لليوم الثاني | «التنمية المحلية» تتابع جولة الإعادة بانتخابات «النواب»    "أولياء أمور مصر" يطالبون بحذف الحشو وإغلاق المدارس    التعليم العالي: لا نية لتعطيل الدارسة في الجامعات    درة تتسبب في إصابة عمر الشناوي أثناء تصوير حكاية «أول السطر» (صورة)    رئيس «الإنجيلية»: الدين يمثل قدسية خاصة لكل المصريين    وزير البترول يوضح موقف نجيب ساويرس من المزايدة الأولى للتنقيب عن الذهب    جامعة طنطا: مستعدون للتعاون مع أكاديمية البحث العلمي لخدمة أقاليم مصر    لأول مرة.. ترامب يوجه إدارته بالتعاون مع بايدن في تسليمه للسلطة    حمدوك وماكرون يؤكدان ضرورة التوصل لاتفاق عادل حول سد النهضة    ترامب يعطي الضوء الأخضر لبدء هملية نقل السلطة لإدارة بايدن    مقاطعة أونتاريو الكندية تسجل رقما قياسيا جديدا لإصابات كورونا    التعاون الإسلامي تدين استهداف ميليشيا الحوثي لخزان للوقود بشمال جدة    رضا عبدالعال يطالب بتأجيل نهائي القرن    نجلي تعرض لظلم كبير.. تصريحات مثيرة من مصطفى فهمي على إيقاف أحمد أحمد    بعثة المقاولون تلتزم بتطبيق الإجراءات الإحترازية استعدادا للسفر لجيبوتي    «الأرصاد»: الطقس غير مستقر بدءٍ من غد وأمطار رعدية بهذه المناطق    «الجمارك» تحبط محاولة تهريب 78 «باروكة» مع راكب    مصرع 4 وإصابة 13 في تصادم سيارتين بعربة مجندين شرطة بطريق السويس    فيديو.. عشماوي: دخلت موسوعة جينيس كأكبر منفذ أحكام في العالم    رئيس اتحاد الناشرين يكشف أسباب تأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب (فيديو)    فيديو.. مستشار إقليمي بالصحة العالمية: لا تأثير للمضادات الحيوية على الإنفلونزا    "انتهاك قانوني".. "دليفري الأدوية" في بيان عاجل بالبرلمان    كشف غموض اختفاء فتاتين بالقليوبية.. "هربت لحبيبها وأخدت صاحبتها"    اسلام الشناوي: سيتي كلوب هدفه خدمة أهالينا بمحافظات مصر    «عربية بالبيت الأبيض».. من هي ريما دودين التي اختارها بايدن بإدارته؟    شاهد.. محمد رمضان يواصل استفزاز جمهوره بصورة جديدة.. و مرتضى منصور يعلق    نقيب قراء القرآن الكريم: لا مانع من قبول المطرب بهاء سلطان بالنقابة    تعرف على علاج ضيق الصدر    الرضا النفسي يأتي بالتسبيح لله    أتلتيك بيلباو يسحق ريال بيتيس برباعية في الليجا    طبيب المنتخب يكشف – سبب تدرب النني مصابًا بكورونا.. ورغبة هاني في السفر إلى توجو    «الصحة»:خروج 100 متعافِ من فيروس «كورونا» من المستشفيات    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع.. الصحة العالمية: عامان للتخلص من فيروس كورونا حال توفر اللقاح.. مصادر: لا صحة لفرض حظر يوم لقاء القمة.. الأهلي: الشناوي بخير.. والزمالك يعلن إصابة "الونش" بكورونا.. فيديو    الكسل والتخلف عن صلاة الجماعة من صفات المنافقين    نقابة الصحفيين تعلن مقاطعة محمد رمضان.. ومنع نشر اسمه وصورته    سعد الدين الهلالى: قضية زواج المسلمة من غير المسلم هدفها إفساد فرحتنا بالإنجازات    المقاولون العرب يضم مدافع سيراميكا كليوباترا ويبحث عن ظهير أيمن    ساوثهامبتون يتعادل مع وولفرهامبتون 1-1 في البريميرليج    إنجازات بحجم السيسى ومصر.. تأسيس أول بورصة سلعية لخفض الأسعار وتوفير عروض تنافسية.. وأسواق باستثمارات 49 مليار جنيه توفر 400 ألف فرصة عمل.. ومستودعات استراتيجية لتأمين المخزون 9 أشهر    بايدن يعتزم تعيين الرئيسة السابقة للاحتياطي الفيدرالي وزيرة للخزانة في إدارته    فيديو.. مسؤولة ببرنامج الأغذية العالمي: دعم 40 ألف طفل أقل من عمر عامين    زوربا.. تلك الموسيقى وهذا الراقص!!    "غبي من فيه" يعود بجزء ثان بعد 16 عاما    الآلاف يشيعون جثمان الزميل محمد رضوان مدير مكتب «المصري اليوم» في الإسماعيلية (صور)    ترتيب الدورى الإنجليزى بعد نهاية الجولة التاسعة    تأمين أمنى شامل لوسائل النقل العام وخطوط المترو والسكة الحديدية    شرطة البيئة والمسطحات تواصل حملاتها داخل وخارج المسطح المائى    تهشم رأس طفلة سقطت من الدور العاشر في الهرم    أخبار التوك شو.. أحمد موسى: البرادعي كاذب ومصر لا تتلقى تعليمات من الخارج.. حقيقة تطبيق الحظر الشامل يوم نهائي إفريقيا.. وطقس غير مستقر يضرب البلاد    حمله للتطعيم من شلل الأطفال بالعريش    عمرو أديب بعد إعلان فاعلية لقاح أكسفورد لكورونا: بشرة خير    تفاصيل حفل أصالة الأون لاين    الأردن يعلن توفير لقاح كورونا مجانًا    المالية تحذر الجهات الحكومية من عدم توريد ضرائب الموظفين.. اعرف العقوبة    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 24-11-2020.. المعدن الأصفر يخسر 11 جنيهًا    أسعار الدولار اليوم الثلاثاء 24-11-2020    منظمة إرهابية.. الإمارات تصفع جماعة الإخوان    الأزهر: اتباع إجراءات الوقاية من كورونا لا زال واجبًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حساسية الأطفال تجد حلا
نشر في الأهرام اليومي يوم 05 - 03 - 2010

الحساسية الغذائية‏..‏ الحساسية الوراثية الحساسية الجلدية‏..‏ الربو الشعبي‏..‏ التهاب الجيوب الأنفية وحساسية الأنف‏..‏ نقص المناعة‏..‏ هي أمراض ازداد انتشارها بين الاطفال في السنوات الأخيرة‏. لذا كانت من أهم الموضوعات التي ناقشها مؤتمر الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال الدولي الثامن الذي أقيم مؤخرا بالقاهرة برئاسة د‏.‏ يحيي الجمل أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس ورئيس الجمعية‏.‏
استضاف المؤتمر نخبة منتقاة من العلماء الأجانب البارزين في هذا المجال علي المستوي العالمي وهم‏:‏
الدكتور سامي بهنا أبرز علماء الحساسية الغذائية علي مستوي العالم وأول عربي يرأس الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة وهو مصري المولد من أقاصي الصعيد‏..‏ والذي تحدث عن بعض الأمراض غير المألوفة التي قد تصاحب حساسية الغذاء لدي الأطفال مثل الإمساك المزمن والقيء غير المبرر بأسباب أخري‏..‏ كما تحدث أيضا عن نوع من الحساسية ينتج عن ملامسة الطفل لأطعمة‏,‏ أو استنشاقه روائح بعض المأكولات‏..‏ وأشار د‏.‏ سامي في محاضرة أخري الي طرق تشخيص وعلاج مرض نادر يصيب بعض الأطفال هو تحلل الجلد المناعي والذي قد يحدث بعد تعرض الطفل لأنواع من الأدوية مثل مركبات السلفا أو نتيجة الإصابة ببعض الفيروسات‏.‏
الدكتور ستيفين هولجيت وهو من أبرز علماء الربو والحساسية بانجلترا والعالم وهو مكتشف الجين المسبب لنوبات الربو الشعبي الشديدة التي تصيب بعض الاطفال‏..‏ ولقد تناولت محاضراته الجديد في هذا الموضوع الربو الشعبي الشديد والجينات الوراثية المحددة له وشرح طرق توقع حدة نوبات الربو وكيفية العلاج الآمن خصوصا في الأطفال‏..‏
الدكتورة روبي باوانكر الاستاذ بجامعة نيبون باليابان‏,‏ والرئيس المنتخب للمنظمة العالمية للحساسية‏..‏ و هي أول امرأة ترأس هذه المنظمة‏..‏ و كان موضوع محاضرتها مشكلة التهاب الجيوب الأنفية وعلاقتها بحساسية الأنف التي قد تسبب مخاط بمؤخرة الأنف‏,‏ والذي يصعب علاجه في بعض الاحيان عند الاطفال وشرحت د‏.‏ روبي كل ماهو جديد في أنظمة علاجه‏.‏
الدكتور مايرون زيت أستاذ الحساسية بجامعة نيويورك والرئيس الاسبق للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة تحدث عن كيفية متابعة حالات الربو الشعبي بأسلوب حديث عن طريق قياس بعض المواد في هواء الزفير وعلاقة ذلك بالاستجابة للعلاج‏..‏ كما عرض ايضا الجديد في تشخيص وعلاج حساسية الأنف والجيوب الأنفية التي يعاني منها بعض الأطفال‏..‏
