الشرطة السريلانكية تعطل قنبلة بالقرب من مطار كولومبو بعد سلسلة تفجيرات    الأمن السعودي يقتل 4 مسلحين هاجموا مقرًا أمنيًا في الرياض    الاعتداء على زعيم المعارضة التركية خلال جنازة عسكرية في أنقرة    الأرصاد الجوية: طقس اليوم مائل للبرودة.. والعظمى في القاهرة 23    جوجل تقدم خدمة جديدة «البث الحي للموسيقى على الأنترنت» مجاناً    عمرو أديب: الاستفتاء أثبت فشل المعارضة المصرية في الداخل والخارج (فيديو)    فضيحة جديدة تهز فيسبوك    رئيس مؤسسة "قادرون للتنمية الشاملة": غرفة العمليات المركزية مستمرة في متابعة سير الاستفتاء    البى اس جى يكتسح موناكو في ليلة التتويج بالدورى وعودة نيمار وكافانى    الوطنية للانتخابات: إعلان نتائج استفتاء الدستور في هذا التوقيت.. فيديو    رئيس أوكرانيا الجديد يحتفل وسط أنصاره عقب الفوز.. صور    المعارضة السودانية تعلق المفاوضات مع المجلس العسكري: «أظهر وجهه المظلم»    "قالتي أنا بلدياتك".. محمد رمضان يحقق أمنية لسيدة من قنا قابلته أثناء إدلائه بصوته في الاستفتاء| صور    خلال أسبوع الآلام| ماذا يأكل الأقباط؟ وما هي لائحة الممنوعات؟    تدريبات خاصة لحراسة مرمى المصري استعدادا للقاء الاهلى    الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها ال93    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    الترجي التونسي يوضح حقيقة التعاقد مع ميدو    ضمن حملة 100 مليون صحة.. صرف علاج فيروس سي لأكثر من 26 ألف مريض بالمجان في الشرقية    "التموين" تكشف عن معايير جديدة للحصول على الدعم    جماهير ليفربول تهاجم ميلنر بسبب محمد صلاح: «لا يريده في القمة»    إقبال كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة على الاستفتاء الدستوري    جديد فيسبوك.. شخصيات حقيقية في ألعاب الفيديو    جوجل يحتفل بيوم الأرض بمجموعة من الرسوم الكارتونية للكائنات الحية.. صور    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    فنان قبطي يكشف سر عشقه للقرآن والشيخ مصطفي إسماعيل    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    "النسر الذهبى" ..5 فيديوهات من استعدادات الرباع محمد إيهاب لبطولة أفريقيا    مصر الجديدة للإسكان والتعمير: لا مخاوف من «فقاعة عقارية»    رئيس الأهلى: رفع العقوبات عن اللاعبين مرهون بحسم الدورى وكأس مصر    بيراميدز يستعيد قوته الضاربة أمام الزمالك    خلف خلاف    اجتهادات    كلام جرئ    كل يوم    ماكرون.. واستراتيجية جديدة فى إفريقيا    مصر ثاني أكبر دولة إفريقية مستوردة من «أمريكا».. والثالثة عربيًا    بضمير    كلمات حرة    الأسئلة متدرجة من حيث الصعوبة وتراعى الفروق الفردية..    فى الشرقية..    استفتاء التعديلات الدستورية يخيم على احتفالات «أحد السعف» الإسكندرية    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    عبر الاثير    طبقا للقواعد    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    الصحة: مصر مستعدة لنقل خبرات "100 مليون صحة" لدول شرق المتوسط وأفريقيا    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختيار جديد
مؤتمرات الشباب .. قوة ناعمة
نشر في الجمهورية يوم 24 - 03 - 2019

مصر تمتلك قوي ناعمة عديدة استخدمتها احيانا وتغاضت عنها في بعض الاحيان وعندما تستثمرها يكون مردودها كبيرا ينعكس علي مكانتها وعلي سياستها ومواقفها يزيدها قوة وصلابة ورسوخا وعندما نتجاهلها او تنساها نخسر كثيرا واستغلالها لا يكلفنا اعباء كثيرة وانما لها عوائد معنوية هائلة ومكاسبها المعنوية اكثر.
الرئيس السيسي يعيد مصر الي المكانة المرموقة التي كانت تشغلها علي كل الساحات العربية والاقليمية والدولية قبل اربعين عاما يستغل كل الامكانيات التي تمتلكها مصر بما فيها القوي الناعمة افضل استخدام ونظن ان النتائج مذهلة لا ينكرها الا جاحد أو حاقد أو اعمي البصر والبصيرة.
مؤتمرات الشباب التي بدأت في عهد الرئيس السيسي ويحرص علي عقدها بانتظام وفي كل المحافظات واحدة من اهم الادوات التي استطاع ان يجعلها قوة ناعمة تسهم في تأسيس الدولة العصرية القوية الحديثة ذات الدور الرئيسي في قضايا محيطها العربي والاقليمي والدولي.
وهذا المفهوم يتعزز مؤتمرا بعد آخر ومؤتمر اسوان الاخير الذي جمع شبابا مصريا وعربيا وافريقيا تكريس حقيقي لهذا الفهم الصحيح لمنظومة الشباب وقدراتها وامكانياتها ودورها المنتظر في بناء المجتمع وبناء علاقاته الخارجية ورسم مستقبل الوطن كما يريد الرئيس والشعب.
هذه المؤتمرات الشبابية تخلق علاقات ثقافية واجتماعية وانسانية بين شباب مصر وشباب الدول العربية والاجنبية تزيد من خبرة شبابنا وتنقل تجربة شبابنا الي شباب الدول الاخري وتزيد من مدارك وثقافة شبابنا وتفتح له ابوابا للانطلاق ظلت مغلقة في وجهه فترات طويلة وتربطه بعلاقات مباشرة مع الشباب في الدول الاخري تكون مقدمة لعلاقات اكثر قوة ومتانة بين بلداننا في المستقبل عندما يصبح شبابنا في مواقع المسئولية الاعلي وكذلك شباب الدول الاخري عندما يتبوأ المناصب القيادية في بلاده وهو ما كنا نراه في ابناء الدول العربية والافريقية والاسيوية الذين تخرجوا في جامعات مصرية أو درسوا في الازهر أو درسوا في بلادهم علي ايدي مدرسين مصريين او تلقوا علاجا علي يد اطباء مصريين او ساعدتهم مصر في الصناعة والزراعة والتعليم والثقافة والفنون بكوادر علي اعلي مستوي من التعليم والتدريب.
الرئيس في هذه المؤتمرات يدير مع الشباب حوارات مفتوحة وصريحة ومذاعة علي الهواء وبطريقة ديموقراطية مباشرة دون وسيط اعلامي أو حزبي أو سياسي ولذلك تنجح هذه المؤتمرات وتحقق الاهداف المرجوة منها وتؤسس لاسلوب ديموقراطي جديد بين الرئيس وشرائح الشعب المختلفة وفي طليعتها الشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.