«المالية» تعلن إغلاق «حسابات الموازنة» 27 يونيو وعدم قبول أوامر دفع إلكترونى بعدها    مصر تستهدف نمو صادرات الغزل والمنسوجات 40% بحلول 2020    مرشح رئاسى أمريكى شاذ جنسيا يحلم بعائلة مع شريكه فى البيت الأبيض    السليتي: كل المنتخبات الإفريقية صعبة ومطالبون برفع المستوى في مصر    مدربة جنوب إفريقيا تعترف بالأخطاء في مباريات الفريق بمونديال السيدات    حسنى صالح ل«الشروق»: أزمة تسويق «خط ساخن» لن تتكرر مع «بنت القبائل»    على الحجار يغنى «اتفقنا» من توزيع نجله أحمد    «مونا» من كارتون للأطفال إلى مسرح الهوسابير    الخضر يجرون اخر حصة تدريبية بالدوحة قبل السفر لمصر.    تفاصيل وفاة الرئيس.. هذا تعليق القاضي “شيرين” على طلبه قبل إغمائه    مصدر طبى: محمد مرسى العياط لاقى رعاية طبية مستمرة وكان مصاب بارتفاع الضغط والسكر والتهاب مزمن بالأعصاب    فوزي لقجع: حمدالله خارج قائمة المغرب في الكان    حمدلله يضع الجامعة الملكية المغربية في مأزق    تعرف علي موعد وصول منتخب نامبيبا الى القاهرة    الوحدة السعودي يكشف حقيقة التفاوض مع الزمالك لتجديد عقد كاسونجو    هاشتاج “#محمد_مرسي” يتصدر التريند العالمي عقب إعلان استشهاده    الدفاع الروسية: اعتراض قاذفات أمريكية اقتربت من الحدود    بسبب عتاب عمه.. شاب ينهي حياته بقرص غلال سام    مقتل مهاجم أطلق النار أمام القصر العدلي في دالاس الأمريكية    السودان.. رئيس المجلس العسكري الانتقالي يزور تشاد    الرئيس السيسي يبحث في بيلاروسيا هذا الأمر الهام    وزير العدل البريطاني: وعود جونسون الانتخابية ستكلف البلاد مليارات الجنيهات    “حمس” الجزائرية تنعي الرئيس الشهيد محمد مرسي    مطار القاهرة يتزين لاستقبال وفود وبعثات بطولة الأمم الأفريقية (صور)    الإمام الأكبر: الشيخ الشعراوي إمام الدعاة وأبرز المجددين    الرئيس السيسي يلتقي رئيس وزراء بيلاروسيا    تتويج أبوالهول ملكاً فى «الفسطاط»    محمد إمام يستقبل مولودته الأولى "خديجة"    إعلامي: إسرائيل حزينة على وفاة مرسي.. وbbc عاملة حداد (فيديو)    القوى الوطنية الليبية من القاهرة: ندعم جيشنا لمواجهة الإرهاب بطرابلس    أول امرأة تتولى هذا المنصب.. إلهام شاهين: هدفى تنمية مهارات الدعوة لدى الواعظات الأزهريات    محافظ الإسكندرية يتفقد التجهيزات النهائية التي تمت بحديقة الإسعاف استعدادًا لافتتاحها    محافظ البحيرة فى جولة ليلية بمدينة "حوش عيسى"    احترس من مراكز تأهيل قدرات الطلاب بدنيًا    الممر أخرس النقد    قافلة جامعة جنوب الوادي الطبية تعالج 321 مواطنا بمرسى علم    شاهد.. تعليق أمير طعيمة علي وفاة الرئيس السابق محمد مرسي    لا فرق بين مسلم ومسيحي.. محافظ أسيوط: إطلاق اسم الشهيد أبانوب ناجح على كوبري "بني قري"    محافظ السويس يعتمد تنسيق قبول الثانوي العام والتعليم الفني (تفاصيل)    الأرصاد: طقس الغد شديد الحرارة.. والعظمى تصل إلى 42 درجة    خالد الجندي: العلمانيون والإرهابيون يتقاضون رواتبهم من نفس المحفظة ..فيديو    "الوفد" يدين تصريحات الباحث أحمد صبحي منصور.. ويؤكد: "نرفض المساس بثوابت الدين"    متوفى مديون وقسمت تركته.. الإفتاء توضح الواجب على الورثة في هذه الحالة    النيابة العامة: السائقون سبب رئيسي في حادث قطار محطة مصر    نجلاء الجعفرى تكتب: نفسولوجي مشروع تخرج يناقش القضايا النفسية    مدافع الزمالك على ردار الإنتاج الحربي    الإفتاء: الشائعات صناعة شريرة تستهدف هدم الأوطان    تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين    إقالة مدير المستشفي المهمل    رئيس الوزراء يشيد بالمجتمع المدني والمتبرعين لأورام «500500»    خبراء يكشفون سبل الاستفادة من الحملة الألمانية للترويج للسياحة المصرية    نجوم الفن يدعمون المنتخب المصري في أمم أفريقيا «أفريقيا» من جديد للهضبة .. ورانيا ترتدي فانلة صلاح.. وحكيم يجهز لمفاجأة    صحة الإسكندرية تنهى استعداداتها لبطولة الأمم الأفريقية    محافظ البحيرة يتفقد مستشفى رشيد    وزير الدفاع يصدق على قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة (تفاصيل)    الإفتاء توضح المأثور عن النبي في سجود الشكر لله والسهو في الصلاة    السيسي يصل إلى مينسك في زيارة لبيلاروسيا لتوسيع التعاون المشترك    اليوم .. مدبولي يحضر مؤتمر سيملس.. ويتابع الموقف التنفيذي ل مستشفى 500500    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع (6) ؟!!
