جامعة القاهرة الأولى على مصر وأفريقيا بتصنيف «ليدن» الهولندي    بالعربية والإنجليزية والفرنسية.. السيسي يلقي كلمة بمناسبة يوم أفريقيا .. فيديو    العراق اشترى ما يزيد عن 1.5 مليون طن من القمح المحلي    تعرف على أهم 5 معلومات حول ال1500 جندى أمريكى المتجهين للشرق الأوسط    زلزال بقوة 5.1 ريختر يضرب اليابان    ماكرون يسعى للحصول على دعم الناخبات للفوز على اليمين فى البرلمان الأوروبى    350 حريق.. فلسطين تشتعل بسبب الحر    مدع فرنسي: لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن انفجار ليون    لوبيتيجي يقترب من خلافة ساري في تشيلسي    مشجع: تذكرتي ضمن أمان الجماهير ونتمنى تطبيقه فى الدورى    الصحف المغربية تشن هجوما على جهاد جريشة    نهائي كأس ألمانيا يتصدر اهتمامات الصحف    ضبط تليفونات محمولة بحوزة طلاب داخل لجان الدبلومات بالقليوبية.. صور    مصرع طالب جامعي غرقًا في مياه بحر مويس بالزقازيق    لسماع الشهود.. تأجيل إعادة محاكمة متهمي خلية الوراق الإرهابية ل9 يونيو    عامل أفريقي يقتل صديقه داخل مصنع كراسي فى بدر    ملحق الشروق الثقافي.. يكشف السر وراء «صراع العروش» ويستعرض «سيدات القمر»    عامل أفريقي يقتل صديقه داخل مصنع كراسي فى بدر    شاهد.. عمرو سعد بصحبة فريق عمل "حملة فرعون"    26 وصية لإحياء ليلة القدر.. تعرف عليها    خفر السواحل اليوناني يحتجز 33 مهاجرا قبالة جزيرة في بحر إيجه    عزبة النصارى تقيم إفطارا رمضانيا لمسلمي سمالوط .. صور    تراجع أسعار الذهب اليوم السبت.. عيار21 ب 603 جنيهات    السجن 15 عامًا لعامل حاول خطف فتاة بقصر النيل    رئيس جامعة بنها: تغيير مسمى كلية «الحاسبات والمعلومات» ل«الذكاء الاصطناعي»    أول خطوة تشريعية تنفيذًا للتعديلات الدستورية    ميسي يقترب من تحطيم رقم أسطورة بلباو في كأس الملك    "براندي" تحرز "سعفة الكلب" في مهرجان كان السينمائي | فيديو    أحمد اللباد:التوقف عن الدهشة هزيمة    جامعة القاهرة الأولي علي مصر وأفريقيا بتصنيف ليدن الهولندى وفى المركز 341 عالميا    بوتين يوجه رسالة إلى زعماء أفريقيا    «أكديما»: توريد 3 ملايين و355 ألف عبوة إنسولين للصحة بزيادة 17%؜ عن العام الماض    مصرع 3 أشخاص وإصابة 8 آخرين فى مشاجرة بالأسلحة النارية والشوم بين عائلتين بأسوان    السيطرة على حريق اندلع بماسورة غاز رئيسية غرب الإسكندرية    تعليق بيراميدز على بيان الأهلي: «اللعبة الحلوة حلوة»    الأهلي يعلن تعافي على لطفي من الإصابة في الركبة    الرقابة الصناعية: إجراء 4589 حملة تفتيشية على المصانع لمراقبة «الجودة والمواصفات القياسية»    الحكومة تطرح أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه.. غدا الأحد    برلمانى: ارتفاع حجم الصادرات الزراعية نتيجة تحسين الإنتاج    الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    مكتبة التلفزيون المصرى الرقمية حصريا على منصة Watch iT    محمد هنيدي يسخر من حجاب أحمد فهمى : المهم يكون عن اقتناع    43% ارتفاعًا في واردات الصين من النفط الخام السعودي    هذا هو أفضل وقت لأداء صلاة التهجد    ضبط