عاجل.. السودان تدعو مصر وإثيوبيا لقمة خلال 10 أيام حول سد النهضة    الصين تهدف لتحقيق نمو بأكثر من 6% في عام 2021    قناة السويس: نسعى لزيادة قدرات وحدات الإنقاذ للعمل داخل وخارج مصر    «الزراعة»: الرئيس السيسي يهتم بتحديث نظم الري    السودان يدعو مصر وإثيوبيا لعقد اجتماع قمة ثلاثي    "شؤون الحرمين" تخصص 18 مسارًا للطواف لخدمة المعتمرين    رئيس مجلس السيادة السوداني يؤكد حرص الحكومة والتزامها باستتباب الأمن    عاجل| باريس سان جيرمان يقصي بايرن ميونخ من دوري الأبطال    بعد تجسيده في الاختيار 2.. الإرهابي همام عطية مؤسس تنظيم «أجناد مصر»    مسلسل الاختيار 2 الحلقة 1 .. استعراض اعتصام رابعة ومتابعة الأمن الوطنى    شريف إدريس: "دوري في قصر النيل مختلف ودينا الشربيني عامله دور مرعب " (خاص)    "الأثار" عن عودة مدفع الإفطار: لفتة لإسعاد المواطنين    مايا دياب تكشف حقيقة خلافها مع إيمي سمير غانم بسبب حسن الرداد    أوقاف مطروح: لا مخالفات في صلاة التراويح حتى الأن    محافظ الوادي الجديد : إغلاق مسجد المعز بالخارجة لمدة يومين    شاهد.. وكيل صحة الشرقية يوزع حلوى على مرضى كورونا بمستشفيات الصدر والحميات    ألمانيا تغير لقاح الجرعة الثانية لمن أخذ الجرعة الأولى بأسترازينيكا    حبس المذيعة المتهمة بقتل زوج شقيقتها بالسيدة زينب    محمد هنيدى مشوقا متابعيه انتظرونى يوم 4 رمضان شيء سيغير التاريخ للأبد    روسيا تعرب عن قلقها إزاء قرار اليابان تفريغ المياه المشعة في المحيط    البابا تواضروس يلتقى بالمجالس الإقليمية للأحوال الشخصية بمصر وأفريقيا    تعرف على مواعيد الصلاة في الإسكندرية غدا الأربعاء 14-4-2021    عاود الارتفاع.. سعر الذهب في مصر وعالميا بنهاية تعاملات الثلاثاء 13 أبريل 2021    مجلس الوزراء يكلف «التضامن» بتأثيث 6.8 آلاف وحدة بالمناطق العشوائية    فرنسا تعلق رحلاتها الجوية مع البرازيل بسبب السلالات المتحورة    عاجل.. إسرائيل ترتكب جريمة بشعة فى المسجد الأقصي    المنشآت السياحية: المطاعم لن تقدم وجبة السحور بسبب مواعيد الغلق    رامز جلال يسخر من إطلالة أحمد سعد في أولى حلقات "رامز عقله طار"    مصرع وإصابة 7 أشخاص في انهيار منزل بقنا    بعد الإفطار.. 6 عصائر طبيعية لتحسين صحة الجهاز الهضمي    افتتاح كأس الأمم الأوروبية بحضور جماهيري    سلب ونهب في أمريكا خلال احتجاجات ضد العنصرية    جوارديولا قبل مواجهة دورتموند: سنقدم كل ما لدينا لتحقيق الفوز    التفاصيل الكاملة عن زيادة أسعار سيارات رينو 2021 داخل الأسواق    نجوم دراما رمضان يتحدَّون الخطر دون دوبلير.. «النجومية مش بالساهل»    «التأديبية» تبرئ 3 مسئولين سابقين بتعليم أسوان    إغلاق ثاني مدرسة خاصة جزئيا فى الغربية بسبب كورونا    صدمة جديدة لبرشلونة.. إصابة عثمان ديمبلي وصعوبة لحاقه بنهائي كأس إسبانيا    "عرفنا النبي".. نص دعاء ساعة الإفطار    الطيب: الأمة الإسلامية مسؤولة عن قيادة الإنسانية وتصحيح مسيرتها    علي جمعة: أكثر من 5 آلاف صحابي استشهدوا في فتوحات المسلمين    الرئيس السورى ينهى تعيين حاكم المصرف المركزى    جمال عبد ربه عميدا لكلية الزراعة بجامعة الأزهر بالقاهرة    تراجع مؤشرات بورصة أمريكا باستثناء أسهم التكنولوجيا    وفاة أسرة من 4 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بالشرقية    نائب رئيس جامعة أسيوط يفتتح ليالي رمضان في القرية الأولمبية    إمساكية رمضان 2021 ومواقيت الصلاة بجميع المحافظات و83 مدينة فى مصر    عمر ربيع ياسين: المهدي سليمان يبدأ خطوات فسخ عقده مع بيراميدز    هل تقام الدعوى التأديبية على العاملين بعد انتهاء خدمتهم؟    