جلال أكبر نموذجا (1)
نشر في الشعب يوم 09 - 01 - 2018

أطرح سؤالا في بداية هذه المقالة ، ونفكر سويا في إجابته
س : أيهما أشهر بين المسلمين بشكل عام صلاح الدين الأيوبي أم يوسف بن تاشفين ؟!!
ستكون الإجابة في صالح صلاح الدين الأيوبي ؛ فهو قاهر الصليبين ، الذي انتصر علي الفارس الإنجليزي ريتشارد قلب الأسد في معركة حطين ، وحرر بيت المقدس ، والمسجد الأقصي بعداحتلال ؛ دام تسعين عاما ، أو يزيد
هذا صحيح ، أيضا يوسف بن تاشفين ، هو أمير المؤمنين ، قائد المرابطين، منقذ الأندلس ، ومحررها من هجمة صليبية ؛ كادت أن تطيح بها ، وسلطان الإسلام فيها ؛ فجدد الدين فيها بعدما دحر جيشا ؛ قوامه ثلاثمائة آلاف مقاتل ؛ قدم بهم مهاجما الأندلس صليبي ، متعصب :ألفونسو السادس ؛ تتقدمه الصلبان قائلا: "أحارب بهذا الجيش الجن ، والإنس ، وملائكة السماء"
ليس له رغبة إلا طرد الإسلام كدين ، والمسلمين كأمة من الأندلس ؛ فواجهه مجابها ، ومدافعا عن بيضة الإسلام ،وحرمة أمته يوسف بن تاشفين علي رأس عشرات آلاف من المجاهدين ، ومتطوعة المغرب ، والأندلس في ملحمة جهادية رائعة ؛ سنة أربعمائة ، وتسع ، وسبعين بمعركة الزلاقة ، وهي معركة ؛ لاتقل أهمية ، ولا روعة في تاريخنا عن حطين ؛ حيث أخرت سقوط الأندلس عدة قرون .
فلنطرح سؤالا آخر:
س : من أكثر شهرة عمرالمختار أم عبد الكريم الخطابي ؟!
إنك إذا أجبت ؛ ستقول عمر المختار ؛ فهو الشيخ المربي ،المجدد ، المجاهد الذي دوخ الطليان ،المستخربين في صحراء ليبيا ، وجبالها حتي ختمت مسيرته الجهادية بشهادته
وهل الشيخ المجاهد محمد عبد الكريم الخطابي قاضي قضاة مليلية ، والفقيه ،المالكي ، الذي أذاق قوي الاستخراب الإسباني ويلات الجهاد الإسلامي ، والمقاومة المؤسسة علي عقيدة دينية صحيحة بقوة ؛ عددها ثلاثة آلاف ؛ عدتهم البنادق البدائية ؛ فيواجهون جيشا،إسبانيا ، يقوده صليبي مستخرب ، موتور: القائد سلفستسري علي رأس ستين ألف مقاتل ؛ فيكون شرفه الحربي تحت قدمي الشيخ المجاهد عبد الكريم الخطابي ؛ إذ يبلغ عدد الأسري والجرحي بعد هزيمته في حرب عصابات عشرات الآلاف ؛ فيقصفون مواقعه بالطائرات ، وينفي عشرين سنة في جزيرة بمجاهل المحيط الهندي ؛ حتي ينزله الأحرارالمصريون من فوق ظهرالسفينة المارة به من قناة السويس ؛ ليعيش بقية حياته بالشام معلما المجاهدين ، وقادة التحرر الوطني في العالم من فيتنام شرقا إلي أمريكا الجنوبية غربا حرب العصابات.
