نتائج أولية..عبد المجيد تبون رئيسا للجزائر بنسبة 57%    الزمالك يهزم فريق الشباب بخماسية وديا    رسميا.. الأهلي يعلن التعاقد مع محمود كهربا    ضبط عاطل بحوزته سلاح أبيض ومخدرات في 15 مايو    ضبط 5.2 طن ملح طعام فاسد ومقلد لإحدى الشركات داخل مصنع بدون ترخيص بالغربية    بعد إنشاء مسجد هيثم أحمد زكي.. ناهد السباعي: ممنوع وجود الصحفيين    اليوم.. تشييع جنازة الراحل شريف السقا من مسجد الشرطة    أسما سليمان تنضم لفيلم "مش أنا" مع تامر حسني    فحص 1966 حالة في قافلة طبية بمركز أبوتشت بقنا    أمير عادل ليلا كورة: أمتلك عرضا إماراتيا    أهلي 2003 يواجه حرس الحدود في بطولة الجمهورية غدا    بعد حصول 3 لاعبين على وسام الجمهورية.. كاراتيه سموحة يدعم المنتخب ب17 لاعب ولاعبة    أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق الجمعة 13ديسمبر    المصري معروف بجودته.. «الزراعة» ترد على تراجع صادرات البصل    ضبط أحد العناصر الإجرامية تخصص في سرقة السيارات بالقاهرة    التعليم العالي: غلق كيان وهمي يُدرس دون الحصول على ترخيص بالجيزة    الشرطة الألمانية: إصابة 25 على الأقل في انفجار بمبنى سكني    بث مباشر.. شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية    الليلة.. إليسا تشدو بأجمل أغانيها على مسرح أوبرا جامعة مصر    دعاء المطر .. اعرف دعاء الرسول والصحابة والتابعين وقت نزول المطر    بمشاركة 200 طالب.. انطلاق "بأيدينا نجملها" لتنظيف شوارع الغربية    السياحة تفند شائعة عدم سماحها لبعض الشركات بإتمام عملية التوثيق ببوابة العمرة    إعادة فتح ميناء شرم الشيخ البحري بعد استقرار حالة الطقس    سيدة تتهم زوج ابنتها بقتلها بسبب عدم الإنجاب ورغبتها باستكمال تعليمها بسوهاج    عملية تقدير الدرجات في امتحانات أولى ثانوي.. تعرف عليها    جامعة القاهرة تنظم معرضًا للملابس بأسعار مخفضة    التعليم: لا صحة لاستغلال أسوار المدارس الحكومية لإقامة محلات    تفاصيل الوقت الحاسم في ليبيا بين إعلان ساعة الصفر والاقتراب من طرابلس    رمضان صبحي: "صلاح" تفهم رسالتي.. و«شيكابالا» الأقرب إلى قلبي    وزير العدل التركي:العلاقات مع الولايات المتحدة بعد هذا الاعتراف في خطر    محافظ قنا يطلق مسابقة لاختيار أفضل 3 قرى و3 مناطق بالمدن    الأزهر لا يملك أداة إعلامية لعرض بضاعته    «التموين» تنفي وجود لحوم منتهية الصلاحية بالمجمعات الاستهلاكية    من الأحد حتى الأربعاء.. فتح باب الحجز لشقق تمليك 3 وصالة بدمياط وبورسعيد    جونسون عقب فوزه حزبه في الانتخابات العامة: نغادر الاتحاد الأوروبي 31 يناير    صلاح يحتفل بأعياد الكريسماس بلفتة إنسانية    رونالدينيو: ليونيل ميسي الأفضل في عصره    ارتفاع حصيلة قتلى ثوران بركان نيوزيلندا إلى 14 شخصا    عنان الجلالي يبكي على الهواء بسبب السيدات.. فيديو    «الوزراء»: لا صحة لوجود أزمة بميزانية معرض الكتاب    وزير النقل يلتقي وفد البنك الدولي لمتابعة موقف المشروعات المشتركة الحالية    دار الإفتاء توضح أسباب الإسلاموفوبيا وعلاجها في فيديو موشن جرافيك    "الإفتاء": لا مانع من قراءة الفاتحة وهبة ثوابها لأكثر من ميت    وزيرة الصحة تعلن تفاصيل خطة التأمين الطبي لمنتدى شباب العالم    تعرف على حقيقة الإصابة بمرض«الجديري» في أسيوط    بالصور.. حملات توعية داخل صالونات الحلاقة في بورسعيد    مدير تأمين صحى بنى سويف: جهاز أشعة مقطعية جديد ومبنى للمناظير والأورام بالمستشفى    سول تفتتح مكتبة تاريخية وقاعة للحفلات الموسيقية بحلول عام 2025    منتدى شباب العالم.. رسالة سلام وازدهار وتنمية من شرم الشيخ أرض السلام    أمطار ورياح مثيرة للأتربة.. «الأرصاد» تعلن تفاصيل طقس