رئيس أركان القوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التدريبي الفاتح 2021    وزيرة التعاون الدولي تشارك في منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة    محافظ قنا يستقبل قوافل صندوق "تحيا مصر" لدعم الأسر الأولى بالرعاية في رمضان | صور    إصابة محمد سالم مهاجم المقاولون العرب بفيروس كورونا    «الداخلية» تكشف ملابسات فيديو التعدي جنسيا على «طفل المعادي»    شوبير لهذا اللاعب: ازاي أسامحك بعد اللي عملته؟ .. كنت بعتبرك زي ابني    ليفربول يطلب بيدري من برشلونة    ضبط بقال يقوم بتجميع السكر المدعم في حملة بالمحلة    مني زكي: شخصيتي في "لعبة نيوتن" بتعصبني ولا أتعاطف معها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسود الليل في جيوس
نشر في شموس يوم 24 - 04 - 2020


شعر والقاء: الشاعرة رفعة يونس+ فيروزيات
أسود الليل في جيوس
ومرة أخرى أشارك حراس جيوس الخضراء وأسودها من متطوعي لجنة طوارئ بلدية جيوس ليلة من الليالي الباردة والمعتمة، حيث يعملون بصمت وبدون استعراض على مدار الأربعة وعشرون ساعة لحماية جيوس وخدمتها في ظل هذا البلاء والابتلاء والجائحة العالمية المسماة كورونا، متطوعين بلا مقابل ولا أجر وشعارهم الآية الكريمة: (إن أجري إلا على الله وهو على كل شيء شهيد)، فخرجت في الليل مع صديقي أبو أسيد “سامح سمحة” في سيارته الخاصة، وهو نائب رئيس البلدية أيضا ومن العاملين باستمرار حتى الفجر كل ليلة لمتابعة أوضاع البلدة والشباب المتطوع وخدمة البلدة.
https://l.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3DNZdOV-Q0AxY%26list%3DPLtYYlkbun6l-3cKDDRD4l5VET-LwDsqNz%26fbclid%3DIwAR0fnpJdlEIuRMVyONk_Io8BfeYSalfgd6ZX3uHkYFVMhmjaZ4LJDIBYQNs&h=AT31Tk7vdbNmc3rGU72rHGIYu8pVUAbBFm-DlTQT5gjo5jD-A10UYJNOU5k_65T1PfzN6Bd24-WzSmDxeXPy7btoVa7za2udmimGYthyA5vivk9_Ii6L68QjfvUJyNknYf4p
من جيوس كنا نتجه عبر الطرق الزراعية باتجاه منطقة يوبك والتي تضم البئر الأساس في توفير المياه للبلدة وسقاية المنطقة المحيطة بالبئر من الأراضي الزراعية، وقد فوجئت أن البلدية عملت عبر الفترة الماضية على مشروع انارة الأراضي الزراعية، وهو لم يكن في شتاء العام الماضي، فعادة أحضر إلى جيوس كل عام منذ عدة سنوات من عمَّان لقضاء الشتاء وقسم من الربيع في أحضان جيوس بلدتي حيث الجمال والطبيعة والهواء النقي والهدوء، وهذه الأجواء هي التي أحتاجها ككاتب للتفرغ لانجاز كتبي، فسعدت بهذا الإنجاز الرائع، وسعدت بنصب جميل مضاء يحمل عمودا مضاء بألوان العلم الفلسطيني وخارطة حجرية لفلسطين تحمل عبارة محمود درويش: “على هذه الأرض ما يستحق الحياة” وتاريخ تدشين النصب ومشروع كهرباء يوبك في 1/1/2020 في عهد رئيس البلدية الحالي ناظم سليم، على رأس تلة حيث الطريق الى خربة يوبك الأثرية والتي سعدت أني كنت اول من ينتبه ويكتشف ويوثق بها دير بيزنطي، حيث كانت كل المعلومات تشير أنها تعود للعهد المملوكي فقط وحملت اسم يوبك نسبة للأمير المملوكي عز الدين أيبك، وطريق آخر باتجاه بيارات وأراض زراعية.
