المجمع المقدس يهنئ البابا تواضروس بعيد جلوسه السادس    اجتماع طارئ للهيئة العليا بحزب الوفد غدا    المغربي يشيد بنجاح انتخابات اتحاد الطلاب في جامعة بنها    تعرّف على رسالة كارتيرون للاعبي الأهلي قبل لقاء الوصل    إنقطاع المياه عن سموحة بالاسكندرية غدا الخميس بسبب اعمال التجديد    الشركات تهرب من مصر.. وخطة السيسي لجذب الاستثمارات الأجنبية تتبخر    سعر الدولار مساء اليوم الأربعاء 21-11-2018    «مصر الخير» تسلم عقود 300 مشروع للسيدات المعيلات بالمنيا    جامع:97 % من تراخيص المشروعات المؤقته تتم بشكل نهائى    رئيس البرلمان لوفد عسكري إماراتي: أمن الخليج خط أحمر (صور)    مصر تدين الهجوم الإرهابي بالعاصمة الأفغانية كابول    ألمانيا: البريكست يُظهر المخاطر التي تواجه استمرار النمو في أوروبا    استهداف 9 أوكار إرهابية لتنظيم داعش في كركوك    في قضية خاشقجي.. هل تمسك تركيا بخيوط اللعبة وما زال لديها أوراق؟    «الدرندلي»: الأهلي قادر على الفوز بكل البطولات    التشكيل - الثلاثي البرازيلي يقود بيراميدز ضد دجلة    «كاف» يحسم الجدل حول إعادة نهائي أفريقيا    السيسي يستعرض آخر تطورات تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لوزارة الشباب والرياضة    الإسكندرية: ضبط 7 أطنان دقيق مدعم قبل بيعه بأزيد من سعره    إصابة 5 أشخاص باختناق في حريق علي شاطئ بورسعيد    السجن 7 سنوات لضابط بتهمة حيازة مخدرات    جنح رمل الإسكندرية تجدد حبس «عضو 6 أبريل» بتهمة إهانة رئيس الجمهورية    حبس المدرس المتهم بالتحرش ب 5طالبات في البحيرة    ضبط صاحب صفحة تروّج لمنتجات جنسية على «فيسبوك»    رسالة من رامي إمام إلى حسن حسني بعد تكريم «القاهرة السينمائي»    «قنصوة» و«الفقى» يتفقدان وحدات المسح بمبادرة «100 مليون صحة» في مكتبة الإسكندرية    أخبار قد تهمك    اقتحام الاحتلال الإسرائيلي مناطق متفرقة شمال وجنوب الضفة الغربية    مقتل 7 حوثيين وإصابة 11 آخرين في هجوم للجيش اليمني شمالي صعدة    بالتواريخ.. تعرف على مواعيد إمتحانات الفصل الدراسي الأول    إطلاق المعايير القومية للحضانات بداية 2019    أخبار قد تهمك    منطقة البحر الأحمر الأزهرية تحتفل بالمولد النبوي الشريف    "الأرصاد": انخفاض في درجات الحرارة.. وأمطار غزيرة ورعدية    بسبب تعليقاته على الحكم قبل دربي مانشستر.. الاتحاد الإنجليزي يحذر جوارديولا    هاني شنودة ضيف "الليلة عندك" علي 9090    المولد النبوي الشريف.. فرقة التلقائيين تحتفل بطور سيناء    إسكواش.. تأهل 6 لاعبين مصريين إلى الدور الثالث ببطولة هونج كونج المفتوحة    «يويفا» يُعلن تصنيف المنتخبات في قرعة يورو 2020    في عيد ميلادها ال83.. هاشتاج "فيروز" يتصدر "تويتر"    مصر تسترد من سويسرا 26 قطعة أثرية مهرّبة    الأحد.. المتحف المصري بالتحرير يحتفل باليوم العالمي للقضاء علي العنف ضد المرأة    ذكرى رحيل الفنانة ليلى مراد فى كاريكاتير "اليوم السابع"    موسكو: على واشنطن التخلص من "وهم القدرة المطلقة"    مجلس الوزراء يوافق على إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعة بنها    «الآثار» تعلن عن اكتشاف أثري جديد في المطرية    النطق بالحكم على 40 متهمًا في «التمويل الأجنبي» 20 ديسمبر    ساديو ماني: آمل أن أفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي    الكشف على 1950 مريضا ب يوسف الصديق وطامية بالفيوم.. صور    أخبار قد تهمك    شيخ الأزهر: الشريعة الإسلامية لها السبق في الاهتمام بمصلحة الطّفل وحقوقه    افتتاح مؤتمر «أفاق جديدة في الطب التكاملي» بطب جامعة الأزهر    استخراج قشرة لب من القصبة الهوائية لطفل بعد 3 أيام بمستشفى بنها الجامعي    شاهد.. رسالة "الأوقاف" للمطرب مالك زين بعد إعلانه ترك الإسلام    الاسكان: نسبة تعثر الحاجزين بمشروع الإسكان الاجتماعي صفر    ..وقرينة الرئيس تهنئ الشعب بالذكري العطرة    المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تطالب بمكافحة الإرهاب    أخبار قد تهمك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السد العالي بين المميزات و المساوئ
نشر في المصري اليوم يوم 02 - 09 - 2010


بسم الله الرحمن الرحيم
" و أرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه و ما أنتم له بخازنين " صدق الله العظيم
أي مشروع له مميزات و مضار، للأسف الشديد أنه من عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للآن كل ما كتب و كل ما عرفناه عن السد العالي هو مميزاته فقط، أما عن أضرار فلا يجرأ أحد من الاقتراب منها.
