طارق شوقي: نعمل على حل المشاكل التعليمية فى سوهاج .. فيديو    أسعار الذهب في مصر اليوم الجمعة 22-2-2019    إنشاء منطقة حرة في أسوان باستثمارات 2 مليار دولار و15 ألف فرصة عمل    قطع المياه عن أطفيح بالجيزة لمدة 10 ساعات    صحف الإمارات: مصر تؤكد التزامها الكامل بدعم خيارات الشعب الفلسطيني.. واشنطن تعلن ترك مجموعة عسكرية لحفظ السلام في سوريا..ولي العهد السعودي يصل الصين.. والاتحاد الأوروبي يوجه صفعة لتركيا    البيت الأبيض: أمريكا ستترك مجموعة لحفظ السلام من 200 جندي بسوريا بعد انسحابها    كوريا الشمالية تحذر من أزمة غذاء مع خفض الحصص الغذائية للنصف    إطلاق جائزة الأمير محمد بن سلمان لتعزيز العلاقات الثقافية بين الصين والسعودية    ترك آل الشيخ يوجه رسالة غامضة عبر تويتر.. صور    طلائع الجيش يستانف تدريباته استعدادا لمواجهة الإسماعيلي    ميلان يستضيف إمبولي في الدوري الايطالي    الأرصاد تتوقع حدوث تقلبات جوية الثلاثاء المقبل.. فيديو    مصرع شاب في حادث تصادم "توك توك" وسيارة "ملاكي" بسوهاج    5 وزراء و23 سفيرًا يشاركون في مهرجان تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني    شريف منير عن رفضه دخول ابنته عالم الفن: «عندها بنوتة صغيرة وخفت عليها»    جهود بحثية لإعادة نوعين نادرين من النسور إلى إقليم ويلز البريطانى    إزالة 47حصوة من مثانة رجل في مستشفى الغردقة العام    بومبيو يبحث أزمتي اليمن وفنزويلا مع الأمين العام للأمم المتحدة    تعرف على حالة المرور اليوم الجمعة 22 فبراير 2019    المرور: رادارات وسيارات إغاثة على الطرق السريعة للحد من الحوادث    شاهد| “جمال عبد الناصر (2)”.. جديد الفنان عبد الله الشريف    «فودة» يلتقي رؤساء المحاكم الدستورية الأفريقية في ختام جولتهم بشرم الشيخ    البيت الأبيض: 200 جندي أمريكي باقون في سوريا بعد الانسحاب    تركيا تأمر باعتقال 295 فردا من الجيش للاشتباه في صلتهم بفتح الله جولن    وزير الأوقاف يطالب بإعداد قوائم سوداء محليًا وإقليمًا وعالميًا بالقنوات والمواقع الإرهابية    شاهد.. رئيس أتلتيكو مدريد يرد على إهانة رونالدو    صور| «جوجل» يحتفل بميلاد صائد التماسيح «ستيف إروين»    الكاتب الهولندي يوريس لونديك: مصر آمنة وبلدي الثاني    صور.. أجمل الفنادق حول العالم للنوم تحت النجوم مباشرة    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    الأهلي نيوز : عاجل ..تركي يقرر تجميد نشاط بيراميدز بسبب فيديو تاريخي    وكالة الفضاء الروسية: القمر المصري "إيجبت سات" يعمل بانتظام    ذئب يهاجم أسرة كاملة بقنا    نجم الأهلي: الزمالك لم يتعرض إلى كبوة والمنافسة على الدوري شرسة    شاهد.. منى الشاذلي عن هدية "ويزو" وزوجها: "ياخوفي من مسرح مصر"    تعرف على المتأهلين لدور ال16 بالدوري الأوروبي    تعرف علي ترتيب المجموعة الثالثة "بحري" بدوري القسم الثاني    "بنك ناصر": دعم تدريب الشباب من اهتماماتنا.. وبدأ قبل "وظيفة تك"    مايا مرسي: المرأة دائما كانت حاضرة