لماذا التقى وزير التنمية المحلية وزيرة التخطيط؟..اعرف تفاصيل اللقاء    أسعار اللحوم بالأسواق اليوم    السعودية: إصدار 7.5 مليون تأشيرة عمرة حتى 18 رمضان الجاري    شركة سياحية تُلغى تذاكر تذاكر سفر لمئات المصريين ..تعرف علي الأسباب والإجراءات    ميركل: برلين ستواصل العمل مع لندن من أجل خروج منسق    مفتي الجمهورية يدين بشدة التفجير الإرهابي بأحد مساجد باكستان.. ويدعو للتعاون الدولي لاستئصال جذور الإرهاب    أحمد شوبير: لا إلغاء لمسابقة الكأس والأولوية لمنتخب مصر    تواصل الإشادات بتطبيق تذكرتي: «مكنش عاوزين غير نظام وأهو اتعمل»    شاهد.. برومو قناة تايم سبورت لنقل بطولة كأس الأمم الإفريقية    نشوب حريق بمصنع زجاج «المطرية» بالعاشر من رمضان    وزارة الداخلية تزيل 508 حالات تعد على أراضي الدولة ونهر النيل    "الروضة للإنشاد" ب"طاز" و"الأصوات الذهبية" ب"بشتاك" و"حلقة ذكر" ب"المانسترلي" في ليالي رمضان    اللهم وفر حظي ببركاته.. من دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان    لماذا رفع محافظ القليوبية درجة الاستعداد بجميع المستشفيات؟    السيسي يتفقد بعض المشروعات الكبرى في العاصمة الإدارية الجديدة    وزير الإعلام اللبناني: الحكومة انتهت من إقرار أرقام ومواد الموازنة الجديدة    الجيش الجزائري يُلقي القبض على إرهابي في ولاية تمنراست    اليوم الجمعة .. موانئ بورسعيد تستقبل 21 سفينة    هذه نصائح هيئة الأرصاد للمواطنين والسائقين وأصحاب السيارات    تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بالهرم    كاف يحصل على 75 دعوة من الزمالك لحضور نهائي الكونفدرالية    عطية صابر: نجهز للعب أمام الجونة بالروح القتالية    علي فرج يتأهل لنصف نهائي بطولة مانشستر المفتوحة للاسكواش    بعضهم قفز من المبنى.. مقتل 18 طالبا في حريق بمركز تجاري بالهند .. فيديو    لزيادة الحرق في الجسم والمحافظة على الكتلة العضلية.. عليك بهذه النصائح    محافظ قنا: توريد 123 ألفا و746 طنا من القمح للصوامع والشون    خطيب الحرم المكي يوضح حقيقة قضاء رسول الله اعتكاف رمضان في شوال    ما حكم إبقاء الرجل على الزوجة للإضرار بها؟.. الإفتاء تجيب    ارتفاع الاسترليني مقابل اليورو والدولار فور إعلان ماي استقالتها    باسم قهار : العمل مع حسام على شجعنى على خوض تجربة "لآخر نفس"    خطيب الجامع الأزهر: القرأن يهيئ النفوس لمجابهة الشدائد ويمنح الإنسان عزيمة قوية    محمود حجازي ل "محمد رمضان": "كل سنة وأنت مكسر الدنيا"    صورة أول مشجع يتسلم بطاقة FAN ID لبطولة أمم إفريقيا    تعرف علي أعلي 5جامعات مصرية في التصنيف العالمي "Leiden"    اكتمال صفوف الانتاج الحربي قبل لقاء الزمالك    أهالى أبو قتادة بالجيزة يستقبلون حسب الله وقيادات "الحرية" فى سحور شعبي| صور    مقتل 9 أشخاص في غارة للتحالف العربي على محطة للمشتقات النفطية بتعز    شاهد.. «سبيس إكس» تطلق 60 قمرا صناعيا إلى الفضاء    ضبط 18 طن «مركزات عصائر» غير صالحة للاستهلاك الآدمي في الإسكندرية    غداً.. محاكمة 16 متهمًا بتشكيل خلية إرهابية    غدًا.. انطلاق الدورة الثالثة لملتقى رؤية لسينما الشباب    ألاعيب العسكر.. هل يتوقع “البشير” نهاية سعيدة مثل مبارك؟    يسرا اللوزى:    بالإنشاد الديني.. الثقافة تحتفل مع الشعب الأوغندي بشهر رمضان    «الاستثمار العقاري» تقترح تنفيذ القطاع الخاص ل200 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل    امتحانات الجامعات تهزم الطقس الحار    وزير الأوقاف يكشف عن علامات يُعرف بها المؤمن.. فيديو    عجانة المخبز البلدي تنهي حياة ربة منزل بسوهاج    رمضان شهر البر والصلة والتعرض لرحمات الله.. موضوع خطبة الجمعة المقبلة    «حلاوة روح».. خطة الإخوان لعرقلة قرار ترامب لإدراجها كيان إرهابي    مفاجأة.. الأسبرين يعالج مرضى النزيف في المخ    الموجة الحارة مستمرة.. تعرف على تفاصيل طقس اليوم    تعرف على موعد أذان المغرب ثالث جمعة في رمضان.. فيديو    على شرف افطار نادى الحوار الدقهلية تحقق المركز الأول في مبادرة 100مليون صحة بفضل تضافر الجهود    الجديد على الفطار.. «سوير براتين» من المطبخ الألماني    انتظام خدمة منصة Watch it.. مسلسلات بجودة عالية وبدون توقف    ارتفاع وظائف الكلى مع الإصابة بالجلطات يمنع من الصيام فى "المريض أهم"    انتقلت إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: حماية الأوطان والمحافظة عليها من عمق الدين
نشر في بوابة الأهرام يوم 19 - 04 - 2019

ألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الجمعة 13 شعبان 1440 ه الموافق 19 أبريل 2019م خطبة الجمعة بمسجد التليفزيون تحت عنوان : "دروس وعبر من تحويل القبلة".
