وزير التعليم: لن يرسب أحد بسبب ظروف البلاد    “التنسيقية”: ظهور 3 حالات اشتباه إصابة بفيروس “كورونا” بسجن “طرة”    وزير الأوقاف يقرر صرف مكافآة للمديريات الملتزمة بتعليق الجمع والجماعات    قفزة قوية في أسعار الذهب بمصر خلال هذا الأسبوع    نائب رئيس جامعة حلوان: نتابع حل مشاكل الطلاب مع المنصات التعليمية    محافظ القاهرة يتفقد محور جسر السويس    من الخارجية للطيران.. مصر تعيد أبنائها إلى حضن الوطن    سفير المملكة في لندن: يجرى حاليا خطة عودة المواطنين بأسرع وقت    فرار 80 نزيلاً من سجن في غربي إيران    موسكو: الاتهامات الأمريكية لمادورو سخيفة وفظيعة    علشان منبقاش زي إيطاليا وإسبانيا.. مصريون يكررون أخطاء الدول الموبوءة ب كورونا.. فيديو وصور    مجزرة في الأهلي.. الاستغناء عن 3 لاعبين    أخبار برشلونة اليوم الجمعة 27 مارس: خيانة قاتلة منبوذ ميسي يقرر الانتقال لريال مدريد.. كيكي سيتين يتحدث من الحجر الصحي.. الريال يقترب من ضم صفقة برشلونة المميزة    عاجل.. خبر سعيد في الأهلي    تقارير: 3 سيناريوهات لعودة الليجا    إصابة 9 أشخاص في تصادم سيارتين بالبحر الأحمر    وكيل الأزهر: إلغاء امتحانات الشهادةالإعدادية الأزهرية واستبدالها ب "مشروع بحثي"    حريق هائل بمول تجارى بقرية الجعفرية بالسنطة بالغربية    "وجبة مكرونة".. مفاجآت حول تسمم أسرة كاملة في أوسيم    في ظروف غامضة.. العثور على جثة عامل داخل شقته ب 15 مايو    وداعًا جورج سيدهم.. أيقونة "كوميديا" أضحكت الجميع وأبكتها الخيانة    بعد اختيار القاهرة عاصمة الثقافة.. مبادرة "بين إيديك" تستعد لبث حفل "أون لاين"    فيديو .. هوس يطرح ليل ثاني أغاني ألبوم بطل خارق    طب وبعدين .. ندي موسي تتحدي الملل ب"الكاجوال"    قرار عاجل من محافظ الإسكندرية بعد خروج المواطنين إلى الكورنيش    شعبان شهر ترفع فيه الأعمال ويغفل عنه الناس    10 فوائد في الدعاء سرا (فيديو)    "آل الشيخ" يوجه بوضع كافة المباني التعليمية تحت تصرف الشؤون الصحية    "كارثة".. إعلامية تنتقد تجمع بعض المواطنين على أحد الشواطئ    هل يصاب الإنسان بكورونا مرتين؟.. مستشار الرئيس للصحة يجيب    محافظ أسوان يحيل طبيبا للتحقيق نشر معلومات خاطئة عن إصابة حالة بالكورونا    محافظة القاهرة تواصل تعقيم الشوارع والمنشآت العامة بالساحل والسيدة زينب    الصحة السودانية: لا إصابات جديدة ب كورونا في البلاد    محافظ المنوفية: صرف 100 ألف جنيه للعاملين بمستشفيات الحميات لدورهم البطولى    شاهد.. رسالة شكر على برج إيفل في باريس    مهرجان القهرة السينمائي... فقدنا قامه فنية كبيره    فيديو| حسب الله: أول رأس مال سياسي ظهر في مصر ل «جماعة الإخوان»    مصدر بالاتصالات: تطوير البنية التحتية ساهم في استيعاب زيادة الاستخدام الحالي    السكر والأرز والدواجن أبرزها.. احتياطي مصر من السلع الأساسية    ميناء الاسكندرية يخصص بوابات إضافية لتصدير الحاصلات الزراعية    الكنيسة تكشف حقيقة إصدار تعليمات خاصة بقداس القيامة وأسبوع الآلام    مقترح بفرض قيود على بيع المشروبات الكحولية في روسيا بسبب كورونا    خطب الجمعة بمنزل أحد الأهالي.. الأوقاف