الجمعة    الصحف تبرز المشاركة الفعالة للرئيس السيسي في منتدى السلام والتنمية بأسوان    سيولة مرورية فى شوارع وميادين القاهرة والجيزة    محاضرة حول مومياوات الحضارة الفرعونية بمتحف التاريخ الكندي    «المسماري»: دمرنا عشرات الطائرات التركية    سورة الكهف.. يستحب قراءتها يوم الجمعة وآياتها تحفظ من فتنة الدجال    "أمة اقرأ.. بين علماء الأمة وعلماء الفتنة".. موضوع خطبة الجمعة اليوم    استشاري جراحة: الصيام يخلص الجسد من السموم    جامعة سوهاج.. تجمد تعين حمو بيكا معيد بكليه الآداب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحة: حققنا اكتفاء ذاتي من الأدوية والمستلزمات الطبية
خلال اجتماعها بلجنة الصحة بمجلس النواب..
نشر في الوفد يوم 22 - 10 - 2019

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان،أن مصر حققت اكتفاء ذاتى من الأدوية والمستلزمات الطبية والأمصال والطعوم وألبان الأطفال وأن الدولة تبذل جهودًا كبيرة لوضع حلولا لمواجهة التحديات التى تواجه المنظومة الصحية على مدار عقوداً مضت، كما استعرضت انجازات الوزارة خلال الفترة الماضية وناقشت خطة الوزارة في الفترة القادمة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي حضرته الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، بلجنة الشئون الصحية بمجلس النواب برئاسة الدكتور محمد العماري رئيس اللجنة، وبحضور أعضاء اللجنة وعدد من أعضاء مجلس النواب، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من السادة أعضاء مجلس النواب.
وأشارت وزيرة الصحة الى أن مصر تتمتع باكتفاء ذاتي بنسبة 100٪ من الأنسولين بكل أنواعه، و 60٪ من أدوية الأورام، وذلك من خلال التصنيع المحلي، بالإضافة الي الاكتفاء من الطعوم التي كانت بها أزمة عالمية، وتم حلها على الصعيد المحلي، كما أكدت أهمية الدور الرقابي على المستشفيات والمعامل لمتابعة استغلال تلك الأدوية والمستلزمات المتوفرة والتغلب على وجود أي أزمات.
ولفتت وزيرة الصحة إلي ميكنة مخازن وزارة الصحة الرئيسية بنظام تشغيل المصانع المصرية بهدف مراقبة الدواء من المصنع إلي المخزن وصولاً لمنافذ التوزيع والبيع، وذلك ضمن استراتيجية الإصلاح والرقابة لأى مشكلة قد تواجه سوق الدواء ونقصه، مؤكدة أن هناك مخزون كافي من الادوية، والمستلزمات الطبية كالقساطر والدعامات وفلاتر الكُلى وغيرها، بالإضافة إلي أن الوزارة انتهجت استراتيجية طموحة بزيادة أعداد التمريض والفرق الطبية في المحافظات الحدودية ونجحت فى توفير العدد الكافى بأغلب تلك الوحدات.
وتابعت الوزيرة أن خطة الوزارة هي امتداد لفترة وضع الأولوليات الماضية، حيث أوضحت أن المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية "100 مليون صحة" مازالت مستمرة في فحص طلاب المرحلة الأولى الإعدادية والطلاب المستجدين بالجامعات، و"الوافدين" المقيمين على أرض مصر، كما انطلقت المبادرة الرئاسية لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي في عدد من الدول الأفريقية، فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الافريقي، وبتوجيهات القيادة السياسية فى هذا الشأن، بالإضافة إلي استمرار متابعة البرنامج المستدام للمبادرة الرئاسية لاكتشاف وعلاج السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس في المرحلة الابتدائية.
وأضافت أن مبادرة قياس السمع لحديثي الولادة انطلقت سبتمبر الماضي لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة، حيث تم توزيع 1462 جهاز لقياس السمع في الوحدات الصحية المنتشرة بمحافظات الجمهورية ، موضحة أنه تم التنسيق مع وزارة الداخلية لإدراج بيانات تحاليل الكشف على ضعف السمع لحديثي الولادة ضمن شهادات الميلاد.
