رئيس «مدينة الأقصر» يستقبل متدرب «البرنامج الرئاسي» لتأهيل التنفيذيين للقيادة    كوريا الجنوبية تسجل 395 إصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة    شقيقة سعاد حسني تكشف حقيقة زواج السندريلا من عبدالحليم حافظ عرفيا    إعادة تصنيف فنادق «البحر الأحمر وجنوب سيناء»    سعد الدين الهلالي: السلفيون يتبعون ولي الأمر مضطرين ولو تمكنوا لطبقوا أفكارهم    7 سنوات لسائق حاز سلاحًا ناريًا ومخدرات    3 جرائم قتل ب 3 محافظات بسبب «الخلافات والسرقة»    وزير الأوقاف: لابد من تشريعات لمنع تداول كتب «البنا» و«قطب»    بروتوكول بين الصحة وثقافة شمال سيناء للتوعية بكورونا    إلغاء الكتاب «الورقى» بالجامعات العام الدراسى المقبل    أحمد كمال يعلن عن إقامة ورشة تدريب ممثل لأبناء محافظة الإسماعيلية    مصرع وإصابة 5 طلاب في حادث بسوهاج    تعطي زوجها من مال زكاتها وينفقه في المنزل.. فهل هذا جائز؟    قرارات مجلس إدارة الأهلي    الأمم المتحدة: تجنيد 8500 طفل على مستوى العالم في 2020    السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب    التموين: تطوير 95 فرعا لمجمعات شركات السلع والجملة ب37 مليون جنيه    بالفيديو.. واعظة بالأزهر: الإسلام اعتنى عناية شديدة بالأسرة وتربية الأولاد    مصر للطيران تسير51 رحلة دولية تقل 4329 راكبًا    أحمد موسى عن قطار حلوان: ماشي تحت البيوت هيشيل الناس    الزمالك ومصر المقاصة في الكأس.. الغندور حكما للقاء    كوبا أمريكا.. لاسارتي راض عن تعادل منتخب تشيلي أمام أوروجواي    مقتل شخصين بينهما شرطي خلال إطلاق نار بولاية كولورادو الأمريكية    تعرف على القطعة الأثرية الفائزة في مسابقة «أنت من تقرر» للعرض بمتحف شرم الشيخ يونيو الجاري    محافظة كفر الشيخ: إزالة مبنى آيل للسقوط في فوة وشن حملات لإزالة الإشغالات    محافظ الفيوم يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 86.64%    إخماد حريق نشب داخل شركة هواتف بمنطقة المعصرة    الأمم المتحدة تتطلع لاستمرار التعاون مع إيران بعد الإعلان عن فوز «رئيسي»    اليوم.. استكمال إعادة محاكمة المتهمين ب«تصوير قاعدة بلبيس الجوية»    صيانة أعمدة الإنارة بقرية محلة أبو علي بالغربية    الصحة: تسجيل 509 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و39 وفاة    فيديو.. الأوقاف تكشف شروط فتح مصلى السيدات في المساجد    الانتخابات في إثيوبيا تتعرض لوابل من الانتقاد في ظل صراع مستمر    بالفيديو| رسالة رمضان عبد الرازق في التعامل مع الحيوان: لها مشاعر راعوا ربنا فيها    المصري البورسعيدي يكشف حقيقة رحيل علي ماهر    محاضرات ثقافية وأمسيات شعرية متنوعة بثقافة الأقصر    الاتحاد يستضيف الزمالك في ثاني مواجهات نهائي دوري السلة.. تعرف على الموعد والقناة الناقلة    حصاد البورصة المصرية خلال الاثنين .. ارتفاع كافة القطاعات    وزير النقل: حصر المنازل الملاصقة للسكة الحديد بدءٍ من الغد تمهيدا لإزالتها    "القومي للمرأة" يوقع بروتوكول تعاون مع وزارة الأوقاف    النشرة الدينية| بعد إثارته في "ليه لأ" حكم التبني في الإسلام.. وبيان الأزهر حول حكم الامتناع عن العلاقة الزوجية بلا عذر    كوبا أمريكا.. ميسي يقود هجوم الأرجنتين أمام باراجواي    نجم أودينيزي يكشف سبب رحيله عن الأهلي    طريقة عمل الفاهيتا المكسيكية    إسرائيل: لم نقدم لقاحًا واحدًا منتهي الصلاحية للفلسطينيين    مدير الآثار بمكتبة الإسكندرية: وجود بردية توثق دفع المرأة المهر للرجل حالة نادرة    عيد الأب.. رسالة للأبناء    الكويت تسجل 7 وفيات و 1935 