رانيا يحيي: السيسي أرسل لجميع السيدات رسائل طمأنينة.. فيديو    نقابة الصحفيين تقر مقترحات لإصلاحات هيكلية بمشروع العلاج    "حجازي"يتفقد سير العملية التعليمية بالمدرسة الحكومية الدولية بأكتوبر    إصلاح أعطال الكهرباء الليلية بمدينة طور سيناء    وفد أممى يزور مشروعات الإسكان بالغردقة    برلمانى: الدول الداعمة والراعية للإرهاب حجر عثرة أمام خطط التنمية    المبعوث الأمريكي لإيران: ردنا سيكون قاسيا    عماد متعب: مصطفى محمد مستقبل منتخب مصر.. وأرفض الهجوم عليه    رمضان صبحي يحسم الجدل حول تصريحاته عن انضمام محمد صلاح للمنتخب في أولمبياد طوكيو    أخبار الطقس.. الجمعة تحسن ملحوظ في القاهرة والمحافظات    بعد غلق كوبري الجلاء.. ننشر الخطة البديلة للحركة المرورية    تعرف على فارق السن بين محمد الشرنوبي وخطيبته راندا رياض    سعد الصغير يدعو لشعبان عبد الرحيم من أمام الكعبة    بالفيديو| خالد الجندي: أي شيخ يفتي بعيدًا عن القانون آثم ونصاب    التأمين الصحي: نحرص على التواصل مع المواطنين وفقا لطبيعة كل محافظة    تفاصيل جولة محافظ القليوبية المفاجئة لمدينة قها    محافظ القليوبية يُشارك بالمؤتمر السنوى لأمراض الكبد والجهاز الهضمى    «بلومبرج»: الولايات المتحدة تتوصل لاتفاق تجارة من حيث المبدأ مع الصين    مصطفى محمد يرد على هجوم أحمد بلال    الإسبانى لويس جارسيا مديرا فنيا لنادى الشباب السعودى    فريدة الشوباشى ل"إكسترا نيوز": منتديات الشباب مدت جسور التواصل بين مصر والعالم    رحلة سعيدة تبدأ عروضها بطنطا    تحرير 12 محضرًا لمخابز مخالفة ومحال في الدقهلية    محتجو لبنان يغنون أمام البنوك تعبيرا عن القلق على مدخراتهم    تراجع الدولار أمام الجنيه في ختام تعاملات اليوم الخميس    شاهد.. هشام طلعت مصطفى يفتتح مكتب الشهر العقاري بالرحاب    ماذا قال سعد الصغير عن شعبان عبد الرحيم أمام الكعبة.. فيديو    آثار مصر المنهوبة    بالصور.. "عاشور": وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة قريبًا    محافظ سوهاج: رفع درجة الاستعداد ل«القصوى» تحسبًا لسوء الأحوال الجوية    قطاع غزة بين حماس والجهاد    جريمة في الذاكرة..صغار ولكن قتلة    إنشاء مركز لتدريب أطفال التوحد بمديرية الشباب بالغربية    الجهاز الطبي بالإسماعيلي يطمئن الجمهور على لاعبي الفريق    دعاء نزول المطر.. يغفر الذنوب ويستجاب لمن شهد سقوط الأمطار    الجزائر: مرشح رئاسي يحذر من جر الانتخابات إلى العنف    الداخلية تعلن الإفراج بالعفو عن 456 سجينًا    شرطة الرعاية اللاحقة تُقدم مساعدات عينية ومادية لعدد من أسر المسجونين والمفرج عنهم    محافظ بني سويف يحيل مسؤولي الإشغالات والبيئة بالواسطى للتحقيق    عاجل.. إصابة 5 أشخاص في انهيار عقار بمنطقة بولااق أبو العلا    حكم قراءة الفاتحة للميت وخلف الإمام في الصلاة    نائب: تراجع معدل التضخم يؤكد نجاح برنامج الإصلاح المالى والاقتصادى    المركزي الأوروبي يبقي على سياسته النقدية دون تغيير في أول اجتماع برئاسة لاجارد    رغم رحيله.. الدكتور "فهمي حجازي" يعيش في ذاكرة محبيه    