مميزاته:-
هو تخزين المياه للاستفادة منها في حالة انخفاض الفيضان أو احتمال عدم قدوم فيضان في احدى السنين و التحكم في كمية المياه تفاديا لغرق بعض القرى.
الفيضان ظاهرة طبيعية و حلقة من حلقات الكون الذي صممها المصمم الأكبر الخالق الأعظم الله جل جلاله، فمنذ نشأة الكون حتى اليوم لم يحدث انقطاع للفيضان ولكن أحيانا يكون الفيضان متوسط أو أقل أو أكثر من المتوسط.
لم يحدث أن جف البحر، لم يحدث أن في يوم لم تشرق الشمس أو تغرب، لم يحدث أن استمر النهار ولم يأت الليل، كل ذلك أساسايات طبيعة وضعها الخالق.
بعض مساوئ السد العالي:-
1- يؤثر على خصوبة الأرض.
2- فقر كبير في الثروة السمكية.
وذلك لأن الكميات الهائلة من المياه التي تلقى بالبحر أثناء فترة الفيضان المحملة بطمي النيل كانت تقوم بصيانة مجرى النيل و غسله و تترسب على الأراضي الزراعية وفي نفس الوقت تصب في البحر وما النتيجة؟
1- خفض ملوحة المياه.
2- غذاء السمك من طمي النيل و هذا كان واضحا جدا قبل السد العالي كميات هائلة من السردين – كميات ضخمة من الأسماك أثناء فترة الفيضان.
3- إنتاج أفضل نوعية طوب بناء في العالم.
4- نقطة ضعف قد تؤدي الى غرق البلاد في حالة حدوث كسر نتيجة ضغط الماء أو بفعل عسكري.
5- تجريف مجرى النيل.
6- محصولات كثيرة كانت تروى من مياه النيل أثناء الفيضان.
7- نحر الشواطئ و تجريف الدلتا.
8- ندرة الأمطار فالأمطار شبه منعدمة في الشتاء.
9- زيادة ملوحة الأراضي الزراعية.
حل بعض هذه المشاكل:-
أعتقد أن بالتقدم العلمي و الهندسي يمكن ضخ كميات كبيرة من المياه مخلوطة بطمي النيل أثناء شهور الفيضان و انتظروا النتيجة الغير متوقعة.
- أما عن احتمال نقص المياه:-
- فالسؤال كيف كانت تزرع الصحراء الغربية في عهد الرومان و كذلك في زمن سيدنا يوسف هل كانت تروى من مياه النيل للزراعة أعتقد أنها كانت تزرع من المياه الجوفيه و مياه الأمطار.
- هناك مشروع قدمته هولندا منذ أكثر من عشرون عاما لاستغلال الطمي المترسب في بحيرة السد و تصنيع طوب عالي الجودة كما أعتقد انه يمكن صنع قوالب تستخدم كسماد للأرض الزراعية.
- خط طيران يومي من بحيرة السد لنقل و تصدير أسماك بحيرة السد كما كانت تفعل اسرائيل اثناء احتلال سيناء بتصدير سمك بحيرة البردويل و أعتقد أن سمك بحيرة السد يفوق أي نوعية و بالأستغلال الأمثل تغطى احتياجات الشعب المصري من الأسماك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.