إغلاق لجان انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهندسين    أحمد نظيف وأبو الغيط يقدمان واجب العزاء في الرئيس مبارك.. فيديو    وفد رفيع المستوى من دولة الكويت يقدم واجب العزاء في الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك    معهد الدراسات الدبلوماسية يختتم دورة الكوادر الأفريقية الناطقة بالفرنسية    سعر الذهب اليوم يتراجع 9 جنيهات للجرام    أسعار الأسمنت مساء اليوم الجمعة 28 فبراير 2020    بعد تعليق رحلات العمرة بسبب كورونا.. الريال السعودي يتراجع أمام الجنيه    سوريا: الإعلام التركي يحاول رفع معنويات الإرهابيين    وزيرة توضح موقف لبنان من ديون اقترب موعد سدادها    رقم جديد ل أوناجم مع الزمالك في دوري أبطال إفريقيا    منتخب المينى فوتبول جاهز للبطولة العربية.. و فاروق جعفر يعلن القائمة خلال أيام    اليابان تتصدر منافسات الفروسية بالدور النهائي "سيدات" بكأس العالم للخماسي الحديث    ضبط راكب ب أدوية أورام مهربة ب 2 مليون جنيه في مطار القاهرة.. صور    الزراعة: ضبط 5300 كيلو أسماك غير صالحة بمحافظة القاهرة و 2 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة للاستهلاك في 17 محافظة    انخفاض 4 درجات .. "الأرصاد" تكشف تفاصيل طقس السبت    جمارك مطار القاهرة تضبط أدوية لعلاج الأورام تقدر رسومها بمليوني جنيه    موجز الحوادث.. الداخلية تستقبل طلاب الجامعات للتعريف بجهود الوزارة    فيلم ترويجي عن المتحف المصري الكبير تمهيدا لافتتاحه.. فيديو    وزير السياحة: فتح روف معبد دندرة للزيارة بعد غلقه 15 عاما    دون أبطاله.. طرح بوستر مبدئي لفيلم "الغسالة"    الصحة: إجراءات احترازية إضافية في المعابر المصرية.. فيديو    فيديو.. الزراعة تكشف حقيقة نفوق عدد من المواشي نتيجة نقص اللقاحات البيطرية    يورجن كلوب: لا نفكر في فيروس كورونا وعلينا التعامل بجدية معه    ضبط 707 مخالفات مرورية بالشارع الشرقاوي    حملة موسعة لرفع الإشغالات بمدينة ناصر شمال بني سويف    عاجل - الأهلي يعلن عن مدربه الجديد    مسلمو الهند يصلون تحت حراسة مسلحة بعد أعمال شغب دامية    صور| هدم أكبر تجمع لتجار السيراميك في شبرا الخيمة    خطيب الأزهر: منهج النبي زكى القلوب وغرس فيها الأمل وحب العمل    ناصر الجيزاوي نائبا لرئيس جامعة بنها للدراسات العليا والبحوث    تنسيق إماراتي إيراني لتسيير عدد من الرحلات الجوية لإجلاء الإيرانيين    نائب السكرتير العام للأمم المتحدة تقدم واجب العزاء في وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك | صور    مياه أسيوط تتأهب لانطلاق مسابقة السلامة والصحة المهنية ل 10 شركات    "دعم مصر": خطة تطوير التلفزيون المصرى تهدف لتعظيم الاستفادة من الكوادر البشرية    صدمة | ليفربول مهدد بخسارة الدوري الإنجليزي هذا الموسم    وزير الأوقاف: العمل الصالح أعم وأوسع من أن نحصره في باب العبادات    دعاء يوم الجمعة للحبيب.. أدعية مستجابة لزيادة الرزق وبقاء الود والسعادة في الدنيا والآخرة    محافظ مطروح: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح من المستشفيات ماعدا حالة واحدة | صور    قرعة دور ال 16 بالدوري الأوروبي    تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في المكسيك    