فريق «مارتي مريم» يستعد لتقديم عرض «الحدوتة إياها» على مسرح الأنبا رويس    "التصديرى للكيماويات": رئيس الوزراء وعد بالنظر فى خفض سعر الغاز للصناعة    مصر للطيران تسير 48 رحلة دولية تقل 5700 راكبا إلى دول مختلفة    محافظ البحيرة: منسوب مياه نهر النيل فرع رشيد في معدلاته الطبيعية    "العدل": عدد العقارات المسجلة في مصر 15% من الثروة العقارية    التجارة الدولية تلزم أمريكا بمراجعة رسوم الإغراق على الصلب التركي    التنمية المحلية: 1.362 مليون إجمالي طلبات التصالح في مخالفات البناء    الرى: نستهدف تفادي أي ضرر لأرواح المواطنين أو الممتلكات بسبب الفيضان    مرتضى منصور يوضح تفاصيل التعاقد مع باتشيكو    تكليفات عاجلة من وزير الداخلية بعد محاولة الهروب الفاشلة في سجن طرة    ترامب يتوقع انتهاء انتخابات 2020 أمام المحكمة العليا    سيدة تركية تطرد عائلة سورية تستأجر منزلها وتلقى بأغراضها فى الشارع.. فيديو    مساعد وزير الخارجية الأسبق: الرئيس السيسي أكد دعم مصر للحل السياسي في ليبيا    مجدي عبدالغني: الأهلي من صنع اسم فايلر.. وتتويجه بالدوري ليس إنجاز    السويد تتهم سفينتين حربيتين روسيتين بانتهاك مياهها الإقليمية    فلسطين تعلن عن تقدم بين فتح وحماس في محادثات إجراء الانتخابات    الزمالك يكشف تفاصيل عقد باتشيكو    بيراميدز يعلن موعد تقديم شريف إكرامي    رسميا.. برشلونة يعلن رحيل سواريز ل أتلتيكو مدريد    شاهد سيد عبد الحفيظ يعترض على ركلة جزاء نادى مصر    أول قرار من الهلال السعودي بعد استبعاده من مسابقة دوري أبطال آسيا    زيدان يستقر على رحيل ناتشو عن ريال مدريد    فايلر.. ظاهره البقاء في الأهلى وباطنه فى علم الغيب!    ميدو: الأندية في مصر لا تستهدف الاستقرار الفني    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: باتشيكو مديرا فنيا لنادى الزمالك رسميا.. والحكومة تخصص 400 مليون جنيه لتطوير العشوائيات.. وطقس لطيف على القاهرة والوجه البحرى    عاجل| بعد محاولة الهروب الفاشلة.. وزير الداخلية يتفقد سجون طرة    ضبط 20 قضية تموينية متنوعة في أسوان    «القومي للمرأة» ينعي شهداء الشرطة الذين استشهدوا خلال تصديهم لهروب 4 مساجين    الأحد.. التشغيل التجريبي لمركز «العزيمة» لعلاج الإدمان بالمجان في الغردقة    الأرصاد: طقس اليوم معتدل والعظمى بالقاهرة 32 درجة    وزير الداخلية يزور سجن طرة ويشدد على تطبيق إجراءات التأمين الصارمة    الباحثة سامية صابر تناقش رسالة الدكتوراة بعنوان "العوامل الاجتماعية للمواطنة الرقمية وعلاقتها بالأمن الاجتماعي"    حميد الشاعرى: بسمع مهرجانات خاصة "العب يلا".. فيديو    تسريب صوتى للمقاول الهارب محمد على يهدد والده: "هرجع اديك بالجزمة"    أحمد الفيشاوي ينشر كواليس كليبه: الدنيا مولعة للرد على المدعو "نمبر 1"    نضال الشافعي يضع أحمد عز تحت تدريبات قاسية من أجل تنفيذ مهمة صعبة.. اعرف الحكاية    يوسف القعيد يعلق على شائعة وفاته: مواقع التواصل الاجتماعى توحشت    موجز السوشيال ميديا| أحمد الفيشاوي يشعل الخلاف مع محمد رمضان من داخل استديو.. وكهربا يتصدر تويتر    للمرة الأولى.. تدريس مواد إبداعية في كليات الآداب بداية من الشهر المقبل.. فيديو    الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    