المتهمين بسرقة مليون و400 ألف جنيه من داخل سيارة بالمقطم    تدريب الأطباء والتمريض علي إجراءات مكافحة العدوي بأسيوط    أستاذ بقصر العيني: كبار السن لا يجوعون ولا يعطشون    300 كرتونة غذائية و400 نظارة طبية لغير القادرين بأسوان    هل تغني صلاة التهجد عن صلاة التراويح؟.. الإفتاء تجيب    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    فوزى البنزرتى: قادرون على تكرار ريمونتادا الترجي ضد الأهلى فى تونس    باحثون: الإنسان في سويسرا لا يستطيع إنتاج ما يكفيه من فيتامين د    أيام رمضان في التاريخ (20).. فتح مكة    موعد أذان المغرب اليوم ال20 من شهر رمضان 2019    اليوم.. انطلاق أول أيام امتحانات نهاية العام بكليات جامعة الأزهر    اعتذار على جبين ميت    انتقل إلى جوار ربه المغفور له    انتقل للأمجاد السماوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التمييز في العقوبة بدعوى الاجتهاد تطاول على القرآن

شدد عميد كلية الدراسات الإسلامية للبنات بجامعة الأزهر الدكتور محمد عبدالعاطى، على أن القرآن الكريم لم يميز بين الرجل والمرأة في عقوبة الزنا سواء كانا محصنين أو غير محصنين.
واعتبر "عبد العاطى" أن المشرع المصرى، خالف الشريعة الإسلامية التي ينص الدستور المصرى على أنها مصدر التشريع، عندما ميز في العقوبة بين الزانية والزانى، مستدلا على رأيه بالآية الكريمة: "الزانية والزانى فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة"، وذلك في حال لم يكونا متزوجين، أما في حالة كان أحدهما أو كلاهما متزوجا فإن العقوبة تكون الرجم.
وكشف عميد كلية الدراسات الإسلامية، أن المشرع المصرى ربما حاسب الرجل والمرأة بالتعذير، لأن المفروض الذي يطبق عليهما هو الجلد، والحدود ليست مطبقة عندنا في مصر، وتطبيقها يحمى المجتمع من توغل الفواحش والمنكرات بين أبنائه.
وانتقد "عبد العاطى" تقشى ظاهرة العلاقات المحرمة والآثمة بتنويعاتها المختلقة، معتبرا أن تجاهل تطبيق الأحكام القطعية على من يقترفون الكبائر والفواحش يغرى الناس على ارتكابها وإدمانها ويكسر داخل نفوسهم الخوف.
ورأى عميد كلية الدراسات الإسلامية أن تطبيق الحدود هو حصن أمن وأمان للمجتمع، مشددا على أنه لو تم تطبيق حد الزنا على الزانى، لن يجرؤ شخص آخر على الإقدام عليه.
وقال "عبد العاطى" إنه لا اجتهاد مع نص، فإذا كان هناك نص قطعى لم يميز بين الرجل والمرأة فلا ينبغى أن نرى من يتطاولون على هذا النص ويزعمون أنه يمكن الاجتهاد ومن ثم التفريق بين عقوبة الرجل وعقوبة المرأة في الزنا.
وأكد ترحيبه بطرح إدخال تعديلات على المادتين 274 و277 من قانون العقوبات للمساواة بين الذكر والأنثى المرتكبين لفاحشة الزنا.
وبشكل عام.. يرى عبدالعاطى، أنه لا يحق للزوج قتل زوجته، حال رآها متلبسة في وضع الزنا، بل يرفع الأمر للقضاء، باعتباره نائبا عن ولى الأمر المنوط به تطبيق العقوبات.
وتابع عبدالعاطى: القرآن الكريم لم يعط للرجل حق قتل زوجته إذا وجدها متلبسة بالزنا، على الرغم من أنها زوجته، بل طالبه بالإتيان بالشهود ورفع الأمر إلى المحكمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.