جلنا كل المنطقة وارتحنا قليلا في ساحة بئر يوبك وخلال ذلك مرت سيارة البلدية وبها رئيس البلدية يقوم بالتجوال في المنطقة أيضا، فقد سبق بليلة أن الاحتلال فتح بوابات العبور ليلا وأدخل العمال إلى الأرض ليعودوا لبيوتهم قبل أن يتم اجراء الفحوصات لهم والتأكد من سلامتهم من الوباء الذي ينتشر بين اليهود بقوة وخاصة المتدينين منهم والمستوطنات، ولذا لا يريدون أن ينفذوا ما تم الاتفاق عليه أن يخضع كل العمال للفحوصات وأن لا يعودوا بدون تنسيق مسبق كي يتم اجراء اللازم لهم، بهدف نشر الوباء في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967م.
إن وعي الشباب المتطوع وتفانيهم لعب دورا كبيرا حتى الآن في حماية البلدة، والبلدية بدورها قامت منذ البدايات بإغلاق كل الطرق الواصلة لجيوس بالصخور كي تحصر الدخول بالمدخل الرئيس للبلدة حيث وكني الصغير في البلدة، وبعد أن أنهينا الجولة اتجهنا لمنطقة طريق النبي الياس حيث اقام المتطوعون خيمة ليراقبوا هذا الطريق المهم والمنعزل، وقامت البلدية بإغلاق الشارع بالصخور لمنع اية محاولة للدخول بسيارة للمنطقة، والجدير بذكره ان الشباب المتطوع تمكنوا من القبض على 3 تجار للمخدرات وسلموهم للجهات المختصة في هذه المنطقة.
أهالي البلدة من جانبهم يقومون بتوفير الطعام والحلويات للشباب تعبيرا عن تقدير جيوس وأهلها لدورهم، وحقيقة شعرت كم هم رائعون حيث لا يكفون عن حماية البلدة ليل ونهار رغم البرد القارص الذي كان يجتاح المنطقة، حتى أني رغم ارتدائي ملابس دافئة كنت أشعر بقسوة البرد فلجأت للجلوس بجانب الحطب المشتعل لأكسب بعض من الدفء وللتعرف إلى الشباب، وفي كل المناطق التي جلناها كانت عدستي ترافقني وتوثق الحدث والجمال، فوقفت قبل نهاية الجولة على التلة أنظر للطبيعة الخلابة رغم الليل وأهمس لجيوس: يا حورية الشمال وساحرتها.. كم أحبك إلى درجة العشق، وأتذكر ابيات من الشعر للشاعرة رفعة يونس ابنة سلواد الإباء تقول فيها في قصيدة جميلة تصف فيها الربيع في البداية ثم الوباء الكوروني ومن ثم الأمل بالفرج:
(على مهل …يأتينا
وجه الربيع
ويسري كهفهفة الريح
ينفي جائحة …قد حلت
من دفتر الغيب
ومن وجع الذكرى
يأتينا
يسرج مهر الحكايا
في خلد الأحفاد)..
فاهمس سلام يا جيوس عليك مع قرب آذان الفجر، سلام لسواعدك السمراء وحراس الليل كما أسود الغابات تحميها.
“جيوس 13/4/2020”


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.