اليوم.. الاقباط يحتفلون بعيد الغطاس المجيد    إطلاق اسم الشهيد منسي على ثالث دفعة للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة    المغرب يعلن اكتشاف أول حالة إصابة بالسلالة الجديدة لكورونا    قبل تنصيب بادين.. فحص أمنى للحرس الوطني في واشنطن    ترامب سيرفع قيود السفر عن أوروبا والبرازيل    فريق بايدن يبقي على السفير الأمريكي لدى موسكو مؤقتًا    إبراهيموفيتش يقود ميلان للفوز على كالياري    أبو الدهب: موسيماني يتحمل التعادل أمام البنك الأهلى    جوهر نبيل عن مباراة مصر أمام السويد: متفائل رغم الخسارة    ميدو : عقوبة الشناوي سيتم تخفيضها ل 3 مباريات    محمد يوسف يكشف أسباب التعادل مع الأهلي.. وسر اختيار المكس    ضياء السيد: قرار مشاركة وليد سليمان أمام البنك الأهلي خطأ كبير    تفاصيل مثيرة فى واقعة "تورتة" نادى الجزيرة فى تغطية تليفزيون اليوم السابع    الأرصاد تكشف مناطق الأمطار اليوم.. وتحذير من برودة الطقس    ضبط أب وابنه في ورشة لتصنيع الأسلحة في كوم مجانين بابوتشت    إسعاد يونس تهدى محمد ثروت علبة كمامات بعد فوزه على بيومى فى صيادين السمك    اليوم.. تشييع جثمان مها الشناوي من مسجد السيدة نفيسة    كريمة: إذا أقرض مواطن الدولة قرضا حسنا يحسب "صدقة"    أحمد كريمة : مافيا الدجل بالمناطق الشعبية وأحياء الصعيد ونبش القبور حرام    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.5%    مصرع طفل صعقًا بالكهرباء بالبحيرة    بسبب شرط ال10 مقاعد.. أحزاب تطالب بتعديل لائحة «النواب»    السعودية.. السجن والغرامة لموظفين أدينوا بالفساد    تعرف على مواصفات وأسعار وحش الطرق الوعرة .. جيب جراند شيروكي موديل 2020    «تنفيذي بني سويف» يستجيب لمطالب مواطنين في التعليم والصحة    وزير الآثار يشارك في لجنة الأزمات بمنظمة السياحة العالمية بمدريد    أسعار بورصة الدواجن اليوم الثلاثاء 19-1-2021 في مصر    «أوباميانج» يقود أرسنال للفوز بثلاثية على نيوكاسل في «البريميرليج»    رئيس الانتاج الحربي: وجهنا الشكر لمختار مختار وحمادة صدقي يخلفه    أرقام سلبية في سجل ليفربول بعد مواجهة «مانشستر»    النائب عماد خليل: بيان مدبولي أمام البرلمان يكشف حجم إنجازات الدولة    نزاهة السعودية تصدر أحكاما في قضايا جنائية    أخبار التوك شو.. أحمد موسى يشن هجوما على أصحاب التورتة الجنسية.. وخيري رمضان يتعاطف مع سيدات نادي الجزيرة    «طفل الحلوي».. عمره 9 سنوات وبدون شهادة ميلاد ويتكفل بجدته ولا يعرف اسم والده    محام بالنقض يكشف عقوبة واقعة تورتة نادي الجزيرة..فيديو    محامٍ بالنقض: يجب احتواء شهادة الميلاد على بيان من جسد الطفل.. فيديو    عضو نقابة الأطباء: مشكلة أخلاقية وقانونية نواجهها فى تسجيل مواليد المنازل    وصلة هزار تنتهي بمقتل مبيض محارة في مسجد تحت الإنشاء بالدقهلية    ضعف مياه ببعض بقري السمطا بدشنا غدا الثلاثاء    شادي محمد: محمد الشناوي أخطأ فى واقعة الحكم ويستحق العقوبة    ألمانيا تدرس تشديد إجراءات الحظر للحد من كورونا    حلمى بكر يروى واقعة عن سيدة طلبت الزواج منه فقال