع أيضاً :
اشترك بطريقي التحريض والاتفاق في ارتكاب جناية الشروع في التخريب موضوع الاتهام الوارد بالبند سابع وثمانين بأن حرضهم على ارتكابها مصدراً لهم تكليفاً بذلك واتفق معهم على كيفية تنفيذها ، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وثمانون : المتهمون الخامس ، والتاسع والأربعون بعد المائة ، والخمسون بعد المائة ، والثامن والخمسون بعد المائة أيضاً :
شرعوا - وأخر توفي - في استعمال المفرقعات بغرض تخريب المباني والمنشآت المعدة للمصالح العامة ، بأن شرعوا في إطلاق قذيفة تحوي مادة ثلاثي نيتروتولوين (TNT) المفرقعة صوب مبنى مديرية أمن الإسماعيلية ، وأعدوا لذلك قاذف صاروخي عديم الارتداد "أر بي جي" وقذائفه وما أن وصلوا على مقربة من مبناها أطلق المتهم الثامن والخمسون بعد المائة قذيفةً صوبها ، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه هو عدم انطلاق المقذوف المعد لفساده على النحو المبين بالتحقيقات.
تسعون : المتهمون من الأول حتى الثالث ، والخامس ، والثاني عشر ، والثامن عشر ، والتاسع عشر ، والثالث والعشرون ، ومن السادس والثلاثين حتى التاسع والثلاثين ، والرابع والخمسون ، والثاني والسبعون ، والثالث بعد المائة ، والثامن بعد المائة ، والرابع والعشرون بعد المائة ، والخامس والعشرون بعد المائة ، ومن الثاني والثلاثين بعد المائة حتى السادس والثلاثين بعد المائة أيضاً :
صنعوا مواد في حكم المفرقعات قبل الحصول على ترخيص بذلك ، بأن صنعوا مواد مفرقعة - فلمينات الزئبق ومخاليط المفرقعات - بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
حادي وتسعون : المتهمون من الأول حتى الخامس ، ومن التاسع حتى الثاني عشر ، والرابع عشر ، ومن السابع عشر حتى التاسع عشر ، والرابع والعشرون ، والخامس والعشرون ، والسابع والعشرون ، والثامن والعشرون والثلاثون ، ومن الخامس والثلاثين حتى الأربعين ، ومن الثاني والخمسون حتى الرابع والخمسون ، والثالث والستون ، والثمانون ، والثاني والثمانون ، والتاسع والثمانون ، والخامس والتسعون ، ومن الحادي بعد المائة حتى الثالث بعد المائة ، والثامن بعد المائة ، والسابع عشر بعد المائة ، ومن الثالث والعشرين بعد المائة حتى السادس والعشرين بعد المائة ، ومن الثاني والثلاثين بعد المائة حتى السادس والثلاثين بعد المائة ، ومن الثامن والأربعين بعد المائة حتى الحادي والخمسين بعد المائة ، ومن الثامن والخمسين بعد المائة حتى الحادي والستين بعد المائة ، والرابع والسبعين بعد المائة ، والثالث والسبعون بعد المائة ، والرابع والسبعون بعد المائة ، والسابع والتسعون بعد المائة ، والثامن والتسعون بعد المائة أيضاً :
حازوا وأحرزوا مفرقعات ومواد في حكمها قبل الحصول على ترخيص بذلك ، بأن حازوا وأحرزوا قنابل دفاعية وهجومية ومفجرات وقذائف صاروخية ، ومواد - فلمينات الزئبق وثلاثي نيتروتولوين وحمض البكريك ومفرقعات الكلورات ومخاليط الألعاب النارية - بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثاني وتسعون : المتهمون من الأول حتى الخامس ، والسابع ، ومن الحادي عشر حتى السابع عشر ، والحادي والعشرون ، ومن الرابع والعشرين حتى الثلاثين ، والسابع والثلاثون ، والأربعون ، والثالث والأربعون ، والثاني والخمسون ، والثالث والخمسون ، والسادس والخمسون ، والحادي والستون، والثاني والستون ، والسادس والستون ، والسبعون ، والثالث والسبعون ، والثامن والستون ، ومن الثمانين حتى الثاني والثمانين ، والتاسع والثمانون ، والتسعون ، والسادس والتسعون ، ومن الحادي بعد المائة حتى الثامن بعد المائة ، والثالث والعشرون بعد المائة ، والسادس والعشرون بعد المائة ، والثامن والأربعون بعد المائة ، والخمسون بعد المائة والحادي والخمسون بعد المائة ، ومن الخامس والخمسين بعد المائة حتى الرابع والستين بعد المائة ، والثالث والسبعون بعد المائة ، والحادي والثمانون بعد المائة ، والثالث والثمانون بعد المائة ، والرابع والثمانون بعد المائة ، ومن التاسع والثمانين بعد المائة حتى الحادي والتسعين بعد المائة أيضاً :
حازوا وأحرزوا أسلحة نارية مششخنة - مسدسات وبنادق آلية - بغير ترخيص ومما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
ثالث وتسعون : المتهمون من الأول حتى الخامس ، والسابع ، ومن الحادي عشر حتى السابع عشر ، والحادي والعشرون ، ومن الرابع والعشرين حتى الثلاثين ، والسابع والثلاثون ، والأربعون ، والثالث والأربعون ، والثاني والخمسون ، والثالث والخمسون ، والسادس والخمسون ، والحادي والستون، والثاني والستون ، والسادس والستون ، والثامن والستون ، والسبعون ، والثالث والسبعون ، ومن الثمانين حتى الثاني والثمانين والتاسع والثمانون ، والتسعون ، والسادس والتسعون ، ومن الحادي بعد المائة حتى الثامن بعد المائة ، والسابع عشر بعد المائة ، والثالث والعشرون بعد المائة ، والسادس والعشرون بعد المائة ، والثامن والأربعون بعد المائة والخمسون بعد المائة ، والحادي والخمسون بعد المائة ، ومن الخامس والخمسين بعد المائة حتى الرابع والستين بعد المائة ، والثالث والسبعون بعد المائة ، والحادي والثمانون بعد المائة ، والثالث والثمانون بعد المائة ، والرابع والثمانون بعد المائة ، ومن التاسع والثمانين بعد المائة حتى الحادي والتسعين بعد المائة أيضاً :
حازوا وأحرزوا ذخائر مما تستعمل على الأسلحة النارية موضوع الاتهام الوارد بالبند ثاني وتسعين دون أن يكون مرخصاً لهم بحيازتها أو إحرازها بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
رابع وتسعون : المتهمون الثالث ، والثاني عشر ، والخامس عشر ، والسادس عشر ، ومن الحادي والستين حتى الثالث والستين ، والسادس والستون ، والثالث والسبعون ، والسادس والعشرون بعد المائة ، والثامن والتسعون بعد المائة أيضاً :
أ حازوا وأحرزوا أسلحة نارية غير مششخنة - أفرد خرطوش - بغير ترخيص وبقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
ب حازوا وأحرزوا ذخائر مما تستعمل على الأسلحة النارية موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع وتسعين فقرة أ دون أن يكون مرخصاً لهم بحيازتها أو إحرازها بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام وبقصد المساس بمبادئ الدستور وبالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي على النحو المبين بالتحقيقات.
خامس وتسعون : المتهمون الرابع والخامس ، والثامن والأربعون بعد المائة، ومن التاسع والخمسين بعد المائة حتى الثاني والستين بعد المائة ، والرابع والستون بعد المائة أيضاً :
أ بصفتهم مصريين التحقوا بمنظمة إرهابية مقرها خارج البلاد تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وسائل لتحقيق أغراضها ، بأن التحقوا بمعسكرات تدريبية تابعة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" فرع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان بقطاع غزة وتلقوا تدريبات عسكرية بها علي النحو المبين بالتحقيقات.
