قرار جديد من "الأعلى للإعلام" بشأن موظفي لجنة "التراخيص"    البابا تواضروس: التسامح يحل المشكلات بين البشر    هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟    11 حظر على الجمعيات الأهلية بالقانون الجديد.. تعرف عليها    متحدث الوزراء: تطبيق برامج حماية اجتماعية غير موجودة بالعالم    برلماني: 6.8% سنويًا نمو اقتصادي مرضية جدًا في الوقت الحالي    تعرف على آراء التجار فى ارتفاع و انخفاض الأسعار    مصر للطيران: عودة 33 ألف حاج على متن 152 رحلة    استقرار اسعار النفط العالمية بعد تراجعات تحت ضغوط من بيانات اقتصادية    إزالة 67 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بمدينة أبوتشت في قنا    رئيس وزراء السودان الجديد في أول خطاب رسمي: التركة ثقيلة    ترامب: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروبا    سياسي يمني ل "الفجر": معظم الأراضي التي تم تحريرها ولا سيما في الجنوب كانت بدعم إماراتي    تعزيزات حوثية جديدة تتجه إلى مديرية التحيتا بالحديدة    بنيران صديقة.. الاحتلال يستهدف إحدى طائراته في الجولان    حريق المسجد الأقصي.. 50 عامًا على الواقعة الأليمة    مصر تتصدر دورة الألعاب الأفريقية في المغرب برصيد 29 ميدالية    ضياء السيد: برادلي الأنسب لقيادة الأهلي    سؤال محرج من مني الشاذلي ل منتخب مصر لكرة اليد للناشئين على الهواء    آلان جيريس يقال رسميا من تدريب منتخب تونس بالتراضي    ضبط 430 مخالفة متنوعة في حملة مرافق بأسوان    "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الخميس    عصام فرج: سأمارس عملى كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام فى هذا الموعد.. فيديو    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم بالمحافظات    خالد عليش معلقاً على أغنية عمرو دياب يوم تلات: الثلاثاء بتاعنا كله بؤس    تامر أمين يهاجم «ولاد رزق»: زي عبده موتة    "القومي للمسرح" يناقش "إدارة المهرجان" في "الأعلى للثقافة"    فرقة "Gispy Kings" تحتفل مع تامر حسني بمرور 15 على أول ألبوم له    حسن حسني يتصدر "تويتر" ب"تمثال منحوت".. ومعلقون : "فنان عملاق"    متحدث الرئاسة: 2 مليار جنيه تكلفة مبادرة «إنهاء قوائم الانتظار» في الجراحات الحرجة    المتحدث العسكري ينشر فيديو عودة بعثة حج القوات المسلحة    فؤاد سلامة مديرا لشؤون اللاعبين بنادي أسوان    مصر تعلن مقترحًا عادلًا لأزمة سد النهضة    واردات الهند من النفط تتراجع في يوليو    "الطيب" يتفقد مستشفى الأزهر ويطمئن على طالبة "طب الأسنان"    لعنة "الإصابات" تلاحق ريال مدريد.. وزيدان في ورطة كبيرة    أمين الفتوى: الصلاة بالبنطلون الممزق غير صحيحة.. إلا بهذا الشرط    ضبط 900 كيلو "مايونيز" داخل مصنع غير مرخص بالدقهلية    أمريكا وإيران.. تهديدات ترامب "ضجيج بلا طحن"    الثانوية العامة "دور ثان"| غدا.. الطلاب يؤدون امتحاني الفيزياء والتاريخ    أهالي ببا يشيعون جثامين 3 حجاج أثناء سفرهم من مطار القاهرة    محافظ أسيوط والقيادات الأمنية يقدمون التهنئة للأنبا يوأنس بمناسبة مولد السيدة العذراء    محافظ البحر الأحمر يلتقي قائد الأسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد    على جمعة يجيب.. هل يجوز الذبح بنية دفع السوء.. فيديو    قبل إعلان انطلاق تنسيق المرحلة الثالثة 