البرلمان يوافق علي مقترح زعيم الأغلبية بالتجاوز عن نسبة 65% من مقابل التأخير والضريبة الإضافية    عمل المخابز طوال أيام العيد بالقري والمدن ببني سويف    فرصة تتعاون مع آي-هيلب لتقديم خدمات تمويلية لذوي الإعاقة وكبار السن    الرئيس السيسي يطلع على النتائج الأولية لأداء الموازنة العامة لعام 2022/2021    وزيرة خارجية بريطانيا تدعو إلى خطة مارشال جديدة لإعادة بناء أوكرانيا    شيرين أبو عاقلة.. الرئاسة الفلسطينية: لن نقبل التلاعب بنتيجة التحقيق الفلسطينية    "تونس" تستضيف البطولة العربية لليد المؤهلة لكأس العالم "سوبر جلوب"    دونجا لاعب وسط بيراميدز أول المرشحين لتعويض طارق حامد فى الزمالك    الشامبيونزليج وراء إصرار رونالدو على الرحيل عن مانشستر يونايتد    متى يعلن الأهلى عن صفقة انتقال بدر بانون لقطر؟    مصرع ربة منزل على طريق قويسنا المنوفية    مجهولون يسرقون اغطية بيارات مدرسة الزراعة في فارسكور    بروتوكول تعاون بين هيئة الدواء والرعاية الصحية لتعزيز الاستفادة من الخدمات المقدمة بينهما    رئيس جامعة طنطا: أولوية قصوى بالجامعة لدعم استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030    فيديو: فزع في الإمارات بعد زلزال إيران    رئيس المحكمة الدستورية العليا يهنئ شيخ الأزهر بعيد الأضحى المبارك    محافظ بورسعيد: الهدف الرئيسي للدولة المصرية إعادة بناء المواطن    الأربعاء.. خريطة قطع المياه عن 3 مناطق بالقاهرة لمدة 10 ساعات    مصر تؤكد حرصها على إعلاء مبادئ المواطنة والمساواة    بالمواعيد.. مباريات سلة مصر في المرحلة الأخيرة بتصفيات بطولة العالم    خطاب: الاستراتيجية الوطنية نقلة نوعية لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان    في انتظار الحسم.. تفاصيل مسابقة المعلمين بالأزهر الشريف    بعد قرار أجازة عيد الأضحى.. هل يتغير موعد امتحان الفيزياء للثانوية العامة؟    مصرع شخصين وإصابة 12 آخرين في انقلاب ميكروباص بالبحيرة    الصحة: توزيع حقائب بإرشادات وأدوية على الحجاج قبل التواجد بالمشاعر المقدسة    أمير كرارة يهنئ شيكو بعيد ميلاده (صورة)    أمين الفتوى يوضح حكم ذبح الأضحية قبل العيد والجمع بين العقيقة والنذر والأضحية    أزمات "كورونا" مستمرة.. اضطراب حركة السفر عالميًّا وإلغاء آلاف الرحلات لهذه الأسباب    دعوة الآلاف لإخلاء منازلهم في سيدني في مواجهة الفيضانات    أخبار الفن.. عادل الفار: جيل الكوميديانات الجديد قعدّوا هاني رمزي وأحمد آدم في البيت.. توم كروز يحتفل بعيد ميلاده ال 60    "شئون الحرمين": تسليم كسوة الكعبة المشرفة 10 ذى الحجة واستبدالها غرة محرم    تعزيزات مرورية بالقاهرة لتحقيق الانسياب المروري    وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسي بعيد الأضحى: وفقك الله لما فيه الخير    عيدية مرفوضة.. انتقاد برلماني ل معيط لتغيبه عن مناقشات التجاوز مقابل الضريبة    نبيلة عبيد تهنئ بسنت حميدة: مبروك لمصر ولكل أبطال العرب    بعد صورتها بالحجاب.. ديانا حداد تحذف كل صورها من إنستجرام    الرئيس الأوكرانى: علينا القيام بالكثير لتحقيق الانتصار على روسيا    حازم إمام يحضر مواجهة منتخب الشباب أمام الإسماعيلي استعدادا لكأس العرب    هل يجوز طواف الحاج بالأدوار العلوية أثناء أداء المناسك؟.. الأزهر للفتوى يجيب    أستون فيلا يشكر تريزيجيه    محامية شيماء جمال تفجر مفاجأة بشأن وصية كتبت بخط يدها قبل الحادث | خاص    الصحة: متحورات أوميكرون الفرعية سريعة الانتشار ولا تؤدى لإصابات شديدة    بدء إختبارات القبول بالمدرسة الثانوية الفنية للمياه في بني سويف    تفاصيل زيارة مجلس «النقابة» لاتحاد المحامين العرب    معوض: أعتز بحديث سواريش معي لكن ذلك نقطة في بحر مما أطمح له.. وعقلية صلاح قدوة لي        الصحة: إطلاق 8 قوافل طبية ب8 محافظات ضمن مبادرة حياة كريمة يومي 5 و6 يوليو    الشرطة الدنماركية: حادث إطلاق النار في مركز التسوق أسفر عن إصابة 27 شخصا    الصحة تستقبل 29 مليونا و865 ألف زيارة لمبادرة "متابعة وعلاج الأمراض المزمنة"    سليمان وهدان : قطار الإسكندرية يدعم السياحة وربط مصر بإفريقيا يوطد العلاقات    بدء التدريب على منصة التعليم الإلكتروني Thinqi ب جامعة المنوفية    رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر يهنئ الرئيس السيسي بعيد الأضحى المبارك    موسيقيون يطالبون بالتحقيق مع سعيد الأرتيست بعد استقالة هاني شاكر    هل يجوز التضحية بالنعامة والديك؟.. علي جمعة يوضح 5 نقاط مهمة    «اختار الأنسب».. 4 طرق لحجز تذاكر القطارات قبل إجازة عيد الأضحى    المفتي: الفكر الإسلامي أسس لمبدأ عدم التعصب لمذهب على حساب التجديد    برج الجدي اليوم.. سوف تجد حلاً لمشكلتك    متى تبدأ عرفة 2022 ؟.. استعد لصيامها بعد 99 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"المونيتور": مصر وإثيوبيا تتنافسان على كسب الدعم الأمريكي في ملف سد النهضة

عينت إثيوبيا وزير المياه والري والطاقة السابق سيليشي بيكيلي سفيرا جديدا لدى الولايات المتحدة، في خطوة تهدف إلى مواجهة الجهود المصرية لجذب الدعم الأمريكي لصالحها في النزاع المستمر منذ سنوات مع أديس أبابا حول سد النهضة الإثيوبي الكبير.
وقدم بيكيلي، كبير المفاوضين السابقين في محادثات سد النهضة مع مصر والسودان، في 6 مايو نسخة من أوراق اعتماده إلى وزارة الخارجية الأميركية كسفير جديد لبلاده، وكتب بيكيلي على تويتر "سأشغل الآن منصب سفير جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية ورئيس البعثة".
وقال إن "تحسين العلاقات الإثيوبية الأمريكية سيكون مهمته الرئيسية خلال فترة توليه منصب كبير الدبلوماسيين في الدولة الواقعة في القرن الأفريقي في واشنطن". وأضاف السفير المعين "أتطلع مع الطاقم الدبلوماسي للبعثة إلى تنفيذ الواجبات والمسؤوليات المشرفة لتعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين العظيمين".
ويرى المحللون أن تعيين بيكيلي هو محاولة من أديس أبابا لتعزيز وجهة نظرها بشأن نزاع سد النهضة مع مصر والسودان ، وكذلك الصراع في إقليم تيغراي الإثيوبي.
وقال كاميرون هدسون، الزميل البارز في مركز أفريقيا التابع للمجلس الأطلسي، إن "تعيين بيكيلي سفيرا جديدا هو محاولة من أديس أبابا لإعادة ضبط نبرة علاقتها مع الولايات المتحدة".
وأضاف هدسون للمونيتور "ينطبق ذلك على العلاقات المتعلقة بالحرب في تيغراي والنزاع الحدودي مع السودان وتطبيق العقوبات الأمريكية بقدر ما ينطبق على سد النهضة".
وتنظر مصر، التي تعتمد بشكل شبه كامل على نهر النيل في إمداداتها من المياه، إلى سد النهضة باعتباره تهديدا وجوديا لحصتها المائية، وتقول إثيوبيا إن "السد وهو أكبر مشروع للطاقة الكهرومائية في أفريقيا يجري بناؤه بالقرب من الحدود مع السودان على النيل الأزرق، أحد الروافد الرئيسية لنهر النيل، لن يضر بمصر والسودان، وهما دولتان في المصب".
