التعليم العالي: توزيع جداول امتحانات نصف العام خلال الأسبوع القادم.. فيديو    برلماني: لم يعد مقبولا متاجرة الكونجرس بالمصطلحات السياسية    السعيد: مصر تحتل المرتبة 93 من 141 دولة في مؤشر التنافسية العالمي    التضامن الاجتماعي تفتح باب الحجز لخطوط المحمول المجانية لمستفيدي برامج الدعم النقدي    تقرير للأمم المتحدة عن الأوضاع المالية المتدهورة    الشهاوي: 145مليون جنيه خدمات مياه وصرف صحي بمركز المنيا في عام 2020    بريطانيا تعلن عن إطلاق تحالف عالمي جديد لمعالجة آثار تغير المناخ بمشاركة مصر    وزير الخارجية الجزائري يُهنئ نظيره الأمريكي بتعيينه في منصبه    أوكرانيا وأمريكا تبحثان التعاون في مجال الصناعات العسكرية    خوفاً من السلالات الجديدة.. حجر صحي فندقي للمسافرين إلى بريطانيا من 22 دولة    سامح شكري يؤكد ثقته في استمرار الدعم الأوروبي للقضية الفلسطينية    بدء تطعيم الأطقم الطبية بلقاح فيروس كورنا في البحر الأحمر    مدرب بيراميدز: الخوف والقلق سبب التعادل أمام الأهلي    مصطفى محمد: ما يقال عني غير صحيح.. ولا أعلم لماذا يقف بعض الأشخاص في طريقي    وزير الرياضة يشهد مباراة مصر مع الدنمارك في ربع نهائي مونديال اليد    ثنائي ليفربول يقتربان من العودة أمام توتنهام في الدوري الإنجليزي    المشدد 15 سنة لثلاث متهمين بالسرقة بالإكراه في الشرقية    الأرصاد تكشف موعد تحسن الطقس وارتفاع درجات الحرارة    نيابة طنطا تحقق في اتهام «طبيبة المحلة» بالزنا: «الفلاشة» كشفت المستور    قبول استئناف النيابة.. وتجديد حبس مودة الأدهم 45 يوما    النيابة العامة تأمر بحبس طبيب متهم بهتك عرض رجال بالقوة    وكيل « تعليم » شمال سيناء يفتتح معرض تجميل بديوان عام المديرية    برلمانيون يهاجمون وزيرة الثقافة : لا يوجد خطة لمواجهة التطرف الفكري    طلاق أحمد زاهر ل داليا في مسلسل «لؤلؤ» يحقق نصف مليون مشاهدة    محافظ الدقهلية يلتقي أعضاء لجنة التراث المعماري لبحث استغلال الأصول    استمرار تطعيم الأطقم الطبية بلقاح «كورونا» في الشرقية    الصحة: 5 مليارات جنيه تكلفة البنية التكنولوجية للتأمين الشامل بالمرحلة الأولى    برلماني يطالب بمجموعة وزارية ل"بناء الإنسان"    كلية اللاهوت الأسقفية تعلن نظام الدراسة خلال "التيرم الثاني" بفرعي القاهرة والإسكندرية    حملة على المقاهي والكافيهات بالشرابية لمتابعة إجراءات الوقاية من كورونا    حارس الزمالك ينشر صورة غامضة عبر إنستجرام    رئيس وزراء اليابان يعتذر للشعب عن خرق نائبين إجراءات كورونا الاحترازية    مجلس جامعة بنها يبدأ جلسته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الشرطة    برلمانية: الثقافة خط دفاع ضد الإرهاب    تخفيض مصروفات الدراسات العليا لذوي الاحتياجات 50% بكليات جنوب الوادي    «بخاف لما بيتعرف أني حفيده»..