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القصة الكاملة لمرض عماد متعب.. حصوة في الكلى ومشاكل في القولون بداية الأزمة.. كيس دهني سبب العملية الأخيرة.. الزرقان تحت العين بسبب أدوية سيولة الدم.. والسفر لأوروبا من أجل الاطمئنان على بعض الآلام    سمير كمونة: الأهلي قدم مباراة كبيرة أمام الترجي و موسيماني نجم اللقاء    جولة تفقدية مفاجئة لوزير الاسكان بمشروعات القاهرة الجديدة    «وكيل التعليم الإسماعيلية» يشهد تكريم المدرسة الأولي علي الجمهورية    أسيوط في 24 ساعة| شاة تلد «ذكر ماعز» برأس قرد.. الأبرز    الصين تحث مواطنيها على مغادرة أفغانستان وسط التصاعد السريع للعنف    حرمان ولاية في أثيوبيا من التصويت بسبب نقص استمارات الاقتراع    حظك اليوم الثلاثاء 22/6/2021 برج الحمل    السلطات الإيطالية تبدأ بفصل الكوادر الطبية الذين لم يتلقوا لقاح كورونا    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 22-6-2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المالية: تشريعات لتبسيط الإجراءات الضريبية وقانون للجمارك وإلزامية للفاتورة الإلكترونية
خلال اجتماعه مع اتحاد جمعيات المستثمرين
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 15 - 08 - 2018

أعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية أن الحكومة تحرص طوال الوقت على طرح مبادرات وإصدار قرارات لمساندة رجال الصناعة وتشجيع المستثمرين على زيادة استثماراتهم ومن هذه المبادرات مشروع قانون بإعفاء ممولي الضرائب من مقابل تأخير سداد الضريبة المستحقة سواء ضريبة الدخل أو الدمغة أو رسم التنمية وبذلك بنسب تتراوح بين 90% كأعلى شريحة و50% كأدنى شريحة وذلك في إطار التيسير على القطاع الصناعي والاستثماري مشيرا إلى أن مجلس النواب وافق مؤخرا على ذلك القانون الذي أعدته وزارة المالية تخفيفا للأعباء على المجتمع الضريبي وهو ما يتواكب مع مبادرة البنك المركزي بإسقاط فوائد قروض المشروعات المتعثرة خاصة الصغيرة والمتوسطة.
جاء ذلك خلال اجتماع الوزير ونائبيه أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي ود. إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة مع مجلس إدارة اتحاد جمعيات المستثمرين برئاسة محمد فريد خميس رئيس مجلس إدارة اتحاد جمعيات المستثمرين وأعضاء الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين أ.د/ محرم هلال ود.محمد خميس شعبان وم. علاء السقطي وأسامة حفيلة ومحمد المرشدي وم. محمود الشندويلي ود. سمير عارف وعلي حمزة وعبد الله الغزالي ود. صبحي نصر ود. محمد حلمي هلال ود.محيي حافظ ود. محمد سعد الدين وسامي سليمان ومعتصم راشد لمناقشة جهود الحكومة لتحفيز النشاط الاقتصادي وحل مشكلات القطاعين الصناعي والاستثماري.
وأوضح الوزير أن القانون يتضمن إعفاء الممول من 90% من غرامات التأخير إذا قام بسداد أصل الضريبة خلال 90 يوما كما يعفى الممول من 70% إذا سدد أصل الدين خلال 45 يوما أما من قام بسداد أصل الدين خلال 45 يوما الأخيرة من مدة 6 أشهر المسموح بها في القانون فإنه يعفى من غرامه التأخير بنسبة 50%
وقال الوزير إن لدينا ملفات عديدة نريد إنهاءها تستهدف صالح الدولة وصالح الممول منها إنهاء ملفات الطعن الضريبي وكذلك قانون إنهاء المنازعات الضريبية مشيرا إلى أن لدينا نحو 120 ألف ملف في لجان الطعن الضريبي ونبذل كل الجهد لإنهائها بأسرع وقت ودقة، متعهدا بحسم تلك النزاعات قبل 31 ديسمبر المقبل من أجل استقرار المراكز المالية لممولي الضرائب وحفاظا على حقوق الخزانة العامة، وهو ما سينعكس إيجابيا على الأوضاع الاقتصادية.
