الديب: «التلاعب في البورصة» بها 9 متهمين.. لكن لم يُحبس إلا علاء وجمال مبارك فقط    حزب «المصري»: الإعلان عن مرشحنا لتكميلية نواب سمالوط خلال إسبوع    ضياء رشوان : مصر عمود اتحاد الصحفيين العرب    السفارة الإثيوبية تحتفي باستقبال السيسي ل"ديسالين"    "الأعلى للجامعات" يوافق على إنشاء كلية تربية رياضية في السويس    وزيرة الثقافة تشهد حفل ختام «سمبوزيوم» أسوان الدولي للنحت (صور)    قوى عاملة البرلمان تكشف أسباب تراجع العمالة المصرية بالخارج.. تفاصيل    فيديو.. خبير اقتصادي يبرز فوائد مصنع 300 الحربي    ارتفاع الأرباح الموزعة على المساهمين في الأسواق العالمية إلى 1.4 تريليون دولار    مياه الفيوم: التنسيق مع كافة الجهات التنفيذية خلال أعمال صيانة خط طامية    السيسي حرص على تعزيزها.. 6 معلومات عن العلاقات التجارية بين مصر وتشيلي    غضب ديمقراطي.. هل تدخلت روسيا لإعادة انتخاب ترامب؟    نواب رئيس جنوب السودان يؤدون اليمين الدستورية    عمرو محمود ياسين: فخور بمعاصرتي نموذجا مضيئا مثل مجدي يعقوب    اشتباكات بين طالبان والأمن الأفغاني في أول أيام خفض العنف    السعودية وألمانيا يبحثان دعم العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها    فيديو| مرتضى منصور: كهربا ضرب طارق حامد ب«الشلوت».. ونزوله للملعب خطأ كبير    مانشستر سيتي الأسوأ في تنفيذ ركلات الجزاء بالدوري الإنجليزي    بمشاركة 4 آلاف متسابق.. انطلاق "نصف ماراثون الأهرامات" لتنشيط السياحة (صور)    مدبولي يكلف بسرعة الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالصالة المغطاة بمدينة السادس من أكتوبر    تليفونات بنى سويف فى ضيافة طهطا بالمظاليم    جنايات المنيا تحيل أوراق طالب للمفتي.. لهذا السبب!    إحالة عاطل للجنايات لاتهامه بحيازة أقراص مخدرة بالمطرية    تجديد حبس صاحب عقار ونجله بتهمة قتل شاب فى عين شمس    عمر كمال ل حلمي بكر: انتو معترضين على ايه الكلمات ولا المهرجانات.. فيديو    أنا دخلت التاريخ.. أحمد حلمي يوجه رسالة مؤثرة ل مجدي يعقوب    وائل الإبراشي ل المعترضين على استضافة محمد رمضان: نستضيف الإرهابيين والجواسيس    إزالة عمارتين بجوار كنيسة العذراء بالأقصر لاستكمال طريق الكباش    "عليه العوض".. حلمي بكر مهاجمًا أغاني المهرجانات لهذه الأسباب.. وعمر كمال يرد    غدا.. دار الإفتاء تستطلع هلال شهر رجب    التأمين الصحي: رضاء كبير من المواطنين على المنظومة ببورسعيد    اتحاد طلاب طب حلوان ينظم حملة للتوعية بأمراض الضغط والسكر    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 6 حالات    ليستر سيتي ضد مان سيتي.. هدف ملغى وفرص ضائعة فى شوط أول سلبى    وزير الرياضة يهنئ هداية ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو    فيديو.. الصحة: 230 ألف مولود في 2018 أعمار أمهاتهم لا تتعدى ال19 سنة    عضو ب"شعبة السيارات": استراتيجية توطين الصناعة دخلت مرحلة الدراسة الجدية    فيديو| وزيرة الثقافة عن احتفالية تعامد الشمس على معبد «أبو سمبل»: كان يوم عيد    محمود كامل: الإعلان عن القائمة النهائية لجوائز الصحافة المصرية غدًا    "الصحة": 380 مليونا عدد سكان مصر في 2100    خالد الجندي: تربية الكلاب داخل المنزل أمر خاطئ وغير مقبول شرعا    فيديو| خالد الجندي: هذا عقاب أي شيخ يفتي بختان الإناث    مفصولة الرأس ومشقوقة الصدر.. العثور على جثة شاب داخل المقابر في الدقهلية    مصرع شخص في انهيار حفرة بقرية الزاوية بأسيوط    أبوشقة يعلن الاستمرار في رئاسة الوفد بعد الانتخابات البرلمانية    البحرين تعلن خلوها من كورونا وتؤكد اتخاذ الإجراءات الاحترازية    بمشاركة «تريزيجيه».. أستون فيلا يسقط أمام ساوثهامبتون    خالد الجندي: إحالة المفتين بختان الإناث للجنايات أمر ضروري    التعادل يحسم موقعة بولونيا وأودينيزي    تعليم.. أم تعذيب    الأهلي في زمن الخطيب أدمن خسارة البطولات    للنطق بالحكم.. تأجيل قضية حريق إيتاي البارود لجلسة 27 فبراير    محافظ كفر الشيخ يتفقد دار الأيتام الرضع ويكلف بتوفير احتياجاتهم    ما حكم الصوم في شهر رجب؟.. الإفتاء تجيب    سوريا تعلن فتح الطريق السريع بين دمشق وحلب    قافلة جامعة عين شمس الطبية تستهدف إجراء 250 عملية جراحية لشعب دولة مالي    هل يجوز دفن المرأة مع الرجل في قبر واحد    الإفراج عن 240 نزيل بعفو رئاسي و431 سجين بالإفراج الشرطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة عادل حبارة
نشر في المصري اليوم يوم 15 - 12 - 2016

بعد 3 سنوات من القبض عليه، استنفذ خلالها عادل حبارة، جميع درجات التقاضي، حتى أيدت محكمة النقض الحكم عليه بالإعدام، الأسبوع الماضي، لإدانته بقتل 25 جنديًا مصريًا ب «مذبحة رفح الثانية»، نفّذت وزارة الداخلية متمثلة في مصلحة السجون، الحكم عليه، وأُعدم شنقاً، فجر الخميس، بسجن الاسئناف بمنطقة باب الخلق بالقاهرة.