ب تسللوا إلي داخل البلاد عبر الحدود الشرقية لها بطريق غير مشروع ، بأن تسللوا عبر الأنفاق المجهزة لذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
سادس وتسعون : المتهمان الرابع والخامس أيضاً :
تخابرا مع من يعملان لمصلحة منظمة مقرها خارج البلاد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الجناح العسكري لجماعة الإخوان للقيام بأعمال إرهابية داخل جمهورية مصر العربية بأن اتفقا مع المتهميْن التاسع والتسعين بعد المائة ، والأخير القياديَّيْن بحركة حماس على إمداد الحركة لجماعة أنصار بيت المقدس بمعلومات عن طرق إعداد وتصنيع المواد المفرقعة ، وبالأموال ، وبالأسلحة ، وقد وقعت الجرائم موضوع التخابر بأن ارتكبت جماعة أنصار بيت المقدس عمليات عدائية استهدفت أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما والمسيحيين والمجرى الملاحي لقناة السويس وخطوط الغاز المصرية وكان من شأن ذلك الإضرار بأمن البلاد وترويع المواطنين وإلقاء الرعب بينهم وتعريض حياتهم وأمنهم للخطر على النحو المبين بالتحقيقات.
سابع وتسعون : المتهمان التاسع والتسعون بعد المائة والأخير أيضاً :
أ اشتركا بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية التخابر موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس وتسعين بأن اتفقا معهما على ارتكابها وساعداهما بأن دبرا لهما معسكرات تابعة لكتائب عز الدين القسام بقطاع غزة توليا فيها تدريب عناصر الجماعة بدنياً وعسكرياً ، وأمداهما بالأموال والأسلحة والمفرقعات فتمت الجريمة بناءً على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ب اشتركا بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جناية الالتحاق بمنظمة إرهابية موضوع الاتهام الوارد بالبند خامس وتسعين فقرة أ بأن اتفقا معهما على ارتكابها ، وساعداهما بأن أعدا لهما وعناصر الجماعة معسكراتٍ ألحقوهم بها ودربوهم عسكرياً ووفروا لهم وسائل للتعيش ومأوٍ فتمت الجريمة بناءً على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ثامن وتسعون : المتهمون التاسع ، والرابع عشر ، والثالث والعشرون ، والسابع والعشرون ، والثاني والثلاثون ، والثامن والأربعون ، والحادي والسبعون ، والثمانون ، والرابع والتسعون ، والثمانون بعد المائة أيضاً :
بصفتهم مصريين التحقوا بجماعة إرهابية مقرها خارج البلاد تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وسائل لتحقيق أغراضها ، بأن التحقوا بجماعات تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي بدولة سوريا وتلقوا تدريبات عسكرية بها وشاركوا في عملياتها غير الموجهة إلى مصر علي النحو المبين بالتحقيقات.
تاسع وتسعون : المتهمون الثالث ، والرابع والأربعون ، والخامس والأربعون أيضاً :
حصلوا بوسيلة غير مشروعة على سر من أسرار الدفاع عن البلاد بأن حصل المتهم الخامس والأربعون من دفاتر الوحدة العسكرية خدمته على معلومات متعلقة بتحركات القوات الجوية لسيناء ، وصَورَها بهاتفه وأمد بها المتهميْن الثالث ، والخامس والأربعين على النحو المبين بالتحقيقات.
مائة : المتهمون الثاني ، والتاسع ، والحادي عشر ، والثامن والعشرون ، والسادس والثلاثون ، والخمسون ، والثالث والستون ، والثاني بعد المائة ، والثالث بعد المائة ، والخامس بعد المائة أيضاً :
حازوا وأحرزوا بغير ترخيص أسلحةً بيضاء - سيف وخنجر وساطور ومنجلة وروادع شخصية ودونكات وملكمة حديدية وصديري واقي من الرصاص - ؛ وأدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانوني لحيازتها أو إحرازها - سوط وقاذف زجاجات حارقة وماسورة وكرات حديدية- على النحو المبين بالتحقيقات.
