أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم 31 يوليو    خطة المنتخب الأولمبي لعبور البرازيل في طوكيو    رابط نتيجة الدبلومات الفنية 2021 برقم الجلوس    حماقى يتألق بحفل كامل العدد في السعودية ويكشف مفاجأة عن ألبومه الجديد (صور)    مفاجأة سارة لنجم ريال مدريد    نجمة الجمباز بايلز تنسحب من النهائي بمسابقتي حصان القفز والمتوازي مختلف الارتفاع بالأولمبياد    عاجل.. زلزال يضرب شمال شرقي الجزائر    اليوم.. طقس شديد الحرارة نهارا معتدل ليلا والعظمى بالقاهرة 39    زراعة الغربية: حصاد الياسمين يبدأ من الواحدة صباحًا.. وإنتاج العامل في اليوم كيلو جرام    السباح الأمريكي دريسل يتوج بذهبية 100 متر فراشة بأولمبياد طوكيو    مصر للطيران تبدأ تسيير سلسلة من الرحلات العارضة من مدريد إلى مدينة الأقصر    إزالة 4 حالات تعد بالبناء المخالف بأبشواي في الفيوم    وحدة نزاهة ألعاب القوى تعلن إيقاف النيجيرية أوكاجباري عن المشاركة في أولمبياد طوكيو    برج الأسد.. حاول التحكم في عصبيتك وخصص وقت لشريك حياتك    إزالة فورية لبناء مخالف في الجيزة.. صور    برج الجدي اليوم.. احذر من النفقات التي تنفقها بشكل سريع    البرازيل: 41 ألف إصابة جديدة بكورونا و963 حالة وفاة    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تراجع    سقوط صاروخ داخل شركة بترولية ب«صلاح الدين» العراقية    عمرو خالد يعود إلى حواره مع قناة إخبارية بعد انسحابه    الصحة: تسجيل 45 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 4 حالات وفاة    خاص.. بنشرقي يصدم الزمالك بشأن مطالبه المادية.. ومحاولة للتخفيض    الإسماعيلي يخوض مباراة ودية غدا    عبد الحليم قنديل يكتب: خطة قيس سعيد    بايدن يعين مسلمان ضمن لجنة الحريات الدينية الأمريكية    «تعليم أسوان» يحصد المراكز الأولى على مستوى الجمهورية في مسابقة المرشدات    انتحل صفة «غريمه» على فيس بوك ونشر رسائل مسيئة لكل أصدقائه    كان رايح يشترى البدلة.. أسرة عريس الدقهلية تروى تفاصيل وفاته "فيديو"    شقيق الطبيبة المقتولة ب11 طعنة: الداخلية بذلت مجهودًا جبارًا للقبض على هذا المجرم    شاهد | عمرو خالد ينسحب من قناة إخبارية ويترك الاستوديو.. إعرف السبب    بروتوكول تعاون بين الصناعة والتجارة الروسية واقتصادية قناة السويس لتشغيل المنطقة الصناعية الروسية    بالصور اختيار د.هاجر أبو جبل أول رئيسة للجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح والسلام    أمريكا تفرض عقوبات على الشرطة الكوبية لقمعها الاحتجاجات    "مسرحية غنائية استعراضية" بوابة صفاء أبو السعود للعودة إلى المسرح    "أفضل ساعة في اليوم".. سلمى أبو ضيف تشارك جمهورها صورا جديدة    «الحضري» خارج حسابات «سيراميكا» من «الجهاز الفني»    سيف الإسلام القذافي ل «نيويورك تايمز»: أنا رجل حر وأسعى للعودة إلى الساحة السياسية    اسعار الذهب في مصر تفتتح تعاملات اليوم السبت 31 يوليو 2021 على تراجعات قوية    نصف مليار جنيه تكلفة سنوية إضافية لزيادة حافز الجودة بالجامعات والمعاهد والهيئات