«زي النهارده».. انتصار اكتوبر واغتيال السادات 6 أكتوبر    ربنا مش بيضيع تعب حد..تعليق المكرمين من السيسي باحتفالية المولد النبوي|شاهد    سيناء كانت تحت السيطرة|أحد الأبطال : ما تم بنصر أكتوبر يدرس للجنود    الولايات المتحدة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تهديدات كوريا الشمالية    تنصيب إبراهيم تراوري رئيسا للجمهورية في بوركينا فاسو    الزمالك يصرف 20 مليون جنيه قبل مباراة فلامبو    كنت عايشة في المقابر.. مفقودة بني سويف تروي كواليس العودة بعد 45 سنة (فيديو)    سلمان رشدي المرشح الأوفر حظًا للفوز بجائزة نوبل للآداب 2022 (فيديو وصور)    إيه اللي حصل بعد ما فاقوا..شقيقان يرويان تفاصيل تبرع أحدهم بنصف كبده    قطع المياه عن مناطق عدة بالجيزة لمدة 6 ساعات    موعد عقد الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد المهن الطبية    أدعية ليلة المولد النبوي الشريف وفضلها.. و7 أعمال مستحبة في الذكرى العطرة    حبس تشكيل عصابي تخصص في سرقة المواطنين بالاكراه بالشروق    جهاد جريشة: كلاتينبرج سيواجه صعوبة في عمله باتحاد الكرة    وكالة فيتش تُخفض التصنيف الائتمانى لبريطانيا من مستقر إلى سلبى    حكمدار الساتر الترابي في خط بارليف: الأوامر جاءت لنا بالعبور لقناة السويس بعد ضربات الطيران والمدفعية مباشرة    النوم لفترات طويلة يزيد خطر الإصابة بالخرف    كاملا هاريس تتعرض لحادث سير | شاهد    النيابة العامة تأمر بحبس الصيدلانية المتهمة في واقعة وفاة الطفلتين بمنيا القمح    السجن المؤبد غيابيا ل 16شخصا لاتهامهم بتهريب مهاجرين في البحيرة    نقل نتنياهو إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية في كنيس يهودي    ترتيب دوري أبطال أوروبا بعد مباريات الجولة الثالثة.. السيتي والريال علامة كاملة    مروة ناجي وخالد سليم ينتهيان من تسجيل " خللي حد يمسها " بمناسبة انتصارات أكتوبر    اللواء ماجد شحاتة: تكريم الرئيس السيسي سيظل ذكرى طوال عمرنا    الرئيس التونسى يؤكد ضرورة احترام الجميع لقانون الانتخابات    انفوجراف.. محطة مترو ناصر أكبر محطة بالخط الثالث وبوابة الربط مع الخط الأول    غدا.. برامج خاصة للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر على راديو مصر    لن نسمح بأكثر من ذلك.. الاتحاد المنستيري يحدد عدد مشجعي الأهلي لحضور المواجهة المرتقبة    حمودي: علاقتي بجماهير الأهلي جيدة.. وتجربة بيراميدز هي الأسوأ في مسيرتي    نجم الأهلي السابق: اتحاد الكرة يتعاقد مع مدربين أجانب للمنتخب أقل كفاءة من المدرب الوطني    سيراميكا كليوباترا يهزم غزل المحلة بثلاثية وديا    الدوري الإنجليزي    محافظ دمياط تشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وتُكرم حفظة القرآن الكريم    ارتفاع أسعار النفط مع تراجع المخزون الأمريكي وخفض إنتاج أوبك بلس    مستشار رئيس الوزراء تكشف موعد إطلاق سياسة ملكية الدولة    كواليس وفاة الطفلتين إيمان وسجدة: «روشتة طبيب دون طلب اختبار