تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلمو أوروبا في خطر
بعد اعتداء "نيس"..
نشر في المصريون يوم 15 - 07 - 2016

تخوفات لدى مسلمي فرنسا وبعض الدول الأوروبية من ردود فعل المواطنين والحكومات الأوروبيين بعد المطالبة بإخراجهم من أوروبا إثر قتل 84 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات بينهم 18 في حالة حرجة نتيجة اقتحام شخص يقود شاحنة حشدًا، أمس الخميس، في مدينة نيس جنوب فرنسا، وذلك وفقًا لما صرح به وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف.
تلك التخوفات ظهرت بعدما أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن فرنسا تحت تهديد إرهاب الإسلاميين، موضحًا أنه قرر تمديد حالة الطوارئ 3 أشهر إضافية، مؤكدًا أنه سيتم نشر 10 آلاف عنصر أمن إضافي في عدد من الأماكن في فرنسا.
ويعيش في فرنسا 7 ملايين مسلم وفقًا لإحصائيات أجراها المركز الفرنسي للعبادة، يحمل أغلب هؤلاء المسلمين الجنسية الفرنسية.
ويؤكد تلك التخوفات تقرير أصدرته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية واللجنة الأوروبية، أكدت فيه أن المهاجرين العرب والمسلمين في أوروبا يشكلون هدفًا لعمليات إرهابية من أهالي الدول الغربية الذين لا يرغبون في وجودهم وفى نفس الوقت يشكلون مناخًا خصبًا لتفريخ إرهابيين من داخلهم، نتيجة حصارهم ما بين التعامل السيئ في دول المهجر والظروف الاقتصادية والسياسية الطاردة في مواطنهم الأصلية.
وأضاف التقرير أن المهاجرين يتعرضون للتمييز بسبب انحدارهم من الهجرة وهى نتيجة مسجلة في جميع الدول الأوروبية، حيث إن شخصًا من بين خمسة أشخاص منحدرين من أصول مهاجرة أكد تعرضه للتمييز في الشغل وعدم تمتعه بحقه في المساواة في الفرصة كما تؤكد العديد من الشهادات أنه أحيانا يتم تمييز الأوروبي عن ذوى الأصول المهاجرة حتى وإن كان المهاجر يتمتع بكفاءات أعلى.
ومن جانبه، توقع السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن تضييق الجماعات المتطرفة على المسلمين المتواجدين في فرنسا ومعظم المدن الأوروبية بالإضافة إلى التضييق في إجراءات دخول الزائرين العرب والمسلمين إلي فرنسا والدول الأوروبية من خلال التدقيق على هويتهم وأسباب الوصول وتفتيش أمتعتهم داخل المطارات.
واستبعد "هريدي" في تصريحات خاصة ل"المصريون" قيام الحكومات في دول الغرب بهذا التضييق، لأن فرنسا وجميع الدول الأوروبية دول تحترم الدستور والقانون، متوقعًا تعرض المراكز الإسلامية الموجودة في فرنسا إلى هجمات إرهابية من قبل بعض المتطرفين ضد الدين الإسلامي.
وأشار إلى أن الحكومة الفرنسية ستعامل المسلمين والعرب كمواطنين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات التي يتمتع بها المواطن الفرنسي إلا أن التضييق سيكون من قبل الجماعات المتطرفة على كل مَن يرتدي الحجاب في فرنسا والدول الأوروبية وكل مَن ثبت انتماؤه لبلد عربي أو إسلامي.
وطالب هريدي الحكومات والأنظمة في فرنسا والدول الأوروبية بحماية المسلمين داخل مجتمعها، بالإضافة إلى طمأنة هؤلاء المسلمين؛ لأنهم في حالة تخوف من ردود الفعل ضدهم بعد الاعتداءات الأخيرة التي طالتهم، مؤكدًا أن الدين الإسلامي لا يقبل بالأعمال الإرهابية أبدًا.
وبدوره اعتبر المدير العام لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا عبد الكبير قطبي، المسلمين جزءًا من فرنسا، مشيرًا إلى براءتهم من تلك الأعمال الإرهابية وتنديدهم بها، موضحًا استغلال تلك الأعمال الإرهابية من قبل المغرضين والرافضين للوجود الإسلامي في فرنسا.
وأشار "قطبي" في تصريحات تليفزيونية له إلى أن ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول الأوروبية تنمو وتزداد في دول الغرب بعد كل حادث إرهابي، مؤكدًا أن البعض يقومون بردة فعل سلبية ضد المسلمين، خاصة أنهم يعانون من التعسف في التعامل معهم من قبل وقوع العمليات إرهابية، حسب قوله.
وأوضح أن فرض الحكومة الفرنسية حالة الطوارئ يتيح إمكانية الاحتجاز والقبض والاعتقال لكل من تشك السلطات في تورطه في تلك العملية الإرهابية، إضافة إلى الاقتحامات التي قد يتعرض لها المؤسسات والمراكز الإسلامية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.