وزير الأوقاف في "الأمم المتحدة": مصر نجحت في تحقيق المواطنة    محافظ كفرالشيخ يتفقد مستشفى بلطيم للاطمئنان على مستوى الرعاية الطبية (صور)    "حذرت من حروب الجيل الرابع والخامس".. بدء ندوة "الانتماء لدى الشباب" بحزب المصريين (صور)    القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريبًا عابرًا بالمتوسط    محافظ جنوب سيناء: نعمل بخطى ثابتة لاستغلال إمكانياتنا في السياحة العلاجية    إنفوجرافيك.. مصر تقفز 6 مراكز بتصنيف الاقتصاد العالمى    محافظ البحر الأحمر يوجه بتوفير مواصلات من وادي الجمال لمرسى علم    وزير الخارجية الروسي: حلف الناتو يفاقم مشاكل أوكرانيا ولا يزيدها إلا تعقيدًا    بريطانيا تعتزم مواصلة العقوبات ضد سوريا    رئيس وزراء كندا يلغي زيارته للبحر الكاريبي بسبب احتجاجات السكان الأصليين    وزير يكشف إجراءات محاكمة "البشير" بعد تسليمه للجنائية الدولية    رئيس تونس سيحل البرلمان ويدعو لانتخابات حال فشل حكومة الفخفاخ في نيل الثقة    المؤشر يقود الأهلي للفوز على استقلال طهران في دوري أبطال آسيا    شاهد.. «ميسي» يثير الجدل مع فتاة محجبة في دبي    بالصور.. رئيس جامعة القاهرة يكشف تفاصيل حريق كلية الحقوق    النيابة تحيل 5 عاطلين للجنايات بعد ثبوت تورطهم في قتل سائق "توك توك"    شاهد.. أغنية بنت الجيران بعد تعديل "أشرب خمور وحشيش"    4 فرق فنية تتألق بجزيرة النباتات في أسوان    خالد سليم يحيي "أيام القاهرة للدراما العربية" ب"لكل عاشق وطن"    ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في سنغافورة إلى 77 شخصا    محافظ البحر الأحمر يوجه بتوفير وسيلة مواصلات مجانية من منطقة وادي الجمال إلى مرسى علم | صور    حتى الموت.. القبض على نجار لاتهامه بتعذيب طفلة زوجته بالمرج    صور| إغلاق 16 محلًا في حملة بالغربية    المصرف المتحد: حققنا أقل من 2% نسبة تعثرات في محفظة قروض الأفراد    منتخب الشباب يختتم استعداداته لمواجهة الجزائر في كأس العرب    "شباب ورياضة" مطروح تفتح باب الاشتراك في النسخة الثانية من "أوليمبياد الطفل 2020"    فيديو| صابر الرباعي يطرح "عسى يومي"    استعادة 335 فدانا وإزالة 192 مبنى مخالف بقنا | صور    تطعيم 421 ألف طفل ضد شلل الأطفال بكفر الشيخ    وزارة الصحة: مناعة حامل "كورونا" القوية استطاعة مقاومة الفيروس    نقل المتولد اليومي للقمامة من النقاط الوسيطة الي المدفن الصحي بالدقهلية    تعليقا على ضربها الطفل المعاق.. الأخصائية: كان يريد الهروب لإصابته بنوبة هياج عصبي    "يوم للستات" و"فتوى" يشاركان في مهرجان أفلام المرأة الأفريقية بالسنغال    "الأرصاد": أمطار غزيرة على القاهرة غدًا    تأجيل إعادة محاكمة متهمي "فض اعتصام رابعة" لأول مارس    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لوقف تنفيذ «خطة ترامب»    المؤشر العام لبورصة مسقط يغلق على ارتفاع    أهالي تشاد: قافلة الأزهر الطبية هدية الله لنا | صور    وزارة الرياضة تطلق المرحلة الثالثة من سفينة الجنوب للأقصر وأسوان    أغاني المهرجانات.. حرام لهذا السبب    حكم كتابة اسم المتوفى على القبر .. الإفتاء تجيب    حبس عامل نقل جثة والده في "تروسيكل" بعد سرقة فاشلة بالقطامية    رويتر: فريق فنى من صندوق النقد الدولى يبدأ محادثات مع لبنان يوم الخميس    الانضباط تقبل التماس بيراميدز وتخفض عقوبات لاعبى الفريق    فيلم "سونيك" يتصدر إيرادات السينما بقارة أمريكا الشمالية ب57 مليون دولار    رحلة عبد الغني من الشارع إلى الزمالك    «الوطنية للصحافة» تعلن كشوف المرشحين في انتخابات المؤسسات القومية    قوافل الإصحاح البيئي التابعة لجامعة القناة تجوب قرية الحجاز بالإسماعيلية    الأمم المتحدة تدعو لحماية المتظاهرين السلميين في بغداد وكربلاء    قطاع السجون يوافق على نقل 21 من نزلاء السجون بالقرب من محال إقامة ذويهم    الإفتاء ترد على السؤال: ما رأي الشرع في تناول آراء العلماء بالنقد والتشكيك في مناهجهم؟    4 حالات يحق طلب الطلاق فيها.. أخطرها رقم 2    مدير التعاقدات السابق بالأهلي: صالح جمعة سيندم على الفرصة التي أضاعها    خبير اجتماع: أغاني المهرجانات تحوَّلت من ظاهرة إلى أزمة    الأزهر للفتوى: تحدي «كسّارة الجمجمة» سلوك عدواني مرفوض ومُحرَّم    الزمالك يغادر للإمارات استعدادا لمباراة السوبر المصري    كوريا الجنوبية: 30 حالة إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا»    الطالع الفلكي الإثنين 17/2/2020..حَظْ أرْوَنْ!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: حماية الأوطان والمحافظة عليها من عمق الدين
نشر في بوابة الأهرام يوم 19 - 04 - 2019

ألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الجمعة 13 شعبان 1440 ه الموافق 19 أبريل 2019م خطبة الجمعة بمسجد التليفزيون تحت عنوان : "دروس وعبر من تحويل القبلة".