حساسية»    حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الخميس 6-10-2022 في مصر    فتاة المعادي بعد حصولها على حكم بحبس والدها: ليس ولي أمري.. واعتدى عليا (فيديو)    «تركت جثتها في الحمام 5 سنوات».. كويتية تتخلص من ابنتها بطريقة بشعة    أخبار الحوادث من «المصري اليوم».. يقتل والدته لطلب زوجته الخلع وآخر يغدر بصديقه وثالث يبتز طليقته (تفاصيل)    بورصة المغرب تغلق على ارتفاع    بيجو تقدم نسخة كهربائية من سيارة الكروس أوفر 5008 | صور    مساء اليوم.. محافظ الإسكندرية يتابع مشروعات إدارة مياه الأمطار    تعيين الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيسًا لمجلس الوزراء في الكويت    لحظات مؤثرة وكوميديا من القلب على مسرح الإسكندرية السينمائي في دورته ال 38 (صور)    برج الثور.. حظك اليوم الخميس 6 أكتوبر 2022 : لا تتسرع    منها الملك فاروق وعبد الوهاب| أيمن عزب: عملت سير ذاتية مهمة.. فيديو    آسر ياسين ينفي تجسيد معاناة مؤمن زكريا مع المرض: نموذج يحتذى به    الجمارك بريئة من أزمة حجز البضائع ومستلزمات الإنتاج.. فيديو    أحمد عمر هاشم يوضح حقيقة دعاء نقل العرش | فيديو    أحمد عمر هاشم يتحدث عن رؤيته للرسول في المنام | فيديو    شمل المدير والطلبة.. قرار رادع من "تعليم الدقهلية" على فيديو رقص الطلاب داخل الفصل    هالاند يتصدر ومحمد صلاح خارج المنافسة.. ترتيب هدافي دوري أبطال أوروبا    بعد وفاة طفلتين بالإسكندرية..صيادلة القاهرة:القانون لم يحدد حتى الآن مسئولية إعطاء الحقن    منظمة الصحة العالمية تدعو إلى زيادة إنتاج لقاحات الكوليرا لتفشي المرض    نشرة الصحة والمرأة| الفياجرا علاج فعل لمرض السرطان .. التخلص من آلام المفاصل بطعام غير متوقع        أحمد عمر هاشم: نشكر الرئيس السيسي على تكريم العلماء باحتفالية المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هند صبرى ل الشروق: شخصية دولت فهمى فى «كيرة والجن» أسطورية وأغرتنى كممثلة -حوار
نشر في الشروق الجديد يوم 13 - 08 - 2022

محظوظة بالعمل مع كريم وعز.. ولم أتفاجا بالكيميا بينهما فهما متشابهان
مروان حامد منحنى كتبا تؤرخ حقبة 1919.. ووضعت خيالى فى الشخصية
شخصيتى هى الأكثر إرهاقا لى من شخصية حتشبسوت التاريخية
دورى فى الفيلم لابد أن يكون ملهما للفتيات بدلا من ال«يوتيوب» و«التيك توك»
تواصل الفنانة هند صبرى تقديم سلسلة الأدوار المميزة، التى تخطف بها الأنظار، حيث تقدم دول دولت فهمى أحد رموز مصر فى مقاومة الاحتلال الإنجليزى فى فترة 1919، من خلال فيلم «كيرة والجن»، الذى تتعاون فيه مع الثنائى كريم عبدالعزيز وأحمد عز والمخرج مروان حامد.
هند صبرى تكشف ل«الشروق» عن كواليس مشاركتها فى الفيلم، وما الذى جذبها لدور دولت فهمى، وكيف وصلت إلى التفاصيل الخاصة عن الشخصية بالرغم من أنها لم تؤرخ كاملة، كما تحدثت عن الكيميا بينها وبين المخرج مروان حامد والثنائى كريم عبدالعزيز وأحمد عز، وما الصعوبات التى واجهتها، وما الذى تعلمته من دولت فهمى.
