الرئيس يصدر قرارات جمهورية جديدة بشأن إنشاء جامعات خاصة    موسيماني يكشف سبب تواجده مدربًا للأهلي    90 نائبًا سقطوا في انتخابات المرحلة الأولى ب14 محافظة -حصر عددي    نقيب المحامين يشكل لجنة لتلقي طلبات قيد خريجي التعليم المفتوح.. ويوضح شروط قبول الطلب    وفاة القمص سلوانس كاهن دير بطمس.. والبابا تواضروس ينعيه    رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية: رصد اعتمادات مالية بأكثر من 500 مليون جنيه لمواجهة أزمة الأمطار    حسام عبد الوهاب: محفطة التجزئة المصرفية في بنك مصر تتجاوز 60 مليار جنيه    مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصيني يرتفع إلى 52.1 خلال شهر نوفمبر    القابضة للكهرباء تنفذ مشروعات استثمارية ب 33 مليار جنيه خلال 19/2020    الحكومة تعلن تغليظ عقوبة الزواج المبكر للفتيات لتشمل الأب أو ولى الأمر    الحكم على الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق جون بالسجن مع وقف التنفيذ في قضية تشهير    الخارجية اللبنانية : اغتيال العالم النووي الإيراني جريمة    خلال لقاء أبومازن.. السيسي: القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في السياسة المصرية    المملكة تدين هجوم نيجريا بكلمات صارمة    القضاء الجزائري يقضي بحبس رئيسي الوزراء الأسبقين أويحيي وسلال 5 سنوات    أردوغان وحمد بن جاسم على نفس الخط.. من يحكم قطر؟.. خطابات الرئيس التركى تأتى بما ينطق به بن جاسم عبر حسابه على تويتر.. وأمير الدوحة يبدو كالمرسال..الحديث عن الوحدة العربية وقضية فلسطين مضامين مشتركة بين الطرفين    مجلس جامعة القاهرة يحدد سعر التكلفة لشقق مشروع إسكان 6 أكتوبر    خبر في الجول - اجتماع بين لجنة الكرة والجهاز الفني في الزمالك لبحث القائمتين المحلية والإفريقية    حزين بسبب شيكابالا.. أفشة يوضح موقفه من تصريحاته المثيرة للجدل عن محمد صلاح    وزير الرياضة يؤكد رغبة مصر في تسهيل مهمة الكاف لتطوير كرة القدم بالقارة الإفريقية    ضبط كميات من المواد المخدرة فى حملة أمنية مكبرة بالإسماعيلية    السجن المشدد من سنة ل7 سنوات للمتهمين فى أحداث مجلس الوزراء    مدير تعليم المنوفية يتابع انتظام العملية التعليمية بمدارس السادات.. صور    تأجيل محاكمة أحمد بسام زكي بقضية التحرش بالفتيات "إلكترونيا" لجلسة 14 ديسمبر    بمقابل مالى.. ضبط شخص أبدى استعداده لممارسة الفجور على فيسبوك    مي الغيطي تنشر صورا جديدة من عقد قران شقيقتها ميار    يسرا: السيدة انتصار السيسي بسيطة ومتواضعة وتشعر بكل أم وسيدة مصرية    زعيم قوات تيجراي: الحرب في إثيوبيا لم تنته    مكرم محمد أحمد نقطة نور الصحافة المصرية!    «الزراعة»: لجان مرور لحل مشاكل المزارعين وعمليات تحديث الري بالنوبارية والسويس    عرض «جنة هنا» على مسرح الغد اليوم (صور)    غياب الوزراء عن اجتماع «محلية النواب» .. ورئيس اللجنة: أزمة الأمطار أقالت محافظا من قبل    الأرصاد: سقوط أمطار على السواحل الشمالية غدا.. والعظمى بالقاهرة 20    شوبير يعلن رحيل بادجي عن الأهلي واستمرار جيرالدو    موقف استون فيلا ووست هام في الدوري الإنجليزي    أيام القاهرة لصناعة السينما" تكشف عن جدول الحلقات النقاشية بالدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي    نجل عبدالباسط يكشف ل"الوطن" رحلة تلاوة قرآنية تذاع لأول مرة: 37 شريطا    برفقة مي عمر.. أحمد زاهر يشوق جمهوره لمسلسله الجديد"لؤلؤ"    "موسم سقوط النيازك" في عرض مسرحي بمكتبة الإسكندرية.. الليلة | صور    بالفيديو.. أستاذ صحة عامة: الأعداد الفعلية لمصابي كورونا في مصر 15 ضعف المعلنة    خبير يكشف معلومات صادمة عن الأرقام الحقيقية لإصابات كورونا فى مصر    "القوى العاملة": تعطيل الأعمال في أي منشأة بالقطاع الخاص ليس مبررا لوقف أجور العاملين بالإمارات    تحرير مخالفات ل 5758 سائق نقل جماعي بسبب "الكمامة"    صحة المنيا تنظم دورات تدريبية لرفع كفاءة العاملين    أكثر تفاؤلا وإصرارا على تحقيق أهدافك.. توقعات برج الأسد ل 30 نوفمبر    الإفتاء عن التنمر على شيكابالا: النبي تعامل مع خصومه بروح رياضية (فيديو)    الإمارات : دبي ترفع تعليق صلاة الجمعة عن أكثر من 766 مسجدا    "الأوقاف" تجدد تحذيرها من عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية    8 مباريات مرتقبة في مجموعة القاهرة بالقسم الثاني    ضبط مدير شركة استولى على 4.5 مليون جنيه من أموال المواطنين بزعم توظيفها لهم    وزير الإسكان يؤكد على ضرورة متابعة موقف تنفيذ وحدات إسكان محدودي الدخل ببورسعيد وكفر الشيخ وبنى سويف    بعد الخسارة أمام وولفرهامبتون .. لاعب أرسنال: لا نلعب بشكل جيد كفريق في الوقت الحالي    تقديم الخدمة الطبية ل2 مليون مواطن ضمن 100 مليون صحة بالشرقية    «الدين بيقول إيه»| هل الدعاء يرد القدر؟    إصابة وزيرة الدفاع النمساوية بفيروس كورونا    كيف يتوب المسلم من الرياء    تموين سوهاج: تحرير 56 قضية في المحافظة    الأخ غير الشقيق لهيثم زكي: المحامي تصرف في كل حاجة بدون علمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الصحة: زيارة أسبوعية لمحافظات الجمهورية بمرافقة أعضاء المجلس
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 22 - 10 - 2019

أوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن الدولة تبذل جهودًا كبيرة لوضع حلولا لمواجهة التحديات التى تواجه المنظومة الصحية على مدار عقوداً مضت، كما استعرضت انجازات الوزارة خلال الفترة الماضية وناقشت خطة الوزارة في الفترة القادمة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي حضرته الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، بلجنة الشئون الصحية بمجلس النواب برئاسة الدكتور محمد العماري رئيس اللجنة، وبحضور أعضاء اللجنة وعدد من أعضاء مجلس النواب، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من السادة أعضاء مجلس النواب.



وأشارت وزيرة الصحة الي أنه أصبح لمصر اكتفاء ذاتي من الأدوية والمستلزمات الطبية والأمصال والطعوم وألبان الأطفال، موضحة أن مصر تتمتع باكتفاء ذاتي بنسبة 100٪ من الأنسولين بكل أنواعه، و 60٪ من أدوية الأورام، وذلك من خلال التصنيع المحلي، بالإضافة الي الاكتفاء من الطعوم التي كانت بها أزمة عالمية، وتم حلها على الصعيد المحلي، كما أكدت أهمية الدور الرقابي على المستشفيات والمعامل لمتابعة استغلال تلك الأدوية والمستلزمات المتوفرة والتغلب على وجود أي أزمات.

ولفتت وزيرة الصحة إلي ميكنة مخازن وزارة الصحة الرئيسية بنظام تشغيل المصانع المصرية بهدف مراقبة الدواء من المصنع إلي المخزن وصولاً لمنافذ التوزيع والبيع، وذلك ضمن استراتيجية الإصلاح والرقابة لأى مشكلة قد تواجه سوق الدواء ونقصه، مؤكدة أن هناك مخزون كافي من الادوية، والمستلزمات الطبية كالقساطر والدعامات وفلاتر الكُلى وغيرها، بالإضافة إلي أن الوزارة انتهجت استراتيجية طموحة بزيادة أعداد التمريض والفرق الطبية في المحافظات الحدودية ونجحت فى توفير العدد الكافى بأغلب تلك الوحدات.

وتابعت الوزيرة أن خطة الوزارة هي امتداد لفترة وضع الأولوليات الماضية، حيث أوضحت أن المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية "100 مليون صحة" مازالت مستمرة في فحص طلاب المرحلة الأولى الإعدادية والطلاب المستجدين بالجامعات، و"الوافدين" المقيمين على أرض مصر، كما انطلقت المبادرة الرئاسية لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي في عدد من الدول الأفريقية، فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الافريقي، وبتوجيهات القيادة السياسية فى هذا الشأن، بالإضافة إلي استمرار متابعة البرنامج المستدام للمبادرة الرئاسية لاكتشاف وعلاج السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس في المرحلة الابتدائية.