2019.. اعرف مكانك في كليات الأدبي    "صحة الغربية" تكشف حقيقة فصل عمال وإداريين بسبب واقعة مريض الإيدز    «حمام الست» مستمر بنجاح على «بيرم التونسي» بالإسكندرية    فريق طبي بمستشفى سوهاج الجامعي يستأصل ورما بالحنجرة لمريض    أوقاف السويس تعلن نتيجة الاختبار الشفهي لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم    ارتفاع حجم الإنتاج من حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب    غدا.. محمد شاهين يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد    شلش: الفترة الحالية أكثر فترات المرأة حصولًا على حقوقها    منفذ لبيع تذاكر مباراة الأهلي واطلع بره باستاد الإسكندرية    كارثة.. دراسة: الأرق مرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب    رغم الإقلاع.. آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية تستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات    الإفتاء توضح حكم خطبة المعتدة من طلاق بائن أثناء العدة    جنتان العسكري تضيف فضية ل بعثة مصر في الألعاب الإفريقية    أزهري: صيد الأسماك صعقًا بالكهرباء حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيسة السابقة ل"القومي للمرأة" تتحدث ل"البوابة": أطالب "السيسي" بتجنيد الفتيات لتعزيز روح الانتماء.. والنقاب خطر على الأمن العام.. والمصريون متعايشون مع القبح
نشر في البوابة يوم 01 - 06 - 2016

يرتبط اسم السفيرة ميرفت التلاوى، مديرة منظمة المرأة العربية، الرئيس الأسبق للمجلس القومى للمرأة، بالنضال من أجل النساء خاصة البسطاء منهن، فلها باع طويل في اقتناص حقوق المرأة المصرية، والخوض في معارك كثيرة من أجل تعديل الجديد من القوانين لصالحها، «التلاوي» هي أول امرأة تتولى منصب سكرتير عام مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، كما كانت وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية سابقًا، وتتحدث ل«البوابة» في الحوار التالى عن عدد من القضايا التي تواجهها المرأة العربية.
■ ما أبرز المشاكل التي تواجه المرأة المصرية حاليًا؟
- المجتمع ككل يعانى في الوقت الحالى من مشاكل عدة مثل الفقر والأمية وعدم وجود رعاية صحية، ولكن المرأة هي التي تتحمل القدر الأكبر من هذه المشاكل، إضافة إلى النظرة الذكورية السائدة في المجتمع المصرى، والتي ترى العمل السياسي حكرًا على الرجل، وليس في استطاعة المرأة ممارسته، فضلا عن العادات والتقاليد البالية التي تنتقص من شأن المرأة وتجعلها في مرتبة أدنى من الرجل، كذلك القوانين والتشريعات التي لا تنصف المرأة وتمكنها من المشاركة الفعالة على قدم المساواة مع الرجل في جميع جوانب الحياة، وأطالب الرئيس بتجنيد الفتيات حتى يتم بث روح الانتماء لدى الأجيال المقبلة، خاصة في الوقت الحالى، فنحن في أشد الحاجة لجهود الجميع.
■ كيف ترين تأثير الربيع العربى على النساء؟
- هذا الربيع الأسود نشر الحروب، ولوّن الوطن العربى باللون الأحمر، وصارت النساء سبايا على أيدى التيارات المتطرفة، وحتى البلاد التي لم تطلها يد الإرهاب تراجعت بها العقلية الذهنية مثل مصر، كما زادت نزعة العنف في التعامل، وظهر ذلك جليًا في حادث سيدة كفر «الكرم»، إذ كان ما حدث لها نتيجة الانفلات الأخلاقى، ولا بد لذلك من وقفة من الرئيس فلابد من انضباط أخلاقى، وهذا متوافر في الرجل العسكري.