هل يجوز هبة مالي لأبنائي حال حياتي    آلاف المتظاهرين في العاصمة الجزائرية ومحاولة لاقتحام مركز انتخابي    «السيسي» يتحدث عن فترة حكم«مرسي»: «كنا هنضيع»    بالصور.. السفير الأمريكي بالقاهرة يشيد بمستوى طلاب مدرسة الطاقة الشمسية بأسوان    افتتاح فعاليات المؤتمر الأول لمركز جراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة    اشتروا بهارات وسوداني.. مدبولي و4 وزراء في «جولة سيلفي» بأسوان    أهلي 2005 يلتقي طلائع الجيش في بطولة القاهرة    نصر عالمي جديد.. النخلة على قائمة التراث لدى "اليونسكو"    شاهد| رسالة من الرئيس السيسي للرجال بشأن المرأة؟    حملات موسعة على الإشغالات بشوارع الطالبية    الأهلي نيوز : حل لغز أيمن أشرف في الأهلي .. وكيف يحل فايلر الأزمة    وزير التعليم العالي يصدر قرارًا بإغلاق 6 مراكز للدروس الخصوصية في طنطا    للتدفئة في البرد.. اصنعي «بودرة السحلب» في دقيقة واحدة    سبورتنج يتأهل لملاقاة فيروفيارو في نصف نهائي أفريقيا لسيدات السلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عبدالعال»: لم ولن نفتح مدد الرئاسة أكثر من فترتين
نشر في المصري اليوم يوم 26 - 03 - 2019

قال الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن الشوشرة التي تثار حول تضمن المقترحات المقدمة لتعديل الدستور، ما يخالف الحظر المنصوص عليه بالمادة 226 الخاصة بمدد الرئاسة ليست دقيقة، وأن الحظر الوارد في المادة متعلق بعدم فتح المدد الرئاسية، والتعديلات لم تقترب من ذلك إطلاقًا، وما تضمنته في هذا الشأن هو فتح المدة من 4 سنوات ل6 سنوات فقط، دون التطرق إطلاقًا لفتح المدد أكثر من فترتين.
جاء ذلك في كلمته الثلاثاء، بثاني جلسات الحوار الذي يعقدها رئيس المجلس مع النواب، للرد على استفساراتهم وتساؤلاتهم المتعلقة بالتعديلات الدستورية، وما يثار بشأنه بالدوائر الانتخابية من قبل المواطنين، حيث وجه له النائب محمد فؤاد، سؤالا متعلقا بإشكالية المادة الانتقالية ومخالفتها للمادة 226.
وأضاف عبدالعال، خلال لقائه مع نواب الجيزة والوجه البحري للرد على استفساراتهم حول تعديل الدستور: «صحيح أن الحظر موجود، ولكن متعلق بفتح المدد، وليس متعلق بمدة المدد، ونحن لم ولن نفتح المدد أكثر من فترتين إطلاقا».
وأشار رئيس البرلمان إلى أن المادة الانتقالية- وفق التعديلات المنصوص عليها- التي تسمح للرئيس الحالي بالترشح لفترة جديدة «جوازية»، وهذا يحدث في العديد من دول العالم، مضيفا أن الأمر مازال مقترحًا، وقد يتم صياغة هذه المادة الانتقالية بشكل آخر من قبل لجنة الشؤون التشريعية والدستورية في شكلها النهائي.
وتابع عبدالعال: «لن أقبل أن يحاكمني التاريخ بأن تخرج التعديلات بشكل معيب إطلاقا أو به مخالفة للدستور، فالبعض يثير العديد من الشوشرة حول هذه الإشكالية، ويقولون إن الدستور يقول، والمادة في الدستور تقول، ولكن لابد أن يعي الجميع أن القانون الدستوري له معايير وضوابط وليس الحديث بشكل عام، فالفرملة دائما عند أساتذة القانون الدستوري، فالقانون الجنائي يشرع ولكن القانون الدستوري له وضع مختلف».