ومن ضيوف المؤتمر أيضا الدكتورة سناء عبدالرحمن أستاذ طب الاطفال بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة التي عرضت في إحدي جلسات المؤتمر حالات نادرة لأطفال مصابين بنقص مناعة وراثي‏,‏ وتحدثت عن كيفية التشخيص السليم‏,‏ وطرق العلاج الحديثة لهذه الحالات‏..‏ وكلها تدور حول نقص الخلايا الليمفاوية أو قصور عملها‏.‏
وشارك في فعاليات هذا المؤتمر نخبة ايضا متميزة من علمائنا المصريين في هذه المجالات ليس علي المستوي المحلي فقط بل العالمي أيضا وعلي رأسهم د‏.‏ يحيي الجمل عضو مجلس إدارة المنظمة العالمية للحساسية الوحيد من دول الشرق الأوسط والعالم العربي‏,‏ ورئيس شعبة الشرق الأوسط وأفريقيا بالأكاديمية الامريكية للحساسية والربو الشعبي والمناعي ومنح مؤخرا الزمالة الدولية الفخرية للكلية الأمريكية للحساسية والربو الشعبي والمناعة‏..‏ وقد تحدث د‏.‏ يحيي عن نوع من الحساسية الوراثية التي تسبب تورما بالجسم خصوصا في الشفاه والعينين والأطراف والتي تنتشر في بعض العائلات‏..‏ وذكر أنها ليست نادرة الحدوث في الاطفال كما يعتقد البعض ولكن لايتم تشخيصها‏,‏ وبالتالي يعالج الطفل علي أنه مصاب بحساسية غذائية فلا يستجيب للعلاج‏.‏
الدكتورة إلهام حسني أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس أشارت في محاضرتها لأنواع مختلفة للأرتيكاريا التي قد تنتج عن أسباب غير مألوفة مثل طفح الأرتيكاريا نتيجة التعرض لبرودة الجو أو ملامسة الثلج أو الاقتراب من جهاز التكييف‏..‏ والنوع الذي ينتج عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة‏,‏ فيبدأ الطفل في هرش الأماكن المعرضه للشمس‏,‏ وكذلك الأرتيكاريا التي تنتج عن الضغط علي جزء من الجسم مثل الحذاء الضيق أو الجلوس علي مقعد صلب لفترات طويلة‏,‏ والأرتيكاريا بسبب حرارة الجو العالية وتظهر في صورة حبوب صغيرة تؤدي الي الهرش الشديد خصوصا في أماكن الجسم المصحوبة بالعرق‏,‏ ثم تتحسن عند التعرض للبرودة‏..‏ وأيضا نوع من الأرتيكاريا يحدث عند بلل الجسم بالماء بعد الاستحمام حتي بدون صابون‏..‏ وبالمناسبة فإن د‏.‏ إلهام هي أيضا عضو لجنة نقص المناعة في الاكاديمية للحساسية والربو الشعبي والمناعة‏,‏ وأيضا هي عضو شعبة الحساسية المفرطة بالاكاديمية‏,‏ ومقرر اللجنة العلمية الدائمة لطب الاطفال‏.‏
وعن أمراض نقص المناعة تحدثت الدكتورة زينب عوض استاذ طب الاطفال بجامعة عين شمس عن علامات وطرق التشخيص المبكر لنقص المناعة الوراثي ومنها حدوث عدوي بكتيرية متكررة في الجهاز التنفسي أو الأذن أكثر من ثماني مرات في العام أو عدوي شديدة مثل الالتهاب السحائي أو التسمم الجرثومي بالدم أكثر من مرة‏,‏ أو عدوي لاتستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية وتحتاج للعلاج عن طريق الحقن‏,‏ أو لمدة تزيد علي شهرين أو ينتج عن العدوي مضاعفات خطيرة أو يصاب الطفل بعدوي بميكروبات غير مألوفة كالفطريات وغيرها‏..‏ وتنتهي د‏.‏ زينب الي أهمية اكتشاف الحالات مبكرا لتحويلها الي أحد المراكز المتخصصة وفحص إخوة الطفل حيث إن معظم هذه الامراض موروث‏.‏
كما تحدثت أيضا الدكتورة شيرين رضا أستاذ طب الاطفال عن الحالات الحرجة من النقص المناعي الشديد للخلايا الليمفاوية والتي قد تهدد حياة الطفل مالم يتم التشخيص المبكر منذ الولادة والتدخل العلاجي عن طريق زرع نخاع العظم‏..‏ ونبهت د‏.‏ شيرين الي أهمية توعية الأطباء بأعراض المرض في الرضع ومنها الالتهابات البكتيرية الشديدة والمتكررة مثل الالتهاب الرئوي‏,‏ والاسهال‏,‏ والتهابات الفم‏,‏ وضرورة توخي الحذر عند إعطاء الطفل المصاب بعض الطعوم أو نقل الدم‏.‏
كلمة أخيرة‏:‏ لقد تضمن هذا المؤتمر العديد من الأبحاث والحوارات العلمية في مجالات الحساسية والمناعة والربو الشعبي شارك فيه نخبة متميزة من الاساتذة الأطباء من جامعات القاهرة وعين شمس والأزهر وبحضور أكثر من ألف طبيب‏..‏ ويمكن الاستفادة منها علي موقع الجمعية‏.www.espai-eg.org‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.