* ما الذى جذبك فى تقديم فيلم «كيرة والجن»؟
أشياء كثيرة جذبتنى فى مقدمتها أسماء فريق العمل، المخرج مروان حامد والكاتب أحمد مراد والفنان كريم عبدالعزيز وأحمد عز، والموسيقار هشام نزيه، فعلمت أننى أشارك فى فيلم كبير جدا، وأعتقد أن المخرج مروان حامد فى كل فيلم لا ينافس أحد سوى نفسه، وكل واحد دخل هذه التجربة وهو يعلم بأنه يوسع سقف الصناعة وليس مجرد تقديم فيلم جماهيرى، لأن الانتاج على قدر ما هو مهم لكنه يكون أهم فى مثل هذه الأفلام.. وهذه حقبة زمنية مهمة لو معرفناش نعملها صح يبقى منعملهاش أحسن.
* وكيف رأيتِ دور دولت فهمى فى «كيرة والجن»؟
شخصية دولت فهمى حاجة تانية خالص، هى بالنسبة لى أكثر عنصر جذاب من بداية قراءتى للرواية أولان، بالإضافة إلى أنها شخصية أسطورية من البداية للنهاية ونشأتها وحياتها، فضلا عن أن لها بعدا تراجيديا يغرى أى ممثلة، لكن أيضا هى ترمز للحركة النسوية فى نشأتها وبدايتها فى مصر، ترمز لبدايات خروج المرأة من البرقع وخروجها من البيت لكى يكون لها دور قومى ووطنى، وترمز إلى دور أكبر من أنها شخصية واحدة، فكل هذه الأشياء تغرينى كممثلة، لأنها مسئولية كبيرة وشرف كبير أنى أقدم رمزا من رموز مقاومة الاستعمار البريطانى ورمزا من رموز الحركة النسوية فى مصر.
* ما الأشياء التى أطلعتِ عليها لتتمكنى من مفاتيح الشخصية؟
أستاذ مروان حامد أعطانى كتبا تؤرخ تلك الفترة، كان من بين الكتب كتاب لعاصم الدسوقى ومصطفى أمين، وأعتقد أنهم أكثر اثنين فى كتاباتهما تطرقا للحديث عن شخصية دولت فهمى، لكن لم تكن هناك مادة تاريخية كبيرة عن دولت فهمى، وهذا ما جعلنى أدخل جزءا من خيالى فى تصورى للشخصية، وفى تصورى لشكلها وطريقتها، والشخصية دى بعيدة عنى تماما سواء فى مظهرها الخارجى أو طريقة تعاملها مع الآخرين.
* هل الفيلم يتفق مع الرواية بنسبة 100%؟
لا، هناك أشياء شبه الرواية جدا، وفى أشياء كان لابد أن نتصرف فيها بسبب المدة الزمنية للفيلم؛ لأن ما فى الرواية يحتاج إلى شهور عديدة، لكن مدة الفيلم الزمنية 3 ساعات فقط، فكان لابد من دمج الأحداث فى بعض وشخصيات يتم التخلى عنها لصالح شخصيات تكون بصريا تعطينا ما نحتاجه.
* قدمتِ من قبل شخصية حتشبسوت.. ما الأصعب بينها وبين دولت فهمى؟
شخصية دولت فهمى هى الأكثر إرهاقا لى من شخصية حتشبسوت، والملهم بالنسبة لى من الشخصيتين هى قوتها، وكلاهما نساء لم يهتما بحاجز أنهما نساء وهذا الأمر كلفهما الكثير، ففى جزء إغريقى وجزء قوة النساء فى تاريخنا.
* قدمت أعمالا عديدة مع مروان حامد.. حدثينا عن الكيميا بينكما؟
مروان أنا شاركت معه كثيرا فى أعمال، وعندما يعرض علىّ عملا ويكون مروان هو المخرج أوافق دون تردد، وببقى سايبة نفسى معاه تماما، لأنه ذكى وبيعرف يسألنى فى تفاصيل صغيرة، ومع مروان فى البروفات وبناخد لقطات تخدم على تفاصيل الدور، فتلك الأشياء لا تحدث كثيرا وتجعلك تغزل الشخصية بالتفاصيل الصغيرة.
