زعيم كوريا الشمالية راض عن المحادثات قبيل قمة ثانية مع ترامب    الأرصاد: طقس معتدل على السواحل الشمالية والوجه البحري.. والعظمى بالقاهرة 20    تركي آل الشيخ: الأهلي يحتاج صفقة واحدة وهي مجلس إدارة جديد    تسريب ألبوم حماقي كل يوم من ده قبل ساعات من طرحه    بالفيديو.. كشف سر اختفاء محمد صلاح من مواقع التواصل الاجتماعي!    كندا تعترف رسميا بزعيم المعارضة فى فنزويلا كرئيس مؤقت للبلاد    تركي آل الشيخ: من اليوم لن تعد "منصورًا" وستبدأ سجل الهزائم    السفير الكندي بالقاهرة: ترحيب المصريين يشعرني بأنني في موطني    رئيس جامعة الأزهر يكشف ل"البوابة نيوز" ملامح تجديد الخطاب الديني    وزير الدفاع الفنزويلى: الجيش لن يعترف ب"جوايدو" رئيسا للبلاد    افتتاح معرض المنتجات الحرفية واليدوية باستاد الفيوم الرياضي ..صور    إبراهيم عيسى: فيلم «الضيف» فيه مني لكنه ليس قصة حياتي    وزير الخارجية المغربى يؤيد الحوار بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية    هل يجوز منع إخوة الزوجة من دخول البيت؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    «جمعة»: «بر الوطن» موضوع ندوة الأوقاف وعقيدتي السبت القادم    فيديو| عمران: الرئيس السيسي يركز على الفئات الأكثر احتياجا    نهاد حجاج: لن نترك حق الإسماعيلي وسنتظلم على قرار الاستبعاد    إشبيلية يستغل غياب ميسي ويهزم برشلونة بثنائية في كأس الملك    إشبيلية يحرج برشلونة بهدفين في كأس ملك إسبانيا ..فيديو    محافظ أسوان يشيد بدعم وزارة التخطيط للمحافظة ب47 مليون جنيه    ضبط أحد العناصر الإجرامية بمنطقة " السحر والجمال" وبحوزته سلاح نارى و250 جرام هيروين    مصرع موظف وزوجته وإصابة نجلهما في حريق منزل بالمنوفية    البرلمان العراقي يقر مشروع موازنة عام 2019    فوزية زينل تؤكد أهمية تعزيز التعاون البرلماني مع المجالس الصديقة    نفاد إصدارات قصور الثقافة في أول أيام معرض الكتاب    "تضامن دمياط" تكثف جهود القضاء على ظاهرة التشرد    أحمد رزق: أنا رايح جاي بين البطولات على حسب الورق ..فيديو    تعيين رئيس قسم إعلام سوهاج عميدًا للمعهد العالي للإعلام    حسني عبد ربه: أحلم برئاسة الإسماعيلي.. وتجربة الخطيب تحفزني    مصرع 5 أشخاص في إطلاق نار بفلوريدا الأمريكية    بأمر "بيلوسي".. ترامب "ممنوع" من خطاب حالة الاتحاد    «الفنية العسكرية» تنظم المعسكر الدولى لابتكارات الطيران والفضاء    الرسالة الأخيرة من البطل ساطع النعماني لابنه قبل استشهاده.. فيديو    خال "بطل البساتين" يروي تفاصيل قتله على يد متحرش: "مش عايزين حقه يضيع"    طلاب أولى ثانوى سعداء بسهولة التاريخ ..    راديو الأهرام    امرأة و4 رجال وراء مقتل طفلة الدقهلية    «رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه»..    القوات المسلحة تهنئ «الداخلية» بعيد الشرطة    "الصادرات والواردات": ارتفاع صادرات مصر غير البترولية ل24.826 مليار دولار فى 2018    طرح 58 قطعة أرض استثمارية للمصريين بالخارج    تعاون مع ألمانيا فى مجالى البيئة والطاقة    أيًا كان برجك.. تعرف على حظك اليوم الخميس 24 يناير 2019    الخبراء وأعضاء الهيئة يترقبون النتائج..    شاهد| مانشستر سيتي يتأهل إلى نهائي كأس الرابطة    نقطة البداية    الوجبة الشهيرة    بديل مدمر    المحافظات ترد الجميل للشرطة المصرية    يا تهدّى الأسعار يا تصدى السيارات    «الوفد» يطالب بعودة الجمعيات الاستهلاكية لمواجهة جشع التجار    علاء حمودة يناقش «لوسيفر.. قصة الأبد» فى معرض الكتاب اليوم    وكيل صحة المنوفية ينقذ حياة طفل داخل غرفة العمليات    إقبال كبير بشمال سيناء على 100 مليون صحة    «الكلية الملكية» تحسين صحة الطفل أهم الأولويات    علي جمعة: الصدق منجاة وبركة وقوة للمسلم    مرصد الإفتاء: المجتمع الدولي بات مطالبا بإدراك أهمية الأوطان    مراكز الأوقاف لإعداد محفظي القرآن خطوة لحماية النشء من أفكار التطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنزويلا تقرر إجراء الانتخابات الرئاسية فى النصف الثانى من 2018
نشر في الفجر يوم 20 - 01 - 2018

كشفت مسودة اتفاق فى المفاوضات التى استؤنفت الخميس بين الحكومة والمعارضة أن الانتخابات الرئاسية فى فنزويلا التى تهزها أزمة سياسية اقتصادية عنيفة، ستجرى فى النصف الثانى من 2018.

