«موسى»: جنازة مبارك العسكرية دليل عراقة مصر    نشرة المساء| عنصرية السيسي وانقلاب إثيوبي على مفاوضات سد النهضة و861 جريمة للانقلاب في يناير    بتكلفة 12 مليون جنيه.. نقيب المحامين يفتتح فرع نادي النقابة في أسوان    دويتشه بنك يعتبر مصر من أفضل الأسواق الناشئة فى تدفقات الأوراق المالية    بحضور العنانى.. عمومية الغرف السياحية تعتمد الموازنة بأرباح 6 ملايين جنيه    «المدنية» حلم يراود أهالى «دماص»    شيخ الأزهر يعزي خادم الحرمين في وفاة الأمير طلال بن سعود    مجلس الوزراء السوداني: زيارة رئيس ألمانيا تضامنية لكنها ذات مغزى    نتنياهو: السناتور الأمريكى ساندرز أخطأ عندما وصفنى بالعنصرى    صورة سلبية عن مصر!    رسمياً.. الزمالك يتأهل لنصف نهائي دوري سوبر السلة    سلمى أيمن تتأهل لنهائي السيدات بكأس العالم للخماسي الحديث    رينجرز الاسكتلندي يعبر براجا البرتغالي إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    رئيس الاتحاد الدولي: مصر من أفضل الدول في تنظيم بطولات الرماية    تسولت مع والدها واتهمت بإدمان المخدرات.. مآسٍ في حياة الحسناء الروسية ماريا شارابوفا    حبس المتهمين ببيع رضيعة بمبلغ 150 ألف جنيه بمصر القديمة    النيابة تطلب التحريات عن ديلر الحشيش بالمرج وتتحفظ على المخدرات    تجديد حبس خادمة وشريكها متهمين بسرقة مشغولات ذهبية من شقة بمصر الجديدة    محافظ أسيوط: الثأر يورث الأبناء والأحفاد العنف والتدمير.. فيديو    في هذا الموعد .. تامر عاشور يحيي حفل تخرج حقوق عين شمس    فيديو .. فتحي عبد الوهاب ل خالد الصاوي: دخول مفاجئ    خطة السياحة والآثار لتنشيط حركة السياحة الثقافية في الصيف    باكستان تعلن عن حالة ثانية مصابة بفيروس كورونا    فيديو.. داعية: استخدام هاتف وسيارة العمل حرام شرعًا    أول إصابة بفيروس كورونا في جورجيا    صور.. جامعة كفرالشيخ تستكمل تنفيذ القوافل الطبية مجانا    الإمام الأكبر: نسعى للانفتاح على كافة المؤسسات التعليمية في أوروبا    إصابة شخصين انهارت بهما شرفة شقة شرق الإسكندرية    شيخ الأزهر: نسعى للانفتاح على جميع المؤسسات التعليمية الكبرى في أوروبا    إكسبريس: ريال مدريد يسعى لبدء المفاوضات لضم محمد صلاح    أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة: حريصون على نشر الدين الصحيح    مقتل مدني على الأقل في غارات تركية قرب حدود كردستان العراق    أول قرار من المحكمة في قضية محمد رمضان والطيار    التشكيل الرسمي لقمة الريال ضد مان سيتي في دوري أبطال أوروبا    «جمعة» يطلق «الأدب مع سيدنا رسول الله» لذكر فضائل الصلاة على النبي    دينية النواب توافق على إلغاء قرار منع إذاعة التراويح    خالد الجندي ل مصراوي: أهل الفساد هم من يذكرون الموتى بسوء.. وللأموات ملائكة ترد عليهم    وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية يثمن جهود السويد في تنفيذ اتفاقية ستوكهولم    القاهرة 12.. الأرصاد تحذر من طقس الخميس    اتحاد طلاب مدارس مصر يستقبل المقترحات علي جدول الثانوية العامة    في جولة مفاجئة لنائب المحافظ.. إحالة 94 طبيبًا للتحقيق بالإسكندرية (صور)    أشهرهم أصالة وأخرهم نوال الزغبي.. تفاصيل طلاق المشاهير    "محارب السرطان القوى" الطفل محمود عمره 11عاما وأجرى 41 عملية وقهر المرض | فيديو    "الغيطىي" يقود حملة لرفع الإشغالات والتصدي للعشوائية بمدينة الشروق    "القوى العاملة" تعلن توفير 2693 فرصة عمل    السفير البريطاني يشيد بمتدربي مشروع التراث الشعبي القبطي بالمنيا| صور    تجديد حبس متهمين بتنظيم «اللهم ثورة» على ذمة التحقيقات    سعر صادم.. لأحدث إطلالات ميلانيا ترامب في الهند    باكستان تستدعي دبلوماسيا هنديا احتجاجا على إطلاق النار على الخط الفاصل بكشمير    مكاسبنا كضيف شرف معرض بلجراد    "بلاش فهلوة".. كيف تتعامل مع أعطال الكهرباء في منطقتك؟    مياه الفيوم الانتهاء من المرحلة الأولى من أعمال الصيانة بخط المياه العكرة بمحطة مياه طامية    هل يجب على المرأة استئذان زوجها قبل الخروج.. الإفتاء ترد    أول سوق إلكترونية مصرية تدعو وسائل الإعلام لتبني المشروع دعما للاقتصاد الوطني    الزمالك ينعي عمرو فهمي    تنكيس الأعلام بنادي القضاة حدادًا على مبارك    مدارس منحت تلاميذها اليوم إجازة بسبب جنازة مبارك    عالم مصريات كبير.. إطلاق اسم علي رضوان على مدرسه بمسقط رأسه في الإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أدمن صفحة "ثوري": زواج الصالونات سبب ارتفاع نسب الطلاق بمصر
نشر في البوابة يوم 18 - 07 - 2016

حالة حراك يشهدها المجتمع المصرى منذ سنوات في شتى مجالات الحياة، ومن بين هذه المجالات التي تشهد حراكًا واسعًا قضايا المرأة وتطوير نظرة المجتمع تجاه النساء، سواء من خلال إصدار قوانين تضمن حقوقهن أو من خلال نشر الوعى الثقافى في المجتمع بحقوق المرأة ودورها في بناء الوطن، من بين مظاهر هذا الحراك الصفحات التي يتم تدشينها على مواقع التواصل الاجتماعى التي تفتح ذلك الملف المهم، وتلقى الضوء على المشاكل التي تتعرض لها المرأة، ومنها العنف الأسرى والختان والاضطهاد في العمل، ومن بين هذه الصفحات التي لقيت إقبالا كبيرًا صفحة «ثورى» التي تم تدشينها على موقع «فيس بوك» وبلغ عدد مشتركيها 2 مليون شخص في غضون أشهر قليلة.