وأضافت أن مبادرة قياس السمع لحديثي الولادة انطلقت سبتمبر الماضي لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة، حيث تم توزيع 1462 جهاز لقياس السمع في الوحدات الصحية المنتشرة بمحافظات الجمهورية ، موضحة أنه تم التنسيق مع وزارة الداخلية لإدراج بيانات تحاليل الكشف على ضعف السمع لحديثي الولادة ضمن شهادات الميلاد.

كما أعلنت وزيرة الصحة والسكان عن إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة تحت شعار "100 مليون صحة"، مطلع شهر نوفمبر القادم في 11 محافظة تشمل "شمال سيناء، البحر الأحمر، كفر الشيخ، القاهرة، الإسماعيلية، السويس، المنوفية، بني سويف، سوهاج، أسوان، الأقصر"، مشيدةً بنجاح المبادرة فى تقديم الخدمة الطبية ل2.2 مليون امراة منذ انطلاقها شهر يوليو الماضى، حيث يتم تقديم الخدمات الصحية بالمجان بوحدات الرعاية الأساسية المنتشرة بتلك المحافظات، موضحة أن تلك المبادرة مستدامة تستهدف التوعية بشكل مستمر وتقديم الخدمات الصحية إلي 28 مليون امرأة بالجمهورية، مضيفة أن المركز الإقليمي لدعم صحة المرأة بمحافظة الإسكندرية، تم تخصيصه ليصبح المركز الرئيسي لدعم صحة المرأة بالقارة الأفريقية بالكامل.

كما استعرضت عدد من الإشادات الدولية التي حظيت بها مصر خلال مشاركتها في عدد من المحافل الدولية مثل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال74 السابقة والتي ترأس فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية جلسة خاصة على مستوى رؤساء عدد من الدول المشاركة، وذلك للحديث عن مبادرات وانجازات الدولة المصرية في مجال الصحة العامة، بالإضافة إلي الإشادة التي تلقتها مصر من وزارتى الصحة البريطانية والفرنسية ببرنامج قوائم الانتظار، لافتة الي ان مبادرة قوائم الانتظار نجحت فى تقليل مدة انتظار المريض لاجراء الجراحة من متوسط 400 يوم الى 17 يوماً، مشيرة إلي أنه تم إدراج تخصصات جديدة للمبادرة الرئاسية تشمل قساطر مخية وطرفية، ومؤكدة استمرار دراسة إدراج عدد من التخصصات وذلك بهدف تخفيف العبء على كاهل المريض المصري.

كما استعرضت تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد والذي تم عرضه ضمن أهم 4 مشروعات مؤثرة في العالم في مجال الصحة العامة وذلك في معرض هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا "NHS"، كما نال إشادة دولية من منظمة الصحة العالمية، حيث أعرب الدكتور تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية عن رغبته فى حضور التدشين الرسمي لمشروع التامين الصحي الشامل، وذلك أثناء زيارته لمصر، كما قام بتسليم فخامة الرئيس "السيسي"، رئيس الجمهورية وثيقة تحقق لمبادرة 100 مليون صحة، بعد أن عكف عليها 50 خبيرًا من المنظمة وعلى مدار 2500 ساعة، كما أنه هنأ الرئيس "السيسي" على تلك المبادرة باعتبارها أكبر مبادرة في تاريخ الإنسانية من حيث السرعة والجودة والكفاءة وعدد المنتفعين.

وأعربت عن تقديرها لتكاتف وتعاون مؤسسات الدولة في مشروع التأمين الصحي الشامل، حيث إنه تم اسناد البنية التحتية ونظام الميكنة في مستشفيات ال 5محافظات الخاصة بالمرحلة الأولى إلي وزارة الاتصالات والإنتاج الحربي.


وأضافت أنه لولا دعم القيادة السياسية لتلك المشروعات والمبادرات، لما شاهدنا هذا الانجاز فى المجال الصحى ، لافتة الى أن قاعدة البيانات الأساسية والتي نجحت الوزارة فى تكوينها خلال تنفيذ المبادرات الصحية سيتم الاستفادة منها واستخدامها لكثير من المحددات المجتمعية للمساعدة في دعم اتخاذ القرار.


وتابعت الوزيرة أنه يتم حصر القوى البشرية للتدريب والسفر إلي الخارج لتلقي الخبرات، حيث أعلنت عن التجهيز لسفر الدفعة الثالثة من أطباء الأسرة بمحافظتي "الأقصر وجنوب سيناء" إلي انجلترا، كما استعرضت التعاون مع السفير الياباني بالقاهرة ومنظمة التعاون اليابانية "الجايكا" “JICA، وذلك لاستمرار استقدام الخبراء للتدريب على رأس العمل بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى.