البحثية.. «البحوث الزراعية» يطلب التعزيز ب21.6 مليار جنيه    كسر قوانين الفيزياء .. "يوتيوبر" يربح رهانا مجنونا بقيمة 10 آلاف دولار    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج الأسد    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج العقرب    حظك اليوم السبت 31/7/2021 برج الحمل    بسبب خلافات بينهما.. شاب يقطع يد آخر في المحلة الكبرى    الإفتاء: المرأة المتزوجة لها تزين نفسها لزوجها كما شاءت    البابا تواضروس يبحث مع الأنبا فام الأمور الرعوية    طريقة عمل لحمة بالبصل    بالأرز البسمتى واللحوم الحمراء.. طريقة عمل الكبسة السعودى    علاج الإمساك عند الاطفال.. وأهم الأسباب والأعراض    الصحة تكشف عن نسخة شهادة تطعيم لقاح كورونا المميكنة    إعلان نتيجة الدرسات الإسلامية بقنا واعتماد نتيجة كلية الشريعة والقانون    النائب العام ونظيره الليبي يتفقدان معهد البحوث الجنائية والتدريب| فيديو    تفاصيل زيارة قيادات «المحطات النووية لمحطة «روستوفسكايا» الروسية    حرمة المال العام في خطبة الجمعة : جريمة ضد الوطن والشرع    عاجل.. شيخ الأزهر يحذر من "كارثة كبري"    الفيضانات تغرق مناطق بالسودان    خطيب الجامع الأزهر: التعاون والتألف بين البشر هو ضمانة لتقدم المجتمعات    افتتاح 4 مساجد جديدة بتكلفة 9 مليون جنيه في البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسباب تدهور الصحافة المطبوعة ومقترحات للنهوض بها (5)
نشر في البوابة يوم 25 - 06 - 2021

أوضحت دراسة د. فتحي إبراهيم إسماعيل مدرس الصحافة بكلية الآداب جامعة بنها أن حوالى 84% من إجمالى عينة الدراسة من الخبراء والصحفيين يرون أن الضغوط المهنية والإدارية على المحررين تؤثر على عملية توزيع الصحيفة، وأن 24% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن القيود والضغوط الإدارية والمهنية والسياسية تؤثر فى الاستقلال المهنى للمحررين فينعكس ذلك على الأداء المهنى وجودة العمل المقدم والتى تؤثر بالتالى على عملية التوزيع الصحيفة، وأن الظروف الاقتصادية المتردية والإدارية والمهنية والسياسية يتم ترجمتها إلى قرارات وسياسات تقشف، وهى بمثابة ضغوط ضد رغبات الصحفيين بالطبع، تؤثر على جودة المنتج الصحفى فينعكس ذلك على الأداء المهني للصحفي.
وذهبت الدراسة إلى أن 69% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن عامل الملكية يؤثر على عملية توزيع الصحف المطبوعة؛ إذ أن حوالى 58% من الخبراء الممارسين و45% من الخبراء الأكاديميين وحوالي 48% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن أنماط ملكية الصحف ونمط الإدارة وأساليب تنظيم العمل السائدة ومجموعة القيم والمعايير المهنية التى تحكم توجهات العمل تؤثر على المحتوى الصحفى المقدم، وبالفعل يؤثر عامل الملكية على المحتوى الصحفى؛ فالصحف القومية تحولت إلى الدعاية أكثر منها إلى المهنية، وذلك بنشر البيانات والتقارير الرسمية دون الالتفات إلى احتياجات القارئ، أما الصحف الحزبية فهى ليست أحسن حالاً من الصحف القومية، فتحولت هى الأخرى إلى نشرة تهتم بأخبار الحزب.