وجاء تعيين بيكيلي سفيرا جديدا لإثيوبيا لدى الولايات المتحدة بعد أسابيع قليلة فقط من زيارة وزير الخارجية في حكومة السيسي سامح شكري إلى واشنطن لإجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين حول مجموعة من القضايا، بما في ذلك سد النهضة، وجاءت هذه الزيارة في الوقت الذي احتفل فيه البلدان بمرور 100 عام على العلاقات الدبلوماسية الثنائية.
وقالت مصادر دبلوماسية لصحيفة العربي الجديد إن "شكري طلب من الإدارة الأمريكية الضغط على أديس أبابا للدخول في جولة جديدة من المفاوضات مع القاهرة والخرطوم للتوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة".
وتوقفت محادثات سد النيل بين مصر وإثيوبيا والسودان العام الماضي بعد فشل الدول الثلاث في التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة، وتبادلت الدول الثلاث اللوم في عرقلة المحادثات.
في عام 2020 ، توسطت الإدارة الأمريكية السابقة لدونالد ترامب في مفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان للتوصل إلى اتفاق ملزم بشأن ملء سد النهضة وتشغيله.
وأسفرت المحادثات الثلاثية عن مسودة اتفاق بوساطة أمريكية لحل نزاعهما، ووقعت مصر بالأحرف الأولى على الاتفاق، لكن إثيوبيا تخطت حفل التوقيع واتهمت ترامب بالانحياز إلى القاهرة، وحضر السودان الاجتماع لكنه لم يوقع.
في 11 مايو ، جدد عبد الفتاح السيسي دعوته للتوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة خلال محادثاته في القاهرة مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان.
وقال بيان لرئاسة الانقلاب إن "المحادثات بين السيسي وسوليفان تناولت مجموعة من القضايا، بما في ذلك ملف سد النهضة، وشدد السيسي على موقف مصر الثابت من ضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم قانونا بشأن عملية سد النهضة، بما يحفظ الأمن المائي المصري ويحقق المصالح المشتركة لكل من القاهرة والخرطوم وأديس أبابا".
وجاءت دعوة السيسي في الوقت الذي تستعد فيه إثيوبيا لتنفيذ المرحلة الثالثة من سد النهضة الشهر المقبل على الرغم من معارضة كل من مصر والسودان.
وبصفته وزيرا للمياه، قاوم بيكيلي الضغوط المصرية للتوصل إلى اتفاق ملزم بشأن ملء سد النهضة وتشغيله، واتهم القاهرة والخرطوم بتعطيل المفاوضات للتوصل إلى اتفاق.
قال عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية في جامعة القاهرة، للمونيتور عبر الهاتف "لقد اتبع بيكيلي موقفا متشددا خلال مفاوضات سد النهضة مع مصر والسودان".
وقال إن "بيكيلي أستاذ جامعي لديه خلفية أكاديمية عميقة في الموارد المائية ، وقام بتأليف عدة أنواع من الأبحاث حول نهر النيل".
ورأى شراقي أن "تعيينه سفيرا لدى واشنطن هو محاولة من إثيوبيا للترويج لمشاريعها المائية في الولايات المتحدة، وخاصة سد النهضة".
ومع ذلك، يعتقد هدسون أن أي تحسن في العلاقات الإثيوبية الأمريكية سيكون على الأقل في الوقت الحالي ثانويا لصراع تيغراي وإنهاء الحصار الإنساني الذي تفرضه الحكومة على المنطقة.
واندلع الصراع في تيغراي في نوفمبر 2020 بعد أن أرسل رئيس الوزراء أبي أحمد قواته إلى المنطقة، زاعما وقوع هجوم على قاعدة عسكرية من قبل قوات تيغراي، ويخشى أن يكون عشرات الآلاف من الأشخاص قد لقوا حتفهم في الصراع.
وفي الشهر الماضي، دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى وقف إطلاق النار عن طريق التفاوض في تيغراي واستعادة الخدمات الأساسية للمنطقة.
وقال هدسون "إذا لم تكن أديس أبابا قادرة على معالجة الوضع على الأرض في تيغراي بشكل إيجابي، فمن الصعب تخيل أي تقدم يتم إحرازه في أي جزء آخر من العلاقات الثنائية، بما في ذلك سد النهضة".

https://www.al-monitor.com/originals/2022/05/egypt-ethiopia-compete-us-support-nile-dam-file


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.