أحمد جمال يتحدث عن جده فريد شوقي (فيديو)    وزيرة الصحة: 527 من الأطقم الطبية تلقوا الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا    تطبيقية حلوان تعلن عن دورات تدريبية في تصميم الباترون    تعرف علي رسائل وزيرة الصحة بشأن لقاحات كورونا    بالصور.. انطلاق اختبارات مسابقة بورسعيد الدولية لحفظ القرآن الكريم    لجان لمتابعة تنفيذ الخطة الاستثمارية بمدينة الحسنة في جنوب سيناء    جامعة بنها: لدينا علماء وأساتذة حققوا نجاحات نفتخر بها    ب مجوهرات لافتة.. ياسمين صبري تبرز جمالها على إنستجرام    «الصحفيين»: مخاطبة «وزيرة الصحة» حول إمكانية إجراء انتخابات النقابة في موعدها    صور| القوات المسلحة تواصل عمليات التطهير والتعقيم للمحافظات ضد «كورونا»    مطار القاهرة يشهد اليوم سفر ووصول 196 رحلة لنقل 21 ألف راكب    سنن منسية غفل عنها كثيرمن المسلمين    محافظ المنوفية يشدد على اتخاذ التدابير البيئية للحد من الروائح الكريهة    5 سنوت تحت المراقبة.. المؤبد للداعشي المتهم بالهجوم على قسم الضواحي    رمزي صالح: الكرة المصرية تسير إلى طريق مجهول    محكمة ليبية تبطل اتفاقية ترسيم الحدود والتعاون الأمنى بين الوفاق وتركيا    الصحة العالمية: ننتظر نتيجة تأثير تلقي بعض الشعوب للقاح كورونا    حكم قراءة الفاتحة للمأموم مع الإمام.. الإفتاء تحسم جدل الفقهاء    حظك اليوم الأربعاء 27-1-2021 برج الحمل على الصعيد المهني والعاطفي    وفاة والد المذيع تامر شلتوت    تعرف على نتائج قرعة دوري أبطال آسيا 2021    رسميًا.. اعتماد ترشح هاني أبوريدة في انتخابات مجلس فيفا    الذكري الأولي لرحيل فضيلة الشيخ إبراهيم الشرقاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اخبار المنوعات : كلمات فرعونية يستخدمها المصريون حتى الان
نشر في أخبار النهاردة يوم 07 - 10 - 2012


دعونا نغوص معا فى بحور التاريخ ,,,
وكلمات لها تاريخ ,,,
تاريخ يرجع لخمسه الاف عام ,,,
فاللغة المصرية القديمة لم تندثر تماما - بل انها باقية الى يومنا هذا .
ان مئات الجمل والالفاظ لاتزال مستعملة كل يوم فى اللغة العامية للمصريين ..
فما يكاد المولود يرى النور حتى يسمع امه تخاطبه بلغة غريبة عنه
- ولكنها فى الوقت نفسه اقرب ماتكون الى حسه وفهمه ..
فهو اذا جاع - تقوم امه باحضار الطعام له وتقول له ( مم ) بمعنى ان ياكل ..
واذا عطش - احضرت له الماء وقالت له ( امبو ) بمعنى ( اشرب ) .
ان اصل كلمة ( مم ) مأخوذ من اللغة القبطيه القديمة
( موط ) والهيروغليفية ( اونم ) بمعنى كل - ( وامبو ) ماخوذة من كلمة ( امنموا ) القبطية بمعنى اشرب ..
اما اذا ارادت الام ان تنهر طفلها تقول له ( كخة ) وهذه الكلمة قديمة ومعناها القذارة ..
واذا ارادت ان تعلمه المشى قالت له ( تاتا خطى العتبة ) وتاتا فى الهيروغليفية معناها ( امشى ) .
اما اذا ارادت الام تخويف ابنها فانها تقول له ( هجيبلك البعبع ) والماخوذ من القبطية ( بوبو ) وهو اسم عفريت مصرى مستخدم فى تخويف الاطفال .
وفى موسم الشتاء يهلل الاطفال لنزول المطر بقولهم ( يامطرة رخى - رخى ) وأصل كلمة ( رخى ) فى العامية المصرية هو ( رخ ) فى الهيروغليفية معناها ( نزل ) .
وسيدهش المصريون هنا - اذا ماعلموا ان اصل كلمة ( مدمس ) ومعناها الفول المستوى فى الفرن بواسطة دفنه او طمره فى التراب
والتى تشير الى اكثر الوجبات الشعبية لدى المصريين وهو كلمة ( متمس ) الهيروغليفية - اى انضاج الفول بواسطة دفنه فى التراب .
ومن الاكلات الشعبية ايضا التى اكتسبت اسمها من المصرية القديمة اكلة ( البيصارة ) واسمها القديم ( بيصورو ) ومعناها الفول المطبوخ .
ثم هناك المصطلحات الشعبية الدارجة مثل كلمة ( شبشب ) ( الخف ) والتى اصلها قبطية ( سب سويب ) ومعناها مقياس القدم .
وفى الحر يقول المصريون ( الدنيا بقت صهد ) وصهد كلمة قبطية تعنى نار .