ما السر وراء شهرة هذا وغمرة ذاك ؟!
إنها الدراما ، الأفلام ، والمسلسلات ، الأعمال الفنية، التي تقوم علي الصورة ، ومؤثراتها ، والحوار قوته ، والخداع البصري بمافي العمل من ديكور فخم ، وحركات حماسية ، أو عاطفية؛ تغرس العقائد في خلسة ، وتصوغ الخلق في هدوء ، وتزرع المبدأ علي مهل دون ضوضاء ؛ أو ضجيج ؛ فإن فيلما واحدا ينسف ماكتب حول موضوعه من عشرات ؛ بل مئات الكتب ، مسلسل واحد كفيل ببناء عقائد ، ومبادئ ، وأخلاق ، ولايهم بالضرورة تقييمها الآن صالحة ، أو فاسدة .
فتح المسلمون الهند بواكيرالتاريخ الإسلامي ، وصال بين ربوعه ، وجال رجالات ، وقادة ، وعلماء أمثال محمد بن القاسم الثقفي ، وقتيبة بن مسلم ، الباهلي ، والشيخ أحمد السرهندي ، فمن من هؤلاء يعرف المسلمون في عمومهم اليوم ، وبخاصة نساؤناوشبابناكما يعرفون جلال الدين أكبر إمبراطور مملكة المغول بالهند ؟!
تلك الشخصية ،التي روجت لها الأعمال، الفنية عن عمد ، وقصد ؛ فتقدمه باعتباره فارس أحلام كل فتاة ؛ يقهرالصعاب كي يظفر بمحبوبته محطما كل العقبات ؛ حتي ، وإن كانت العقيدة ، والدين؛ تعرضه للسذج نموذجا للتعايش السلمي ، والانفتاح الحضاري، والتسامح الديني ، هكذا يصفه عمرو خالد في إحدي حلقات برنامجه "بسمة أمل " علي اليوتيوب في غش ، وتدليس للشباب ، والناشئة من جمهوره ؛ فيقول عنه أنه ماقام بأعماله الحضارية إلاحبافي النبي _صلي الله عليه وسلم _ ، وإن كان يدري ؛ فتلك مصيبة ، وإن كان لايدري ؛ فالمؤامرة أعظم
تبدأ قصة هذا الرجل معنا بفيلم ، سينمائي ؛ تكلف إنتاجه ما يقرب من عشرة ملايين دولار، أمريكي ،وقد حشد له أفضل ، وأشهر الممثلين الهنود ؛ فقدقام بالبطولة هريتيك روشان ، وآيشو رياراي ، ويروي بعض الأحداث أميتاب باتشان ، بلغت عدد مرات مشاهدته علي إحدي قنوات اليوتيوب أربعة ملايين مشاهدة ،كماعرض في دور السينما بمختلف أنحاء العالم محققا إيرادات ثمانية عشرمليون دولار، شارك به صناعه في العديد من المهرجانات السينمائية ، الدولية ، وحصد العديد من الجوائز العالمية ، أفضل ممثل ، وأفضل مخرج ، افضل إنتاج، استخدم في الفيلم مائة حصان ، وثمانين فيلا، وخمسة وخمسين جملا، وكميات ضخمة من الذهب ، والمجوهرات، إذ وزن غمد السيف الذي يحمله بطل الفيلم اثنين كيلوجرام
كل هذه الفخامة ، وهذا الاهتمام لشخصية ؛ اشتهرت بين شبابناونسائنا زورا، وبهتانا، ينتج عن نفس الشخصية مسلسل من من خمسمائمة ، وست ، وستين حلقة ، مدة الحلقة خمسون دقيقة ؛ فتبدلج بالفصحي وتذاع علي قنوات ، عربية لماذا؟!!!
هل هناك علاقة بين هذه الشخصية ، وبين شخصية المفكر الإسلامي الذي يغازل دولة الكيان المحتل لفلسطين ، وتغازله علنا علي صفحات "الفيس بوك "؟!!!!! فتشكره سفارتها علي تصريحاته التي ينفي فيها وجود الأقصي وبيت المقدس بفلسطين فيرد قائلا علي صفحته " رسالتي وصلت "
* الامين العام لرابطة علماء ودعاة الاسكندرية
إقرأ أيضًا:-
*
* الخطاب الديني.. تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! (2)
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! (3)
* معذرة إلي ربكم
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟ 4
* الخطاب الديني تجديد أم تطبيع وتطويع ؟!! 5
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.