وقال الوزير إن الوزارة تعمل على إصدار تعديلات تشريعية مهمة تشمل مشروع قانون لتبسيط وتوحيد الإجراءات الضريبية سواء في الدخل أو القيمة المضافة وكذلك هناك مشروع قانون جديد للجمارك تم إرساله إلى وزارة التجارة والصناعة ومنها إلى اتحاد الصناعات والغرف التجارية لإبداء ملاحظاتهم ونحن بالتأكيد نأخذها بعين الاعتبار بما يتوافق مع مصلحة الدولة والمواطن
وأضاف الوزير أن هناك مشروع قانون الفاتورة الإلكترونية والتي ستسهم في تطبيق القيمة المضافة بشكل دقيق وفوري ويجري حاليا تركيب الأجهزة الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية في سلاسل المحلات التجارية والسوبر ماركت بما يضمن تسجيلا لحظيا إلكترونيا لكل معاملة تجارية ويتم حاليا اختبار التجربة مع عدد من كبريات السلاسل التجارية للتأكد من دقة وسلامة التطبيق لحين تنفيذ المنظومة بشكل كامل مع بداية العام الجديد.
وقال إن الإصلاحات التشريعية تتواكب مع إصلاحات إدارية تتبناها الحكومة حاليا مثل تفعيل منظومة المدفوعات الإلكترونية سواء لإيرادات الدولة من الضرائب والرسوم الجمركية أو لمدفوعاتها حيث تم إلغاء العمل بالشيكات الحكومية الورقية ومن أول يناير 2019 سيتم إلزام جميع المتعاملين مع الجهات الحكومية بسداد المبالغ المالية التي تزيد عن 100 ألف جنيه بإحدى وسائل الدفع الإلكترونية مع تطبيق غرامة 10% من قيمة المبالغ المستحقة في حالة السداد النقدي أو بشيكات.
وحول إعادة هيكلة الإجراءات الضريبية أكد وزير المالية أن الحكومة تسعى إلى تطوير الإجراءات الضريبية والجمركية لضمان توحيد المعاملة في جميع الموانئ والمنافذ إلى جانب حوكمة تلك الإجراءات حيث نتعاون حاليا مع شركة «ارنست آند يانج» لإعادة هندسة الإجراءات الضريبية كما سوف نطرح سبتمبر المقبل (أي خلال أسبوعين) مناقصة عامة لميكنة تلك الإجراءات وتوحيدها خاصة في ضرائب الدخل وضرائب القيمة المضافة .
وأشار الوزير إلى قيام وزارة المالية بتطبيق نظام الخزانة الموحد (TSA) وميكنة إدارة المالية الحكومية (GFMIS) والذي يسهم في تحقيق أكبر قدر من الانضباط المالي.
وقال الوزير: نحن كدولة مستفيدون من توسع الصناعة وزيادة الإنتاج والتصدير لأنها ستوفر فرص عمل إضافية وكذلك توسيع النشاط الاقتصادي الذي سيدر دخلا للدولة في صورة ضرائب ورسوم وبالتالي فإننا حريصون على نجاح رجال الأعمال والصناعة لأن هذا في صالح الدولة ولأننا شركاء في هذه الدولة مشيرا إلى أن المستثمر الأجنبي ينظر إلى قوة اقتصاد الدولة وهل تسير في اتجاه صحيح أم لا مؤكدا حرص القيادة السياسية على تشجيع القطاعات الصناعية والزراعية والإنتاجية وهناك متابعة مستمرة كذلك من رئيس مجلس الوزراء لكل الملفات والإصلاحات الاقتصادية والمالية التي تسهم في استدامة النمو واستقرار الأوضاع الاقتصادية.
وقال نحن نعمل الآن بالتوافق والتنسيق المستمر مع وزارة التجارة والصناعة للانتهاء من مشروع قانون جديد للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وبحيث يكون فيه آليات تحفيزية سواء على مستوى المعاملة الضريبية أو الإجراءات الإدارية.
وفى سياق آخر أشار الوزير إلى أن مصر تسير بخطى سريعة في اتجاه ربط البيانات إلكترونيا في الجهات الإدارية للدولة بحيث يكون لدينا قاعدة بيانات واقعية عن المواطنين وأسرهم واحتياجاتهم حتى يمكن تطبيق نظام التأمين الصحي ونظام الحماية الاجتماعية بشكل سليم.
وقال الوزير إننا نعمل على تقنين منظومة البطاقات التموينية ورغيف الخبز مشيرا إلى أن 82 مليون مواطن يحصلون على رغيف الخبز المدعم وأن هذا الرغيف يكلف الدولة 65 قرشا يدفع المواطن منها خمسة قروش فقط والباقي تتحمله الدولة وأن 69 مليون مواطن يحصل على دعم الدولة للبطاقات التموينية المقدرة ب 50 جنيها للفرد ويجرى حاليا تقنين ذلك بآليات متعددة حيث تم اكتشاف أن هناك بطاقات للوفيات أو برقم قومي وهمي ومع بداية العام الجديد سوف ننتهي من تدقيق هذه البطاقات.