وأشارت الدراسة إلى أن 18% من الخبراء الممارسين يرون أن غلبة طابع الجمود على إدارة الجهاز التحريرى دون الحرص على التطوير المستمر من أهم العوامل التى تؤدى إلى انخفاض توزيع الصحف، وأن 15% من الخبراء الأكاديميين يرون أن فشل سياسات الإدارة وقصور الرؤية الاقتصادية لديها، وعدم توافر موارد مالية كافية مخصصة للجهاز التحريرى تساعده فى إنجاز مهامه ووظائفه بكفاءة وفاعلية، ووجود تدخل واضح من إدارة المؤسسة فى توحيه القرار التحريرى من أهم العوامل التى تؤدى إلى انخفاض توزيع الصحف، وأن 15% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن غلبة طابع الجمود على إدارة الجهاز التحريرى دون الحرص على التطوير المستمر من أهم العوامل التى تؤدى إلى انخفاض توزيع الصحف.
إن الانفتاح على التجارب الناجحة عالميًا فى أوروبا وأمريكا وآسيا فى انقاذ وتطوير أداء الصحافة المطبوعة، وايفاد بعثات الى هذه المؤسسات فى دولها لتسجيل تجارب النجاح، واختيار شخصيات بخبرات اقتصادية ناجحة لتطوير الصحف، والبحث عن موارد إضافية ثم التخطيط المؤسسي المتكامل بين إدارات الصحف ومواقعها الإلكترونية.
ويري حوالى 86% من الخبراء الممارسين 50% من الخبراء الأكاديميين أن مظاهر الفساد المالى والإداري تؤثر على عملية توزيع الصحيفة ورواجها وأن حوالى 73% من إجمالى عينة الدراسة يرون أن مظاهر الفساد المالى والإدارى تؤثر على عملية توزيع الصحيفة ورواجها؛ فبالطبع تؤثر مظاهر الفساد المالى والإدارى على عملية توزيع الصحيفة، فالفساد المالى المتمثل فى الحصول على حوافز عن أنشطة وهمية أو المبالغة فى إعطاء الحوافز أو إعطائها لمن لا يستحقها تعير من مظاهر الفساد التى تؤثر على الرضا الوظيفى للمحرر، وبالتالى ينعكس ذلك بالسلب على إنتاجه المقدم فيؤثر ذلك على جودة المحتوى الصحفى وعلى التوزيع ففى الصحف القومية على سبيل المثال هناك حافز يسمى حافز رئيس التحرير يمنح لأى من العاملين فى الجهاز التحريرى بقرار فردى من رئيس التحرير ورؤية خاصة به ويصل هذا الحافز إلى قيمة تصل إلى 70% من قيمة راتب المحرر الصحفى.
وبالنسبة لمظاهر الفساد الإدارى فتتمثل فى أن معيار الصعود فى درجات السلم الوطيفى والترقى لا ترتبط بمعيار الكفاءة فى المؤسسات الصحفية بكافة ملكياتها وليست فى المؤسسات القومية فقط، فالشللية فى بيئة العمل الصحفى هى من تتحكم فى الترقى فى كثير من الأحيان مع غياب المعايير العادلة فى العمل الصحفى من حيث الترقيات والسفريات أو المهام المكلف بها الصحفى أو حتى عملية النشر كل ذلك يؤدى إلى خلق حالة من عدم الرضا الوظيفى التى تنعكس على أداء الصحفيين وتؤثر بدورها فى المحتوى الصحفى ومعدل التوزيع.
ويرى 11% من الخبراء الممارسين أن تغليب المعايير والاعتبارات الشخصية والمحسوبية فى اختيار القيادات الصحفية والإدارية والمالية بالمؤسسة من مظاهر الفساد المالى والإدارى على عملية توزيع الصحيفة ورواجها، وأن 11% من الخبراء الأكاديميين يرون أن المبالغة فى تقدير الحوافز والمكافآت والعمولات لبعض العناصر والقيادات داخل المؤسسة بما لا يتناسب مع طبيعة المهام المكلفين بها وتغليب المعايير والاعتبارات الشخصية والمحسوبية فى اختيار القيادات الصحفية والإدارية والمالية بالمؤسسة والتمييز بين العاملين فى المؤسسة فيما تيعلق بالترقيات والعلاوات والمكافآت وفرص السفر المتاحة من مظاهر الفساد المالى والإدارى على عملية توزيع الصحيفة ورواجها، وأن 12% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن المبالغة فى تقدير الحوافز والمكافات والعمولات لبعض العناصر والقيادات داخل المؤسسة بما لا يتناسب مع طبيعة المهام المكلفين بها من مظاهر الفساد المالى والإدارى على عملية توزيع الصحيفة ورواجها.
