وحدة الأمة الإسلامية والعربية إلى أين    وجبة شعبية مصرية.. جوجل يحتفل باليوم العالمي ل الطعمية    منتخب جنوب أفريقيا يصل مصر للمشاركة بكأس أمم أفريقيا    لافتة مميزة ل”تانيا قسيس” من لبنان لمصر بعرض غنائي يجمع عبد الحليم حافظ وداليدا    دقائق فى قلب سيناء فيلم وثائقى جديد ل"اليوم السابع" .. قريبا    سعر الذهب والدولار اليوم الثلاثاء 18-06-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    «الأرصاد»: طقس اليوم حار على معظم الأنحاء    محافظ الغربية يحيل 40 طبيبا للتحقيق بمستشفى كفر الزيات    «زي النهارده».. تغريم سوزان أنتوني لتصويتها في الانتخابات الرئاسية 18 يونيو 1872    «زي النهارده».. جلاء آخر جندي بريطاني عن مصر 18 يونيو 1956    «زي النهارده».. وفاة أحمد نبيل الهلالي 18 يونيو 2006    تشيلى تثأر من اليابان بعد مرور 10 سنوات    التحالف يعترض طائرتين مسيرتين من قبل الحوثي باتجاه السعودية    ليبيا.. تجدد الاشتباكات في محيط العاصمة طرابلس    مجموعة مصر ضعيفة.. نصائح أحمد سليمان ل أجيري لقيادة الفراعنة لكأس أمم إفريقيا    مصرع وإصابة 81 شخصًا في زلزال بقوة 6 ريختر بالصين    أحمد رزق: الممر فيلم ستتوارثه الأجيال ويستحق أن يقارن بأفلام هوليوود    فيديو.. جالية الكونغو الديمقراطية تحتفل بمنتخب الفهود فى مطار القاهرة    مكتب نتنياهو: عدم دعوة مسؤولين إسرائيليين لحضور ورشة البحرين تم بالتنسيق مع إسرائيل    بالفيديو - حملة الدفاع عن اللقب بدأت بنجاح.. تشيلي تضرب اليابان برباعية في كوبا أمريكا    "هيومان رايتس ووتش» تستغل وفاة مرسي سياسيًا    جيرالدو: أنتظر دعم جماهير الأهلي في بطولة أمم أفريقيا    شاهد.. أديب عن اتهامه بالتعاطف مع مرسي: "هزعل عليه ليه مش من بقيت العيلة"    جوميز: صلاح قادر علي أن يكون الأفضل في العالم    البيت الأبيض يطالب بضرورة مواجهة الابتزاز النووي الإيراني    مساعد رئيس تحرير "الوطن" يتحدث عن اللحظات الأخيرة لمرسي داخل قفص الاتهام    هانى حتحوت يعزى محمد مرسى العياط    هذا ما قاله شيخ الأزهر عن إمام الدعاة في ذكرى رحيله    غدًا.. سوزان نجم الدين ضيفة "كلام ستات" على ON E    مرتضى منصور: 300ألف جنيه غرامة على اللاعبين الذين تغيبوا عن أول مران للفريق    اليوم.. منتخب مصر لناشئي السلة يواجه لبنان في افتتاح البطولة العربية    نهضة بركان يقطع الطريق على الإنتاج الحربي في صفقة عمر النمساوي    ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب: والدي كان مُصابا ب"الوسواس القهري"    انتحار شاب شنقاً فى ظروف غامضة بمطروح    سارة الشامى ل«الشروق»: «أنا شيرى دوت كوم» لم يتعرض للظلم فى رمضان    بالفيديو .. الداخلية تتيح خدمة إلكترونية جديدة للمواطنين لتسجيل بيانات الشقق والمحال والمزارع المؤجرة    اليوم.. قمة "مصرية- بيلاروسية" لبحث التعاون المشترك    خلال ساعات.. انطلاق مؤتمر "المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة" بحضور