كما أعلنت وزيرة الصحة والسكان عن إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة تحت شعار "100 مليون صحة"، مطلع شهر نوفمبر القادم في 11 محافظة تشمل "شمال سيناء، البحر الأحمر، كفر الشيخ، القاهرة، الإسماعيلية، السويس، المنوفية، بني سويف، سوهاج، أسوان، الأقصر"، مشيدةً بنجاح المبادرة فى تقديم الخدمة الطبية ل2.2 مليون امراة منذ
انطلاقها شهر يوليو الماضى، حيث يتم تقديم الخدمات الصحية بالمجان بوحدات الرعاية الأساسية المنتشرة بتلك المحافظات، موضحة أن تلك المبادرة مستدامة تستهدف التوعية بشكل مستمر وتقديم الخدمات الصحية إلي 28 مليون امرأة بالجمهورية، مضيفة أن المركز الإقليمي لدعم صحة المرأة بمحافظة الإسكندرية، تم تخصيصه ليصبح المركز الرئيسي لدعم صحة المرأة بالقارة الأفريقية بالكامل.
كما استعرضت عدد من الإشادات الدولية التي حظيت بها مصر خلال مشاركتها في عدد من المحافل الدولية مثل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال74 السابقة والتي ترأس فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية جلسة خاصة على مستوى رؤساء عدد من الدول المشاركة، وذلك للحديث عن مبادرات وانجازات الدولة المصرية في مجال الصحة العامة، بالإضافة إلي الإشادة التي تلقتها مصر من وزارتى الصحة البريطانية والفرنسية ببرنامج قوائم الانتظار، لافتة الي ان مبادرة قوائم الانتظار نجحت فى تقليل مدة انتظار المريض لاجراء الجراحة من متوسط 400 يوم الى 17 يوماً، مشيرة إلي أنه تم إدراج تخصصات جديدة للمبادرة الرئاسية تشمل قساطر مخية وطرفية، ومؤكدة استمرار دراسة إدراج عدد من التخصصات وذلك بهدف تخفيف العبء على كاهل المريض المصري.
كما استعرضت تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد والذي تم عرضه ضمن أهم 4 مشروعات مؤثرة في العالم في مجال الصحة العامة وذلك في معرض هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا "NHS"، كما نال إشادة دولية من منظمة الصحة العالمية، حيث أعرب الدكتور تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية عن رغبته فى حضور التدشين الرسمي لمشروع التامين الصحي الشامل، وذلك أثناء زيارته لمصر، كما قام بتسليم فخامة الرئيس "السيسي"، رئيس الجمهورية وثيقة تحقق لمبادرة 100 مليون صحة، بعد أن عكف عليها 50 خبيرًا من المنظمة وعلى مدار 2500 ساعة، كما أنه هنأ الرئيس "السيسي" على تلك المبادرة باعتبارها أكبر مبادرة في تاريخ الإنسانية من حيث السرعة والجودة والكفاءة وعدد المنتفعين.
وأعربت عن تقديرها لتكاتف وتعاون مؤسسات الدولة في مشروع التأمين الصحي الشامل، حيث إنه تم اسناد البنية التحتية ونظام الميكنة في مستشفيات ال 5محافظات الخاصة بالمرحلة الأولى إلي وزارة الاتصالات والإنتاج الحربي.
وأضافت أنه لولا دعم القيادة السياسية لتلك المشروعات والمبادرات، لما شاهدنا هذا الانجاز فى المجال الصحى ، لافتة الى أن قاعدة البيانات الأساسية والتي نجحت الوزارة فى تكوينها خلال تنفيذ المبادرات الصحية سيتم الاستفادة منها واستخدامها لكثير من المحددات المجتمعية للمساعدة في دعم اتخاذ القرار.
وتابعت الوزيرة أنه يتم حصر القوى البشرية للتدريب والسفر إلي الخارج لتلقي الخبرات، حيث أعلنت عن التجهيز لسفر الدفعة الثالثة من أطباء الأسرة بمحافظتي "الأقصر وجنوب سيناء" إلي انجلترا، كما استعرضت التعاون مع السفير الياباني بالقاهرة ومنظمة التعاون اليابانية "الجايكا" "JICA، وذلك لاستمرار استقدام الخبراء للتدريب على رأس العمل بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى.