■ وهل لديك رؤية لمواجهة ظاهرة التحرش؟
- التحرش مشكلة عالمية وتعانى منها جميع دول العالم، ولكنها زادت في مصر مؤخرًا، خاصة بعد مشاركة السيدات في المظاهرات أثناء حكم الإخوان، وظهور حالات التحرش الجماعى مثلما حدث في ميدان التحرير، وأفلام السبكى سبب رئيسى لانهيار القيم ونشر ثقافة التحرش وترسيخها في عقول المشاهدين، والمصريون أصبحوا متعايشين مع القبح، فالتحرش في كل مكان، والقمامة تملأ الشوارع، حتى أنهم لا ينفذون أوامر الله في النظافة الشخصية.
■ كيف تنظرين إلى الاتهامات التي توجه إلى الأزهر حول فرض آرائه على المجتمع؟
- الشيخ أحمد الطيب شخص جيد وتنويرى، لكن هناك العديد يمثلون الإسلام بشكل سيئ، فلا بد من تغيير المناهج والرقابة على الفتاوى، مثل إرضاع الكبير وما إلى ذلك من الخطاب الذي يحرض على المرأة بشكل غير مباشر، كقولهم شعرها عورة وصوتها عورة وما إلى ذلك.
■ وما رأيك في دعوات تجريم النقاب؟
- لا بد من منعه منعًا باتًا، فإخفاء الهوية خطر على الأمن العام، وعمان دولة عربية منعت النقاب للمواطنين والأجانب.
■ كيف ترين مستوى لغة الخطاب الدينى في المجتمع المصري؟
- ينتشر في مصر خطاب دينى متشدد، وهو السبب في تراجع الثقافة المجتمعية في زواج البنت على تسع سنوات وترسيخ الطائفية بين المسلمين والمسيحيين، إضافة إلى التحريض على الشيعة، أيام عبدالناصر كانت هناك هيئة للتقارب بين السنة والشيعة فهل نحن نرجع إلى الوراء؟!
■ هل تعتقدين أن الوضع في مصر يدعو إلى التفاؤل؟
- نعم فهناك تقدم اقتصادى، لكن هناك بعض التجاوزات من التجار الذين يحتكرون السلع ويبيعونها بأسعار لا تناسب محدودى الدخل، فلا بد من اتخاذ إجراءات صارمة ضدهم، بالإضافة لوجود أربعة آلاف مصنع مغلق لا بد من فتحها والعمل على أن تنتج بشكل جيد، وضرورة وجود رقابة على التجار.
ولا بد من إصدار قوانين لصالح المجتمع، حتى لو لم يتقبلها الشعب كإصدار قانون الزواج المدنى، ومنع النقاب، فبورقيبة عندما منع تعدد الزوجات لم يأخذ رأى الشعب، وأتمنى من الرئيس الاستعانة بالعلماء أمثال فاروق الباز والمتخصصين للقيام بتنمية شاملة، كما أن قانون الأحوال الشخصية يحتاج لتعديلات كثيرة، ووضع رقابة على «المأذون الشرعي» الذي يعمل بدون غطاء حكومى، فيقوم بالعديد من التجاوزات مثل تزويج الفتيات القاصرات من خلال التزوير في أعمارهن، وكذلك السماح بالزواج المدنى الذي يحقق للطرفين ما لهم وما عليهم.
■ هناك اتهامات موجهة لمنظمات المجتمع المدنى بتلقيها تمويلات مشبوهة.. ما تعليقك؟
- هناك العديد من المنظمات تعمل بشكل مؤثر وفعال لخدمة المجتمع، لكن هناك من يتجاوز، وحل ذلك يكمن في إصدار قانون خاص بالجمعيات، مثل بريطانيا التي تملك مؤسسة حكومية تشرف على هذه المنظمات، وتقدم تقريرا معتمدا من محاسب معتمد للدولة بالمستندات بكل أنشطتها وتمويلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.