هل تؤثر درجات الحرارة المرتفعة على بطارية السيارة؟    سانا: الجيش التركي يقصف قرية علوك شمال شرق سوريا    موعد نتيجة المرحلة الثالثة لتنسق القبول بالجدامعات 2020 (الرابط)    بومبيو يعلن إعادة فرض العقوبات الأممية على إيران    طقس ال3 أيام المقبلة.. انخفاض تدريجي بدرجات الحرارة والرطوبة «آخر أيام الصيفية»    لاعب أسوان: لاعبو الزمالك شتموني وهذا سر الوقوف على الكرة    بريطانيا تفرض غرامات تصل إلى 13 ألف دولار على مخالفي الحجر الصحي    ضبط مركز تعليمي وهمي بالجيزة يروج شهادات لجامعات أجنبية مزورة    مؤمن زكريا: مبروك للنادي الأهلي الفوز بالدوري.. وأتمنى الدعاء لي    أول تعليق من مروان محسن على فوز الأهلي بالدوري المصري    ترامب يريد تعيين خلف لروث بادر غينسبورغ «دون أي تأخير»    أمريكا تسجل أكثر من 49 ألف إصابة و983 وفاة ب كورونا    وائل غنيم ساخراً من عبد الله الشريف: مبيض محارة فاشل و"بيقول للبنات أنا مش شيخ"    إحباط محاولة تهريب طائرتي "درون" وبضائع إلكترونية بميناء السخنة    كشف ملابسات فيديو جلوس مواطن أعلى شنطة سيارة ملاكي بالطريق الدائري    علي جمعة: أطفال الشوارع في مصر 28 ألف فقط منهم 24 ألف يعرفون أهلهم.. فيديو    نيللي كريم تتعاقد رسميا على بطولة "العميل صفر" مع أكرم حسني    ضبط سيدة استدرجت طفلة لسرقة قرطها الذهبي بالدقهلية    دعوى تتهم فيسبوك بتشغيل كاميرات إنستجرام دون علم المستخدمين    ترامب: سأوافق على اتفاق يتيح لتطبيق «تيك توك» العمل في أمريكا    بيغيظ مراته .. أب يتعدى على أطفاله وشقيقته تصور الواقعة وتنشرها على فيسبوك    تعرف على ثمرات التوبة    علي جمعة: المساهمة ب"شير" لكذب الإخوان من الكبائر    بينهم أحمد عيد وكمال أبورية.. نجوم الفن يشاركون في عزاء المنتج محمد زعزع (صور)    الحضري: مستعد للعودة في الموسم المقبل.. والملعب هو الحكم    مرتضى منصور: من حق تركي اّل الشيخ مساندة الأهلي    ترامب يشيد باتفاق "تيك توك" مع "أوراكل" و"ولمارت"    عمومية «الادارية العليا» تؤكد الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد «كورونا»    سيد عبدالحفيظ يتحدث عن حظوظ الأهلي في دوري أبطال أفريقيا    اليوم.. الثقافة تنظم احتفالية كبرى تكريما لاسم محمود رضا    جوجل يحتفل بالذكرى 86 لميلاد نتيلة راشد مؤسسة مجلة "سمير" للأطفال    التنمية المحلية: أموال التصالح تعود للمواطن مرة أخرى .. فيديو    «ألاعيب الإخوان» فشلت في زعزعة الثقة بين المواطن والدولة    الإفتاء للمصريين: انتبهوا جيدا لمخططات الإخوان الإرهابية    ماهى مراتب قراءة القرآن الكريم    اليوم.. "مصر للطيران" تسيّر 38 رحلة دولية تقل 5 آلاف راكب    وزير التعليم: السماح للمدارس الخاصة حضور الطالب 5 أيام في الأسبوع    المركز الصحفي للمراسلين الأجانب ب"الاستعلامات": لا وجود قانوني في مصر لجريدة الأخبار اللبنانية    نيللى كريم تتعاقد رسميا علي البطولة النسائية بفيلم " العميل صفر" مع أكرم حسني    عاجل.. فيريرا يرد على مفاوضات الزمالك معه