الأوقاف: "النور في القرآن" موضوع خطبة الجمعة المقبلة    برلماني: نجاح نواب التنسيقية بهيئات المكاتب إيمان حقيقي بتمكين الشباب    «التعليم» تنتهي من تطوير منهج الصف ال4 الابتدائي ليطبق العام القادم    تراجع اليورو.. أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه في أسبوع    خاص| رئيس «السكة الحديد» يكشف مستجدات تنفيذ محطة قطارات الصعيد ببشتيل    السبت.. البابا تواضروس يزور منطقة جبل القلالي    مع بداية موسم الإقرارات الضريبية.. خطوات تقديمه إلكترونيا    توقف محطة مياه الشرب ببخانس بشمال قنا لإصلاح عطل بخط الطرد    حصاد الوزارات.. الصحة: توزيع لقاح كورونا لا يتم على أى أسس طبقية أو اجتماعية    المطارات الأمريكية: تكلفة الجائحة قد تبلغ 40 مليار دولار    ألمانيا تأمل في إجراء محادثات سريعًا مع أمريكا بشأن نورد ستريم 2    عاجل.. واشنطن حصلت على اعترافات حول خطط لاستهداف أمريكيين بمصر    شيخ الأزهر يعزي إندونيسيا في ضحايا زلزال «سولاويسي»    اليمن تدين الاعتداءات الحوثية على السعودية وتؤكد وقوفها مع المملكة    أوكلاند بؤرة "كورونا".. لماذا انسحب "البطل الاستثنائي" من مونديال الأندية؟    برشلونة يعلن رسمياً تأجيل انتخابات رئاسة النادى لأجل غير مسمى    مدرب بايرن ميونخ: طوينا صفحة الكأس ولاعبونا يعانون من نقص فى التواصل    قطر تتقدم على أنجولا بفارق هدف في الشوط الأول    تأجيل انتخابات برشلونة بسبب الوضع الوبائي    مصدر أمني يكشف حقيقة تحطم تميمة كأس العالم لليد: سقطت من سرعة الرياح    مران الأهلي.. عودة مروان محسن.. جلسة لموسيماني مع اللاعبين.. وتدريبات قوية للحراس    تنفيذ 752 حكما قضائيا في حملة تفتيشية بأسوان    حبس المتهمين بالاتجار في العملة بالسوق السوداء بالقليوبية    حقيقة تعرض دكتور جامعي للتنمر بوحدة مرور في الدقهلية    بعد الإقبال عليه.. إيران تحظر تطبيق "سيجنال"    ضبط ثلاجة بداخلها كمية من الأسماك غير مطابقة للمواصفات بالقليوبية    وزير السياحة والآثار يتفقد متحف النوبة بأسوان على هامش زياراته للمحافظة    طالبته بشهادة محو الأمية.. «الموسيقيين» تستعجل شاكوش لاعتماده مطربا    أخبار الفن| خطيبة سامح عبد العزيز ب البيجاما.. ماجد المصري بحالة جديدة من الحجر الصحي    "كُنا إخوات".. ماذا قالت ريهام عبدالغفور عن دينا الشربيني؟    «الأساطير لا تموت».. حفيدة صفوت الشريف تنعاه وتشكر تلامذته وأحبابه    «الإفتاء»: التحديات التي تواجهها مصر تفرض الالتفاف حول الوطن والجيش    بالفيديو.. وزير الأوقاف: الزكاة فريضة ثابتة ويجوز إخراجها لعلاج الفقراء أو توفير اللقاح    خطيب الجامع الأزهر: الإسلام رحمة للعالمين ورسالة لمعالجة النوازع البشرية    غلق 11 مسجدا لمخالفة الإجراءات الاحترازية بالقليوبية    غلق 105 محلات وفض 9 أسواق و8 سرادقات عزاء وأفراح ببني سويف    الحكومة تكشف حقيقة توزيع لقاحات كورونا وفقاً للشرائح الاجتماعية    أطباء يكشفون أسباب ومؤشرات تراجع نسبة شفاء فيروس كورونا    إندونيسيا.. البدء في تحليل تسجيلات الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة    إيمان السيد تعلن تعافيها من كورونا: رجعت شُغلي    «باب الجمال» ل«الكينج» تحقق رقم قياسي جديد | فيديو    تأجيل انتخابات رئاسة برشلونة بسبب "أزمة كورونا"    حبس عاطل لسرقته 15 شاشة من فندق فى الأزبكية    انخفاض جديد في درجات الحرارة.. بيان عاجل من الأرصاد بشأن طقس الغد    مونديال اليد| مدرب البرتغال: حققنا فوزًا مستحقًا على أيسلندا    رفع 140 طن مخلفات من 6 شوارع و5 مجالس قروية ب«الفشن»    متأثرا ب كورونا.. وفاة القمص رويس يعقوب كاهن كنيسة العذراء بمدينة نصر    الكنيسة الأرثوذكسية تقدم خدمات طبية للجالية الفلبينة في مصر    كاس العالم لكرة اليد ..اكتشاف اول حالة كورونا بالمنتخب الدانماركي    استمرار فعاليات برنامج منشطي الرياضة في الأحياء السكنية بالفيوم    تمنياتي لك بالشفاء.. شوبير يوجه رسالة ل محمد بركات بعد إصابته بكورونا    «جامعة القاهرة»: دعم العلماء والباحثين بزيادة مكافآت النشر العلمي رغم كورونا    وزير الأوقاف: عدم إخراج الزكاة من الكبائر    وكيل صحة الغربية : لدينا متابعة لحالات العزل المنزلى على مدار الساعة    كارثتان في إندونيسيا خلال أسبوع و100 قتيل    أماكن عرض الفيلم الكوميدي «وقفة رجالة» بالسينمات    محافظ شمال سيناء: إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الطقس السيئ    إعلامي: رمضان صبحي يحاول إقناع فايلر بتدريب بيراميدز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتلى وأسرى.. إثيوبيا تكشف مصير متمردي تيجراي
نشر في صدى البلد يوم 04 - 12 - 2020

أكدت الحكومة الإثيوبية أن قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي المسئولين عن تمرد إقليم تيجراي هم الآن بين قتلى وأسرى.