كلمة واح والتى صارت واحة بالعربية,معناها جزيرة العرب,
وكلمة نونو وهي الوليد الصغير,وكلمة كحكح وتعنى العجوز,
وكلمة طنش معناها لم يستجب,....وغيرها كثير
بطط اى دهس
بطح: ضرب فى الرأس
ست: امرأة
تاته :خطوة خطوة
خم: يخدع
حبه: القليل من
ياما : كتير
كركر: من كثرة الضحك
كح كح:وصل الى مرحلة الشيب
هوسة: صوت الغناء العالى
نونو :طفل صغير
مأهور: حزين
مأأ : يدقق النظر
ادى: يعطى
برش: بقعة
همهم:تكلم بصوت خافت
زعنف: زعنفة السمك
عف: ذباب
فنخ: فسد
بح: انتهى
ابح: حمل
كاني وماني = لبن وعسل
حتتك بتتك = لحم وعظم
وحوي يا وحوي إياحة
قالها د احمد خالد فى قصة من اخبار اليوم
الحكاية انه بعد انتصار احمس على الهكسوس
خرج الشعب يحي الملكة اياح حتب ام الملك المظفر احمس طارد الهكسوس فكانوا بيقولوا
واح واح إياح = تعيش تعيش إياح
مع الزمن الكلمة صارت وحوى يا وحوى إياحه وصرنا نقولها احتفالا برمضان
وايضا كانوا ينادون بها الهلال بعد ذلك ,,,
وطبعا انتوا مكنش مقرر عليكم فى الصف الثالث الاعدادى قصه كفاح طيبه وعلشان كده مش هتعرفوا مين هى
اياح حتب ولا مين هو احمس ,,, ما علينا ,,, نكمل الكلام ,,,
-موت: هي موت في اللغة المصرية القديمة و أيضا في العربية و "ميته" في العبرية
-أصبع: نفس المعني في اللغتين المصرية والعربية
-بكة: ذكرت في الآية الكريمة بمعنى مكة وهي كلمة مصرية
-الدح: عندما نقول "السح الدح أمبو...أدي الواد ل... آآآ كفاية كده" فهي معناها الملابس(كلمة مصرية)
-آمون: المعبود المصري القديم هي كلمة يراها بعض العلماء على أنها مصدر أو تحريف لكلمة آمين
-محب: بمعنى محب أو مخلص في اللغة المصرية
و ذكرت في اسم القائد العسكري حورمحب "أي المخلص لحورس" وهو قائد الملك أخناتون ورجله الأول...
معنى كلمه سيدنا موسى عليه السلام كلمه مكونه من مقطعين ( مو + سا )
مو اى الماء
و سا اى ابن
ومعناه ابن الماء وذلك لانه وجد فى الماء عندما كان طفلا
اما كلمه مصطبه ,,,
الغريب ان اللفظة فرعونية وتعنى (تابوت) .. غير ان لفظة "تابوت" فرعونية
وتعنى (صندوق لدفن الموتى أو ما شابه). ولفظة "مصطبة" هى فى الهيروغليفية "مس تبت" وهى مركبة
من كلمتان "مس" بمعنى (ميلاد) ، ومن "تبت" بمعنى (صندوق ، تابوت) فيكون معناها (ميلاد الصندوق) وهى تعنى البعث
أو الميلاد الثانى.
وقد تأثرت بالكلمة لغات أخرى فنجد اليونانية قد أخذتها فى اللفظة micitopoc "ميسيتوبوس" بمعنى (مصطبة ، مقعد) ،
كما أخذتها عنها الإنجليزية بنفس النطق mastaba "ماستابا" وترجمها قاموس المورد
بمعنى (قبر فرعونى مستطيل) وأردف أن إرتفاعه قريب من الأرض.
ولا أكتمكم سراً ان الإنجليزية بها العديد من الألفاظ الهيروغليفية فنجد كلمة Christmas هى فى الأصل
مركبة من كلمتين احداهما انجليزية Christ بمعنى (المسيح) والأخرى هيروغليفية "مس" والتى تحولت
الى mas بمعنى (ميلاد) فيكون معناها (ميلاد المسيح) .. والغريب ان كلمة "كرسى" أيضا تعنى نفس الشئ
فهى لفظة هيروغليفية "قرسو" وهى تعنى أساساً (تابوت) وقد تحولت فى القبطية kerco "كَرسو" بمعنى
(كرسى).وهناك ترادف بين الكرسى والمصطبة والتابوت.
لقب " ست " و" سى " هى القاب فرعونية مية فى المية ..
فكان اجدادنا الفراعنة ينادون على " ربة المنزل " اوكما نقول الآن فى الكفر بالعامية " ست الدار " ..
ينادون عليها ب { ست ان بر }
( ترجمة صحيحة من اوراق البردى )
ومعنى هذا ان الأسم تناقلته الأجيال وتحول الى ست الدار ..