وقال الوزير إننا نقوم حاليا بتحديد مشاكل القيمة المضافة وتجميعها لندخل بتعديل تشريعي إلى البرلمان وكذلك سيتم الأمر بالنسبة للضريبة العقارية حيث سيتم النظر في أعداد بعض التعديلات بالقانون بما يسهم في تيسير إجراءات تحصيل الضريبة وعلاج أية تشوهات ظهرت في التطبيق مؤخرا.
وفي نهاية اللقاء طالب أعضاء اتحاد المستثمرين المشاركة في مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بإنهاء طوابير الانتظار في العمليات الجراحية، حيث أعلن محمد فريد خميس أنه سيبدأ بنفسه ويقدم على الفور 60 مليون جنيه كمساهمة في المبادرة التي تقوم بها الدولة في إطار الحماية الاجتماعية، كما أبدى كل رؤساء جمعيات المستثمرين ترحيبهم بالمشاركة الفورية وتوالت الموافقات على الاشتراك حيث قرروا إنشاء صندوق لهذا الغرض مع توقيع بروتوكول مع وزارة الصحة للبدء فورًا في وضع الآليات التي تسهم في سرعة التنفيذ.
وفي هذا السياق أكد وزير المالية تقديره للدور الذي يقوم به رجال الأعمال ليس في مجالي الصناعة والإنتاج فقط ولكن أيضًا بالدور الاجتماعي المعرفون به في المجتمع، من جانبه أكد محمد فريد خميس أهمية الإصلاحات التي تتبناها الدولة من أجل تخفيض حجم الدين العام وأعباء خدمته التي تستنزف جانبا كبيرا من إيرادات الموازنة العامة، لافتا إلى أهمية توحيد الجهود لزيادة معدلات التنمية الاقتصادية من خلال رفع المعاناة عن الصانع المصري، ووضعه على قدم المساواة مع منافسيه.
وحماية الصناعة الوطنية، لزيادة الاستثمارات والإنتاج ومن ثم خلق المزيد من الوظائف، فلا حل لمشكلات مصر إلا بالصناعة التي ستؤدى إلى تقليل العجز وتخفيف الضغط على العملة الأجنبية.
واقترح محمد فريد خميس تكوين مجموعات عمل من رجال الأعمال والجهات الحكومية لوضع خطة عمل للنهوض بالصناعات المصرية حيث يعمل بمصر أكثر من 40 ألف شركة أعضاء 45 جمعية للاستثمار في النشاط الصناعي والسياحي.
وقال إن الاقتراحات لابد أن تراعي الأوضاع التي تمر بها الدولة حاليا واحتياجها لزيادة مواردها وتخفيض الإنفاق العام حتى لا نعتمد على الاقتراض على أن نراعي في نفس الوقت ما نمتلكه من قدرات صناعية وإنتاجية ضخمة والتي يمكنها زيادة الإنتاج ومضاعفة الصادرات.
ورحب وزير المالية باقتراحات اتحاد جمعيات المستثمرين مطالبا بإعداد دراسة عن أهم المشكلات ومقترحات حلها، لدراستها من خبراء وزارة المالية، للخروج بحلول عادلة تحقق مصالح الدولة والمستثمرين .
وأثار رؤساء جمعيات الاستثمار عددا من المشكلات التي تعاني منها الصناعة المصرية مثل التهريب حيث إن أكثر من 50% من السلع المتواجدة بالأسواق حاليا مهربة، إلى جانب وجود تشوهات في الرسوم الجمركية حيث تفرض رسوم على المواد الخام ومستلزمات الإنتاج بسعر أعلى من رسوم السلع التامة، محذرين من خطورة عدم دمج الاقتصاد غير الرسمي في المنظومة الرسمية، حتى لا يبقى أصحاب الاستثمارات القانونية هم فقط المحملون بالأعباء كما طالبوا بالمعاملة العادلة للدواء المصري مثل الدواء المستورد الذي تحصل الخامات الدوائية الفعالة له علي إعفاء من ضريبة القيمة المضافة وطالبوا أيضا بإعادة النظر في فوضى الاستيراد حيث يتم فرض ضرائب علي مكونات الإنتاج المحلي بنسب أعلى من تلك المفروضة علي المنتجات المستورد تامة الصنع وطالبو أيضا بتوجيه المزيد من الاستثمارات إلى صعيد مصر.
وأشار رؤساء جمعيات المستثمرين إلى تبني الاتحاد لمشروع قومي لتصنيع الخامات الدوائية بالاستفادة من النباتات الطبية والعطرية، والذي سيقام على مساحة 50 ألف فدان وبرأسمال مليار جنيه وذلك في عدد من محافظات الوجه القبلي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.