وبقوة منذ البداية في صناعة السينما المصرية    شخبطة 2    هشام بركات «محامى الشعب» انتصر على الإرهاب (بروفايل)    شاهد| زوجة مصري محتجز باليمن تستغيث بوزارة الخارجية    أيًا كان برجك.. تعرف على حظك اليوم الجمعة 22 فبراير 2019    نصائح للتغلب على أسباب النسيان.. ذاكرة السمكة فى "كلام أراجوز"    برلماني يكشف حقيقة زيادة أسعار فواتير الكهرباء    المفاجأة القاسية    الوقف الخيرى.. من يطلق سراحه؟!    أعمال يسيرة تقود للجنة (2)    من قلبى:    معا ضد الإرهاب    القصاص لبناء الوطن    المستشار بهاء أبو شقة فى حوار مع «الأهرام»: لا يوجد نص تشريعى يمنع تعديل الدساتير    السمنة اختيارك والرشاقة قرارك.. د. طارق شوقى شكرًا!    علاج السرطان بالخلايا المناعية فقط    وزيرة الصحة: فحص 403 آلاف فى مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن «الأنيميا والسمنة والتقزم»    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام    التعليم تعلن جدولاً للثانوية العامة وفتح الاقتراحات على «الفيس بوك»    نجمات تربعن على عرش القلوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاعرة الدكتورة أحلام الحسن تكتب عن : الأوزانُ والعروض الخليلية بين الأصالة والتّهجين
نشر في الزمان المصري يوم 30 - 07 - 2018

قبل الإنطلاق بمقالي المختصر هذا أورد فيما يلي تصريحًا لملتقى بما يسمى بالعروض الرقمية يشير فيه صاحبه قائلا :
((( سواءً كنتَ على علمٍ بماهية العروض أم لا !
هذا المدخل للعروض الرقمي وضِع على اعتبار أن القارئ لا يلم بشيءٍ عن العروض .. فإن كنت ممن لهم خبرة ودراية بالعروض التقليدي فعليك نسيانه حتى تخرج من هنا … لأن هذه الدروس صمّمت لتعكس فكرة الأستاذ خشان عن "أن التعبير عن موسيقى الكلام بالأرقام يغني عن ما سواها ".. ليس هذا وحسب ، بل يفتح آفاقاً جديدةً للتأمل وفهم العروض . وهذا غاية القصد .
لذلك، ضع في الإعتبار أن الدروس من أولها لآخرها لم تحتوِ على تفعيلة واحدة من التفاعيل الخليلية ( إن صح التعبير) .. في محاولة جادة لفرض نظرية العروض الرقمي وقدرتها على تتبّع إيقاع الكلام ووزنه بشكل مستقل وطريقة أسهل من سابقتها!! ولا يعني ذلك الدعوة إلى نبذ علم العروض كما وضعه الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمهُ الله ، بل إن تعلمه يبلور الفكرة بشكل أكبر. لكن – كما هو رأي الأستاذ خشان – يجب علينا عدم "الوقوف عند أشكال تعبير الخليل دون الوصول إلى فكره" . )))
إذن الفكرة تنطلق بعيدًا عن العروض الخليلية وتسعى لنبذ اللغة العربية في التفعيلات ونبذ الحروف كلها !!! وتعتمد على الأرقام العددية وكأن الشعر عمارة أو تجارة وليس شعورا واحساسا وجرسا موسيقيا يضبط الوزن لكل بحرٍ على انفرادٍ وإن تداخلات ذات التفعيلات في أكثر من بحرٍ فالفاصل اليقين يبقى هو الجرس الموسيقي لكلّ بحر .. ونرى الإعتراف أعلاه بعدم احتواء مايسمى بالعروض الرقمية على تفعيلةٍ واحدةٍ من التفعيلات الخليلية " في محاولةٍ جادةٍ لفرض العروض الرقمي " !!!