* هل ترى أن هند بتكون مختلفة فى أى عمل مع مروان حامد؟
أعتقد السبب هو اهتمامه بالنص وذلك بسبب تربيته، وأنه ابن المخرج الكبير الراحل وحيد حامد، كما أعتقد أنه بيخلى كل الممثلين مختلفين مع مروان وليس هند فقط، كما أنه يهتم بكل ابعاد الشخصية وانها تكون مختلفة، يعنى التفاصيل اللى خلت ابراهيم الابيض بجد وحورية تبقى حورية بجد احنا بنخطى ان ده ممثل داخل يعمل دور لا ده قدامنا وده بيجى من النص ومن التفاصيل المكتوبة، ومروان حامد هو المخرج الوحيد اللى لما تقراله الوصف بتاعه فى الافلام اللى بيكتبهاله أحمد مراد أو عباس ابو الحسن فى ابراهيم الابيض هتلاقى الوصف هو أهم من الحوار، انا بقرا الوصف عشان عارفة انه هيركز على الوصف اكتر من تركيزه على الحوار.
* ما الصعوبات التى واجهتك فى كيرة والجن؟
الفيلم تم تصويره على مدى 3 سنوات فهذا الامر كان صعبا وتحديا كبيرا انك تصورى فيلم مش على بعضه، بس عايزه اقولك حاجة من الكورونا لحد دلوقتى ده بقى السائد ده بقى العادى، الصناعة اتقلبت ومبقاش فى حاجة بتتصور على بعضها للاسف الشديد، ومش بس فى مصر ده في كل العالم، يعنى فيلم توب جان اتصور فى 3 سنين وعدى المليار دولار، الموضوع صعب خارجة من هجمة مرتدة على البحث عن علا على كيرة والجن، فالوضع ضبابى شوية، مروان وشركة الانتاج ساعدونا فى الفيلم كتير جدا، والكواليس تخصنا كفريق عمل متخصش الناس، الجمهور هيشوف الفيلم 3 ساعات ملوش علاقة بال 3 سنين والحمد لله ان الجمهور مش هيحس ان فى 3 سنين اتصور فيهم الفيلم.
* ماذا عن اللكنة فى 1919؟
كان فى جزء كبير جدا من شخصية دولت لازم يبقى خيال، خيال مؤلف أحمد مراد وخيال مخرج مروان حامد وخيالى كممثلة، وأعتقد أننا أتفقنا جميعا على خيال واحد لدولت، لأنه لا يوجد معلومات عن ملابسها، ولا يوجد أى صور أو توثيق تاريخى بالصوت والصورة لتلك الفترة، فكان لابد أن يكون هناك خيال فى الموضوع.. والخيال هنا نسبى.
* ما الذى تعلمتيه من دولت فهمى؟
تعلمت من دولت الكثير منها؛ الشجاعة والقوة، وأرى أنها من المفترض أنها تكون إلهام للبنات الصغيرة، «مش لازم نوريهم ان مصدر الالهام يوتيوب وتيك توك فى ستات هما اللى مهدوا الطريق ومكنش عندهم بقى ماما بتشتغل لكنها اشتغلت، ماما مدرستش هى درست، ماما منزلتش القاهرة هى نزلت القاهرة، شالت سلاح ضد الانجليز، وكانت شايفة أن ليهم دور، وعايزة أقول لبناتى ان دول مصادر الالهام وهما دول الابطال».
*هل ترين أنك محظوظة بالشغل مع كريم وأحمد عز؟
محظوظة جدا.. وكريم اشتغلت معه فى الفيل الازرق 2 فقط، واكتشتفت أنا وكريم أننا من المفترض أن نعمل مع بعض أكتر من كدة، وأحمد عز اشتغلت معه 3 مرات فى فيلمى مذكرات مراهقة والممر ومسلسل هجمة مرتدة، لكن كريم وعز عندما عملت معهما وجدت أنهما متشابهان، وشخصياتهما شبه بعض جدا، فعندما تقابلوا الاثنين تفاجآ بالكيميا التى بينهما فى كيرة والجن وأحبا بعضضهما بعضا على المستوى الشخصى بطريقة تخض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.