لها "تعالي بكره" في حديث القاهرة    "مفاجأة للجمهور".. محمد سلامة يتعاون مع محمد رمضان في "علاء الدين"    دنيتي أنت.. طرح أحدث أغاني أميمة طالب على ديزر    أول تعليق من الشرنوبي على حبس سارة الطباخ: كنت مقرر إني مش هتكلم    نصر محروس يكشف عن أغنية "يا سمرا" للنجم مصطفى شوقى    علماء جنوب أفريقيا: طفرة كورونا الأفريقية معدية أكثر لكن بخطورة أقل    دار الافتاء: زواج التجربة مصطلح سلبى استخدم لتحقيق شهرة زائفة ودعاية رخيصة    "لها مستحبات وسُنن خاصة".. علي جمعة يوضح آداب وكيفية صلاة الجمعة    رُكْن مرة وسُنَّة مرات.. الإفتاء: تكبيرة الإحرام لها حكمين في الصلاة.. فيديو    مجمع البحوث الإسلامية : زواج التجربة بدعة وإهانة للمجتمع    مستشفى أبو خليفة يستقبل سكرتير عام محافظة الإسماعيلية بعد إصابته بكورونا    محافظ الفيوم يفاجئ مستشفى طامية المركزي بزيارة تفقدية    شاهد.. حيلة سهلة تمنع انتشار كورونا داخل السيارة    «خطوة بخطوة».. طريقة تحضير البيتزا بالكفتة    قوافل طبية وبيطرية واجتماعية بمركزى السنطة وقطور بالغربية.. صور    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 19-1-2021.. صعود جديد بالمعدن الأصفر    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 19-1-2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يجوز إعداد الطعام وتوزيعه على الفقراء بنية الصدقة للميت... الإفتاء تجيب
نشر في صدى البلد يوم 10 - 12 - 2019

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن إعداد الطعام وتوزيعه على الفقراء بنية الصدقة للميت من الأمور الجائزة شرعًا.
وأوضح« عاشور» في إجابته عن سؤال: « هل إعداد الطعام وتوزيعه على الفقراء بنية الصدقة للميت؟ » أن إطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام وإفشاء السلام من الأبواب الواسعة لدخول الجنة.
وأضاف أنه يتوجب على من يعد الطعام ويوزعه على الفقراء بنية الصدقة للميت أن يقول: « اللهم هب ثواب هذا للميت» ويذكره باسمه؛ ليصل ثوابه إليه.
-ما ينفع الميت بعد موته.. 4 أعمال يصل ثوابها له
ما ينفع الميت بعد موته أمور كثيرة؛ فالميت يحتاج إلى المزيد من الحسنات والأجر والثواب، ولا يستطيع القيام بها سوى مَن بَعده؛ فقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلّم:- «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثٍ: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له»، ويقدم «صدى البلد» أفضل ما ينفع الميت بعد موته من الأعمال التى يصل ثوابها له.
-من أفضل ما يقدمه الإنسان للميت ما يلي:
1- الدعاء: الدعاء للميت بظهر الغيب من أفضل الأمور التي تنفع الميت، حيث يدعو الإنسان له بالرحمة والمغفرة، وأن يعفو الله عنه ويتجاوز عن سيئاته، وأن يرفع درجاته في الجنة.
2- الصدقة: هي من أفضل ما يقدم للميت، وتكون الصدقة بجميع أنواع المال من نقد وطعام وغيره.
3- قضاء ديون الميت: حيث يجب أن يبادر أولياء الميت وأقربائه إلى قضاء ديونه من ماله، فإذا لم يكن له مال سددوا دينه من أموالهم فكان ذلك نوعًا من أنواع الوفاء للميت.