وأضاف أن المادة في الدستور، لا تؤخذ في شكلها، وقد تكتب فيها المحكمة الدستورية تقريرا من 50 ل60 صفحة لتفسيرها، كما حدث في حكم دستورية الخصخصة، بالرغم من أن المواد الخاصة بها، إذا تم أخذها بالشكل سيكون هناك عدم دستورية .
وتابع: «لابد أن نعي ذلك بشكل دقيق وأن القانون الدستوري له ضوابط ومعايير»، مضيفا: «التعديلات الخاصة بمدة فترة الرئاسة ل6 سنوات لاغضاضة إطلاقا فيها وليس لها علاقة بمد الفترتين».
و حول آليه التصويت على التعديلات في المجلس خاصة في حالة عدم وجود إجماع على كل المواد، قال عبدالعال: «اللائحة تنص على الضوابط الحاكمة لعملية التصويت ومن حق أي نائب أن يقبل بشكل عام أو يرفض بشكل جزئي».
فيما قال النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن الجيزة، خلال الجلسة، إنه من المعروف أن الأحكام الانتقالية دائما ما تمثل جسرا بين الحاضر والماضى، وهو ما استقر العمل عليه، إلا أن العديد من التساؤلات تثار بشأن تعارض مقترح تعديل نص المادة 140 مع المادة 226 من الدستور والخاصة بمدة رئيس الجمهورية، وأضاف: «أنا مع زيادة مدة رئيس الجمهورية، ولكن يجب توضيح هل هي مدد مفتوحة أم مقصورة على مدة معينة».
وأشار فؤاد إلى عدم ملاءمة النظام الرئاسي البرلمانى «المختلط» الوارد في دستور 2014، خاصة في ظل استحداث منصب نائب الرئيس وزيادة مدة رئيس الجمهورية في التعديلات الجديدة، مطالبا بضرورة تبويب المواد المقترح تعديلها والمستحدثة في دستور 2014، حتى يسهل على كل نائب التصويت عليها.
وعلق عبدالعال قائلا: «إننا حريصون على استقلال القضاء، وأن استقلاله ضمانة ليس فقط للمحكوم وإنما للحاكم ايضا»، مؤكدا أن التعديلات الدستورية لا تمس استقلال القضاء، وأشار إلى تصدى المجلس الحالى بشجاعة لإصلاح منظومة القضاء في طريقة الاختيار، مؤكدا أن التعديلات الدستورية تصب في صالح استقلال القضاء ولا تنال منه.
واوضح عبدالعال ان المجلس مارس حقه في إجراء التعديلات الدستورية التي يرى أنها ضرورية وتصب في صالح الوطن والمجتمع، لافتا إلى ان هذه التعديلات كأي تعديلات لها ما لها وعليها ما عليها ولن يكون هناك اجماع على أي تصرف ليس في مصر فقط وانما في كل دول العالم.
وأكد رئيس البرلمان أن التعديلات الدستورية المقترحة لن تمس الباب الذهبى في الدستور وهو الباب الثالث الخاص بالحقوق والحريات كما لم تمس اختصاص مجلس النواب حيث سيظل له الحق في اقرار أي تعديل أو تغيير وزاري.
وأضاف عبدالعال أن التعديلات تعالج نصوص ثبت بالتجربة عدم مناسبتها للواقع المصرى كما ان هناك تحديات تفرض هذه التعديلات تتعلق بمرحلة انتقالية لم تنته، بالإضافة إلى ظروف تمر بها المنطقة حيث نستيقظ يوميا على حدث من الاحداث التي تغير جوهر المنطقة التي نعيشها.
وقال عبدالعال إن المجلس لا يملك إلا أن يعدل السدتور ولا يملك ان يصنع دستورا جديدا، وأكد أن كوتة المرأة لن تؤثر في مقاعد الرجال، مشيرا إلى أن هذا الأمر يثير تساؤلات داخل المجلس وخارجه، خاصة في المناطق .
وأشار إلى أن حواره مع النواب مفتوح للجميع وليس له سقف معين طالما كان الحاكم له أدب الحوار واحترام الآخر ومراعاة المحددات الدستورية واللائحية للتعديلات، مضيفا: «سأحاول بقدر الإمكان أن أرد على تساؤلاتكم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.