تلغي تصريح لمدرس ببني سويف    لأول مرة.. بنك مصر يوفر ماكينات ATM متحركة في الصعيد لتسهيل صرف الرواتب والمعاشات    جوميز يوجه رسالة باللغة العربية إلى الجماهير السعودية    "العناني" يعقد اجتماعا بالفيديو كونفرانس مع فريق عمل المتحف الكبير    مدرس أزهري يلقي خطبة الجمعة بأحد المنازل.. وقرار من الأوقاف    حبس طالب ثانوي قتل مسنة في الشرقية    ردود فعل نجوم العالم بعد استفاقة نوري من الغيبوبة    الأزهر يتبرع ب5 ملايين جنيه لدعم جهود مكافحة كورونا    العراق يحتجز 25 مركبة إيرانية دخلت اراضيه بصورة غير رسمية    كارلوس: لو كنت مسؤولاً في ريال مدريد لتعاقدت مع نيمار    منح شهادتين للأيزو لجهاز تنمية مدينة أسيوط الجديدة    سيول: 117 دولة طالبتنا بأدوات طبية لمكافحة كورونا.. والأولوية لأمريكا والإمارات    الفتوى الرئيسة بالأزهر: لا تصح صلاة الجمعة بواسطة التلفاز أو المذياع    فيديو| محمد صلاح ونجوم ليفربول يوجهون رسالة للجيش الأبيض    الطالع الفلكي الجُمعَه 27/3/2020..الأنْشِطَة المَنْزِلِيّة!    وزير الأوقاف:مكافأة إجادة للعاملين الأكثر انضباطا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يترقبها الكثيرون فى رمضان..
الدراما والبرامج التليفزيونية.. «تسلية» أم تضييع للصيام؟!

يعكف كثير من الناس فى رمضان على متابعة البرامج والمسلسلات التليفزيونية صباح مساء، ظنا منه أنه بذلك «يسلى صيامه» بعيدا عن الغيبة والنميمة وما شابه ذلك!.. ولعل ذلك ما شجع القائمين على الدراما ونحوها من البرامج بأنواعها على تخصيص شهر رمضان لعرض الجديد لديهم كل عام ويتنافسون فى جذب المشاهد بشتى الصور، ولا تخلو من مشاهد بذيئة وسلوكيات سلبية، ويغلب عليها الطابع التجاري.
يقول الدكتور نبيل السمالوطى أستاذ علم الاجتماع بجامعة الازهر انه من العجيب جدا ان يكون شهر رمضان مليئا بالدراما والمسلسلات التى بلغت اكثر من 60 مسلسلا؟ فضلا عن الأغانى والبرامج المتنوعة، وبعضها يركز على العنف والارهاب والمخدرات والتطرف وغيرها.بما لا يليق بقيم هذا الشهر ورفعته وقدره عند الله عز وجل.
ويقول الدكتور أسامة فخرى الجندي، الباحث بالأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، من الأخطاء التى يقع فيها البعض قضاء نهار وليل رمضان أمام التليفزيون، وتضييع الوقت حتى وقت الأذان، لا لشيء سوى ما يسمى ب«تسلية الصيام» فذلك عبث فالتسلية لا تكون إلا بما يفيد ولا تكون على حساب الآداب والفرائض، فلا مانع من مشاهدة البرامج الهادفة والقنوات الإخبارية، والبرامج الصحية والتوعوية والتربوية والإنسانية بكافة أنواعها، الدراما أو السينما الهادفة التى تغرس قيمة أو تضيف معلومة، أو نحو ذلك، أما ما دون ذلك من أعمال لا تهدف سوى إلى الربح المادى فقط وزيادة نسبة المشاهدة، فهذا لا ينبغى العكوف عليه ولا الاهتمام به، لأنها حينئذ تعمل على ضياع الوقت وكذلك العمر لعدم استثمار هذه المنحة الإلهية (شهر رمضان) التى تكون الأعمال فيها بأعمار، ذلك أن العبادات فى الإسلام مقاصدية، ومن مقاصد الصيام (التقوى)، والتقوى لا تتحقق إلا إذا نزّه الإنسان جوارحه عن كل ما نهى الله عز وجل أو حرم.