كما أعلنت الوزيرة عن استراتيجية وزارة الصحة والسكان في تبني منظومة جديدة تهدف إلي الاهتمام بالتعليم الطبي المستمر باعتباره عاملا أساسيا في تحقيق التغطية الصحية الشاملة، حيث سيتم إلحاق جميع الأطباء البشريين المكلفين ببرنامج الزمالة المصرية في جميع التخصصات، كما سيتم إرسال عدد 200 طبيب من الحاصلين على الزمالة المصرية كدفعة أولى، للدراسة مدة 9 شهور بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة للدراسة لتلقي الخبرات وتدريب الدارسين بالزمالة المصرية، مضيفة أن سيتم تحويل المعهد القومي لتدريب الأطباء إلي أكاديمية للتعليم الطبي المهني تستقبل الملتحقين بالزمالة المصرية وتكون منبع التعليم الحقيقي لكل الاطباء بوزارة الصحة والسكان.

كما أشارت إلي أنه تم اعتماد نظام عادل للأجور لكل من الأطباء والفريق الطبي والإداريين في محافظات التأمين الصحي، موضحة أنه سيتم اعتماد منظومة البحث العلمي للفريق الطبي وربطه بمؤشر الزيادة السنوية للأجور والمكافآت وذلك بهدف الاهتمام بالتدريب ومستوى الخدمة الطبية المقدمة للمريض في مصر.

وقالت وزيرة الصحة والسكان إن نقص الحضانات وأسرة الرعاية المركزة، هو تحدى امام الوزارة والتى تعمل على حله بتوفير العدد الكافي من الاطباء، حيث تم الاستجابة لطلبات الوزارة بزيادة الملتحقين بكليات الطب بنسبة 30 ٪ بداية من هذا العام ، موضحة أنه تم وضع استراتيجية جديدة في والتدريب التعليم الطبي المستمر ، مشيدة بما تم زيادته من مبالغ مالية باعتمادات الموازنة العامة للدولة المخصصة للصحة، بهدف دعم استكمال البنية التحتية ، والاستثمار فى القوى البشرية، والانتهاء من المستشفيات وتشغيلها بأعلى مستوى وكفاءة، وذلك بدعم من ودولة رئيس الوزراء، ومجلس النواب.


كما اقترحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بإجراء زيارة ميدانية أسبوعيًا لمحافظات الجمهورية تباعًا على أن يسبق الزيارة اجتماع تحضيري بين الوزارة ومجلس النواب للوقوف على أهم التحديات التي تواجه المنظومة الصحية داخل المحافظة، كما سيتم عقد اجتماع مع السادة النواب والقيادات الشعبية داخل المحافظة لوضع حلول وتنفيذها على أرض الواقع.

واكدت وزيرة الصحة أنها اتفقت مع السادة أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب على عقد اجتماع دوري بهدف تعزيز التعاون والتنسيق في الرؤى والخطط من أجل تقديم أفضل خدمة طبية للمواطن المصري في إطار توجيهات القيادة السياسية.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد العماري رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب أن اللجنة ناقشت مع الوزيرة عدداً من القضايا الهامة وعلى رأسها توفير الحضانات وأسرة الرعاية المركزة وخطة زيادة عدد الأطباء والارتقاء بهم مادياً واجتماعياً إضافةً إلى تجديد بعض المستشفيات والوحدات الصحية لتقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين، وكذلك توفير الأدوية، مؤكداً أن هناك طفرة شهدها القطاع الصحي في الفترة الأخيرة من خلال المبادرات الرئاسية، إلا أن هناك الكثير من التحديات يجب مواجهتها والتغلب عليها بمعالجات أفضل، مشدداً على أن حسن استخدام الإمكانيات المتاحة يضاعف من قدرتنا على الوصول لنتائج أفضل، مستعرضاً بعض طلبات الإحاطة التي قدمها النواب، والمتعلقة بعدد الفريق الطبي المعاون وتوافر الأجهزة والمستلزمات الطبية.

ومن جهتهم طرح عدد من أعضاء مجلس النواب الشكاوى والاستفسارات المتضمنة بطلبات الإحاطة، والتي قامت الوزيرة بالرد عليها، مؤكدين أن ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية في القطاع الصحي لا يمكن إنكاره، في حين أن هناك عددًا من التحديات تواجه المنظومة الصحية في مصر ولابد من وضع حلول لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.