وكتب فى الصفحة الاولى من النص الذى عرضه مساء الجمعة خورخى رودريغيز كبير مفاوضى الحكومة للصحفيين فى سانتو دومينغو حيث تجرى المفاوضات بين المعسكرين أن "الانتخابات الرئاسية ستجرى فى النصف الثاني" من 2018.

وقال رودريجيز وهو يعرض الوثيقة المؤرخة فى الثانى من ديسمبر "هذه مسودة الاتفاق ونحن نعمل عليها بشكل مكثف"، ولم يذكر تفاصيل عن مضمون النص.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية التى سيترشح الرئيس نيكولاس مادورو لولاية ثانية فيها، رسميا فى ديسمبر، وانسحب وفد تحالف "طاولة الوحدة الديموقراطية" الذى يضم الاحزاب الرئيسية المعارضة الثلاثة، من المفاوضات فى سانتو دومينغو حاليا.

ويأخذ خصوم الرئيس مادورو على الحكومة الايحاء بان مفاوضى "طاولة الوحدة الديمقراطية" سلموا السلطات الشرطى المتمرد السابق أوسكار بيريز الذى قتل الاثنين فى عملية امنية لاعتقاله فى كراكاس.

ونتيجة لذلك، لم يشارك مفاوضو التحالف المعارض المستاؤون أيضا من تغيب وزيرى خارجية تشيلى والمكسيك اللذين دعيا من قبل المعارضة لتسهيل الحوار، فى المحادثات الأخيرة.

فى المقابل، توجه ممثلو الحكومة الفنزويلية إلى سانت دومينغو وأجروا محادثات مع وزير خارجية الدومينيكان ميغيل فارغاس ورئيس الحكومة الإسبانية الاسبق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ووزيرى خارجية نيكاراغوا وبوليفيا اللذين دعتهما كراكاس لتسهيل الحوار، وأكد فارغاس أن "إستمرارية الحوار" مضمونة ويجرى البحث لتحديد موعد إجتماع جديد.

تحدث الرئيس مادورو الجمعة عن إمكانية أن تقرر المعارضة عدم المشاركة بعد الآن فى المحادثات بامر من الولايات المتحدة على حد قوله. وحذر من ان هذا الأمر لن يمنع السلطة من المضى قدما فى مشاريعها.

وأكد مادورو فى القصر الرئاسى فى كراكاس "تلقوا أمس أمر الأمبريالية واليمين العالمى بعدم المجئ للتحاور"، وأضاف "لن يحدث ذلك فرقا، لا أحد سيوقفنا".

وصرح الرئيس الفنزويلى انه مستعد لتوقيع "اتفاق تمهيدى" اقترحه وزراء خارجية الدول الأمريكية اللاتينية المشاركون فى محادثات سانتو دومينغو وتجرى مناقشته.

وقال "اننى مستعد لتوقيعه وتطبيقه، لكن إذا كنتم لا تريدون التوقيع فساواصل التقدم ولا أحد سيوقفنا. ادعو الشعب إلى المعركة"، وتشهد فنزويلا البلد الغنى بالنفط، ازمة اقتصادية عميقة بسبب تراجع أسعار النفط والارتفاع الحاد فى نسبة التضخم والفساد المستشرى ما أدى إلى تدهور اقتصادها.

وتجرى هذه الجولة الجديدة من المفاوضات بعدما حقق تيار (الرئيس الراحل هوغو) تشافيز (1999-2013) فوزا انتخابيا جديدا فى الاقتراع البلدى فى ديسمبر الماضى الذى قاطعته المعارضة بشكل واسع.

وهذا الفوز عزز موقع مادورو للترشح لولاية رئاسية ثانية فى الانتخابات المقبلة، وقرر تحالف طاولة الوحدة الديموقراطية واثنان من الأحزاب الثلاثة الاعضاء فيه التسجل مجددا لدى السلطات للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية التى ستجرى فى 2018.

وكانت الجمعية التأسيسية الفنزويلية الموالية لمادورو إشترطت على أحزاب المعارضة الثلاثة الرئيسية إعادة التسجل لدى المجلس الوطنى الانتخابى لتتمكن من المشاركة فى الانتخابات الرئاسية.

وتطالب المعارضة الحكومة الفنزويلية بمجلس وطنى انتخابى اكثر حيادا، وبمراقبين دوليين للانتخابات، وإطلاق السجناء السياسيين وإرجاء موعد الانتخابات.

وأعلن احد نواب المعارضة هنرى راموس الوب فى تغريدة على تويتر ان تحالف المعارضة وحزبا العمل الديمقراطى والعدالة قبل كل شىء "عبروا عن نيتهم المشاركة" فى الانتخابات الرئاسية.

فى المقابل اكد حزب الإرادة الشعبية الذى يقوده ليوبولدو لوبيز عدم المشاركة فى الإجراءات التى حددها المجلس الوطنى الانتخابى، معتبرا أنه هيئة فى خدمة الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.