وسبب رحيله عن النادي    الزمالك يقرر التراجع عن إتمام صفقة ضم الأنجولى آري بابل    أبو سعدة: مصر نجحت في تحسين موقفها بملف حقوق الإنسان.. فيديو    الإرادة المصرية تواجه التحديات    تعرف على فقه الصلاة    وزير الصحة الأسبق: الإسهال أحد أعراض الإصابة ب فيروس كورونا.. فيديو    اللجنة العليا للفيروسات: الأطفال أقل من 6 سنوات لا ينصح بارتدائهم للكمامة    "الصحة البحرينية": كورونا يبلغ ذروته.. وحجم الإصابات كبير    «البيطريين» عن واقعة «جراحة الدجاجة»: نتحقق من الأمر    مستشار رئيس الوزراء يكشف مصير المباني الحكومية بعد الانتقال للعاصمة الإدارية    الجمهوريون يستعدون لتعيين قاض جديد خلفا لجينسبيرج    عمرو سليم: قاومت مقالات كانت تمتدح الإخوان بالكاريكاتير    عاجل.. "الصحة": تسجيل 128 إصابة جديدة بكورونا.. و 17 حالة وفاة    توقعات الأبراج وحظك اليوم الأحد 20 / 9/ 2020 مهنيا وعاطفيا وصحيا    الآثار تعلن اكتشاف 14 تابوتا جديدا في منطقة سقارة    هاني يونس: أموال المخالفات سيستفيد بها المواطنون    أرسنال x وست هام: هدف البديل السوبر يمنح الجانرز فوز غير مقنع بالديربي اللندني    العناني عن زيارته لألمانيا: فوجئت بمنعهم السفر لإسبانيا وفرنسا.. ومصر الأكثر حظا    الحكومة تتحمل 2 مليار جنيه فارق أسعار الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« الأخبار» مع العمال وشباب الثورة والتلاميذ بموقع المشروع
سباق مع الزمن لاستكمال حلم قناة السويس الجديدة


الشباب والأطفال رقصوا على أنغام السمسمية
تحت أشعة الشمس الحارقة ولهيب الرمال الصفراء ، تمتد سواعد رجال مصر الأوفياء لشق قناة السويس الجديدة ، يستحضرون عزيمة الأجداد الذين مهدوا أول قناة بحرية في العالم لتربط بين البحرين الأبيض المتوسط والأحمر وتفتح زراعيها أمام حركة التجارة العالمية لتكون أهم ممر ملاحي بالعالم. ففي نهار بالغ الحرارة تجولت « الأخبار « بموقع مشروع حفر قناة السويس الجديدة من البلاح شمالاً وحتي الدفرسوار جنوباً بطول 35 كيلو مترا. مع بدء الرحلة ، تشعر أن قناة السويس تتحرك طرباً وتحتضن شهداءها القدامي المتناثرين علي طرقات التاريخ ومسالك الأزمنة سواء في حفرها أو دفاعاً عنها ، فهو شعور بالنشوة ، ينتشيها الفرد المتأمل لمستقبل بلاده في واحدً من أهم المشروعات القومية خلال القرن ال 21.
شباب مصر
العمل يجري علي قدم وساق في جميع مواقع المشروع ، الذي يشهد انتشار للآليات العملاقة يقودها شباب ورجال مصر بعزيمة يكسوها الإصرار والأمل في سرعة إنجاز المشروع لتحقيق الوعد الذي قطعوه علي أنفسهم أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في إنهائه خلال عام واحد بدلاً من 3 سنوات.
ففي جنوب البلاح بدأت ملامح المشروع في التكوين وظهر جلياً التخطيط لمسار القناة الجديدة ، فالموقع يعج بالعمال والسيارات والكاسحات يقومون بتنفيذ أعمال الحفر ، كما تواجدت الكراكات التابعة لهيئة قناة السويس والتي تقوم حالياً بالتكريك لتعميق التفريعات القديمة والبحيرات لتصل إلي عمق 66 قدماً.
