متحدث التنمية المحلية: الملاهي الليلية ينظمها قانون خاص.. تتبع السياحة    «الاتصالات» تؤسس 340 شركة تكنولوجية خلال 2019 - 2020    تركيا تسجل 188 وفاة و31219 إصابة جديدة بكورونا    فرنسا تقرر تعليق وإعادة صياغة قانون «الأمن الشامل»    الشناوي يكشف عن رسائله النارية للاعبي الأهلي بين شوطي نهائي إفريقيا    فولهام يعبر ليستر ويبتعد خطوة مهمة عن منطقة الهبوط بالدوري الإنجليزي    مدرب طائرة الأهلي: نستعد بقوة للمنافسة على بطولات الموسم الجديد    مدير آثار سقارة: الصور التى التقطتها سلمى الشيمي لا تليق بالآثار المصرية    أصالة تطرح أغنيتها الجديدة "الفرق الكبير" بتوقيع تركي آل الشيخ (فيديو)    خبيرة نفسية تكشف عن التوقيت المناسب للمرأة للتعبير عن مشاعرها لزوجها    تركيا تفرض حظر تجوال لمده يومين    افتتاح ورشة لوبان بجامعة عين شمس    الأعلى للجامعات يوافق على إنشاء جامعة بنها الأهلية    برلمانية تطالب بتشغيل المصانع المتعثرة ومنحها تسهيلات ضريبية    مواجهة مصرية في كأس إنجلترا: ليفربول يصطدم بأستون فيلا    مصادرة 58 شيشة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المقاهى المخالفة بالبحيرة.. صور    برلماني يطالب بتغليظ عقوبة زواج القاصرات إلى 200 ألف جنيه    حماية المستهلك يحث المواطنين على التأكد من السعر النهائى للمنتج قبل السداد    محمد الشناوي: وليد سليمان قدوتنا في الأهلي    وصلة غناء من صلاح عبد الله بطريقة كوميدية: "فاكر لما كنا جوا طشط بنستحمى"..فيديو    بصورة.. حكيم يشوق الجمهور لعمل جديد.. شاهد    تحرير 55 محضرًا متنوعًا في حملة مكبرة لإزالة الإشغالات بالمنيا    محافظ المنيا يبحث مع وفد وزارة الصحة رفع وتحسين خدمات الرعاية الأولية    فولهام يفوز على ليستر 2-1 في الدوري الإنجليزي    عاجل.. الشرطة تعيد فتح طرق وسط لندن بعد إغلاقها للاشتباه بطرد    خطة لإنشاء مزرعة متكاملة للإنتاج الحيواني والداجني في جنوب سيناء    زعيم التيغراى دبرصيون جبرميكائيل رجل المهمات الصعبة فى أثيوبيا | قناة مصر    الرئاسة الجزائرية: تبون يقضي فترة نقاهة بعد مغادرته المستشفى الألماني    بالصور..درة تبهر جمهورها بإطلالة مختلفة عبر"انستجرام"    أستاذ تمويل: التبادل التجاري المصري الإيطالي أكثر من 7.5 مليار دولار    رسوم الامتحانات للشهادة الإعدادية والثانوية والدبلومات الفنية.. تعرف عليها    4 صحفيين في سباقٍ انتخابي ساخن    صراع على وصافة إيرادات السينما بين «عفريت ترانزيت» و«الخطة العايمة»    المصري يستقر على ملعب الفريق في الموسم الجديد    نيابة إيتاي البارود تحبس 14 متهما بالتنمر على شيكابالا    «محافظ دمياط» تتابع معدلات تنفيذ المشروعات المدرجة بالخطة الاستثمارية    «الأرصاد» تعلن أماكن سقوط الأمطار المتوقعة حتى الأحد المقبل    خالد الجندي: الرسول (ص) نزل عليه نوعان من الوحي    وزير الدفاع يشهد بحثا لهيئة عمليات القوات المسلحة خاصا بدور مصر في دول حوض النيل    الإفتاء: لا فضل لأبيض على أسود إلا بالتقوى ولا يجوز تشبيه الإنسان بالحيوان    مفوضية الانتخابات بليبيا: ملتزمون بقرار الرئاسى لتغطية تكاليف إجراء الانتخابات    تفاصيل عرض «عاش يا كابتن» بمهرجان القاهرة السينمائي    تأجيل محاكمة أحمد بسام زكي فى هتك عرض 3 فتيات    بالأسماء.. الهيئة الوطنية تعلن فوز 110 مرشحين بعضوية مجلس النواب بجولة الإعادة    تأجيل أولمبياد طوكيو يكلف اليابان 2 مليار دولار    المحكمة للمتهمين بأحداث مجلس الوزراء: أياد سوداء تحالفت مع الشيطان لإسقاط الدولة.. فيديو    الصحة العالمية تحذر .. وباء أشد فتكا من " كورونا" يعصف ب أفريقيا    حازم إمام: لن أترشح لرئاسة الزمالك وفئة ضالة وراء التنمر على شيكابالا ومؤمن زكريا    فحص 21.5 مليون مواطن ضمن "علاج الأمراض المزمنة وكشف الاعتلال الكلوي"    يسرا: السيدة انتصار السيسي بسيطة ومتواضعة وتشعر بكل أم وسيدة مصرية    نائب وزير الإسكان: عكارة النيل دليل على نجاح مخرات السيول في صرف الأمطار    غياب الوزراء عن اجتماع «محلية النواب» .. ورئيس اللجنة: أزمة الأمطار أقالت محافظا من قبل    «الزراعة»: لجان مرور لحل مشاكل المزارعين وعمليات تحديث الري بالنوبارية والسويس    بالفيديو.. أستاذ صحة عامة: الأعداد الفعلية لمصابي كورونا في مصر 15 ضعف المعلنة    "القوى العاملة": تعطيل الأعمال في أي منشأة بالقطاع الخاص ليس مبررا لوقف أجور العاملين بالإمارات    "الأوقاف" تجدد تحذيرها من عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية    الإمارات : دبي ترفع تعليق صلاة الجمعة عن أكثر من 766 مسجدا    «الدين بيقول إيه»| هل الدعاء يرد القدر؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب مصور عن انجازات محمود مختار
نشر في أخبار مصر يوم 22 - 10 - 2007

أصدر الناقد صبحي الشاروني كتاب (ذاكرة الامة.. محمود مختار ومتحفه) شرح فيه كيف كان فن النحت ودراسته في مطلع عشرينيات القرن الماضي من الامور الغريبة "غرابة اللغة السريانية" لكن المثال الرائد محمود مختار استطاع أن يقرب هذا الفن الى الناس ويدفع السلطات الى الاعتراف به.