كما أعلنت الوزيرة عن استراتيجية وزارة الصحة والسكان في تبني منظومة جديدة تهدف إلي الاهتمام بالتعليم الطبي المستمر باعتباره عاملا أساسيا في تحقيق التغطية الصحية الشاملة، حيث سيتم إلحاق جميع الأطباء البشريين المكلفين ببرنامج الزمالة المصرية في جميع التخصصات، كما سيتم إرسال عدد 200 طبيب من الحاصلين على الزمالة المصرية كدفعة أولى، للدراسة مدة 9 شهور بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة للدراسة لتلقي الخبرات وتدريب الدارسين بالزمالة المصرية، مضيفة أن سيتم تحويل المعهد القومي لتدريب الأطباء إلي أكاديمية للتعليم الطبي المهني تستقبل الملتحقين بالزمالة المصرية وتكون منبع التعليم الحقيقي لكل الاطباء بوزارة الصحة والسكان.
كما أشارت إلي أنه تم اعتماد نظام عادل للأجور لكل من الأطباء والفريق الطبي والإداريين في محافظات التأمين الصحي، موضحة أنه سيتم اعتماد منظومة البحث العلمي للفريق الطبي وربطه بمؤشر الزيادة السنوية للأجور والمكافآت وذلك بهدف الاهتمام بالتدريب ومستوى الخدمة الطبية المقدمة للمريض في مصر.
وقالت وزيرة الصحة والسكان إن نقص الحضانات وأسرة الرعاية المركزة، هو تحدى امام الوزارة والتى تعمل على حله بتوفير العدد الكافي من الاطباء، حيث تم الاستجابة لطلبات الوزارة بزيادة الملتحقين بكليات الطب بنسبة 30 ٪ بداية من هذا العام ، موضحة أنه تم وضع استراتيجية جديدة في والتدريب التعليم الطبي المستمر ، مشيدة بما تم زيادته من مبالغ مالية باعتمادات الموازنة العامة للدولة المخصصة للصحة، بهدف دعم استكمال البنية التحتية ، والاستثمار فى القوى البشرية، والانتهاء من المستشفيات وتشغيلها بأعلى مستوى وكفاءة، وذلك بدعم من ودولة رئيس الوزراء، ومجلس النواب.
كما اقترحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بإجراء زيارة ميدانية أسبوعيًا لمحافظات الجمهورية تباعًا على أن يسبق الزيارة اجتماع تحضيري بين الوزارة ومجلس النواب للوقوف على أهم التحديات التي تواجه المنظومة الصحية داخل المحافظة، كما سيتم عقد اجتماع مع السادة النواب والقيادات الشعبية داخل المحافظة لوضع حلول وتنفيذها على أرض الواقع.
واكدت وزيرة الصحة أنها اتفقت مع السادة أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب على عقد اجتماع دوري بهدف تعزيز التعاون والتنسيق في الرؤى والخطط من أجل تقديم أفضل خدمة طبية للمواطن المصري في إطار توجيهات القيادة السياسية.
ومن جانبه أكد الدكتور محمد العماري رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب أن اللجنة ناقشت مع الوزيرة عدداً من القضايا الهامة وعلى رأسها توفير الحضانات وأسرة الرعاية المركزة وخطة زيادة عدد الأطباء والارتقاء بهم مادياً واجتماعياً إضافةً إلى تجديد بعض المستشفيات والوحدات الصحية لتقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين، وكذلك توفير الأدوية، مؤكداً أن هناك طفرة شهدها القطاع الصحي في الفترة الأخيرة من خلال المبادرات الرئاسية، إلا أن هناك الكثير من التحديات يجب مواجهتها والتغلب عليها بمعالجات أفضل، مشدداً على أن حسن استخدام الإمكانيات المتاحة يضاعف من قدرتنا على الوصول لنتائج أفضل، مستعرضاً بعض طلبات الإحاطة التي قدمها النواب، والمتعلقة بعدد الفريق الطبي المعاون وتوافر الأجهزة والمستلزمات الطبية.
ومن جهتهم طرح عدد من أعضاء مجلس النواب الشكاوى والاستفسارات المتضمنة بطلبات الإحاطة، والتي قامت الوزيرة بالرد عليها، مؤكدين أن ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية في القطاع الصحي لا يمكن إنكاره، في حين أن هناك عددًا من التحديات تواجه المنظومة الصحية في مصر ولابد من وضع حلول لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.