الصحة :تسجيل 121 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 16 حالة وفاة    اجتماع رئيس جامعة الأقصر بمسئولي وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة    10 إجراءات لحماية الطلاب من كورونا في العام الدراسي الجديد    رئيس جامعة كفر الشيخ: إنشاء مستشفى الطوارئ ومركز الأورام بتكلفة 2 مليار جنيه.. صور    «عديمة الانبعاثات».. «إيرباص» تعلن عن طائرات المستقبل (فيديو وصور)    90 مواطنا يتقدمون رسميا لخوض الانتخابات البرلمانية بالإسماعيلية    نشرة الحوادث المسائية.. استشهاد ضابطين وشرطي في حادث سجن طرة واعترافات المتهمة بالتنمر على طفلين في أكتوبر    أسعار الذهب اليوم الخميس 24-9-2020.. المعدن الأصفر يواصل التراجع    هل يجوز إذا استيقظتُ متأخرة أن أنوي الصيام قضاءً مما عليَّ من صيام رمضان؟    الديهي: في 2011 حُرق قلب مصر ولن يسقط النظام مجددًا    "منافية للدين والأخلاق".. عضو "البحوث الإسلامية": مشاهدة القنوات المحرضة ضد الدولة حرام شرعًا    أمين "البحوث الإسلامية" يبحث بدء تنفيذ خطط رقمنة وميكنة إدارات المجمع المختلفة| صور    آداب عين شمس تكرم الوكلاء ورؤساء الأقسام السابقين    خالد الجندى: هذا الأمر يتسبب فى قطع الصلة بالله ووقف نعمه.. فيديو    محافظ كفرالشيخ يستجيب لمطالب حي سخا بإنشاء مدرسة    دار الإفتاء في موشن جرافيك: - اختراق القانون يمثل ثقوبًا في بنية المجتمع    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية    آمنة نصير: تعميم حكم حديث النبي عن عطر المرأة على كل النساء مأساة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير: مصر أكثر «جاذبية» في الطاقة المتجددة.. والدولة تعتمد عليها بنسبة 1.2%

يوجد اتجاه عالمي نحو اللجوء إلى مصادر الطاقة المتجددة التي تتميز باستمرارية وجودها وعدم نفادها، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية، حيث تمثل مصادر الطاقة المتجددة نحو 16.7% من إجمالي إمدادات الطاقة على مستوى العالم، وفقًا لتقديرات 2011، بإجمالي طاقة قدرها 1360 جيجا وات مقارنة بنحو1260 جيجاوات عام 2010، أي بزيادة قدرها 8%، ولذلك نلاحظ أيضا أن إجمالي الاستثمارات العالمية في مجال الطاقة المتجددة تزايدت حتى بلغت 275 مليار دولار عام 2011.
وتمتلك مصر موارد للطاقة المتجددة تفتح آفاقًا واعدة للتوسع والاستثمار، إذ وضعها تقرير مؤسسة «إرنست آند يونج»، الصادر في فبراير 2013، في الترتيب 29 بين 40 دولة تضمنها مؤشر الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة « ARI»، والذي تصدرته الصين بإجمالي درجات 70.1، فيما جاءت مصر في الترتيب الثاني بين الدول العربية بعد المغرب التي احتلت المرتبة 25، فيما احتلت تونس المرتبة ال34، والإمارات 35، والسعودية 37.
كانت أعلى درجات الجاذبية لدى مصر في كل من قطاعي الطاقة الشمسية المركزة Solar CSP ، والرياح البريةOnshore wind ، اللذين حصلت فيهما على 45 درجة، لتأتي في الترتيب ال 30 ضمن مؤشر الطاقة الشمسية، و28 في مؤشر الرياح الذي ارتفعت فيه درجة واحدة عن التقرير السابق، بسبب الإعلان عن خطط لطرح مناقصة لحق استخدام أراضٍ في منطقة خليج السويس لبناء محطات رياح ستصل قدراتها إلى نحو 600 ميجاوات.
