تأجيل دعوى «سحب نياشين مبارك» إلى 28 ديسمبر    شاهد.. البيان الختامي لمؤتمر شباب الدقهلية الأول بالمنزلة    أحمد موسي: العمل بالمشروعات الكبرى لا يتوقف حتى في أيام الجمعة    «القابضة للغزل»: تلقينا عرضًا تمويليًا من «الأهلي» و«مصر» ب540 مليون يورو    أحدث كذبة لإعلام الشر.. إنشاء أسوار ب ارتفاع 7 أمتار حول العاصمة الإدارية .. فيديو    زلزال إيران يتسبب في خسائر بالمليارات    الهند تطلق صاروخا باليستيا قادرا على حمل رؤوس نووية    المكسيك تسعى لمعادلة ألقاب البرازيل فى كأس العالم للناشئين    السفارة الأمريكية في بيروت تنفي تمويل "بوسطة الثورة"    خبير اقتصادي: زيارة السيسي إلى «أبوظبي» آتت ثمارها    كرة سلة.. الأهلي يفوز على الجيش ويضع قدماً في المربع الذهبي لدوري المرتبط    حازم إمام: نمتلك لاعبين بالأوليمبي قادرين على علاج خلل المنتخب الأول    غدًا.. نظر محاكمة المتهمين في "خلية الوراق الثانية"    21 نوفمبر.. الحكم على قتلة سائق توك توك بالحوامدية    بعد شائعة مرضه ووفاته.. أحدث ظهور للزعيم عادل إمام فى تصوير فالنتينو.. فيديو    سكاي نيوز: توقف شبه كامل لخدمات الإنترنت فى إيران    الأزهر والإفتاء: الحجاب فرض واجب وليس من أركان الإسلام وخلعه معصية لا كبيرة    الصحة: تسجيل 549 ألف مواطن بورسعيدى بمنظومة التأمين الصحى الشامل    نظام التكليف الجديد يفجر اعتراضات واسعة بين الأطباء    "أراضي الدولة": استردينا 200 مليون متر خلال 13 موجة    سقوط أمطار ليلا بمحافظة السويس .. وانتظام حركة المرور    انطلاق الاحتفال بالليلة الختامية لمولد الشهيد مارجرجس بالأقصر    صور| تكريم فرسان مصر المتأهلين لأولمبياد طوكيو وأبطال العالم    حسين زين: "أون تايم سبورتس" خطوة جديدة لكسر احتكار بث البطولات    "البحوث الإسلامية": الجمع والقصر في الصلاة رخصة يستحب الإتيان بها ولها شروط.. تعرف عليها    بالصور .. الفرنسي فينسنت يخطف لقب كأس العالم لسلاح السيف و محمد عامر السادس    استهدفت 1800 حالة .. الأهالي ينظمون قافلة طبية مجانية في كفر الشيخ (صور)    بالصور.. ختام المهرجان الثاني لتنشيط سباقات الهجن بشرم الشيخ    تعيين رشا مصطفى بلجنة تسيير أعمال حزب الحركة الوطنية بالإسكندرية    بعد هاشتاج #اخرسي_ياشيرين.. حقيقة غياب شيرين عبدالوهاب عن الساحة.. فيديو    معرض ل«خديو القناة» فى المنيل    «فودة» يطلق إشارة أنوار الكريسماس ب«سوهو سكوير» شرم الشيخ    في ذكراه ال117.. السفير السعودي يشارك في حفل خاص بالمتحف المصري    فستان كم وكم .. أنغام تُبهر متابعيها بإطلالة جديدة من الكويت    2 ديسمبر.. موعد الاجتماع الثاني لمفاوضات سد النهضة بالقاهرة    المصري يقرر فتح باب الاختبارات لقبول ناشئين جدد    بالفيديو.. تعليق الجندي على الأعمال السحرية في المقابر    اعترافات خطيرة لفتيات ال«ريكلام» حول اغتصابهن    غدًا.. جلسة المرافعة في محاكمة راجح قاتل "شهيد الشهامة" بالمنوفية    إنسانية قرية بالفيوم تجاه مريض تُبكي القلوب    "السيسى" يوجه الحكومة بتطبيق برنامج "تنمية الصعيد" في محافظات جديدة    حبس المتهمة في قضية الطفلة هبة ضحية التعذيب بالشرقية    فتح تراخيص البناء بمنطقة الامتداد العمراني برأس البر بدمياط    الإصلاح الإدارى أكبر تحديات المرحلة الثانية من برنامج الإجراءات الإصلاحية    عاجل.. الشرطة الإيرانية تعتقل ناشطين سلميين قبل وصولهما وسط طهران    هل يجوز تغيير النية في الصلاة؟    