مرثا محروس: العنف ضد المرأة يتعارض مع إنسانيتنا    بسبب كورونا| وفاة حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان    ضبط لحوم وأسماك فاسدة في حملة بالدقهلية    بعد وفاته ب كورونا.. قصة الصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني الأسبق    الأهلي بالأحمر والأسود والزمالك بالأبيض في نهائي أفريقيا    بهدفي صقر وضياء قنديل.. سيراميكا كليوباترا يفوز على الداخلية وديا    سلبية مسحة منتخب الشباب باستثناء أشرف وشحاتة    ضبط 1000 صنف دواء و4 آلاف عبوة مجهولة داخل صيدليات ب الدقهلية    بأسلوب الخلع.. سقوط لص عدادات المياه من عقارات عين شمس    رسالة مؤثرة من نبيل الحلفاوى ل أحمد خالد صالح وهنادى مهنى    مستشار المفتي يجيز نقل الأعضاء من المتوفي.. بشروط    إصابة مدير مستشفى أشمون بكورونا ونقله للحميات    5000 إصابة جديدة بكورونا و67 حالة وفاة فى الأردن    خالد الجندي: وجود دور المسنين إساءة لبلاد المسلمين (فيديو)    مجلس السيادة السودانى يكشف خطط جديدة بشأن سد النهضة    رئيس البورصة يحاضر سفراء المستقبل للترويج لسوق المال خارجيا    متحدث الرئاسة: الرئيس السيسي يستقبل وزير خارجية الكويت الدكتور أحمد ناصر الصباح    وزيرة التخطيط تبحث مع رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مؤشرات الدخل والإنفاق    الرئيس السيسي يشيد بالسياسة الكويتية الرشيدة والرصينة في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية    الأمطار لن تؤثر على مباراة الأهلي والزمالك.. طقس الجمعة لطيف على القاهرة وسيء في الوجه البحري    حبس المتهم بقتل وإشعال النار في والدته بالإسكندرية أربعة أيام    جمارك رفح تحبط محاولة تهريب عدد من العملات المعدنية الأثرية    قادة إسرائيل يعزون العاهل البحريني في وفاة رئيس الوزراء    ترجمة وثيقة جامعة القاهرة للتنوير إلى 17 لغة أجنبية    "أنا زملكاوي ضد التعصب".. أشرف زكي يعلق على لقاء القمة    فريق "أطفال وكبار بلا مأوى" ينقذ سيدة وأبنائها مقيمين في حديقة بالقاهرة | صور    "إندبندنت": زيادة فى عدد المحالين لبرنامج مكافحة التطرف فى بريطانيا بسبب كورونا    الصحة: استقبلنا 72 بحثا علميا.. و11 لقاح عالميا لكورونا بالمرحلة الثالثة    الإفتاء: التعصب الرياضي أمر مذموم دينيًّا ومجتمعيًّا    محافظ دمياط تتفقد الشوارع وتوجه بكسح مياه الأمطار- صور    نيفين القباج تفتتح وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة الوادي الجديد | صور    الصحة العالمية: تعزيز نشاط سكان العالم البدني يُعني تلافي 5 ملايين حالة وفاة سنويًا    بالأسماء.. مجلس جامعة بني سويف يوافق على ترقية 27 عضو هيئة تدريس    المخرج أحمد صالح مرشح ل مسلسل ياسر جلال في رمضان 2021    هنا الزاهد تتعرض للإصابة    وزير الخارجية اليوناني: تركيا تبتز أوروبا بقضية اللاجئين وتدفع بهم إلى الحدود عمدا    إنتر ميلان يعاقب أرتورو فيدال    قتلت رضيعها طليقها من زوجها.. السجن 7 سنوات لأم في الشرقية    الحضري على أعتاب تدريب حراس مرمى النجم الساحلي    رانيا يوسف ترقص بعلم النادي الأهلي: «التالتة شمال بتهز جبال» (فيديو)    تيسير مطر: فوز مرشح الغلابة بانتخابات النواب يدحض ادعاءات بيع وشراء الناخب المصري    الصحة: 14 دولة تطبق مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي من فيروس سى    توجيهات مهمة من وزير التنمية المحلية بعد تقرير حالة الطقس بالمحافظات    التحقيق مع عامل متهم بمعاشرة خطيبته في القليوبية    دعاء المطر المستجاب بصوت الشيخ ماهر المعيقلي تقشعر له الأبدان    الأمن العام يضبط 24 قطعة سلاح و139 قضية مخدرات خلال 24 ساعة    "الهجرة" و"الأوقاف" تنظمان غدا ندوة توعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية    انطلاق فعاليات المهرجان التنشيطي للأسر الطلابية بكلية التكنولوجيا والتعليم جامعة حلوان |صور    خاص| بطل أشهر صورة لمارادونا يروي كواليس مواجهات الأسطورة    دكرنس يعلن انتقال لاعبه لسموحة على سبيل الإعارة    المجلس الأعلى للثقافة يحتفى بإندونيسيا فى سادس أمسيات "علاقات ثقافية"    البحرين تؤكد رفضها اعتراض قطر زورقين بحرينيين لخفر السواحل    سفير بيلاروس يبحث التعاون الثنائي مع الهيئة العامة للاستثمارات والمناطق الحرة    ميدو جابر .. تعرف علي المسيرة الكروية والأرقام لنجم الأهلي المختطف    مريم عامر منيب تحيى الذكرى التاسعة لوفاة والدها بصور نادرة وكلمات مؤثرة    ضبط 5209 سائقين لعدم ارتداء الكمامات وتحرير 428 مخالفة قرار غلق المحل    القوى العاملة: تحويل 13.2 مليون جنيه مستحقات 432 عاملا مصريا غادروا الأردن    الأزهري: قد تكون مغفرة الله للعبد في "رحمة" وليس في "طاعة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الناصر يرفض الهزيمة!