رئيس الوزراء    إحالة 14 متهما في حادث محطة مصر إلى المحاكمة العاجلة    احتفالية خاصة لسفير مصر بسول لإختياره رئيس اللحنة المنظمة ليوم أفريقيا    أستاذ علوم سياسية يوضح دلالات زيارة السيسي إلى بيلاروسيا    خالد الجندي: بلال فضل يفتقد أمانة العرض والطرح.. ويحذر: مشاهدو قناة الجزيرة لديهم مشاكل أخلاقية.. ويكشف عن مصدر تمويل العلمانيين والإرهابيين    رئيس الوزراء خلال افتتاح مؤتمر «سيملس شمال إفريقيا»: التوسع فى المدفوعات الإلكترونية وتحسين الخدمات المالية ورفع العبء عن المواطن    «مجلس الصحفيين» يشكل هيئة مكتبه ب«التوافق»    الذكرى ال63 للجلاء.. تفاصيل الساعات الأخيرة قبل خروج آخر جندى بريطانى من مصر فى "وفقا للأهرام"    توفيت الى رحمة الله تعالى    بيرتاح معاها.. ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب تفجر مفاجأة عن علاقة والدها ب المطربة نجاة.. فيديو    بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى..    ضبط 5 طلاب داخل لجان الثانوية نشروا الأسئلة والإجابات عبر «الواتس»    ملاحظات مرورية    منوعات رياضيه    مسابقة لتصميم نصب تذكارى لشهداء أسيوط    إغلاق «حسابات الموازنة» 27 يونيو    وزارة البيئة تكرم الاستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى تقديرا لجهوده فى دعم الملف البيئي    فى اجتماعين منفصلين..    تشغيل مستشفى رشيد خلال 6 أشهر بعد تطويره    متوفى مديون وقسمت تركته.. الإفتاء توضح الواجب على الورثة في هذه الحالة    خالد الجندي: العلمانيون والإرهابيون يتقاضون رواتبهم من نفس المحفظة ..فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتجاجات العمالية تصيب فرنسا بالشلل وساركوزي يرفض التراجع عن قانون التقاعد

باريس وكالات الانباء‏:‏ تصاعدت أمس حدة التوتر في فرنسا بين الحكومة التي تصر علي المضي قدما في خطط رفع سن التقاعد‏,‏ وبين النقابات العمالية والعاملين بالدولة والقطاع الخاص ومعهم أيضا طلاب المدارس الثانوية‏,‏ والذين نظموا امس‏,‏ سادس أيام الاحتجاجات العامة في البلاد في غضون أقل من شهرين‏.‏
ومن المقرر أن يتم التصويت النهائي علي مشروع القانون غدا في مجلس الشيوخ‏,‏ يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه الرئيس نيكولا ساركوزي أن هذا التعديل أساسي لفرنسا وأنها ستقوم بتنفيذه‏,‏ في إشارة إلي تصميم الحكومة الفرنسية علي عدم التراجع رغم تصاعد حدة الاحتجاجات والإضرابات‏.‏
وقد تأثرت العديد من القطاعات بموجة الإضرابات والاحتجاجات‏,‏ وكان أكثرها تأثرا قطاع الطاقة مع توقف العمل في ال‏12‏ مصفاة لتكرير البترول الموجودة بالبلاد‏,‏ مما أدي إلي توقف بعض محطات التزويد بالوقود عن العمل بعد نفاد المخزون ووجود طوابير طويلة أمام المحطات الآخري للتزود بالوقود تحسبا لما يمكن أن يحدث خلال الأيام القادمة وسط مخاوف متزايدة من حدوث نقص حاد في الوقود بعد أن توقفت‏2500‏ محطة عن العمل من بين‏12500‏ موجودة في أنحاء فرنسا‏.‏