وتشير الإحصاءات إلى اعتماد مصر على خليط من موارد الطاقة أغلبها من الوقود الحفري بنسبة 98.8% بينما تعتمد بنسبة 1.2% فقط على المصادر المتجددة الأخرى في الحصول على احتياجاتها من الطاقة اللازمة للأغراض التنموية المختلفة، ما يعني الحاجة لاستثمار تلك الموارد التي تحتاج إلى إرادة سياسية وإدارة اقتصادية لتعظيم الاستفادة منها خلال الفترة المقبلة، ولعل أهمها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
وتعتبر مصر إحدى دول منطقة الحزام الشمسي الأكثر مناسبة لتطبيقات الطاقة الشمسية، فتظهر إحصاءات الأطلس الشمسي الصادر، في عام 1991، أن متوسط الإشعاع الشمسي المباشر العمودي تتراوح شدته بين 2000-3200 كيلووات.ساعة/م2/السنة من شمالها إلى جنوبها، ويبلغ معدل سطوع الشمس 9-11ساعة/اليوم، وهو ما يعني توافر فرص الاستثمار في مجالات الطاقة الشمسية المختلفة، وقدرت الإمكانات الحالية لتوليد الطاقة الكهربية بالاستفادة من تكنولوجيا الطاقة الشمسية بحوالي 73.656 تريلليون وات.ساعة/السنة.
ووفقًا لدراسة أعدها المركز الألماني للفضاء، يبقى إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية في مصر لا يتعدى 206 ميجا وات/ ساعة من محطة الكريمات بجنوب الجيزة، والتي تعتبر محطة الطاقة الشمسية الوحيدة في مصر التي تساهم في إنتاج الكهرباء.
وبالنسبة لطاقة الرياح، فيوجد العديد من المواقع الملائمة لإنتاجها، ومنها مناطق خليج السويس، وساحل البحر الأحمر بين منطقة رأس غارب وسفاجا، ومنطقة شرق العوينات، حيث تتميز هذه المناطق بنشاط رياح ثابت نسبيًا، ومعدل سرعة يصل إلى 10 أمتار في الثانية.
وتمتلك مصر عددًا من محطات الرياح، أهمها محطة الغردقة، ومحطة الزعفرانة، الأولى تعمل، منذ عام 1993، وتضم عدد 42 من توربينات الرياح ذات تكنولوجيات مختلفة «ثنائية وثلاثية الريشة»، وبلغ إنتاجها من الطاقة الكهربائية حوالي 7 جيجاوات/ساعة خلال عام 2010/2011، وتوفر حوالي 1.5 ألف طن بترول مكافئ، وتحد من انبعاثات ملوثة للبيئة قدرها 400 طن ثاني أكسيد الكربون سنويًا.
أما المحطة الثانية في الزعفرانة، فتم تنفيذها على مراحل، اعتبارًا من عام 2001، بالتعاون مع ألمانيا والدنمارك وإسبانيا واليابان على موقعين متجاورين مساحة الأول منهما حوالي 80 كم2، والثاني 64 كم2 غرب الموقع الأول، وتم تمويلها من خلال القروض الميسرة والمنح.
وتبلغ القدرات المركبة من طاقة الرياح حاليًا بالزعفرانة 545 ميجاوات، وبلغت كمية الطاقة الكهربائية المنتجة حوالي 1134 جيجاوات/ساعة عام 2010/2011، ويقدر الوفر في استهلاك الوقود البترولي ما مقداره نحو 250 ألف طن بترول مكافئ، يحد من الانبعاثات الملوثة للبيئة بمقدار 637 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون.
ورغم الفرص الواعدة التي تمتلكها مصر في مجالات الطاقة المتجددة، فإن التقدم في نسبة إنتاج الطاقة الكهربائية من محطات الرياح والمحطات الشمسية عبر السنوات الماضية تبدو ضئيلة ولا تساهم بنسبة بارزة في إنتاج الطاقة الكهربائية، نظرًا لوجود الكثير من الفرص الكبيرة غير المستغلة، بالإضافة إلى وجود بعض التحديات التي تواجه قطاع الطاقة المتجددة في مصر لعل أهمها إشكاليات التمويل، نظرًا لحاجة مثل تلك المشاريع العملاقة لتمويل ضخم، وكذلك ضعف البنية التحتية اللازمة لتدشين مثل تلك المحطات الحديثة، فضلاً عن عدم جاذبية المناخ الاستثماري فيما يتعلق بهذا النوع من قطاعات الطاقة، هذا بالإضافة إلى عدم تصنيع المعدات والأدوات التقنية اللازمة لإنشاء تلك المحطات بدلاً من استيرادها من الخارج بتكلفة باهظة الثمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.