عمال وفنيون بمرتب 5500 جنيه.. تفاصيل 8 آلاف فرصة عمل متاحة لكل التخصصات    الشرطة تنقذ أهالي الصف من خطر الكلاب الضالة    8 ديسمبر.. الموعد النهائي للحكم على عمر البشير    بالصور.. فعاليات الجلسة الأولى لمؤتمر الأهرام لصناعة الدواء    حبس عاطل وعاملين متهمين بتزوير المحررات الرسمية بالجيزة    «ماني»: أنا محظوظ جدًا باللعب مع «صلاح» و«فيرمينو».. هما لاعبان عظيمان    البابا تواضروس يشهد حفل تخرج الدفعة 14 من معهد المشورة بأرض الجولف    حملات توعية بمبادرة 100 مليون صحة لصالونات الحلاقة والتجميل بمركز الطود    وكيل كيا يخفِّض أسعار جراند سيراتو موديل 2020 حتى 35 ألف جنيه    غدا.. مجلس النواب يحسم مصير «الكيانات الإرهابية»    توقعات الأبراج حظك اليوم برج الحوت الأحد 17-11-2019    هل هناك دليل على أن الجن يدخلون جسد الإنس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمور المحروسة ..
الوادي الجديد.. الجودة العالمية

تتحرك عقارب الساعة ويقترب شهر رمضان.. ويتسيد التمر كحالة غذائية فريدة فاكهة الغني والفقير, الشهر الكريم و أجواء وطعام الجميع.. الصائمون وغيرهم إفطارا وسحورا. وحسب الدراسات الأخيرة إن إنتاج العالم من التمور نحو6.7 مليون طن سنويا وتحتل مصر المركز الأول علي العالم من حيث الإنتاج, حيث يلائم المناخ الصحراوي الجاف أشجار النخيل.
الأهرام المسائي تجول بين المدن والقري بالمحافظات الأشهر ذات الإنتاج المميز والذي بات ماركة مسجلة بالأسواق المحلية والعربية والعالمية فكانت السطور التالية..
تحتفظ تمور الوادي الجديد بصدارتها كسلعة مصرية مميزة في الأسواق العالمية والمحلية خاصة في الشهر الكريم مع زيادة طلبيات عشاقه ومحبيه إذا جاز التعبير- من المحافظات المختلفة والدول العربية والإسلامية, وبلغت صادرات تمور الوادي الأسابيع القليلة الماضية25 ألف طن لمختلف دول العالم خلاف تغطية الاحتياجات المحلية, ومازالت الحجوزات تتواصل وفي زيادة مستمرة.
المحصول الذي حبا الله به الواحات دون غيرها, له قصص أسطورية لا تنتهي يتباهي بها الكبار والعواقل والحكماء من أهل الواحات وأشهر ما يردده الجميع هنا في الوادي وخارجه.. إنها فسيلة عزيزة لم تنجح زراعتها وإنتاجها غير في الواحات, وذلك بناء علي تجارب سابقة, ويقال إن أحد المحافظين في الوادي الجديد حاول التوسع في زراعتها وتم نقل فسائل لأماكن أخري غير الواحات ورغم نجاح شجرة النخيل بها لكنها لم تنتج التمور المتعارف عليها في الواحات.
فيما تتوالي الجهود التي يقودها اللواء محمد الزملوط محافظ الإقليم حاليا للوصول بالإنتاج إلي الضعف وطرح المحافظ عدة أفكار منها100 نخلة بكل مدرسة وزراعة أشجاره في الشوارع بدلا من الأشجار الأخري التي لا تدر دخلا وخلافه, هذا خلاف العمل علي تطوير المنتج بالعبوات والصناعات ليحقق أرباحا أكبر.. الأهرام المسائي شاركت أبناء الوادي فرحتهم بالموسم الرمضاني فكانت السطور التالية..
