بحضور المفتي وأمين البحوث الإسلامية ورئيس الجامعة ..افتتاح معرض جامعة الأزهر للكتاب بالتعاون مع هيئة الكتاب    وكيل لجنة القوى العاملة: موقف وزيرة الهجرة مشرف وندعمها    الوزراء: مصر تتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي العام المقبل ..فيديو    شيخ الأزهر: حريصون على دعم اليمن في كافة المجالات التعليمية والدعوية    تركيا تسجل فائضا في الحساب الجاري خلال سبتمبر الماضي    مجلس جامعة بنى سويف يقر نظام الشكاوى الإلكتروني    رسميًا فيات تطلق موديلا خاصا من أيقونتها 500    المقاومة الفلسطينية تدرس الرد على عدوان الاحتلال    نشر قوات أفغانية إضافية لشن عملية عسكرية واسعة شرقي البلاد    ترامب يشكر رجال الإطفاء بولاية كاليفورنيا    بيراميدز يهزم المقاصة بثنائية ويطارد الزمالك    تيتي يستدعي رافينيا لقائمة السامبا استعدادا لوديتي أوروجواي والكاميرون    اتحاد المكفوفين: الجمارك تهدد بطولة العالم لرفع الأثقال بالأقصر    ضبط مهندس زراعى و تاجر هاربان من 14 حكم قضائى بالإسماعيلية    بعد حادث تصام أتوبيس بسيارة نقل.. أهالي سيوة يستغيثون بالرئيس السيسي    فيديو| نقيب المهن التمثيلية: «بيكا وشطا» خطر على سمعة مصر    بالصور.. وزيرة الثقافة تسلم جوائز مسابقتي الغناء والعزف بختام مهرجان الموسيقى العربية    «إفريقية النواب» تبحث مع السفير الياباني رؤية اللجنة تجاه القارة السمراء    البرلمان يقرر حذف التربية من وزير التعليم    طارق الجيوشي: أسعار الحديد تراجعت بشكل كبير    شيكابالا يصنع هدف أبولون فى الدوري اليوناني    محافظ البحيرة: مبادرة «ابني وطنك» تستهدف إعادة بناء الإنسان والنهوض بالدولة    المحافظين يعد خطة تهدف لزيادة أعداد السائحين في مصر    مصدر أمني عراقي: اعتقال 6 دواعش شمال غربي الموصل    المشدد 10سنوات لمحافظ المنوفية المرتشي وتغريمه 15مليون جنيه    الحرب العالمية الاولي أكثر الصراعات دموية في التاريخ    41 قتيل ومصاب من الحوثيين إثر مواجهات مع الجيش اليمنى شمالى الضالع    عامان على رحيل «الساحر»    بالفيديو.. بوسي شلبي تزور قبر محمود عبد العزيز في الذكرى الثانية لوفاته    مباردة من أجل مصر بثقافة أحمد بهاء الدين للطفل    الأرصاد: طقس الثلاثاء معتدل والعظمى بالقاهرة 24 درجة    فيديو| أستاذ قانون: لا بد من إعادة النظر لكل الأحزاب الدينية بمصر    4 مكاسب من فرض ضريبة على إعلانات «فيس بوك»    أبو العينين يفوز بجائزة الاقتصاد من منظمة البحر المتوسط    رد مفتي الجمهورية على المتشددين محرمي شراء حلوى المولد    "ما كانش داخل يعمل جراحة".. "بنها الجامعي" مبررًا عدم إجراء عملية لمريض الإضراب    مجلس الإسماعيلى: لن نفرط فى أى لاعب للقلعة الحمراء    الزمالك يصرف مكافآت الفوز قبل الإجازة    تجديد حبس متهم بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية    بسبب الديون... انتحار بواب فى الإسكندرية    البابا تواضروس الثاني يستقبل سفير بريطانيا بالعباسية    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: الزواج لا ينتهي بالوفاة.. وعلى ابن أبي طالب غسّل زوجته    "عبدالعال" محذرًا وزراء حكومة "مدبولي": لن نقبل التهاون في الرد علينا    بالصور|| «الأهرام العربي» ترصد أهم معارض «فن أبو ظبى» وحى دبى للتصميم    شركات الأدوية تتحدى "الصحة" برفع الأسعار سرًا    في غياب الشحات.. العين يتأهل لربع نهائي كأس الخليج العربي    الصحة العالمية: اختلافات كبيرة في استهلاك المضادات الحيوية حول العالم    أوقاف القليوبية تنظم مؤتمر محمد رسول الإنسانية    تسمم 11 