فض فرح شعبي وإزالة مخالفة بناء بالمنيا    ليفربول محتفيا بهدف صلاح فى مانشستر يونايتد: احتفال لن ينسى من الملك المصرى    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وقف فوري للتصعيد بين إسرائيل وفلسطين    البحوث الفلكية يكشف حقيقة تعرض الأرض لعاصفة شمسية ضخمة ومدى تأثيرها على مصر    فرنسا تسجل انخفاضًا للإصابات والوفيات اليومية بكورونا    تعرف على موعد مباراة الأهلي ضد صن داونز في دوري أبطال إفريقيا    تشييع جثمان الشاب المنتحر أسفل عجلات القطار حزنا على وفاة والدته بقنا    مراجعة في اللغة العربية والإنجليزية والعلوم لطلاب ال 3 الإعدادي | فيديو    التصريح بدفن جثث 3 شباب لقوا مصرعهم في حادث تصادم بالساحل    حبس المتهمين في واقعة التشاجر بمنطقة الزيتون    عصابات وبلطجية فى قبضة أجهزة قطاع الأمن العام .. أعرف التفاصيل    فضل سورة فصلت    ضبط 5 محلات بعد مواعيد الغلق الجديدة في أول أيام العيد باسنا جنوب الأقصر    بث مباشر.. قصف إسرائيلي غير مسبوق على شمال قطاع غزة    سرايا القدس عن التوغل الإسرائيلي البري في غزة : سيندمون    تعليق أبو تريكة على فوز ليفربول أمام مانشستر برباعية: هدف صلاح مثل صواريخ المقاومة    الكشف عن قائمة غيابات الأهلي ضد صن داونز في دوري أبطال إفريقيا    مباحث القاهرة تضبط " لص" المشغولات الذهبية من أحد المساكن بالجيزة    مخرج «هجمة مرتدة»: المسلسل كان مسئولية كبيرة.. وقدمنا محتوى ذات قيمة    ريال مدريد يهين غرناطة برباعية في «الليجا».. تعرف على ترتيب الدوري الإسباني    وزير الأوقاف يؤدي خطبة الجمعة بمسقط رأسه ببني سويف    البنتاجون يعجل وتيرة خروج عناصره من إسرائيل    بيان كورونا.. الخطر يتزايد.. و الأرقام مقلقة    محافظ بورسعيد: تكثيف حملات النظافة على مدار أيام العيد    البيت الأبيض: دولتان عربيتان يمكنهما تهدئة الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين    وزير الأوقاف يؤدى خطبة الجمعة اليوم بمسقط رأسه فى بنى سويف    نائب وزير الطيران المدني يتفقد مطار الغردقة    تنفيذ "حياة كريمة" وتطبيق قرارات الحكومة ببني سويف    حالة الطقس اليوم الجمعة 14/5/2021 ثاني أيام عيد الفطر المبارك.. حار نهارا على القاهرة    جدل حول تأثير تطبيق قانون اشتراطات البناء الجديدة    شاكوش يكشف عن أول أجر له من الغناء.. وميوله الكروية | فيديو    بالصور.. ناهد السباعى تشعل مواقع التواصل الاجتماعى بإطلالة مختلفة    لاميتا فرنجيه تجذب الانظار بإطلالة جريئة فى أحدث ظهور لها    20 لاعبا في قائمة سموحة لمواجهة سيراميكا بالدوري    موعد مباراة أرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    حسن الخاتمة.. وفاة ضابط أثناء سجوده في صلاة العشاء    حكم ولوغ الكلب في الإناء    تعرف على النفس ومقاصد الشريعة الإسلامية    الإسماعيلى وأسوان.. الرغبة فى مواجهة الأمل    الجيزة في 24 ساعة| حملة لرفع كفاءة النظافة في الطالبية    16 جامعة أهلية جديدة على طريق التنفيذ    غلق كامل للحدائق والمتنزهات ومنع أي تجمعات لمواجهة كورونا بالأقصر    شاهد.. لحظة استقبال مصر شحنة جديدة من لقاح فيروس كورونا الصيني سينوفارم    العدوي يدير مواجهة الإسماعيلي وأسوان .. ونور الدين حكما للفيديو    نائب محافظ السويس يقود حملة مسائية لتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية    أسعار الذهب في ثاني أيام عيد الفطر المبارك.. توقعات جديدة للمعدن الأصفر    أسعار الدولار في ثاني أيام العيد اليوم الجمعة 14-5-2021    عواطف محجوب: الأعياد ثراء إنساني ويجب وقف النزاعات الطائفية    126 عرض بالموسم المسرحي الجديد لقصور الثقافة    نجوم دراما رمضان بريشة كاريكاتير اليوم السابع.. صور    النشرة الفنية| فنانة تتعرض للتحرش ورسالة عادل إمام للجمهور وأحمد حلمي يشُكر مؤلف "الاختيار 2"    استخراج جثتين لطفلين غرقا أثناء الاستحمام في بحر اليهود بالمحلة    مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية: قواتنا البحرية السابعة على مستوى العالم    وفد المجلس الرعوي للكنيسة الكاثوليكية بشرم الشيخ يهنئ محافظ جنوب سيناء    لا تهاون.. كيف تطبق الداخلية الإجراءات الاحترازية خلال أيام العيد (فيديو)    حملة إلكترونية تدعو للتكافل المجتمعي: «أغنوهم عن ذلّ السؤال»    محافظ الشرقية يستقبل أسقف مطرانية الزقازيق ومنيا القمح وراعي الكنيسة الكاثوليكية للتهنئة بالعيد    تفاصيل أداء صلاة عيد الفطر بحضور الرئيس السيسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى انتصار العاشر من رمضان.. إسرائيل العدو الحليف

تحلّ علينا اليوم الذكرى ال48 لانتصار العاشر رمضان، الذي يوافق في التقويم الميلادي السادس من أكتوبر عام 1973، ورغم أن قواتنا الباسلة استطاعت أن تنتصر على العدو الصهيوني وتسترد أراضينا المحتلة، إلا أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات قد زار الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد أربع سنوات فقط من الحرب، عام 1977، والتي مهد فيها لاتفاقية كامب ديفيد التي وقعت عام 1979، ومنذ ذلك الوقت أصبحت مصر عدوة للشعب حليفة للسلطة.
