زوجة الشيخ طلال آل ثاني: صحته تدهورت بسبب التعذيب بسجون قطر    استخراج «موبايل» من معدة مريض في مستشفى بنها الجامعي (صور)    نص رسالة السيسي للملك سلمان وولي عهده    تحويلات المصريين بالخارج تقفز إلى 17 مليار دولار في 7 أشهر وتتجاوز كورونا    «الأرصاد»: 1207 أفدنة معرضة للغرق حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل    فايلر يرفض رحيل نجم الأهلي    إقبال كثيف على المراكز التكنولوجية بالغربية لتقديم طلبات التصالح في مخالفات البناء    الجيش اللبناني يباشر التحقيقات في انفجار عين قانا    زوجة حفيد مؤسس قطر: زوجي يعاني ظروف صحية قاسية نتيجة التعذيب    الأمين العام للأمم المتحدة: حان الوقت للدفع نحو السلام والمصالحة    السودان يُعلن عودة نشاط شركة الخطوط البحرية    اليونان تسجل 346 إصابة و8 وفيات جديدة بفيروس كورونا    إيهاب جلال يغيب عن تدريبات المقاصة.. وأنباء عن استقالته    نجم برشلونة ينتقل رسميًا إلى إنتر ميلان    النيابة السويسرية تطالب بسجن ناصر الخليفى    رسميا.. احمد الشيخ يتسلم مهام عملة مديرا تنفيذيا لوزارة الرياضة    الجنايات تقضي بالسجن6 سنوات و200 ألف جنيه غرامة لمنجد لاتجاره في المخدرات    وزير التربية والتعليم يشارك في قمة الشرق الأوسط للابتكار ونقل التكنولوجيا    محمد رمضان يسخر من أحمد الفيشاوي في أغنيته الجديدة: "آخره معايا صورة"    استعدادات راشد الماجد واصيل ابو بكر لأولى "حفلات اليوم الوطني 90"    الصحة العراقية تسجل 4724 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «صحة الغربية» تعلن انطلاق مبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي    وزارتا التعليم والصحة تشكلان غرف عمليات لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بالمدارس    سيدة تضع 5 توائم قيصريا في الشهر الثامن من الحمل بمستشفى قنا الجامعي    لا صعيد مهمش بعد اليوم: تنفيذ مشروعات ب 12 مليار جنيه.. و250 ألف فرصة عمل    داني ألفيس يطرق أبواب أوروبا من جديد    السجن 6 سنوات لمنجد لاتهامه بالاتجار في الهيروين    رسميا.. realme تطرح c15 "وحش الطاقة" و3 منتجات ذكية تدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي    الإعدام شنقًا ل 3 طلاب ذبحوا زميلهم لسرقة هاتفه بالشرقية    أستاذ بكلية بروكلين: تركيا تعرضت للتهميش بالمنطقة بعد معاهدات السلام الأخيرة    لحظة بلحظة| «بوابة أخبار اليوم» تطلق خدمة جديدة ل«انتخابات مجلس النواب 2020»    بصورة من 30 عام.. سوسن بدر تعبر عن امتنانها للمسرح القومي    وفاة شقيق الفنان محمود حميدة    شاهد .. ليلى علوي تشارك في childhood photo challenge    "القاهرة السينمائي" يفتح باب التقديم لصناع التليفزيون المصريين في "سوق المسلسلات"    7 سنوات على فراق ست الحبايب.. محمد فودة يدعو لوالدته في ذكرى وفاتها    عبدالصادق الشوربجى: الاحتفالية بداية لسلسلة من تكريم المتميزين وهناك خطة لدعم وتشجيع شباب الصحفيين    محافظ أسيوط يتفقد مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة عرب العوامر    باحث: 360 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي بالبحر المتوسط    رسمياً.. الاتحاد الإيطالي يعلن اعتبار روما خاسراً في مباراة هيلاس فيرونا    غدا بدء أعمال "التنسيق الداخلي" ب"آداب عين شمس"    سولشاير: نحتاج 5 مباريات لنصل إلى المستوى المنشود    السيسى يأمر الحكومة بتنفيذ مشروع "التجلى الأعظم" بسيناء    رحيل نجم «جيمس بوند» الشرير عن عمر يناهز ال 89 عاماً    الكرملين يشكو من مشكلات في التحقيق بواقعة نافالني    إحالة 8 متهمين إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار    وزير الأوقاف: نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله والتقصير فيها عواقبه وخيمه    مصر والإمارات تبحثان استئناف حركة تصدير الدواجن المصرية    كواليس عودة الطفلة كنزى بعد العثور عليها داخل بيارة بالعاشر من رمضان.. صور    فيه يتساوى الليل بالنهار.. ما هو الاعتدال الخريفي؟    مدينة بدر: إنشاء 500 غرفة لتصريف مياه الأمطار استعدادا للشتاء    ما آليات تصويت الناخبين في انتخابات البرلمان خارج مصر؟ وزيرة الهجرة تُجيب    عمل مسرحي جديد للفنان سمير غانم    مواعيد مباريات الثلاثاء 22 سبتمبر.. الزمالك يواجه طنطا ومانشستر يونايتد يلعب في الكأس    ميدو: كوبر الأنسب لقيادة الزمالك بعد باتشيكو    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على علم الفراسة    دروس مستفادة من سورة التحريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنانة شهيرة كادت أن تتسبب في مقتل رشدي أباظة على يد الملك فاروق
نشر في المصريون يوم 03 - 08 - 2020

تعرض معشوق النساء النجم ?رشدي أباظة?، الذي استطاع أن يصبح فتى أحلام البنات حتى بعد رحيله، إلى التهديد بالقتل من الملك فاروق بسبب وقوع الفنانة كاميليا في حبه والتي كان يحبها الملك وقتها.