بناءً عليه
يكون المتهمون قد ارتكبوا الجنايات والجنح المؤثمة بالمواد
2 /ثانيا ً / أ ، 40 ، 41 ، 45/1 ، 46 ، 80 (أ) /1 ، 86 ، 86 مكرراً / 1 ، 2 ، 86 مكرراً (أ) /1 ، 2، 86 مكرراً (ج) ، 86 مكرراً (د) ، 88 مكرراً (أ) /1 ، 2 ، 88 مكرراً (ج) ، 89 مكرراً / 1 ، 3 ، 90 ، 102(أ) ، 102(ب) ، 102(ج) ، 102(د) ، 137مكرراً (أ)/1 ، 2 ، 3، 160/1 / ثانياً ، 2 ، 230 ، 231 ، 232 ، 234 /2 ، 3، 235 ، 282 ، 314، 315 /أولاً ، ثانياً ، 316 ، 361 من قانون العقوبات والمواد 1 /1 ، 2 ، 6 ، 25 مكرراً /1 ، 26 /1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 6 ، 7 ، 28 /1 ، 30 /1 من القانون رقم 394 لسنة 1954 المعدل بالقوانين أرقام 26 لسنة 1978 و101 لسنة 1980 و165 لسنة 1981 و97 لسنة 1992 و6 لسنة 2012 والبنود أرقام (1 ، 3 ، 6 ، 7 ، 8 ، 10) من الجدول رقم (1) الملحق بالقانون الأول والمعدل بقرار وزير الداخلية رقم 213 لسنة 2008 ، والجدول رقم (2) الملحق بالقانون الأول ، والبندين (أ) من القسم الأول و(ب) من القسم الثاني من الجدول رقم (3) الملحق بالقانون الأول ، والبنود أرقام (1 ، 20 ، 22 ، 69، 77 ، 78 ، 79) من قرار وزير الداخلية رقم 2225 لسنة 2007 بإعادة حصر المواد المفرقعة والتي تعتبر في حكم المفرقعات ، والمادة 2 /2 من قرار رئيس الجمهورية رقم 298 لسنة 1995 بشأن تأمين الحدود الشرقية لجمهورية مصر العربية ، والمادة 116 مكرراً من القانون رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 بشأن الطفل.
لذلك
وبعد الاطلاعِ على المادة 214 من قانون الإجراءاتِ الجنائية
نأمر
أولاً : بإحالة القضية إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة لمعاقبة المتهمين طبقاً لنصوص مواد الاتهام سالفة البيان مع استمرار حبس المتهمين الثاني ، والثالث ، والخامس ، والثالث عشر ، والخامس عشر ، والسادس عشر ، ومن العشرين حتى الثالث والعشرين ، والخامس والعشرين ، ومن الثامن والعشرين حتى الثلاثين ، ومن الخامس والثلاثين حتى الثامن والثلاثين ، والأربعين ، ومن الثالث والأربعين حتى الخامس والأربعين ، ومن السابع والأربعين حتى الخمسين ، والثاني والخمسين ، والثالث والخمسين ، ومن السادس والخمسين حتى السابع والستين ، والتاسع والستين ، والسبعين ، والثالث والسبعين ، والرابع والسبعين ، والثمانين ، والحادي والثمانين ، والخامس والثمانين ، والتاسع والثمانين ، والخامس والتسعين ، والسادس والتسعين ، ومن الثالث بعد المائة حتى الثالث عشر بعد المائة ، ومن السابع عشر بعد المائة حتى التاسع عشر بعد المائة ، ومن الثاني والعشرين بعد المائة حتى الخامس والعشرين بعد المائة ، ومن التاسع والثلاثين بعد المائة حتى الثاني والأربعين بعد المائة ، والرابع والأربعين بعد المائة ، والخامس والأربعين بعد المائة ، والسابع والأربعين بعد المائة ، والتاسع والأربعين بعد المائة ، ومن الحادي والخمسين بعد المائة حتى الثالث والخمسين بعد المائة ، والسابع والخمسين بعد المائة ، والثامن والخمسين بعد المائة ، والستين بعد المائة ، ومن الثاني والستين بعد المائة حتى الخامس والستين بعد المائة ، والسابع والستين بعد المائة ، والثامن والستين بعد المائة ، ومن الخامس والسبعين بعد المائة حتى التاسع والسبعين بعد المائة ، والرابع والثمانين بعد المائة ، ومن السادس والثمانين بعد المائة حتى الحادي والتسعين بعد المائة ، والسابع والتسعين بعد المائة ، والثامن والتسعين بعد المائة احتياطياً على ذمة القضية.
ثانياً : بإلقاء القبض على باقي المتهمين وحبسهم احتياطياً على ذمة القضية.
ثالثاً : بندب المحامين أصحاب الدور للدفاع عن المتهمين.
ومرفق قائمة بأدلة الثبوت.
تحريراً في : / 5 / 2014
المحامي العام
لنيابة أمن الدولة العليا
المستشار/
تامر فرجاني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.