رئيس جامعة جنوب الوادى يتفقد امتحانات كلية التربية    بعد تصديق الرئيس.. طلاب الفنية العسكرية وطب القوات المسلحة المفصولون يستكملون الدراسة مدنيا    مجلس الشيوخ.. نائب رئيس اللجنة التشريعية بالوفد يتقدم بأوراقه للانتخابات ببورسعيد    لنشر الفكر الوسطي.. خريجو الأزهر بالمنوفية: أطلقنا برامج دعوية وإرشادية    هالة السعيد: العمالة غير المنتظمة المستفيدة من المنحة 2.6 مليون عامل    يتكلف 1.5 مليار جنيه.. رئيس الوزراء يتفقد محور بديل خزان أسوان    الإسكان: تنفيذ أعمال الطرق بعددٍ من مناطق الإسكان الاجتماعي بمدينة العاشر من رمضان    رئيس جامعة الفيوم يتابع سير امتحانات الفرق النهائية    «الوكيل»: حصر مبادرة تحفيز الاستهلاك على سلع معينة سيتسبب في خلل في السوق    بالفيديو.. وزيرة البيئة: "نتعامل بحذر للتخلص من المخلفات الطبية وفقا للاشتراطات العالمية"    المركز الروسي للمصالحة: مسلحو إدلب وراء استهداف دورية روسية تركية بعبوة ناسفة    تزامنا مع احتفالات الباستيل .. اندلاع مظاهرات ضد الحكومة في باريس | فيديو    الخطيب يدلي بأقواله أمام النيابة العامة في قضيته ضد مرتضى منصور    أزمة كبرى بين برشلونة وبيكيه قبل مباراة أوساسونا    إنبي الخاسر الأكبر.. عقبة برتغالية أمام الأهلي لحسم ضم خليفة أحمد فتحي    كلوب في ظهور صلاح ال 150: «كنا محظوظين بالتعاقد معه»    «الاستئناف» تبدأ التحقيق في بلاغ الخطيب ضد مرتضى.. وجلسة استماع ل«بيبو» خلال ساعات    وكيل تعليم الفيوم يتابع سير العمل بمركز توزيع أسئلة الثانوية العامة بالفيوم    حبس المتهم بقتل مُسِن داخل حديقة الشلالات في الإسكندرية    إحالة 5 متهمين بالتحرش بهنا الزاهد للمحاكمة العاجلة    حبس المتهم بقتل أبيه وإصابة عمه في الإسكندرية 4 أيام على ذمة التحقيقات    العيد فرحة رغم كورونا.. استطلاع الهلال الاثنين المقبل وأول أيام العيد فلكيا الجمعة 31 يوليو    لمتابعة استعدادها لاستقبال الزوار.. برلماني يشيد بجولات وزير السياحة في المواقع الآثرية    بعدما اعترفت له بخيانتها.. ويل سميث يصطحب زوجته لمنتجع ألبابي في جزر البهاما    تحرك برلماني ضد تزاحم طلاب الجامعات لدفع المصروفات: يتعرضون للخطر    على هامش جولة رئيس الوزراء.. بث مباشر من مدينة أسوان الجديدة    استئصال ورم يزن 2 كيلو من كبد طفل في الإسكندرية- صور    برشلونة يُعلن عن قميصه للموسم الجديد    اليوم.. وصول 6 رحلات طيران تقل 990 عاملا مصريا من العالقين بالكويت    الأرصاد تكشف موعد انتهاء الموجات الحارة هذا العام    إبراهيم المصري: الأهلي لن يفرط في المنافسة على بطولات اليد    14% من إيجار الفدان .. 7 معلومات عن ضريبة الأطيان بعد وقفها عامين    الخارجية الصينية تفرض عقوبات على شركة أمريكية لبيع سلاح لتايوان    بعد عدة تأجيلات..الموعد الجديد لطرح أغنية سعد لمجرد"عدى الكلام"    العراق يغلق النوادي الليلية بسبب كورونا    ضبط طالب متهم بتسريب امتحانات الثانوية العامة بأسيوط    اتخاذ الإجراءات القانونية ضد سيدة لاستيلائها على قرابة 4.5 مليون جنيه من المواطنين    الظروف الجوية تؤجل إطلاق المسبار الإماراتي إلى المريخ    الأهلي يجري المسحة الرابعة للجهاز الفني واللاعبين غدا    تشديد القيود على حانات سيدني بعد تسجيل إصابات جديدة بكورونا    نائب رئيس جامعة الزقازيق: مبادرة "أخلاقنا ثروتنا" قاطرة إنقاذ    إقبال ضعيف على الترشح لمجلس الشيوخ بالشرقية    مجهولون يرجمون مسجدا بالحجارة وسط اليونان    غادة وحسناء نجمتا كلثوميات على "المكشوف".. الجمعة | صور    بالأسماء.. جامعة القاهرة تعلن نتائج مسابقة تلاوة القرآن الكريم للطلاب والخريجين لعام 2020    ما لا تعرفه عن ألبوم إليسا القادم    الدكتور معراج أحمد الندوى يكتب عن :الإنسان قيمة ودلالة    صور الأقمار الصناعية تظهر زيادة مياه خزان سد النهضة.. ومحلل: هذا السبب    أردوغان يواصل القمع.. اعتقال 33 شخصا من حزب الشعوب الديمقراطى بتهم الإرهاب    تشميع 2 كافيه لمخالفة مواعيد الغلق في بني سويف    الصحة: لا يمكن الإعلان عن التغلب على كورونا إلا بعد التوصل إلى دواء أو مصل    شاهد..