أول قصة حب في الطفولة
وحسب موقع الفن، فإن القصة الأولى التي عاشها رشدي أباظة كانت وهو في عمر الثانية عشر، عندما أحب فتاة صغيرة أُعجبت به عند ذهابه في إجازة، وهذا ما جعله يحرص على ممارسة الرياضة التي شكلت جسمه فأصبح محط أنظار الفتيات. بعدها أحب فتاة إنجليزية تدعى ردويس راسل، كانت جارته في شبرا وإبنة مساعد حكمدار أمن القاهرة في ذلك الوقت، ولكنها إضطرت للسفر مع أسرتها إلى انجلترا، فدخل رشدي أباظة في اكتئاب لمدة شهور بعد سفرها.
?الملك فاروق? هدده بالقتل بسبب ?كاميليا?
بدأت قصة حب بين رشدي أباظة وكاميليا بعد أول أسبوع من تصوير فيلم "إمرأة على نار"، وكانت كاميليا محط الأنظار وقتها كونها كانت حبيبة الملك فاروق، لكنها أحبت رشدي أباظة وقيل إن الملك فاروق هدده بالقتل لكنه ظل يحب كاميليا، وأُصيب بإنهيار عصبي بعد وفاتها في حادث سقوط طائرة. وترددت شائعات بأنها كانت مسافرة كي تلتقي برشدي أباظة ليتزوجا في الخارج. وتعد كاميليا الحب الأكبر في حياته وقال إنها علمته بأن الرجل الذي يحب بصدق لا يستطيع أن يعود إلى قواعده، وبأنه كان يحبها كونها صريحة للغاية.
?تحية كاريوكا? إنفصلت عنه بسبب "آني بيريه"
ظل رشدي أباظة في المستشفى لمدة أسبوع بعد أن أصيب بإنهيار عصبي عند وفاة كاميليا، وتقربت منه في ذلك الوقت الفنانة تحية كاريوكا التي أحبته كثيراً، وبالفعل تزوجت تحية كاريوكا من رشدي أباظة في عام 1951 وكانت الزيجة الأولى له، بينما يعتبر هو الزوج السابع لكاريوكا، واستمر الزواج ثلاث سنوات قبل أن تكتشف تحية كاريوكا خيانته لها مع المطربة الفرنسية آني بيريه أثناء تواجدهما في بيروت، فذهبت إليهما وقامت بضربها وطلبت منه الطلاق على الرغم من حبها الشديد له. وكان الناقد طارق الشناوي قد قال إنه وجدها تعلق صورة لرشدي أباظة على الحائط، وحينما سألها على السبب أجابت بأنها أحبته أكثر من الجميع، وكان الأقرب لقلبها.
وكان رشدي قد إعترف بأنه أحب آني بيريه، وقال عنها إنها كانت جميلة وذكية وأنثى بكل معنى الكلمة، وإنها علمته أن يكون شهماً في معاملة النساء وأرادته أن يكون رجلاً حين يحب.
زواجه من الأميركية أم إبنته الوحيدة قسمت
الزيجة الثانية في حياة رشدي أباظة كانت من الأميركية باربرا، وهي والدة ابنته الوحيدة قسمت، وقد توفيت في عام 2019. وأثناء زواجه منها، كان رشدي أباظة قد تعلق ب?سامية جمال? خلال تصوير أحد الأعمال، فلقد شعر بطيبة قلبها وأنها عاملته كأم، فكانت الزيجة الثالثة في مشواره بعد أن انفصل عن باربرا ليتزوج من سامية جمال في عام 1962، وهي الزيجة الأطول في حياته إذ استمرت 18 عاماً قبل الإنفصال في عام 1977.