تلميذًا بعد تناول مياه غازية في الإسكندرية    مقال ب"وول ستريت جورنال": هيلاري كلينتون ستترشح للرئاسة عام 2020    أمير كرارة يصور برومو برنامجه الجديد "سهرانين" وعرضه على on e قريباً    وزير البيئة للنواب: أغلقنا بعض المدافن.. وخطة لإعادة تأهيل منظومة القمامة    تطوير عقار من زيت السمك للوقاية من النوبات القلبية    أمين الفتوى يكشف عن نصائح لكل من يتكاسل عن الصلاة    فرق طبية تجوب المصانع والشركات للكشف عن "فيروس سي" بالقليوبية    عضو مجمع البحوث الإسلامية: ليس من الشرع إنجاب الأطفال دون الإنفاق عليهم    مصرع أشخاص 4 وإصابة 19 فى تصادم أتوبيس مع سيارة نقل بمطروح    رئيس الوزراء الإسرائيلي يقطع زيارته لفرنسا على خلفية هجوم غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسرائيل تتراجع عن هدم «خان الأحمر» تحت الضغط الدولى والفلسطينى

تراجعت إسرائيل عن قرارها بهدم قرية خان الأحمر البدوية الواقعة بالضفة الغربية المحتلة والتى أصبحت محل اهتمام العالم، حيث جمّد رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، إلى أجل غير مسمى مشروع هدم قرية خان الأحمر البدوية فى الضفة الغربية المحتلة.
وجاء فى بيان صادر عن مكتب نتانياهو أمس «ننوى لنية هى أن نعطى فرصة للمفاوضات والعروض التى تلقيناها من عدة أطراف، بما فى ذلك فى الأيام الأخيرة» بشأن خان الأحمر، القرية الواقعة شرق القدس الشرقية المحتلة على الطريق الرئيسى بين مدينة القدس وأريحا والتى يعيش فيها حوالى 200 بدوى فلسطينى فى أكواخ من الخشب والألواح المعدنية على غرار القرى البدوية الأخرى عموماً. من جانبها اعتبرت الخارجية الفلسطينية القرار الإسرائيلى بتأجيل هدم قرية خان الأحمر محاولة لتخدير ردود الفعل الدولية والشعبية المناهضة للقرار، وامتصاص الاعتراضات والانتقادات. وكانت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية ذكرت، أمس الأول، نقلا عن مصدر سياسى وصفته بال «رفيع» قوله إن: « قرار تأجيل الهدم اتخذ فى أعقاب الضغوطات الدولية الممارسة على إسرائيل وبهدف استنفاد المفاوضات والمقترحات التى قدمت من قبل عدة أطراف فى مسعى لحل هذه القضية». وكانت الصحيفة قد نقلت، الأسبوع الماضي، عن مصدر سياسى أن «إسرائيل تدرك جيدا خطورة التصريحات الصادرة عن الاتحاد الأوروبى غير المعتادة حول قرية خان الأحمر، وكذلك تصريحات المدعى العام فى المحكمة الدولية فى لاهاي، وبذلك قدّرت السلطات الإسرائيلية أنه سيتم تأخير موعد هدم القرية». وكانت السلطات الإسرائيلية قد أخطرت الأهالى فى خان الأحمر باعتزامها الإقدامها على هدم التجمع السكنى حال لم يهدموا المنازل ذاتيا حتى الأول من أكتوبر الجاري، وذلك بموجب قرار صادر عن المحكمة العليا الإسرائيلية التى ردت التماس الأهالى لمنع الهدم والإخلاء. على صعيد آخر، تسود حالة من القلق الشديد فى الأوساط السياسية الإسرائيلية خشيةً من أن تتضمن خطة ترامب للسلام الاعتراف بالقدس كعاصمة مشتركة للدولتين، وذلك فى محاولة منه لإقناع الرئيس الفلسطينى محمود عباس بالعودة لطاولة المفاوضات. وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن «الإدارة الأمريكية تعمل بكل قواها من أجل إقناع عباس على التراجع عن قراره بمقاطعة الإدارة الأمريكية والانضمام لطاولة المفاوضات على أساس خطة سلام ترامب، ومن ثم تجنيد التأييد العربى للخطة». وتخشى إسرائيل من أن أحد الإغراءات التى سيستخدمها البيت الأبيض لإقناع أبو مازن هو عبر ذكر القدس كعاصمة مستقبلية للدولة الفلسطينية، وأشارت المصادر الإسرائيلية إلى أن ترامب معنى بكل جدية بإنجاز الصفقة.