نعم إنها محاولةٌ جادةٌ بالفعل لهدم الشعر العربي العريق وأساسياته وتفعيلاته الخليلية التي وضعها الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله بعد أن سدده اللّه واستجاب دعوته .. إنها محاولةٌ للتعقيد والتنفير واقصاء عراقة الشعر العربي " وهو الوحيد الذي تبقّى من مجد العرب "
ليإتي في زمننا أناسٌ يحملون معول الهدم له وبكل جرأةٍ ويدعون الناس لاتباعهم ومن يرفض دعوتهم فله الويل والثبور والطعن والتنديد !! والحمد للّه أنّ أمثال هؤلاء لم يلقوا اقبالا من الشعراء لذلك تخوّف هؤلاء من صولة الشعراء العروضيين ومن البداية نلاحظ قولهم أعلاه (( فإن كنت ممن لديهم خبرة ودراية بالعروض التقليدي فعليك نسيانه حتى تخرج من هنا ))
إذن هي مصيدة للمبتدئين ! لتحريف قواعد اللغة العربية واللّه العالم بمن يقف من ورائها ..
إنها بالفعل حربٌ ضدّ لغتنا العربية وضدّ عراقة الشعر العربي الأصيل وأوزانه الخليلية والذي لم ولن تصل لمثله أية حضارةٍ أخرى فمتى سنعي ما يحصل له من محاولة دحرجته عن الساحة لتحلّ محله الأرقام المهجّنة والمتعسرة الولادة ..
وأورد هاهنا مثالا لتلك العروض المهجّنة والمحولة إلى أرقامٍ ورموزٍ وشفراتٍ معقدة في محاولةٍ للتّنفير وللحرب المبطنة ضدّ لغتنا وأوزان الشعر الخليلية :
((بحر البسيط : 43244313
بحر المنسرح : 431643
بحر الرمل : 2343333
وأورد هنا شرحّا تظهر فيه محاولات التهجين :
قطع البيت إلى أرقام " 1 و 2 و 3″
إجمع الأرقام 2 2 المتجاورة
أنظر هل هناك 1 3 3 ولٌس بعدها 3 ؟
3 2 )2( = 3 2 1 1 إلى 3 3 1 أرجع إذن
ماذا لو كان بعدها 3؟؟
إذن : قم بالحساب من اليسار بحيث تكون أقصى اليسار 3 ثم الذي يليه
ألصله 4 .. وهكذا
3 4 3 4 = 3 3 3 3 : مثال
ً ؟
هل بقً لدٌك رقم 1 واحد
إذن أرجعه للرقم 2
تأكد من تناوب الزوجً و الفردي
قارن تقطيعك بجدول البحور ))
ولا أدرى كيف عمد هؤلاء إلى تناسي أجراس البحور حيث أنّ بعض التفعيلات تدخل في كثيرٍ من البحور مثل تفعيلة مستفعلن ومخبونها ومطويها متفعلن أو مستعلن تدخل في بحر البسيط وبحر السريع وكل تفعيلات بحر الرجز والمنسرح ..
وتفعيلة فاعلاتن تدخل في بحر الرمل والبحر الخفيف وبحر المديد ..
كما أنّه تتماثل بعض التفعيلات في حالة التقطيع مع الجواز والفاصل الدقيق والذي يحول دون تداخل البحور هو الجرس الموسيقي والذي يحدد وجهة كلّ بحرٍ ومن المستحيل أن يتلائم جرس بحرٍ مع بحرٍ آخر ..
إنّ كلّ المحاولات والرسومات الهندسية التي ملأوا بها الغوغل من أجل عملية الدعاية والجمهرة لهذه العروض المهجنة مصيرها الفشل وهاهم الشعراء في كلّ الوطن العربي يتناغمون على أوزان البحور الخليلية يخرجون لنا أجمل وأتقن مالديهم من القصائد الموزونة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.