انطلاق قافلة الأزهر الطبية الثامنة إلى الواحات البحرية    بسبب تامر حسني.." بايرن ميونيخ" و"إيكون" يستخدمون اللغة العربية    رئيس جامعة جنوب الوادي يستقبل وفد النقابة العامة للعاملين بالتعليم العالي    الاستقرار السياسي الواعد.. الحكومة التونسية الجديدة تتولى السلطة    لجنة متابعة الوضع الصحى ل"كورونا"بالسعودية تكشف آخر المستجدات    هند صبري ترتدي بزي بكار فى أسبوع الموضة بميلان    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 29 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    بالإنفو جراف… الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء خلال الفترة من 21 حتى 27 فبراير 2020    قناة مفتوحة تنقل مشاهدة مباراة الزمالك والترجي بث مباشر مجاناً اليوم مجانا علي النايل سات في دوري أبطال إفريقيا    "الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأة    إلغاء معرض جنيف للسيارات بسبب كورونا    بيلاروسيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    تفاصيل مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية في الشرقية    ‪ من فضائل الصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم    بالصور.. الحكومة ترد على 12 شائعة في 7 أيام    "الناس بيحتقروهم"..تصريحات لمجدي يعقوب عن التمريض    «القومي للطفولة» يحبط زواج طفلة بمحافظة الشرقية    ما حكم خروج المرأة إلى السوق وهي متعطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتورة أحلام الحسن تكتب عن :حكايتي مع خشان خشان
نشر في الزمان المصري يوم 27 - 07 - 2018

لقد تغاضيت عنه فازداد غيّا وازدادت عداوته وحسبَ أنّ تغاضي عنه ضعفًا وخوفًا منه ..
لا أعرفه ولم يصدر مني شيءٌ ضده ..
بدأت عداوته من العام الماضي عندما دخل على الخاص داعيًا لنفسه كي أتبع أرقامه اللاعروضية في كتابة الشعر وأترك التفعيلات الخليلية !!!
لم أستجب لدعواه ولم أرد عليه بحرف ٍ واحد ٍ .
بعد سماعه عن بحر الحلم هذا العام جنّ جنونه ودخل على الخاص وأهانني وطلب تفعيلات البحر وطعن في مصداقية البحر .. تغاضيت عنه ولم أرد عليه ولبست رداء الصبر والحلم .
بات يدخل على صفحة مقالاتي ويهينني ويتهمني بأني لست شاعرة ولا أعرف الشعر .. وبالصفحة رأى مقالا عني نشرته إحدى الصحف به مقاطع منوّعةٍ من بعض نصوصي والتي بينها العمودي والنثري والتفعيلي .. فأخذ بعض أسطرٍ من النثري فقط وبات يدس سمومه ضدي مموهًا على الآخرين بأنها عموديةٍ مكسورة ! ويتهمني باللاشاعرة ونصوصي اللاشعر ..
عاود وحاول جذبي نحو أرقامه اللاعروضية (ووضع صورتي على أحد أبياتي ) لم يلق منّي اهتمامًا فثارت ثائرته ثانية !
وفي الأيام الأخيرة وفي كل صباحٍ أفتح النت أرى رسائله بصفحتي الخاصة بمقالاتي وأرى إهاناته التي لا يمكن أن يحتملها بشر وروابط التشهير بي والطعن بأدبي " وكلما مسحتها يعاود النشر باليوم التالي !!
هل يصبر إنسانٌ على هذا " .. ستقولون لماذا لم تحظريه ؟!
وإليكم الإجابة أحظره بالفعل فيرجع ومن ذات الصفحات المحظورة يهينني !! ( يبدو إنه هكرٌ أيضا ) .
واصل حماقته وإجرامه ضدّي وقام بإرسال رسائل مشينةٍ لي ولأدبي لبعض الشخصيات الإعلامية المميزة والتي أتعامل معها .. أو التي نشرت لي بجرائدها يحرّضهم ضدي !!! .