* حرب أكتوبر
حرب أكتوبر أو«حرب العاشر من رمضان»، هي شنّتها مصر وسوريا على العدو الصهيوني، الذي كان قد احتل شبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان وأراضٍ عربية أخرى عقب نكسة 1967.
حقق الجيشان المصري والسوري تقدمات هامة في المرحلة الأولى للحرب التي بدأت في السادس من أكتوبر عام 1973، والتي كان عنصر المفاجأة هو أهم ما ميزها، واستطاع الجيش المصري اجتياز قناة السويس وعبور خط برليف، واستطاعت مصر استرداد أراضيها المحتلة، قبل أن تنتهي الحرب وسط مشاعر عزة انتظرها الشعب كثيرًا منذ النكسة.
* ما بعد السلام
وعلى رأي المثل القائل «يافرحة ما تمت»، لم يدم هذا االشعور طويلًا، قبل أن يفاجئ السادات المصريين بإعلانه الذهاب إلى إسرائيل، ومن بعدها توقيع اتفاقية السلام «كامب ديفيد»، لتتحول معها نظرة السلطات للعدو الصهيوني، غير أن نظرة الشعب والكثير من مؤسساته لم تتغير وظلت إسرائيل عدوة للشعب.
اُغتيل السادات عقب اتفاق السلام بعامين فقط وقَدِم مبارك على رأس الحُكم، واستمر الوضع على ما هو عليه، وتوالت الأحداث التي أكدت أن الشعب ما يزال يرى إسرائيل عدوًا بينما تراها السلطة حليف.
بدأ القطاع العام في مصر حملة مقاطعة شاملة للعدو الصهيوني، تمثلت في منع الشركات الإسرائيلية من الفوز بمناقصات، فيما فرضت العديد من النقابات ولجان مقاومة التطبيع قيودا صارمة على تطور العلاقات الثنائية، إلى جانب الإعلام والإنتاج الفني الذي ظل يعتبر إسرائيل بمثابة العدو الأول.
وفي تقرير حول السلام بين مصر وإسرائيل أعدّه معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، صدر في أكتوبر 2013، قال إن جهود توسيع نطاق الأشكال المختلفة للتعاون غير العسكري بين القاهرة وتل أبيب مُنيت دائما بالفشل، بما في ذلك الاتفاق الذي وُقع عام 2005 لتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل، حيث تعرض خط الأنابيب للتخريب 14 مرة من قبل بدو سيناء.
* الهدية التي لم تحلم بها إسرائيل
مثلت ثورة ال 25 من يناير، مصدرًا للقلق والخطورة الكبيرين على العدو الصهيوني، خصوصًا بعدما لاحظ سيطرة عريضة للإسلاميين على المشهد وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين، التي لا تعترف بإسرائيل في أدبياتها.
لم يتوقف الشعور بالقلق، والذي وصل حد التهديد، عقب نجاح مرشح الإخوان الرئيس الراحل الدكتور محمد مرسي، في الانتخبات الرئاسية عام 2012.
غير أنه كانت هناك هدية لم يكن يحلم بها أبرز متفائلي دولة الاحتلال، ألا وهي الانقلاب العسكري الذي وقع عام 2013 بقيادة عبدالفتاح السيسي.
عبد الفتاح السيسي الذي لم يخض حربًا ضد العدو الصهيوني والذي قال عنه أحد المحللين السياسيين الصهاينة «السيسي صهيوني أكتر مني»، شهدت فترة حكمه تقاربًا غير مسبوقًا مع دولة الاحتلال.
ففي يناير 2019، أكد السيسي في مقابلة مع قناة «سي بي إس» الأميركية، أن العلاقات بين مصر وإسرائيل هي الأمتن منذ بدئها بين البلدين، وأن هناك تعاونا بينهما في مجالات شتى.
وعلى رأس تلك المجالات كان تهجير أهالي سيناء وتضييق الخناق على غزة، والحرب على «الإرهاب» في شمال سيناء كما يدعي السيسي، وصل الأمر حد اختراق طيران العدو للأجواء المصرية واستهدافه أهالي سيناء.
وهكذا فإن إسرائيل، التي انسحبت من سيناء مهزومة شر هزيمة في حرب العاشر من رمضان، عادت إليها في عهد السيسي لتحارب مع الجيش المصري «حليفة»، بيد أن الحقيقة التي لن تتبدل مهما طال عليها الزمان، هي أن إسرائيل كانت وما تزال وستظل عدوة للشعب، مهما تحالفت معها السلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.