ومن خلال التخطيط لمسار القناة فإن المنطقة سيتواجد بها أكبر جزيرة علي طول المجري الملاحي لقناة السويس يصل عرضها لنحو 5 كيلو مترات ، وهي المنطقة التي ستشهد بناء عدد من المناطق السكنية والترفيهية.
وخلال الجولة ألتقت « الأخبار « بعدد من العاملين بالمشروع.
يقول أحمد عبد العاطي 36 سنة عامل أن هناك حاله من الفخر تنتاب العاملين بالمشروع خاصة أن القناة حفرت بأيدي أجدادنا ونحن اليوم نواصل ونستكمل هذا العمل لشق قناة جديدة تكون أملاً لمصر.
أما السيد جاد خليفة 40 سنة سائق لودر يقول أن الحماسة الشديدة التي تحدث بها الرئيس السيسي أنتقلت لجميع العاملين بالمشروع ويكفي أنه قام بجولتين لم يكن أحد يعلم بهما لمواقع العمل ومطالبه بتقديم جميع الرعاية للعاملين جعلت الجميع يقسمون علي تسليم المشروع في الموعد الذي طلبه الرئيس.
قادم من صعيد
فتحي سلامة 42 سنة سائق يقول أنه قادم من صعيد مصر من محافظة سوهاج ويعلم جيداً أهمية المشروع بالنسبة للاقتصاد المصري ولمستقبل البلاد ويتمني أن يتكاتف الجميع للإنتهاء منه في موعده المحدد.
مصطفي هشام شاب في العقد الثالث من عمره قادم من محافظة العريش يعمل علي لودر حفر يتبع إحدي الشركات الموجودة بالمشروع ويري اسرته كل 15 يوماً وأكد أنه سعيد بالعمل في هذا المشروع التاريخي الذي سيطور سيناء بصورة كبيرة إضافة إلي أنه فتح الباب لنا كعامل بعد أن عانينا البطالة لفترات طويلة اما مصطفي فهو أب لطفلين احدهما، يأمل أن ينتهي المشروع بأسرع وقت ليري الحلم يتحقق امامه ويصطحب اولاده علي ضفاف قناة السويس الجديدة ليروي لهم قصة الحفر ويؤكد ل«لأخبار» أنه لا توجد صعوبات تواجه العمال وتسود الروح المعنوية المرتفعة بينهم في ظل تأمين كامل من جانب القوات المسلحة التي تسهر لحماية المكان ويشير إلي ان دورية عمله تبدأ من السادسة صباحاً وحتي السادسة مساء يتخللها ساعة راحة لتناول الغداء.
فرص عمل
ووجه مصطفي دعوة للشباب بالعمل في المشروع حيث تتوافر فرص عمل عديدة قائلاً إن المشروع لأولادنا واحفادنا وحتي وإن كان المقابل غير كبير إلا أن لحظة العمل في حفر قناة السويس الجديدة لا تقدر بثمن.
أتي مصباح حسين 37 عاما من محافظة الشرقية ليعمل علي «تريلا» النقل الرمل من المواقع التي سيتم شق القناة بها ويعتبر المشروع بمثابة معركة ينبغي ان تنتصر مصر فيها لأنه ليس مشروعا عادياً بل انه حالة وطنية فالجميع يسعي إلي إنجاز هذا المشروع في التوقيت الذي وعد به الرئيس وطالب حسين بتوفير المزيدمن المعدات والعمال حتي ينتهي المشروع في توقيته المحدد وحث جميع شباب الوطن علي التطوع للعمل في مشروع القرن.
«نفسي اساعد مصر» هكذا بدأ مشاري أحمد سيف من محافظة المنوفية كلامه وأكد أن ما دفعه الي العمل بالمشروع هو رغبته الشديدة في مساعدة بلاده مشيرا إليأن لديه طاقة للعمل أكثر من 22 ساعة يومياً.