وفي المطارات‏,‏ تم امس إلغاء‏50%‏ من الرحلات الجوية في مطار اورلي‏,‏ و‏30%‏ في المطارات الأخري بفرنسا‏..‏ بينما يتم تسيير‏6‏ قطارات فقط من بين كل‏10‏ تربط بين باريس والأقاليم الأخري‏,‏ وقطار واحد فقط من بين كل‏4‏ قطارات تربط بين مدن الأقاليم بعضها وبعض‏.‏
ويشارك في الإضراب أيضا‏14%‏ من معلمي المدارس‏..‏ وأعلنت وزارة التعليم أن‏379‏ مدرسة في فرنسا تعاني من اضطرابات وفوضي بدرجات متفاوتة بينما يقدر الاتحاد الحر والديمقراطي للمدارس هذا العدد‏1200‏ مدرسة‏,‏ فضلا عن إضراب‏12‏ جامعة من بين ال‏83‏ جامعة الموجودة في فرنسا‏.‏
وتتزايد المخاوف أيضا من وقوع أعمال عنف‏,‏ حيث ألقت الشرطة أمس الأول القبض علي نحو‏300‏ من المخربين أثناء مسيرات احتجاجية في باريس ومدن آخري لاستجوابهم‏.‏
وحذرت وزيرة الداخلية الفرنسية ميشيل أليو ماري من أن أجهزة الأمن ستتعامل بكل حسم مع أية عناصر مخربة قد تندس وسط طلاب المدارس أثناء المسيرات والمظاهرات‏.‏
وانضم العاملون في المطارات وسائقو القطارات والمدرسون وعمال البريد وسائقو الشاحنات المدرعة الذين ينقلون الأموال لماكينات الصرف الآلي إلي عمال المصافي وطلبة مدارس ثانوية في يوم من الإضراب احتجاجا علي خطة ساركوزي لرفع سن التقاعد من‏60‏ إلي‏62‏ عاما‏.‏
وأضر نقص البنزين والديزل بقائدي السيارات مع استمرار إضراب عمال المصافي لليوم الثامن وأدت اشتباكات في شوارع ضاحية نانتير بباريس إلي استنفار السلطات تحسبا لتصاعد العنف الذي ظهر أمس الاول في بعض المدن‏.‏
وسيكون هذا الأسبوع حيويا لإصلاحات ساركوزي التي تقول حكومته المنتمية ليمين الوسط إنها حيوية للحد من العجز المتزايد في معاشات التقاعد لكن الكثير من الفرنسيين يشعرون بأنها تمثل تراجعا عن حق اجتماعي وستمثل عقابا ظالما لهم‏.‏
ويتوقع أغلب المحللين أن يجري تمرير التشريع خلال أيام وأن الاحتجاجات سوف تنحسر‏.‏ لكن نقابات ذات نفوذ في فرنسا تغلبت علي إصلاحات سابقة لمعاشات التقاعد والعمل من خلال إضرابات في‏1995‏ و‏2006‏ تقول إنها ستمضي في خططها بغض النظر عن أي شيء‏.‏
وسيكون احتمال تحول احتجاجات الشبان إلي العنف مصدر القلق الرئيسي بالنسبة للسلطات بعد أن أحرق مثيرو شغب السيارات والحواجز قرب باريس أمس الاول وتسببت النيران في إحراق مدرسة ثانوية في لومان بغرب فرنسا الليلة الماضية‏.‏
وتحدثت محطات إذاعية عن وقوع اشتباكات أمام مدرسة في ضاحية نانتير بباريس حيث هاجمت الشرطة شبانا كانوا يرشقونها بالحجارة وفرقت المجموعة بالغاز المسيل للدموع‏.‏ وتم خفض نحو نصف خدمات القطارات في فرنسا كما تم إلغاء ما بين‏30‏ و‏50‏ في المائة من الرحلات الجوية لكن خدمات مترو باريس ويوروستار تسير بشكل عادي‏.‏ ووقالت شركة توتال إن ربع محطاتها البالغ عددها أربعة آلاف تعاني من النقص الذي تسبب فيه الإضراب المستمر منذ أسبوع في المصافي وحصار مستودعات الوقود وإضراب منفصل في مرفأ للنفط‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.