إن غياب العدل وطغيان المجاملات فى تقدير الحوافز والمكافات والعمولات لبعض العناصر والقيادات داخل المؤسسة بما لا يتناسب مع طبيعة المهام المكلفين بها تؤثر على الأداء الصحفى للمحررين بالمؤسسات الصحفية، إضافة إلى عمل بعض الصحفيين كمستشار إعلامى لبعض رجال الأعمال والساسة وأصحاب الشركات أثر ذلك بالسلب على الأداء الصحفى لهم؛ فالمستشار الإعلامى دائما ما يمنع نشر الأخبار والموضوعات السلبية عن تلك المؤسسات والأفراد والهيئات التى يعمل كمستشار إعلامى لها فبذلك يضيع حق الصحيفة والقارئ فى كشف الفساد فى تلك المؤسسات.
وذهب 21% من الخبراء الممارسين إلى أن تدخل الوساطة والمحسوبية فى تعيين الكوادر التحريرية تؤثر على عملية توزيع الصحيفة ورواجها وأن حوالى 22% من الخبراء الأكاديميين يرون أن تدخل الوساطة والمحسوبية فى تعيين الكوادر التحريرية والتمييز بين العاملين فى الصحيفة فى فرص العمل والترقى وفقا لتوجهاتهم السياسية والفكرية ومدى اقترابهم من النظام السياسى والحاكم يؤثر على عملية توزيع الصحيفة ورواجها، وأن 23% من إجمالى عينة الدراسة ترى أن التمييز بين العاملين فى الصحيفة فى فرص العمل والترقى وفقا لتوجهاتهم السياسية والفكرية ومدى اقترابهم من النظام السياسى والحاكم يؤثر على عملية توزيع الصحيفة ورواجها.
فالوساطة والمحسوبية فى تعيين الكوادر التحريرية خلقت جيلا بلا موهبة وكادت أن تختفى الكوادر الصحفية والقدوة من المؤسسات الصحفية فتعيين الأقارب والمعارف والأصدقاء أفرز ذلك جيلا مشوها دون موهبة لا يقرأ ولا يتابع ولا يحلل ولا يهتم بتطوير ذاته ومهنته انعكس ذلك بالسلب على المحتوى الصحف للصحف وعلى عملية توزيع الصحيفة، فمعايير التعيين فاسدة وغير سليمة وغير مهنية وتتطلب تطبيق صارم فى أختيار من يعملون بالمهنة.
كما أن المؤسسات الصحفية فى الغرب تخصص أفراد من كل إدارات الصحيفة للإبداع وتسمى إدارة الإبداع مهمتها تقديم الأفكار الإبداعية فى صياغة المضمون ومعالجته فى إدارة المحتوى الصحفى وأيضا فى إدارة الإعلان والموارد البشرية، فهؤلاء مهمتهم تقديم الأفكار خارج الصندوق للاستفادة منها وتطبيقها.
إن عدم وجود كتاب صحفيين على درجة عالية من الوعى والثقافة وكتاب صحفيين يمكن أن يكونوا قدوة أثر ذلك بالسلب على المحتوى الصحفى فكانت صحف الأهرام والأخبار والجمهورية والوفد بها الكثير من الكُتّاب، أما اليوم فلا توجد هذه النوعية من الكوادر الصحفية وقادة الرأى داخل المؤسسات الصحفية.
ونستعرض باقي نتائج الدراسة الأسبوع القادم بإذن الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.