وقالت وزيرة السلام الإثيوبية مفرحات كامل إن قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي شنوا حروبًا بالوكالة في أجزاء مختلفة من البلاد على مدار العامين ونصف العام الماضيين.
وشددت على أنه بمجرد القبض على أعضاء الجماعة المدمرة في الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي وتقديمهم إلى العدالة، ستشهد إثيوبيا بلا شك أوقاتًا أفضل، مضيفة أن إعادة تأهيل المواطنين قد تم بعد الانتهاء من عملية تطبيق القانون.
وقال دبرسيون جبريميكائيل قائد قوات جبهة تحرير شعب تيجراي المتمردة شمالي إثيوبيا :إن مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم شهدت اليوم مظاهرات احتجاجًا على مشاركة قوات إريترية في قمع تمرد الإقليم على الحكومة الإثيوبية، وارتكاب جنود إريتريين عمليات نهب لممتلكات سكان تيجراي.
وكتب جبريميكائيل في رسالة لوكالة رويترز "الجنود الإريتريون في كل مكان وشعبنا في ميكيلي يحتج على نهبهم. لدينا صور ولكننا نجمع المزيد من الأدلة".
وتتهم جبهة تحرير شعب تيجراي إريتريا بمساعدة الحكومة الفيدرالية الإثيوبية برئاسة آبي أحمد على قمع سكان إقليم تيجراي المتمرد.
ودعا مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي جانيز لينارتشيتش الحكومة الإثيوبية إلى إعادة الاتصالات في منطقة تيجراي الشمالية، ووقف الأعمال العدائية.
وبحسب قناة "روسيا اليوم"، قال لينارتشيتش خلال زيارته مخيم أم رقوبة للاجئين الإثيوبيين في السودان: "أدعو السلطات الإثيوبية إلى رفع الحصار الذي تفرضه على الاتصالات".
وأضاف: "تحدثت إلى عدد من اللاجئين في هذا المخيم اليوم، وربما الأكثر ألما سماع أنهم لا يملكون معلومات عن أقاربهم وأصدقائهم الذين تركوهم".
ومنحت الحكومة الإثيوبية الأمم المتحدة ممرا إنسانيا "بدون قيود" في تيجراي، وفق اتفاق ينص على أن "الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني" يمكنهم الوصول إلى "السكان المعرضين للخطر في تيجراي".
وأمر رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد الشهر الماضي بشن عمليات عسكرية ضد "جبهة تحرير شعب تيجراي" الحزب الحاكم في شمال إثيوبيا، ردا على هجمات استهدفت معسكرات الجيش.
وكشف عدد من النشطاء الإثيوبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الخميس، عن عودة خدمة الاتصالات والإنترنت إلى بعض الأجزاء في إقليم تيجراي الإثيوبي.
وكانت السلطات الإثيوبية قد قطعت خدمات الإنترنت والاتصالات عن الإقليم، منذ اندلاع المواجهات بين القوات الاتحادية الإثيوبية، والجبهة الشعبية لتحرير إقليم تيجراي.
وأفادت منظمات حقوقية ودفاع مدني، الأربعاء، بمقتل أربعة من عمال الإغاثة الإثيوبيين العاملين في منظمات إنسانية، في الصراع الدائر بإقليم تيجراي الإثيوبي منذ الشهر الماضي.
وذكرت مصادر إلى وكالة رويترز للأنباء أن ملابسات وفاة عمال الإغاثة غير واضحة المعالم حتى الآن، إلا أن الحادث وقع في مخيم للاجئين.

من ناحية أخرى، رفضت منظمات الإغاثة الدولية التعليق على الحادث، بسبب انقطاع الاتصالات عن الإقليم بشكل كامل، ما يصعب من مهمة الوصول إلى ذوي الضحايا.
كما كشفت مصادر أخرى إلى رويترز عن وجود تقارير عن وفاة عامل خامس في إقليم تيجراي الإثيوبي.
وتشير التقارير الواردة من إثيوبيا، بمقتل 4 آلاف شخص، وهروب الآلاف من اللاجئين إلى السودان، بسبب القتال الدائر بين الجبهة الشعبية لتحرير إقليم تيجراي، والقوات الاتحادية الإثيوبية.
وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع من القتال الذي خلف آلاف القتلى ودفع عشرات الآلاف إلى الفرار إلى السودان المجاور، أعلن أبي النصر ليلة السبت - رغم تعهد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي بمواصلة القتال.
ومنذ اندلاع النزاع ، لم تتمكن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من الوصول الإنساني إلى أربعة مخيمات في تيجراي كانت موجودة منذ أكثر من عقد من الزمن ، وتأوي حوالي 96،000 لاجئ إريتري.
وقال المتحدث باسم المفوضية بابار بالوش للصحفيين في جنيف يوم الثلاثاء إن اللاجئين الإريتريين 'في أمس الحاجة إلى المساعدة'.
ولم يكن من المتوقع أن تستمر مخزونات المواد الغذائية المتاحة للاجئين، الذين فر الكثير منهم من الحكومة الإريترية إلى ما بعد بداية هذا الأسبوع.
قال بالوش: "ستنفد الإمدادات الغذائية في المخيمات الآن ، مما يجعل الجوع وسوء التغذية خطرًا حقيقيًا - وهو تحذير نصدره منذ بدء الصراع".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.