وقالت مصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية، إن قطاع مصلحة السجون، نفذ حكم الإعدام في المُدان عادل محمد إبراهيم محمد، وشهرته عادل حبارة، في السابعة من صباح الخميس، بعد أن تم نقل حبارة، من محبسه بسجن طرة، إلى محل تنفيذ الحكم، بسجن الاستئناف.
وأشارت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن أسمائها، إلى أنه جرى تنفيذ الحكم وسط حضور قرابة 12 شخصاُ من بينهم قيادات بوزارة الداخلية، ومأمور السجن، وطبيب السجن، ومندوب من دار الإفتاء، و6 ممثلين عن النيابة العامة.
وأوضحت، أنه تم إخطار الإرهابي عادل حبارة، المُدان في قضية قتل 25 جندياً، في الثالثة فجرًا داخل محبسه، بتنفيذ الحكم عليه الخميس، وعقب ساعتين تم نقله وسط إجراءات أمنية مشددة، من محبسه بسجن طره إلى سجن الاستئناف، حيث دفعت وزارة الداخلية بمجموعات قتالية ووحدات من العمليات الخاصة، بجانب قوات من سجن طرة، لتأمين مأمورية نقل المتهم لتنفيذ الحكم عليه، تحسباً من وقوع أعمال تخريبية أو استهداف المأمورية.
وأشارت المصادر إلى أن القانون خيّر جهات إنفاذ القانون، تنفيذ عقوبة الإعدام داخل السجن أو في مكان آخر «مستور»، بناء على طلب بالكتابة من النائب العام، وأنه تم نقل المُدان إلى سجن الاستئناف نظرًا لضمه غرفة إعدام مجهزة.
وقالت المصادر، إنه تم إيداع حبارة غرفة الإعدام، مقيد اليدين والرجلين، وسط الحضور، في هدوء تام، وتلى عليه مأمور السجن منطوق الحكم الصادر بالإعدام، والتهمة المحكوم من أجلها على المحكوم عليه، وذلك داخل غرفة الإعدام بمسمع من الحاضرين.
وذكرت المصادر، أن حبارة لم يطلب أثناء تنفيذ الحكم أي طلبات، وإنما بدا عليه الاستسلام وظل ينطق الشهادة ويستغفر الله، عقب ارتدائه القناع الأسود، وحتى لحظة الشنق، موضحة أن وكيل النائب العام سأله إن كان لديه طلبات أخرى فأجاب بالنفي.
وقالت المصادر، إنه تم إنزال حبارة بعد إعدامه ووضعه على سرير طبي ووقع الطبيب الكشف عليه وتأكد من وفاته تمامًا وتوقف نبض القلب، مشيرًا إلى أن إعدامه جرى على محاولة واحدة ونهائية، ولم تقطع رقبته، بسبب وزنه الخفيف، موضحة أن فريق النيابة العامة الحاضر بالسجن، صرح بنقل الجثمان إلى مشرحة زينهم دون التشريح، وصرح بتسليم الجثة لأقاربه إن وجدوا للدفن، وهو ما تم عقب إعدامه بنصف ساعة، وسط إجراءات أمنية مشددة عن طريق سيارة إسعاف.
وأشارت المصادر إلى أن مصلحة السجون تلقت مساء أمس الأول، مذكرة الحكم المرسلة من النيابة العامة، والتي صدق عليها رئيس الجمهورية، مشمولة برأي الإفتاء الشرعي بالموافقة على إعدام المُدان، موضجة أن التعجيل بتنفيذ الحكم بسبب أنه لا يوجد مانع قانوني للتنفيذ، وبسبب تجنب الوصول إلى يوم الجمعة، والتي لا يجوز فيها إعدامه، بسبب كونها عيدًا خاصة لديانة المحكوم عليه، وفق القانون.
ولفتت المصادر إلى أنه في حال عدم تسلم أقارب المُعدم جثمانه، سيتم دفنه على نفقة الدولة، وأنه في حالة استلامهم للجثمان سيدفنونه لكن يحظر عليهم الاحتفال أثناء الدفن، وفق القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.