«البوابة» التقت مؤسستى صفحة «ثورى» مارينا ويصا وريهام حامد لتتحدثا عن ظروف إنشاء الصفحة والقضايا التي تطرحها وردود الأفعال عليها.
■ بداية لماذا قمتما بتدشين الصفحة؟
- قمنا بتدشين الصفحة منذ شهر أغسطس السابق حينما قامت مجموعة من الشباب بإغلاق بيدج خاص بنا كان يسمى «ما تعيشه المرأة في المجتمع الشرقى» لأنهم غضبوا من مطالبتنا بالمساواة بين المرأة والرجل، وقالوا إن المرأة مكانها بيت الزوجية، وبعد إغلاق الصفحة قمنا بتدشين صفحة «ثورى» ليصل عدد متابعيها إلى 2 مليون شخص وينضم لنا على الأقل 100 شخص يوميًا.
■ لماذا تهتم الصفحة بقضايا المرأة خصوصًا؟
- لأن المرأة أكثر احتياجًا لوجود سند وداعم لها وتحتاج لمن يعرفها بحقوقها وواجباتها، فالمجتمع حصر دور البنت في البيت فقط، وهناك مشكلات حقيقية تواجه المرأة كالتحرش والعنف الأسرى الذي تتعرض له ونحاول توعية المرأة بضرورة التصدى لهذا الأمر والإبلاغ عمن يقوم بهذا الفعل دون خوف.
■ ما هو وضع المرأة المصرية والعربية الآن؟
- المرأة مسلوب منها حقوقها ولهذا قمنا بتدشين الصفحة لتكون منبرا للنساء ونهتم بقضاياهن نظرا لسيطرة المجتمع الذكورى، ووضع المرأة العربية والمصرية غير جيد، ونحاول توعية النساء بخطورة عمليات الختان وضرورة تجريمها.
■ كيف تحصل المرأة على حقوقها؟
- المرأة ستحصل على حقوقها حينما يكون هناك وعى وتكون قادرة على معرفة أهمية دورها، وأن مكانها ليس البيت فقط، وستحصل المرأة على حقها حينما تدرك جيدًا أن الرجل ليس كل شيء ولن يحقق لها أمانيها بل ستحققها هي بنفسها.
■ هل من الممكن أن تحدث المساواة بين المرأة والرجل؟
- من الممكن أن تتم المساواة بين المرأة والرجل وهذا أمر معمول به في الغرب، ولن يحدث في الشرق الأوسط إلا حينما تؤمن المرأة بنفسها ويكون لديها وعى أكثر والمجتمع لا يزال يستهين بالنساء حتى الآن.
■ نسبة الطلاق في مصر 51٪ من وجهة نظركما لماذا تزيد هذه النسبة؟
- ارتفاع نسب الطلاق يأتى لعوامل كثيرة أهمها «جوازات الصالونات» والتي تكون صفقة في كثير من الأحيان بين أهالي المتزوجين بصرف النظر عن وجود تفاهم بين الطرفين، ومن هنا تأتى المشكلات، وهناك فتيات يوافقن على الزواج لكى يتخلصن من لقب عانس الذي أصبح متداولًا في مجتمعنا بشكل بشع ولا يخجل حتى أقارب الفتاة من وصفها بهذا اللفظ، هذا إضافة إلى أن الفتاة منذ صغرها تتم تربيتها وإعدادها للزواج وكأنه سر وجودها في الحياة.
■ كيف تتعامل النساء مع العنف الأسرى سواء من الأب أو الزوج؟
- للأسف هناك كثير من النساء يرضين بالإهانة أو الضرب من الزوج أو الأب، لأنها لا تستطيع أن تستقل عنهما، والعنف الأسرى سينتهى بإصدار القوانين التي تحمى المرأة وبالتنفيذ الحاسم للقوانين، وحينما يتوقف الناس عن تبريره بالعادات والتقاليد أو بالدين، ورأينا من خلال مشاركات المتابعين للصفحة أن هناك سيدات وفتيات قررن عدم السكوت على العنف الأسرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.