وعن ذلك قالت ابنته قسمت إن والدتها كانت أجنبية وجامدة، ولم تكن تمتلك دهاء أبناء الشرق فتقرب والدها من سامية جمال أثناء تصوير فيلم "الرجل الثاني"، وتولت سامية بالفعل تربية ابنته قسمت فترة الزواج بالكامل، وكانت تعاملها بحب وطيبة طوال الوقت.
دعابة سبب زواجه من صباح
في فيلم "الرجل الثاني" كان رشدي أباظة يحب سامية جمال، لكنه في الوقت نفسه كان يسعى وراء ?الشحرورة صباح?، فكان الصراع بين السمراء والشقراء، وهذا ما تحول لواقع إذ كشفت ابنته قسمت أيضاً بأن الزواج بين رشدي أباظة وصباح بدأ بدعابة، وبأن صباح أخبرته أنه لا يمكن أن يتزوجها خوفاً من سامية فاصطحبها للمأذون لتتحول الدعابة إلى حقيقة، ولكنهما تطلقا بعد أسبوعين، وفي ذلك الوقت كتبت الصحف عن زيجته من صباح وانفصالهما، فأصرت سامية على إستقباله في المطار وتم الإنفصال بعدها بعام. ومن الجمل الشائعة بأن الشحرورة صباح قالت: "اللي ما اتجوزتش رشدي أباظة معرفتش يعني ايه جواز"، وقال رشدي أباظة عنها "بحبها أوي صباح هي المرأة التي تشعر الرجل بحلاوة الحب وعذوبته"، واعترف بأنه لم يدرك قيمتها إلا بعد فوات الوقت.
الزيجة الخامسة والأخيرة في حياته كانت من نبيلة أباظة ابنة عمه، والتي تزوجها عام 1979 قبل وفاته بعامين.
طلب الزواج من ?ماجدة? ويسرا رفضته بسبب فارق العمر
كشفت ماجدة بأن رشدي أباظة سعى للزواج منها، وبأنه تقدم لطلب يدها لكن الأسرة رفضت، وقالوا له إنه مجرد صديق والجميع يعرف حياته الخاصة، ولأن شقيقتهم ستعاني معه رفضوا طلبه. وقالت ماجدة إنه غضب وبشدة حين علم بإرتباطها بإيهاب نافع، وأخبر صديقاً له بأنه لو شاهده سيضربه ضرباً قاسياً ويحطم عظامه.
رشدي أباظة هو الذي قدّم ?الممثلة المصرية يسرا? للسينما، بعد مشاركتهما في فيلم "بياضة" في عام 1980، فأحبها ولم ينتبه لفارق العمر الكبير بينهما، فتقدم لخطبتها لكنها رفضت الزواج منه لهذا السبب، رغم تأكيدات المقربين منهما وقتها بأنها أيضاً أحبته بشدة لكنها رفضت عرضه للزواج.
وفاته
دخل رشدي أباظة إلى مستشفى العجوزة بعد معاناة مع سرطان الدماغ، وكانت ابنته قسمت قد ذهبت إليه وهي تحمل حفيده الأول، لكنه لم يتمكن من رؤيته أكثر من مرة واحدة، ولم يكن أحد يعلم بأنه في المستشفى سوى شقيقه فكري أباظة وزوجته الممثلة حياة قنديل و?نادية لطفي? أقرب صديقاته، والتي أجلت سفرها إلى لندن لكي تظل إلى جواره في مرضه، وقيل إن والدته علمت بأنه في المستشفى ولكنها رفضت الحضور لرؤيته بسبب الخلافات الشديدة بينهما، ولكنها عادت بعد وفاته وكان أول لقاء بينها وبين حفيدتها قسمت.
وكان وقتها يصور فيلم "الأقوياء"، لكنه شعر بتعب أثناء تصوير أحد المشاهد، وأكمل دوره الممثل صلاح نظمي، ورفض أن يعالج على نفقة الدولة وأعطى شقيقه شيكاً مفتوحاً، ليتمكن من سداد نفقات المستشفى والعلاج.
وقد توفي في 27 تموز/يوليو عام 1980، عن عمر يناهز ال53 عاماً، ودفن في مدفنه الخاص بنزلة السمان، وليس في مدافن الأسرة الأباظية، وتجمع حول المستشفى عدد كبير من محبيه فور إعلان خبر وفاته، وبعد إعلان وفاته أصيبت نادية لطفي بالإغماء وإنهارت ابنته.
وكان رشدي أباظة قبل وفاته يأمل بأن يغادر المستشفى في أقرب وقت، وطلب من إبنته أن تحضر له السيناريوهات ليقرأها، ولكن قبل وفاته بيوم فقد ذاكرته تماماً، ولم يعد يعرف الأشخاص الذين كان يراهم، وفقد قدرته على النطق وإنتابته نوبة عصبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.