اغتنام الوقت
وأوضح د. الجندي، أن شهر رمضان فرصة لإسقاط الذنوب وتسويتها وفتح صفحة جديدة، فلو أن إنسانا مدينًا بمئات الآلاف لأشخاص كثر، ثم أتيحت له فرصة لمقابلة شخص واحد وفى هذه المقابلة سوف تسقط عنه كل ديونه، ألا يكون حريصًا على هذا اللقاء؟ ألا يكون حريصًا على اغتنام وقته مع هذا الشخص؟ ألا يكون حريصًا على استقباله استقبالًا يليق بمن سيضع عنه ديونه ويزيحها عنه ويجعله يبدأ صفحة جديدة هادئ البال وهذا الشهر الكريم، يعودنا كل عام، فمن منا يضمن عودته مرة أخرى، حتى يضيع آخر عام فى حياته، أمام ما لا يرضاه الله؟!
الدكتور عبدالوارث عثمان، أستاذ الشريعة الإسلامية يقول إن قضاء نهار رمضان فى مشاهدة المسلسلات أو الأفلام أو البرامج الترفيهية، ينقص من أجر صومه، وليس تسلية كما يعتقد البعض بل قد يعرض الصائم لتحمل أوزار وآثام قد تكون أكثر من أجر الصوم نفسه، وفى الصحيحين، أن امرأتين صامتا على عهد النبي، صلى الله عليه وسلم، فلما جاء آخر النهار، انتفخت منهما البطن، فقاءتا فلما قاءتا قاءت إحداهن لحما، وقاءت الأخرى دما، فأرسلتا رسولا إلى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، تسألاه فى ذلك، فقال صلى الله عليه وسلم، مفسرا ذلك ومبينا له، (أما التى قاءت لحما فكانت تمشى بالنميمة، وأما التى قاءت دما فكانت تسمع لها)، ولذلك وجب الحذر فى هذا الشهر، لأن المقصود ليس الصوم، ولكن المقصود هو التقوى، وهى لا تتحقق إلا بالاقتراب بكل الجوارح من كل ما يحبه الله، والبعد بكل الجوارح عما حرَّم الله عز وجل.. وأضاف يجب أن يحرص الصائم على مشاهدة ما يرضى الله تعالى فقط، وهناك قنوات تقدم مادة محترمة ومهذبة وهادفة، إن وجد فيها المسلم بغيته من معرفة أمور دينه ودنياه، فعليه بمتابعتها، وإن لم يجد خيرا أمسك على نفسه، ووقفها على قراءة كتاب الله، أو الاستماع إليه، وذكر الله تعالى، وتقديم الخيرات للمحتاجين، وفعل الصالحات ما استطاع إلى ذلك سبيلا.
الدراما الدينية
ويري الدكتور احمد على سليمان عضو المجلس الاعلى للشئون الاسلامية أن الدراما الدينية فى شهر رمضان انحسرت بشكل ملحوظ فى السنوات الماضية وانحصرت فى كثير منها فى قضايا هامشية لتتحول المشاهد تدريجيا أو فجائيا من جلال البعد الدينى والسرد التاريخى إلى مشاهد مستهجنة لا تتناسب بتاتا وجلال رمضان ولا غيره من الشهور.
ويوضح أن للدراما تأثير السحر فى نفوس الناس وفى وجدانهم وسلوكهم، لذا فإن المجتمعات النابهة وظفت الدراما فى بناء الإنسان وخدمة أغراض التنمية الشاملة والمستدامة، وفى مقابل ذلك فإن كثيرا من الشعوب فعلت فيها الدراما الأفاعيل وحولتها للأسف الشديد من الفاعل الى المفعول به، وأسهمت فى الإضرار بالفرد والمجتمع فكريا وأخلاقيا وسلوكيا وعقديا وسياسيا وأمنيا واقتصاديا واجتماعيا، ناهيك عن تضييع أوقات العبادة وهدر الصحة فى السهر المبالغ فيه.. ويرى سليمان أن الدراما خاصة الدينية فى رمضان وفى غيره من الشهور، يجب أن توظف فى خدمة الدين والوطن وبناء الفرد، ومن ثم تسهم فى تحقيق الغاية من وجودنا وهى عبادة الرحمن وعمارة الأكوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.