وقال مصدر سياسى إسرائيلى إنه «فى حال تراجع قوة الجمهوريين فى الانتخابات النصفية المقبلة،فإن ترامب سيقوم بمضاعفة جهوده الرامية للتوصل لحل للصراع الفلسطيني-الإسرائيلى، وذلك بهدف الوصول لانتخابات الرئاسة مع إنجاز كبير فى مجال السياسة الخارجية».
وقالت مصادر عبرية إن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو قلق بشكل كبير من إمكانية تضمين القدس لخطة سلام ترامب، خاصة فى ظل التقارير التى تتحدث عن نيته التوجه لانتخابات مبكرة، وسيحاول أن يشرح للأمريكيين من أن مثل هذا الإعلان من شأنه إثارة معارضة جارفة فى معسكر اليمين، ويتسبب لنتانياهو بتعقيدات بالغة فى ائتلافه الحكومى، وسيعمل على إقناع الأمريكيين على الأقل بتأجيل الإعلان عن خطة السلام إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية.
وبدورها، قالت مصادر إسرائيلية إن الإدارة الأمريكية اعتمدت فى إعداد خطتها على 3 أسس لم يتم التعامل بها حتى الآن: أولاً أن على كل من يصل إلى طاولة المفاوضات بأن يقدم تنازلات معينة وأنه لا وجود لتنازلات أحادية الجانب، وثانياً أن من سيترك طاولة المفاوضات سيدفع ثمناً باهظاً على ذلك، وثالثاً من يرفض المعادلة التى يتم التوصل إليها فسيعرض نفسه لمواجهة معادلة أكثر تشدداً اتجاهه.
ويعكف رجل الأعمال رون لاودر والمعروف أنه صديق ترامب، على محاولة مصالحة عباس معه، حيث التقى يوم الاثنين الماضى برئيس المخابرات الفلسطينى المقرب من الرئيس الفلسطينى ماجد فرج، وذلك مع أن البيت الأبيض نفى أن يكون قد أرسل من قبل ترامب، إلا أن لاودر استغل اللقاء فى محاولة لإقناع أبو مازن بأن من الأجدى له العودة للحديث مع الإدارة الأمريكية، حيث إن صفقة القرن ستكون أفضل بكثير مما كان يعتقد.
ويستعد عدد لا بأس به من الشخصيات المؤثرة فى واشنطن وعلى رأسهم السفير الأمريكى فى إسرائيل ديفيد فريدمان، لبذل جميع جهودهم من أجل منع تعهد الإدارة الأمريكية للفلسطينيين بأن تكون القدس عاصمة للدولتين، مع الإشارة إلى أن نتانياهو هو الآخر يحظى بتأثير كبير على البيت الأبيض، ما يعنى أن من الممكن أن ينجح فى منع الإعلان عن القدس عاصمة للدولتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.