أحدث ظهور ل أحمد فلوكس على إنستجرام    هل يجوز الصلاة داخل الكعبة أو على سطحها    أمير مرتضى: جروس جاء الزمالك من أجل العودة للتدريب في الخليج    الأزهر للفتوى: أداء الصلاة المكتوبة في المسجد من الأعمال التي يعدل ثوابها ثواب الحج    بالفيديو.. أزهري: من يعتقد أن الرزق مال فقط مخطئ.. وذكر الله من أهم أسباب فتح أبوابه    ما الفرق بين الرياء والنفاق    تعرف على مجالات الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلال حمية وفؤاد شكر مطلوبان للعدالة مقابل 12 مليون دولار.. فمن هما؟
نشر في التحرير يوم 12 - 10 - 2017

للمرة الأولى خلال هذا العقد، أعلنت الولايات المتحدة عن تقديم مكافأة مالية من أجل التوصل إلى اثنين من كبار القادة في حزب الله، في تحول ملحوظ من سياسة تطبيق المزيد من العقوبات الدولية.
وذلك في إطار برنامج "مكافآت من أجل العدالة"، وهو برنامج أمريكي يقدم مكافآت لكل من يدلي بمعلومات عن قيادات مطلوبة ومصنفة إرهابية.
حيث أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أول من أمس الثلاثاء، عن مكافأة قدرها 12 مليون دولار مقابل القبض أو تحديد مكان هؤلاء القادة العسكريين في حزب الله.
وقال ناثان سيلز المدير في إدارة مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية، إن الشخصين المستهدفين هما طلال حمية مسؤول الأمن الخارجي في التنظيم، وفؤاد شكر وهو قائد عسكري بارز في "حزب الله".
من جانبه صرح مسؤول بارز في "حزب الله" لوكالة "أسوشيتيد برس" بأن هذا الإعلان محاولة "لشيطنة" الجماعة، مضيفًا أن تلك الإجراءات الجديدة لن تؤثر على عمليات الحركة.
وأشارت صحيفة "فورين بوليسي" إلى أن قيمة مكافأة القبض على حمية بلغت 7 ملايين دولار، بينما بلغت مكافأة شكر 5 ملايين دولار.
ووفقًا لمسؤولي الحكومة الأمريكية، فإن تلك الإجراءات تأتي ضمن حملة أوسع للحد من تصرفات حزب الله العدائية ضد الولايات المتحدة وغيرها من دول العالم.
من هما المسؤولان المطلوب القبض عليهما؟
طلال حمية
وفقا لما ذكره موقع "بي بي سي" فحمية هو مسؤول الأمن الخارجي في حزب الله ويدير خلايا الجماعة في مختلف أرجاء العالم، التي تقوم بالتخطيط للعمليات خارج لبنان وتنفيذها.
وهو مواليد 27 نوفمبر 1952، منحدر من بلدة طاريا الواقعة في البقاع الأوسط قضاء بعلبك.
وهو من بين المتهمين في الهجوم على المركز اليهودي في الأرجنتين عام 1994 والذي أسفر عن مقتل 85 شخصا، كما لعب دورا أساسيا في إرسال الجهاديين إلى العراق في أعقاب الغزو الأمريكي في عام 2003، واتهم بالمشاركة في خطف طائرة TWA في يونيو 1998.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد صنفت طلال حمية في 13 سبتمبر 2012 بأنه إرهابي عالمي، لأنه "يقدم الدعم لأنشطة حزب الله الإرهابية في الشرق الأوسط وحول العالم".
فؤاد شكر
القائد العسكري الأول لقوات الحزب في جنوب لبنان، من مواليد بلدة النبي شيت في بعلبك عام 1962، وانضم للحزب منذ أكثر من 30 عامًا.
ووفقًا لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، فإن شكر يعتبر المسؤول العسكري الأرفع في حزب الله ويلعب دورا كبيرا في المعارك التي يخوضها مقاتلو الجماعة الذين يحاربون دفاعا عن نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد، ويعمل في أعلى هيئة عسكرية تابعة للحزب، وهو ما يسمى "مجلس الجهاد".
ولعب شكر دورا رئيسيا في تخطيط وتنفيذ تفجيرات ثكنة المشاة البحرية الأمريكية في بيروت في 23 نوفمبر 1983، حيث تم استهداف مقر القوات الأمريكية بشاحنة مفخخة محملة بعشرة أطنان من المتفجرات والوقود، مما أدى إلى مقتل 241 عسكريا أمريكيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.