أوضح إبراهيم خليل مدير عام الثقافة الأسبق وأحد أبناء الواحات, أن التمر كان ولا يزال هو العمود الفقري لاقتصاد أبناء الوادي الجديد.. وكان يتم استقبال موسم البلح بالأفرح الشعبية وهناك قطار يعمل من واحة الخارجة إلي نقادة بمحافظة قنا فكان الوسيلة لقدوم التجار لشراء بلح الواحات, وكان يتم التبادل بين احتياجات سكان الواحات من سلع غذائية وخلافه مع تجار قنا مقابل البلح, وكان كل فرد من سكان الواحات يجهز لزواج أبنائه من مكتسبات الموسم أوالتعليم أو العلاج وخلافه.
وأضاف خليل أن أهل الواحات كانوا يعتمدون كذلك علي أشجار النخيل في تصنيع احتياجاتهم من أدوات حفر العيون الجوفية لاستخراج المياه من باطن الأرض.
وقال: إن المحافظة تشتهر بسمعتها العالمية في إنتاج أجود أنواع التمور والتي تعتبر المحصول الإستراتيجي لمزارعي المحافظة حيث تمتلك المحافظة قرابة2 مليون شجرة نخيل من أجود الأنواع علي مستوي الجمهورية وتحقق فائضا من إنتاج التمور يتم تصديرها للخارج.
ويري محمود الشاذلي ابن الواحات, رئيس الجمعية المركزية الزراعية أن المحصول رغم أنه يحقق أرباحا وفوائد اقتصادية كبيرة لأبناء الواحات لكنه لا يزال في حاجة إلي حماية سمعته التي اكتسبت شهرة عالمية وتنافسه منتجات دول أخري, وهو ما يحتاج إلي دعم زراعته والعمل علي وضع ضوابط لخروج التمور من المحافظة.
وأضاف الشاذلي, أن المحصول كان يعتمد قديما في تسويقه علي مصانع حكومية واليوم دخل القطاع الخاص السوق وحقق نجاحا وهذا في حد ذاته يخدم تمور الواحات لكن يجب أن يكون هناك ضوابط يلتزم بها الجميع.
وأشار الدكتور مجد المرسي مدير عام القطاع الزراعي بالمحافظة إلي أن المنتج دخل في سباق مع كبري الدول المنتجة للتمور وهناك بروتوكولات تم توقيعها مع دولة الإمارات الشقيقة لدعم تطوير المنتج والارتقاء به ليحظي بسمعة تسويقية أكبر خلال المرحلة القادمة.
في المقابل يري محمود سعيد أن التمور في الوادي الجديد تحتاج إلي تدخل حكومي قوي لوضع الضوابط اللازمة لتسويق المنتج وإعطاء مزايا للاستثمار الزراعي حتي يقدم المستثمرين علي زراعة أشجار نخيل البلح لأن تمور الواحات تمثل اقتصادا قويا ليس لأصحابه والمنتجين فحسب بل للوطن الأم من حيث توفير العملة الصعبة حال التوسع في تسويقه بالأسواق العربية والأوروبية.
من جانبه أكد اللواء محمد الزملوط, محافظ الوادي الجديد, أنه فور توليه المحافظة قرر إنشاء بورصة للتمور بالواحات, وتخصيص قطعة أرض بكل مركز للبدء في تفعيل البورصة لتكون فرصة للارتقاء بالمحصول اقتصاديا وحتي لا يترك المحصول سنويا في يد جشع التجار.
وقال إنه تم التوسع في عرض المحصول بكل المحافظات خلال الشهر الكريم معلنا استعداد مجمع التمور الرئيسي التابع لمحافظة الوادي الجديد لموسم شهر رمضان, بتجهيز البلح السيوي الأعلي جودة علي مستوي المحافظة لسد احتياجات السوق المحلية من التمور, لافتا إلي أن محافظة الوادي الجديد حققت العام الماضي من إنتاج التمر ما يزيد علي40 ألف طن من التمور الخام من أعلي الأصناف جودة والتي يقوم بتصنيعها56 مصنعا موزعة علي مستوي مركزي الخارجة والداخلة, ويحتل مجمع التمور الرئيسي المركز الأول من حيث كمية الإنتاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.