ويضف أن ابنه وابنته فخور وان بعمله في المشروع مما يعطيه دافعاً معنوياً كبيراً للاستمرار في العمل ويشير إلي أن روح الحب تسود بين جميع العاملين وتختلف عن العمل في أي مشروع آخر.
ويؤكد محمود سهمود شعبان صاحب شركة حفر أن العمال يعملون علي مدار 24 ساعة بدورتين لا يتوقف العمل خلالها الا لساعتي راحة مؤكداً ان حفر الكيلو متر مكعب يستغرق فترة تتراوح بين 3 و 4 شهور للشركة الواحدة واضاف أنه لديه 120 معدة تشارك في المشروع ويعمل عليها أكثر من 400 عامل مؤكدا ان المشروع سيتم انجازه في الموعد الذي حدده الرئيس.
وبدء موقع المشروع في استقبال الوفود الشبابية والحزبية والطلابية التي تقوم بزيارة لتفقد الأعمال الجارية، حيث قامت قافلة من شباب الجمهورية الثالثة والتي تضم بعض من النشطاء السياسيين وأعضاء الأحزاب السياسية بزيارة للموقع وصرح طارق الخولي الناشط السياسي ومؤسس الجبهه أن الزيارة تهدف إلي حث المصريين بجميع طوائفهم وإنتماءاتهم علي تشجيع المشروع والعاملين به ، كذلك المساهمة في الإكتتاب المزمع طرحه لتمويل المشروع. من جانبه يؤكد المهندس خالد خليل عضو حزب الدستور ، أن المشروع هو رسالة للشعب المصري مفادها أننا قادرون علي التنمية بسواعدنا وبدون أي مساعدة من أي دولة أو مؤسسة أجنبية ، كما أنها رسالة للغرب والقوي المعادية لنا ، أن مصر تمتلك إرادتها وقرارها التي لن يستطيع أحد سلبهما منها.
يوضح مسعد حسن علي عضو بحزب التحالف الشعبي الإشتراكي أن هناك رسالة للداخل والخارج بأن مصر لا يستطيع أحد مسها بسوء ، ففي الوقت الذي تعاني منه الدول المجاورة من تفكك وانهيار ، فإن مصر تتطلع لمستقبل يحظي بخطي ثابتة وعمل عظيم يمثل مشروعا قوميا. المهندس محمد حسن عضو الهيئة العليا بحزب المصريين الأحرار يقول : أنني أحمد الله الذي أحياني لأعيش مثل هذا اليوم العظيم ، فالمشروع علي أرض سيناء الغالية التي أرتوت بدماء شهدائنا دفاعاً عنها وقناة السويس التي تناثرت جثث أجدادنا لشقها بسواعدها .
التلاميذ بالموقع
من ناحية أخري شهد المشروع توافد عدد من الرحلات المدرسية حيث نظمت مدرسة المستقبل التجريبية للغات رحلة لطلابها ويقول أحمد الشامي مدير المدرسة أنه حرص علي تنظيم مثل تلك الرحلة علي الرغم من أننا في العطلة الصيفية وذلك بهدف غرس روح الإنتماء لدي الطلاب.
وأضاف أنه سيقوم بتوسيع نشاط التوعية المجتمعية بالمدرسة لتضم موضوع تعميق القناة والقناة الموازية في ندوة مع طلاب المدرسة مع تنظيم رحلات دورية لموقع المشروع.
من ناحيتهم عبر طلاب وطالبات مدرسة المستقبل التجريبية للغات عن سعادتهم البالغة بزيارة الموقع وحرص عدد من طلاب المدارس في إلتقاط الصور التذكارية مع العمال رافعين الأعلام المصرية ومرددين الشعارات والأغاني الوطنية ، وتقول رشا عزب 11 سنة أن التاريخ سوف يذكر تلك المرحلة الهامة وأنها سعيدة بوجودها في هذا التاريخ والتي ستتحاكي به أمام جيلها والأجيال القادمة. من جانبه قام العميد محمد أبو السعود رئيس النادي الإسماعيلي بتنظيم رحلة لفريق الموهوبين بالنادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.