الطالب المثالي بتجارة الأزهر يكشف لصدى البلد كواليس فوزه بالجائزة    قبل تطبيق قانون عدم تداول الدواجن الحية .. برلماني يفجر مفاجأة عنه    نمو الأداء المالي للبنك الأهلي الكويتي مصر في الربع الأول ل 2019    رئيس الوزراء: 500 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي خلال 4 سنوات    جمعية رجال الأعمال تتوقع استمرار نمو القطاع العقاري خلال ال 4 سنوات المقبلة    بن زايد ل"السيسي": نثمن دور مصر لتحقيق استقرار المنطقة    سفير مصر بالخرطوم: نقف على مسافة واحدة مع كل السودانيين دون انحياز    رينارد يعد جماهير المغرب بالمنافسة على لقب أمم إفريقيا    الجيش الليبى: القضاء على المجموعات المسلحة هو الحل لإنهاء الأزمة فى البلاد    بسام راضي يكشف تفاصيل جولة الرئيس السيسي التفقدية لاستاد القاهرة    النني وأحمد علي تنازلوا عن الشارة لمحمد صلاح    للهروب من حرارة الجو.. مصرع شاب غرقا في طلخا    درّب نفسك.. نماذج امتحان الفلسفة للصف الثالث الثانوي    قتيل ومصابان بحادث انقلاب دراجة بخارية على طريق بهوت في نبروه    تأجيل محاكمة الرئيس مرسي في هزلية “السجون” إلى جلسة الغد    فيديو.. يارا تتجاوز ال300 ألف مشاهدة ب "شو بدو" في 24 ساعة    عمر خيرت: وضعت موسيقى "الممر" كأننى جندى بالجيش المصرى    كنزي عمرو دياب تهنئ الهضبة بعيد الأب    140 درجة للحد الأدنى.. محافظ الجيزة يعتمد تنسيق الدبلومات الفنية    " متحدث الوزراء": نستهدف الحفاظ على الشكل التراثي لمنطقة سور مجرى العيون    خالد جلال يجتمع مع عبد الحميد بسيونى بعد الاستقرار على الجهاز المعاون بالزمالك    مدربة سيدات أمريكا تثني على كارلي لويد    الجماهير الكولومبية تحتفل بالانتصار التاريخي على الأرجنتين في شوارع كوباكابانا    مبعوث أمريكا للشرق الأوسط: قد يتأجل الإعلان عن صفقة القرن حتى نوفمبر المقبل    غدًا.. علاء مرسي ضيف "كلام ستات" على ON E    حكم من صلى فترة من الزمن في اتجاه خاطئ للقبلة    خالد الجندي: الخلاف في جمع الستة البيض والقضاء مشكلة لمن يرفض التدين    مؤتمر «سيملس شمال إفريقيا 2019» للتكنولوجيا المالية والمدفوعات بالقاهرة.. اليوم    مصر الأولي أفريقياً في جذب الاستثمارات الأجنبية    اليمن.. التحالف العربي يدمر منصة صواريخ للحوثيين في حجة    في أول زيارة ل المغرب .. مي كساب تدعم أوكا في مهرجان موازين    مفاجأة في إيرادات فيلم "كازابلانكا"    إعادة تفعيل 270 ألف بطاقة تموين    الإغراءات تطارد الفرعون    أمل جديد لمرضى القلب والأوعية الدموية    تعرف على مستجدات تفرض نفسها على بطولة الأمم الأفريقية    ايقاف بناء عقار بدون ترخيص غرب الاسكندرية و التحفظ على مواد البناء    قبل انطلاق كان 2019.. خطة جديدة من الداخلية لحل مشكلة المرور خلال البطولة    الفريق أول محمد زكي في فرنسا    جامعة سوهاج تشارك في فعاليات المؤتمر الدولي السادس للهيئة القومية لضمان الجودة    عصير “فضل”.. الحامض!    السيسي: مصر لا تنسي أبطالها    «لامبارد» يقترب من تدريب تشيلسي    حبة حفظ الغلال تنهى مأساة مجند بقسم شرطة أبو النمرس    السيسي يهنئ أمير الكويت بعيد ميلاده: أصدق التمنيات بموفور الصحة والعافية    قائمة الأمانة تكتسح انتخابات الغرفة التجارية بكفر الشيخ .. صور    رئيس الطب النفسي يشن حملة شرسة على الإعلام    المرأة الحائض.. هل يجوز لها زيارة القبور؟    مدير المركز الثقافى الكورى بالقاهرة: بدأت تعلم العربية للتقارب مع المصريين    مظاهرة ضخمة في شوارع هونج كونج رفضا لمشروع قانون تسليم المطلوبين للصين    وزيرة الصحة تتفقد التشغيل التجريبى لوحدة صحة عمر بن الخطاب ببورسعيد    أردوغان يهدد بإشعال حرب في شرق المتوسط    يصيبهم بالعقم ويؤثر على الصحة الجنسية.. مرض خطير يهدد الرجال    وزير القوي العاملة يلتقي مدير منظمة العمل الدولية بجنيف    تعرف على فعاليات وحفلات مراكز الإبداع الفني خلال الأسبوع الجاري    عزل 6 ركاب بمطار القاهرة لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    دار الأفتاء تنتهى الجدل .."الرحمة الموزعة على روح الميت حلال ولا حرام"    الأرصاد: غدا ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 35    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
ولا عزاء لأردوغان وتميم!