وفي بداية الخطبة، أكد وزير الأوقاف، على وجوب الوقوف عند حدود الله عز وجل في الحلال والحرام ، والأمر والنهي، مشيرًا إلى أن النبي ( صلى الله عليه وسلم) كان يكثر من الطاعة في شهر شعبان، ولما سئل عن ذلك قال ( صلى الله عليه وسلم): "ذلك شهرٌ يغفُل الناس عنه بين رجَب ورمضان، وهو شهرٌ تُرفَع فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أن يُرفَع عمِلي وأنا صائِم".
كما أوضح أن الأعمال ترفع إلى الله عز وجل على ثلاث درجات، مرة كل يوم، ومرة كل أسبوع ، ومرة كل عام، مبينًا أن رفع الأعمال كل يوم كما في حديث النبي ( صلى الله عليه وسلم): "يَتَعَاقَبُونَ فِيكم مَلائِكَةٌ بِاللَّيْلِ، وملائِكَةٌ بِالنَّهَارِ، وَيجْتَمِعُونَ في صَلاةِ الصُّبْحِ وصلاةِ العصْرِ، ثُمَّ يعْرُجُ الَّذِينَ باتُوا فِيكم، فيسْأَلُهُمُ اللَّه وهُو أَعْلمُ بهِمْ: كَيفَ تَرَكتمْ عِبادِي؟ فَيقُولُونَ: تَركنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتيناهُمْ وهُمْ يُصلُّون".
موضحًا أن الرفع الثاني للأعمال يكون يومي الاثنين والخميس ففي الحديث " تعرض الأعمال على الله يوم الاثنين والخميس، فيغفر لكل مسلم لا يشرك بالله شيئًا إلا رجل كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول الله دعوا هذين حتى يصطلحا "، وأشار معاليه إلى أن الرفع الأعمال الثالث يكون في شهر شعبان، كما قال النبي ( صلى الله عليه وسلم): "ذلك شهرٌ يغفُل الناس عنه بين رجَب ورمضان، وهو شهرٌ تُرفَع فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أن يُرفَع عمِلي وأنا صائِم".
كما بين أن العبر ة في استقبال القبلة الاستجابة لأمر الله عز وجل ، قال تعالى: "لّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ" ، وإنما أراد الله عز وجل أن يزيل العصبية للزمان والمكان من قلوبهم ، ليعبدوا رب البيت سبحانه وتعالى، كما أوضح أن الضمير في قوله تعالى :" وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ " يعود على حب المال والتعلق به ، كما في الحديث: " أفضل الصدقة أن تصدق وأنت صحيح شحيح ، تأمل الغنى ، وتخشى الفقر " أو إخلاصًا له عز وجل، أو يعود إلى رب العزة عز وجل أي ينفقون حبا فيه وإخلاصا لوجهه تعالى مشيرًا إلى أنه لا مانع أن يحمل الضمير المعنيين، مشيرا إلى أن أن النبي ( صلى الله عليه وسلم) عندما قال : " لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ , وَمَسْجِدِي هَذَا , وَالْمَسْجِدِ الأَقْصَى " فإنه بذلك قد ربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى لندرك أن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين سيظل إرثًا إسلاميًا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
كما بين أن الجماعات الإرهابية المتطرفة استطاعت أن تزرع في الناس مفاهيم خاطئة بأن من كان مع الوطن فليس مع الدين، مع أن ديننا يؤكد على أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان، وأن حماية الأوطان والمحافظة عليها من عمق الدين، مشيرًا إلى أن ديننا الحنيف قد جعل مكانة الحفاظ على الوطن تسبق الحفاظ على النفس، كما أوضح معاليه أن تلك الجماعات حاولت أن تحدث قطيعة بين الشعوب وحكامها ، رغم أن النبي (صلى الله عليه وسلم)قال: "إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ تَعَالَى: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبةِ المُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرآنِ غَيْرِ الْغَالي فِيهِ والجَافي عَنْهُ، وذِي السُّلْطَانِ المُقْسِطِ ".
كما أشار إلى ضرورة المشاركة الإيجابية في كل استحقاق وطني يخدم الوطن، حتى نثبت للعالم أننا شعب عريق يمتلك حضارةً وآثارًا تزيد على ثلث آثار العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.