وكنتُ كتلة اللحم اللذيذة التي يأكل منها كل صبحٍ ومساءٍ بطريقةٍ وبأخرى ( رغم إنّي لا أعرفه ولم أتعرض له بيومٍ ومقالاتي كلها أمامكم إن رأيتم بها شيئا .. كل ذنبي وجريمتي بحري " بحر الحلم " .
هددته برفع الأمر للقضاء بسبب التشهير بي ولمحاولاته إيهام الآخرين بأني سارقة للبحر ولم يرتدع !!
واصل جرائمه بالطعن .. أخبرته في ردودي عليه بأنّ البحر حكّمه كبار بروفيسيرية اللغة العربية والآداب والنقد وعلم العروض بالمؤتمر الدولي الحضارة والتراث العربي إبداعٌ وأصالة ..
وبأنّ المقاطع التي استشهد بها من الجريدة هي مقاطع نثرية ولم يستشهد بالعمودية لكن الحقد أعماه وأضل سبيله .
وأفرغ نتيجة فشله الرقمي وعدم الإعتراف به من قبل العروضيين أفرقه في د. أحلام الحسن
لينهال غيضه وحنقه وفشله عليّ .. حتى أوصله غيه وجنونه لاتهامي بأنّي سارقة لبحر الحلم وإنه بحر الدوبيت الفارسي !!! وأخذ بتقطيع بيتٍ من قصيدتي ويحذف الساكن ويفرد المجموع ويغير وينشره في روابط ويتفاخر بها بأنه اكتشفني سارقة وفق نظرة غيه وحقده .. طاعنًا في لجنة التحكيم بجامعة قناة السويس ومن شاركهم من أساتذة العروض بجامعة القاهرة وبكتاب المؤتمر الذي نشر بحثي !!! وصار يعلق على صور المؤتمر بإفترائه بأن بحر الحلم هو بحر الدوبيت الفارسي وساعة يقول هو تفعيلات بحر الخفيف !!
وبعد هذه المعركة والتي أشهدت عليه فيها بعض المفكرين والمثقفين أُورد الآتي :
1/ الرجل ( خشان خشان ) يفتقر للدراسة الأكاديمية في الآداب وهو غير مؤهلٍ مطلقًا للطعن في لجنة التحكيم والمكونة من كبار أساتذة الآداب واللغة والنقد وعلم العروض بجامعة قناة السويس ومن شاركهم من الأساتذة الأفاضل من الجامعات الأخرى ..وتمّ نشر بحث بحر الحلم بكتاب المؤتمر وتوثيقه بمكتبة جامعة قناة السويس ..كما أنه قد احتضنته مجلة الوسيلة العلمية المُحكّمة استعدادًا لنشره بها .
2/ وعليه أطالب خشان خشان وأمام المنصفين الكرام بل وأتحداه بأن يثبت بأن بحري ( بحر الحلم ) مسروقٌ .. وأطالبه بالإدلة وبالإثباتات حالًا وحسبي اللّه ونعم الوكيل .
3/ لو رجعنا قبيل سنواتٍ قليلةٍ للرجل لرأينا أنّ أول ضحاياها كان الخليل بن أحمد الفراهيدي وأوزانه .. فلا غرابة فيمن حاول نقض التفعيلات الخليلة وهدمها أن يطعن في لجنة التحكيم وفي الجامعات وفيني أو في غيري كعادته
ليشفي غليله بعد فشله في معاداته للعروض الخليلية وعرض أرقامه اللاعروضية بدلاً عن أوزان الخليل بن أحمد الفراهيدي .
من خلال معركتي هذه معه تأكد لي بأن الرجل يعاني من مرض العظمة ..
ولو كان سليم التفكير لما تحدّى الخليل بن أحمد الفراهيدي وطالب الناس بترك تفعيلات الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه اللّه ومتابعته هو وأرقامه اللاعروضية والتي عجزت عن أن تصنع منه شاعرًا محترفًا مميزًا فكيف ستصنع من غيره !!! .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.