4- قضاء ما فاته من الصيام: وهذا مشروع عن النبي- صلى الله عليه وسلم-؛ فمن توفي وكان عليه صيام فريضة أو كفارة أو نذر يشرع لأوليائه أن يصوموا عنه لأنَّ قضاء دين الله أحق بالوفاء، ولأنَّ هذا العمل مما ينفع الميت ويصله ثوابه.
-السلام على الميت عند القبر.. الإفتاء: يعرف زيارة الحي له ويرد عليه
قالت دار الإفتاء، إنه يستحب للمسلم زيارة القبور والسلام على أهلها، والميت يعرف المسلِّم عليه ويرد عليه السلام، مشيرًا إلى قول الإمام النووي في "المجموع شرح المهذب": [قال أصحابنا رحمهم الله: ويستحب للزائر أن يدنو من قبر المزور بقدر ما كان يدنو من صاحبه لو كان حيًّا وزاره].
وأضافت« الإفتاء فى إجابتها عن سؤال: «ماذا يقال عند السلام على الميت، وهل يرد عليه؟»، أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم- شرع لأمته إذا سلموا على أهل القبور أن يسلموا عليهم سلام من يخاطبونه، فيقول: «السلام عليكم دار قوم مؤمنين»، وهذا خطاب لمن يسمع ويعقل، ولولا ذلك لكان هذا الخطاب بمنزلة خطاب المعدوم والجماد، والسلف مجمعون على هذا، وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له ويستبشر به، وهذا ما نقله الإمام ابن القيِّم في كتابه "الروح" .
وأوضحت أن الميت يشعر ويستأنس ويفرح بمن يزوره، ويرد عليه السلام؛ فذكر الإمام المناوي في "فيض القدير": [وقال الحافظ العراقي: المعرفة ورد السلام فرع الحياة ورد الروح، ولا مانع من خلق هذا الإدراك برد الروح في بعض جسده، وإن لم يكن ذلك في جميعه].
وتابعت " فالموت ليس معناه فناء الإنسان تمامًا، ولا هو إعدام لوجوده الذي أوجده الله له، بل إن الموت حالة من أصعب الحالات التي يمر بها الإنسان؛ حيث تخرج فيها روحه؛ لتعيش في عالم آخر، فخروجها من الجسد الذي كانت بداخله صعب، فالموت هو مفارقة الروح للجسد حقيقة".
واستشهدت بما روى عن بريدة - رضي الله عنه- قال: «كَانَ رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ، فَكَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللهَ لَنَا وَلَكُمُ الْعَافِيَةَ»، أخرجه مسلم في "صحيحه".
واستدلت على رد الميت للسلام بحديث أبي هريرة - رضي الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم- قال: «مَا مِنْ رَجُلٍ يَمُرُّ بِقَبْرِ رَجُلٍ كَانَ يَعْرِفُهُ فِي الدُّنْيَا، فَيُسَلِّمُ عَلَيْهِ، إِلَّا عَرَفَهُ وَرَدَّ عَلَيْهِ»، أخرجه تمام في "فوائده"، والبيهقي في "شعب الإيمان".
واختتمت بأنه صح عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم-: أنه أمر بقتلى بدر، فأُلقوا في قَلِيب، ثم جاء حتى وقف عليهم وناداهم بأسمائهم: «يَا فُلانُ بْنَ فُلانٍ، وَيَا فُلانُ بْنَ فُلانٍ، هَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فَإنَّي وَجَدت ما وعدني ربي حقًّا»، فقال له عمر -رضى الله عنه-: يا رسول الله، ما تخاطب من أقوام قد جيفوا؟ فقال - صلى الله عليه وآله وسلم-: «والَّذِي بَعَثَنِي بِالحَقِّ مَا أَنتُمْ بِأَسْمَع لِمَا أَقُولُ مِنهُم، وَلَكِنَّهُم لَا يَستَطِيعُونَ جَوابًا»، أخرجه البخاري ومسلم في "صحيحيهما" بألفاظ مختلفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.