وفي بداية الخطبة، أكد وزير الأوقاف، على وجوب الوقوف عند حدود الله عز وجل في الحلال والحرام ، والأمر والنهي، مشيرًا إلى أن النبي ( صلى الله عليه وسلم) كان يكثر من الطاعة في شهر شعبان، ولما سئل عن ذلك قال ( صلى الله عليه وسلم): "ذلك شهرٌ يغفُل الناس عنه بين رجَب ورمضان، وهو شهرٌ تُرفَع فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أن يُرفَع عمِلي وأنا صائِم".
كما أوضح أن الأعمال ترفع إلى الله عز وجل على ثلاث درجات، مرة كل يوم، ومرة كل أسبوع ، ومرة كل عام، مبينًا أن رفع الأعمال كل يوم كما في حديث النبي ( صلى الله عليه وسلم): "يَتَعَاقَبُونَ فِيكم مَلائِكَةٌ بِاللَّيْلِ، وملائِكَةٌ بِالنَّهَارِ، وَيجْتَمِعُونَ في صَلاةِ الصُّبْحِ وصلاةِ العصْرِ، ثُمَّ يعْرُجُ الَّذِينَ باتُوا فِيكم، فيسْأَلُهُمُ اللَّه وهُو أَعْلمُ بهِمْ: كَيفَ تَرَكتمْ عِبادِي؟ فَيقُولُونَ: تَركنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتيناهُمْ وهُمْ يُصلُّون".
موضحًا أن الرفع الثاني للأعمال يكون يومي الاثنين والخميس ففي الحديث " تعرض الأعمال على الله يوم الاثنين والخميس، فيغفر لكل مسلم لا يشرك بالله شيئًا إلا رجل كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول الله دعوا هذين حتى يصطلحا "، وأشار معاليه إلى أن الرفع الأعمال الثالث يكون في شهر شعبان، كما قال النبي ( صلى الله عليه وسلم): "ذلك شهرٌ يغفُل الناس عنه بين رجَب ورمضان، وهو شهرٌ تُرفَع فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالمين، فأحبُّ أن يُرفَع عمِلي وأنا صائِم".
كما بين أن العبر ة في استقبال القبلة الاستجابة لأمر الله عز وجل ، قال تعالى: "لّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ" ، وإنما أراد الله عز وجل أن يزيل العصبية للزمان والمكان من قلوبهم ، ليعبدوا رب البيت سبحانه وتعالى، كما أوضح أن الضمير في قوله تعالى :" وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ " يعود على حب المال والتعلق به ، كما في الحديث: " أفضل الصدقة أن تصدق وأنت صحيح شحيح ، تأمل الغنى ، وتخشى الفقر " أو إخلاصًا له عز وجل، أو يعود إلى رب العزة عز وجل أي ينفقون حبا فيه وإخلاصا لوجهه تعالى مشيرًا إلى أنه لا مانع أن يحمل الضمير المعنيين، مشيرا إلى أن أن النبي ( صلى الله عليه وسلم) عندما قال : " لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ , وَمَسْجِدِي هَذَا , وَالْمَسْجِدِ الأَقْصَى " فإنه بذلك قد ربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى لندرك أن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين سيظل إرثًا إسلاميًا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
كما بين أن الجماعات الإرهابية المتطرفة استطاعت أن تزرع في الناس مفاهيم خاطئة بأن من كان مع الوطن فليس مع الدين، مع أن ديننا يؤكد على أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان، وأن حماية الأوطان والمحافظة عليها من عمق الدين، مشيرًا إلى أن ديننا الحنيف قد جعل مكانة الحفاظ على الوطن تسبق الحفاظ على النفس، كما أوضح معاليه أن تلك الجماعات حاولت أن تحدث قطيعة بين الشعوب وحكامها ، رغم أن النبي (صلى الله عليه وسلم)قال: "إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ تَعَالَى: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبةِ المُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرآنِ غَيْرِ الْغَالي فِيهِ والجَافي عَنْهُ، وذِي السُّلْطَانِ المُقْسِطِ ".
كما أشار إلى ضرورة المشاركة الإيجابية في كل استحقاق وطني يخدم الوطن، حتى نثبت للعالم أننا شعب عريق يمتلك حضارةً وآثارًا تزيد على ثلث آثار العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.