15 – لابد لنا اليوم أن نتذكر جيدا وأن نضع الأجيال الجديدة في الصورة الكاملة لأصعب 6 سنوات عاشتها مصر بعد معارك 5 يونيو 1967 وكيف استطاع القادة العظام داخل المؤسسة العسكرية المصرية أن يعيدوا ملحمة الصفوف وإعادة ترتيب الأوراق من أرضية المواجهة الشفافة لحقيقة ما حدث واستخلاص الدروس المستفادة التي تمثل حجر الأساس في رحلة الذهاب إلي استعادة الكرامة ورد الاعتبار في أقصر مدى زمني ممكن، وإثبات أخطاء التقدير التي تحدثت عنها إسرائيل ومراكز إستراتيجية دولية موالية لها بأن العرب عموما ومصر تحديدا بحاجة إلي 50 عاما على الأقل لبدء التفكير في تصحيح ما جرى في معارك 1967 وما ترتب عليها من نتائج!
كان في مقدمة الدروس المستفادة التي حددها جمال عبدالناصر للقيادة العسكرية الجديدة التي صدر قرار بتشكيلها يوم 11 يونيو 1967 – بينما كان دخان المعارك مازال يغطي سماء الجبهة بعد وقف إطلاق النار - إنه لابد من شجاعة الاعتراف بالهزيمة والإقرار بأن التفوق العسكري الإسرائيلي في معارك يونيو 1967 يرجع في معظم جوانبه إلي أخطاء وقعنا فيها وليس لقدرة خارقة أو أساليب قتالية جديدة ومستحدثة بدليل أن بعض المعارك التي توافرت فيها الفرصة لقتال حقيقي مع الإسرائيليين قبل صدور قرار الانسحاب كشف عن أن القوات الإسرائيلية كانت تتفادى دائما المواجهة المباشرة مع قواتنا ولكن ذلك لا ينبغي أن يحجب جرأة وشجاعة الاعتراف بأن علي الجانب الآخر لمسنا تخطيطا جيدا وتدريبا وتأهيلا مسبقا.
ومن هنا علينا أن نراعي في كل خطوة سوف نخطوها علي طريق إزالة آثار العدوان في أقصر مدى زمني ممكن يجب أن تكون مبنية على أساس سليم ومدروس استنادا إلى تخطيط مسبق ومنظم ودون إغفال لأهمية التدريب المعنوي جنبا إلى جنب مع التدريب القتالي مع تأكيد أن العبرة ليست بالسلاح وإنما بالرجال الذين يحملون هذا السلاح لأن المسألة ليست في العدد والعدة فقط وإنما في الكفاءة والمقدرة والإخلاص والجدية بدءًا من ساحات التدريب ووصولا إلى ميادين القتال.
وربما يجوز القول: إن سرعة استخلاص هذه الدروس المستفادة هو الذي ساعد على سرعة التعبير عن رفض الهزيمة بعد أسبوعين فقط من وقوع النكسة فكانت معركة رأس العش ثم إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات في أكتوبر 1967 بينما المدافع الثقيلة لم يتوقف هديرها على طول الجبهة مما هيأ لنا دخول عام 1968 بروح جديدة لتنفيذ معارك الدفاع الوقائي التي مهدت عندما حل سبتمبر 1968 لبدء مرحلة الردع والتي كانت مقدمة لحرب الاستنزاف خلال عام 1969 و1970، بينما كانت من وراء الجبهة تتواصل أكبر عمليات التجنيد والتدريب لمئات الألوف من شباب مصر بروح معنوية عالية كان لها الفضل في تحفيز القيادة السياسية على اتخاذ قرار الحرب عام 1973.
وبعد غد السبت نستكمل الحديث
[email protected]
* نقلًا عن صحيفة الأهرام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.