ويتكون الكتاب من 122 صفحة ويصدر الثلاثاء في القاهرة عن الدار المصرية اللبنانية
و يضم الكتاب قسما خاصا بصور ملونة لمعظم تماثيل مختار وهي مصنوعة من خامات مختلفة ومعظمها لنساء لهن علاقة ما بنهر النيل ومنها (ايزيس) و(عروس النيل) و(كاتمة الاسرار) و(حاملة الجرة) و (الفلاحة).
يبدأ القسم الاول في الكتاب بمدخل عنوانه (عصر مختار) عن السياق الثقافي الذي أتاح لعدد كبير من المصريين أن يضعوا بذور نهضة شاملة : ففي الادب كان عباس محمود العقاد وطه حسين وابراهيم عبد القادر المازني والدكتور محمد حسين هيكل ،، وفي الموسيقى سيد درويش ،، وفي الفنون التشكيلية محمد حسن وراغب عياد ويوسف كامل وأحمد صبري ،، وفي الشعر أحمد شوقي وحافظ ابراهيم وخليل مطران.
وقال الشاروني ان مختار تمثل عصره بتطلعه واشراقه "ولاح في تماثيله الامل والاصرار والكبرياء لصورة العصر... وتعتبر حياة مختار نموذجا في الكفاح له دلالات عميقة فهو أحد القلائل الذين حققوا لبلده ذاتية قومية وردوا اليه الثقة بنفسه فكان أثره في مجال الفنون كأثر الشيخ محمد عبده في مجال الاصلاح الاجتماعي وأثر سعد زغلول في مجال الزعامة السياسية وأثر طلعت حرب في مجال الاقتصاد وأثر الدكتور طه حسين في المجال الفكري والفلسفي" مشيرا الى أن المجتمع المصري انذاك كان معاديا لصناعة التماثيل ويراها امتدادا لصناعة الاصنام.
لكنه أشار الى أن مختار حظي باحترام الشعب المصري اذ كان "الفنان الوحيد" الذي استقبلته مظاهرات الترحيب والاحتفاء في مدينة الاسكندرية الساحلية عند عودته الى مصر ليقيم تمثال (نهضة مصر) تخليدا للثورة الشعبية "بعد أن كانت تماثيل الميادين لا تصور سوى الملوك والقادة" وتبرع البسطاء المصريون لتغطية نفقات هذا التمثال الذي جسد أشواقهم الى النهوض متلخصا في شعار من أربع كلمات (الاستقلال والحرية والعدالة والدستور) بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى.
ويرتبط مختار الذي لم تمتد حياته أكثر من 43 عاما في الذاكرة المصرية بأعمال شهيرة منها تمثال (نهضة مصر) الموجود على بعد نحو 200 متر من جامعة القاهرة وتمثالين لزغلول في القاهرة والاسكندرية.
وسجل الكتاب أن تماثيل مختار التي أقامها للزعيمين المصريين مصطفى كامل ومحمد فريد كانت تحمل في المظاهرات ضد الاحتلال البريطاني لمصر.
وقال الشاروني إن مختار صنع في فرنسا تماثيل لبعض القادة الأوروبيين والأمريكيين وتمثالا لأنا بافلوفا "أعظم راقصة باليه في مطلع القرن العشرين... وتمثالا لأم كلثوم وقد تحمس لها فصورها في تمثال يفيض بالرقة والشجن والجمال ثم أقام لها تمثالا آخر عرضه في باريس عام 1925 بينما كانت أم كلثوم في مطلع حياتها الفنية"
وفاز عنه بجائزة معرض صالون باريس في العام نفسه حيث كان مختار "أول (مثال) عربي" يقيم معرضا شخصيا لأعماله التي انطلق بها فن النحت الحديث في البلاد
وقال الشاروني إن مختار أصيب في يده عام 1932 وكان يحلم بإقامة تماثيل للإسكندر الأكبر والزعيم المصري أحمد عرابي وكليوبترا لكن المرض لم يمهله فتوفي يوم 27 مارس اذار 1934.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.