نشر في الأهرام اليومي يوم 20 - 03 - 2019

لم يبق مجال لشك فى أن تركيا ومعها قطر تسعيان مجددا لإحياء موجة جديدة من مظاهر الفوضى والتخريب التى تهز أمن واستقرار العديد من الدول العربية وليس مصر وحدها على أمل أن تنتقل عدوى الفوضى إذا قدر لها النجاح فى السودان والجزائر مثلا إلى مناطق أخرى تشكل حافزا لتكرار محاولة اختراق الجبهة الداخلية لمصر والتى أثبتت منذ ثورة 30 يونيو 2013 أنها جبهة عصية على الاختراق الإقليمى والدولي.
لقد تحولت اسطنبول والدوحة إلى ما يشبه الترسانة المليئة بكل أنواع الأسلحة اللازمة لمعارك التخريب وضرب الاستقرار ونشر الفوضى، بدءا من شاشات الفتنة والتحريض التى تبث سموم الفتنة والتشكيك، ووصولا إلى الأموال والرشاوى الكفيلة بتحويل المؤامرات من خطط مرسومة على الورق إلى وقائع دمار وقتل وتفجير فى المدن والساحات العربية.
لم يبق مجال لشك فى أن تحالف الشر والكراهية بعد قرابة 6 سنوات من الفشل والإحباط فى إحداث أى فعل مؤثر يهز أمن واستقرار مصر قد بلغ درجة من الجنون والخبل السياسى يجعلهم يرون فى كل يوم يتواصل فيه العمل والإنجاز لصالح المصريين أنه بمثابة هزيمة لهم ومن ثم فإنه يسهم فى تحطيم ما تبقى من أوهامهم وأحلامهم فى إعادة دوران عقارب الساعة إلى الوراء.
وأحمد الله أننى لست ممن يلقون الكلام على عواهنه، وإنما انتسب لمدرسة صحفية وطنية تستند فى طرح رؤاها إلى وقائع ثابتة معززة دوما بالحقائق والأرقام الدقيقة فالذى تهلل له فضائيات الدوحة واسطنبول بألعاب الصغار فى الدق على الأوانى والكتابة على العملات الورقية والحوائط والجدران مصحوبا بالنفخ فى الزمامير يتزامن ويتواكب مع مؤتمر للهزل السياسى تستضيفه اسطنبول تحت شعار الدعوة لإعلان وفاة جامعة الدول العربية وإنشاء ما يسمى باتحاد الشعوب العربية.. ومن يراجع أحداث التاريخ سوف يكتشف دون عناء أن العقدة التركية من المنظومة العربية لم تزل غصة فى حلوق الحالمين بإعادة دولة الخلافة التى سقطت قبل أكثر من 20 عاما من إنشاء جامعة الدول العربية.
وأقول فى النهاية إنه لم يبق مجال لشك فى أنهم مجددا سيفشلون.. ولا عزاء لأردوغان وتابعه تميم!
خير الكلام:
من لم يعرف الشر كان أجدر أن يقع فيه!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.