واختصره البعض الى " ست " .. وكان أجدادنا الفراعنة يطلقون على المرأة او الزوجة اسم { مرت }
وزوجتى { مرتى } آى " مراتى بالعامية " .. وعندنا مازلنا نقول .." مرتى "
اما { سى ان بر } فكان اسم رب البيت وللدلع والأختصار أخذ الشق الأول واضافو اليه الأسم الحديث زى " سى السيد "
وفيه تعبير تانى فى اللغة عندنا فى الصعيد بنقول " شاشا الفجر
" آى طلع الفجر والدنيا نورت .. وهى عند الفراعنة { شاهشا } وترجمتها سطع او أضاء ..
" العيش باش " عندما تطوله المياه .. وكلمة { باش } كلمة فرعونية ومعناها " طرى أو ندى "
ويقولك .. فلان " كوش " على كل حاجة .. وكلمة { كوش } كلمة فرعونية معناها " سرق الشئ جميعه " ..
وفيه بلاد عندنا تقول " سك الباب " آى أقفل الباب وكلمة { سك } كلمة فرعونية معناها " أغلق " ..
السنا فعلا شعب تمتد جذورة الى أعماق التاريخ .. ؟؟ لقد أعترف مؤرخوا الحضارات بذلك ضمنا فى كتاباتهم ..
بل والترجمات لكل ما كتب فى البرديات المحفوظة فى متحف العالم ..
وما كتب على جدران المعابد والمقابر .. كلها تؤكد أن أول من أستأنس الأرض وزرعها هو المصرى ..
أو من سقى الأرض بالعرق هو المصرى .. أول صانع محترم مبتكر هو المصرى ..
ولحسن الحظ لم تغير الأيام أو حتى القرون .. الأسماء التى كان يستخدمها أجدادنا القدماء .. مثل :
فاس ، شادوف ، شونة ، جرن ، ماجور ، زير ، مشنة ، بقوتى ، سلة ، بشكير ، فوطة، تخت، ششم، بتاو، ختم ، طوبة .. الخ
..
القائمة طويلة جدا .. وكلها اسماء وكلمات مصرية قديمة من ايام الفراعنة ومكتوبه
زى ماقلت فى أوراق البردى وعلى الجدران فى كل مكان زى ما بنستخدمها الوقت .. وكانت كلمة " عيش "
تطلق فى المعابد على الخبز المقدس .. حتى الكلمات التى نستخدمها فى التعامل مع الحيوانات منقولة كما هى عن اجدادنا ..
فقد كانوا يقولون للحمار والحصان .. { حا ، شى ، هس، جر، بس ، زر } وللطير { هش } ..
ولما بنقول " ياليل ياعين "
ليل بالفرعونى معناها الفرح .. ومعنى الجملة اللى بيغنيها الفراعنة وورثناها عنهم " افرحى ياعين " لما ترينه ..!
و الان مارأيكم ان نتحدث عن المدن المصرية التى مازالت محتفظة باسمها الفرعونى.
هناك مئات المدن التى مازالت محتفظه باسمها حتى الان وعلى سبيل المثال وليس الحصر :
ابيس
احدى القرى التابعة لمدينة الاسكندرية عرفت فى النصوص المصرية
باسم ابيس وهو اله القوة والاخصاب فى مصر القديمة وهو عبارة عن ثور وكان الملك يتشبه به
ارمنت
احدى مدن محافظة قنا عرفت فى النصوص المصرية باسم بر مونت اى بيت الاله مونتو ثم حرفت فى القبطية
الى ارمونت ثم فى اليونانية هرمونتيس وفى العربية ارمونت.
وقد كانت مركز عبادة الاله مونتو وزوجتيه ايونيت وثنتيت.
اسوان
عرفت فى النصوص المصرية سونو ثم حرفت فى القبطية الى سوان واضيفت اليها الالف فى العربية لتصبح اسوان .
كلمة سونو تعنى فى اللغة المصرية القديمة السوق
او مركز التبادل التجارى على اعتبار ان اسوان كانت مركز التبادل التجاري بين الشمال والجنوب.
ومن اشهر معالم اسوان وجود مقابر الدولتين القديمة والوسطى المنحوتة فى صخر الجبل الغربى للنيل .
اسيوط
عرفت فى النصوص المصرية باسم ساوت
وفى القبطية اسيوت ثم تحولت فى العربية الى اسيوط
وعرفت عند اليونانيين باسم ليكوبوليس اى مدينة الذئب الذى يرمز للاله وب- واووت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.