هل ينجح «المثلي» ‫بيت بوتيجيج في قيادة الولايات المتحدة؟    بث مباشر| الأرجنتين في مواجهة حاسمة أمام براجواي في كوبا أمريكا    كولومبيا تفوز على قطر وتحجز بطاقة الدور الثاني بكوبا أمريكا    أبو ريدة: استضافة مصر لمونديال الشباب واردة.. ونتطلع لاحتضان السوبر الأوروبي    ننشر رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة " اليوم العالمي للاجئين "    مروان محسن: لا ألتفت إلى الانتقادات.. وأعد الجماهير المصرية بلقب كأس الأمم    ضبط 34 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    ضبط 3 قطع سلاح وتنفيذ 743 حكم قضائى و23 قضية تموينية متنوعة خلال 24 ساعة بأسوان    فيديو| مفتي الجمهورية عن «الشعراوي»: لا نرفض نقد آراء العلماء    أسعار الخضروات اليوم الخميس 20-6-2019 في مصر    خليفة حفتر: الإخوان المسلمين عطلوا الانتخابات طيلة العام الماضي    17 قتيلا في هجوم إرهابي شمالي بوركينا فاسو    صور| كلمة الرئيس السيسي بعد منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة بوخارست    المترو: تخفيض سرعة قطارات الخطين الأول والثاني اليوم بسبب الحر الشديد    فيديو| مفتي الجمهورية يتحدث عن كواليس رؤية هلال عيد الفطر    مفتى الجمهورية: هناك من أخذ الإفتاء إلى حيز ضيق.. والإسلام لم يأت لإقصاء أحد    شاهد.. بدير :" أنا بلعب أحسن من أحمد صلاح حسني"    مفتي الجمهورية: منهجية الأزهر بعيدة عن التحزب والاتجاهات السياسية    دراسة تدعو للكسل..العمل ليوم واحد أسبوعياً يحمي صحة عقلك    الأنبا إرميا يستقبل 100 شاب أفريقي بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي    الاتحاد التونسي يعلن بيع 15 ألف تذكرة لمباراة أنجولا    تعرف على تفاصيل التحقيق في شكوى عمرو دياب ل الأعلى للإعلام    إليسا مع أصدقائها عبر إنستجرام: أشعر بالأمان    ب الفستان الأبيض.. وفاء عامر تتألق في أحدث إطلالة    عن الإمام أبو حنيفة النعمان.. وفد الأزهر يشارك في مؤتمر عالمي بأفغانستان    «الأرصاد» تحذر من طقس «الخميس».. والعظمى بالقاهرة 39    طريقة تحضير شاي بالحليب والقرنفل الهندي وفوائده    توفى إلى رحمة الله تعالى    بسبب الخلافات المالية..    سقوط عصابة سرقة «حمولات» سيارات النقل    طالب جامعى يقتل عاطلا لخلاف على أولوية المرور    شغلتك على المدفع بورورم؟.. حكاية أشهر شاويش بالسينما المصرية مع الفن فى "أول مشهد"    انتقل للأمجاد السماوية    كلمه حق    مدرب بنين: نحلم بالفوز ولو بمباراة واحدة    قطارات قطاع خاص.. ومجارى أيضا!    أزمة إدارة الانتقال فى المنطقة العربية    الممر    فازت عنه بالجائزة الذهبية فى أعرق المسابقات الدولية..    الإنجازات المبهرة لقطاع الكهرباء    طريق السعادة    البرهان: لا نسعى لاحتكار السلطة ولا نضع شروطا للتفاوض    ملاحقة زراعات الأرز المخالفة بالمحافظات..    «الصحة»: بدء العد التنازلى لإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل    بالمصرى    بوضوح    ندوة عن فضائل الصحابة الكرام بمسجد صلاح الدين    الخارجية: «مفوضية حقوق الإنسان» تخدم دولاً تحولت إلى سجون لمواطنيها    بيليات يشارك أمام الفراعنة فى الافتتاح    استاد جامعة الإسكندرية جاهز للبطولة    الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا    كراكيب    دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019    مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة    دعم التعاون مع المنظمات الدولية المعنية بترويج الاستثمارات    113 عامًا على العلاقات التاريخية بين «القاهرة» و«بوخارست»    حياة كريمة    الإفتاء: لا مانع من إعطاء الزكاة ل زوج البنت الفقير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في حملات التشكيك والتشويه..
مصر وجها لوجه مع الإعلام الأجنبى و«لجان»السوشيال ميديا
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 07 - 2018

بالتوازي مع نفس جهود اللجان الإليكترونية المعادية للدولة المصرية علي مواقع التواصل الاجتماعي، تعمدت وكالتا «رويترز» و«أسوشيتدبرس» للأنباء التشكيك في جدوي مظاهر التحسن الاقتصادي والأمني التي تشهدها مصر، رغم شهادة منظمات وأوساط دولية بهذا التحسن.
ظهر ذلك بوضوح من خلال تقريرين بثتهما رويترز يوم 5 يوليو 2018 أحدهما بعنوان «المصدرون في مصر .. منافع تخفيض الجنيه المصري تتحقق ببطء»، والثاني بعنوان «مصر تعلن تحقيق فائض أولي في الميزانية فيما تسعي لإنعاش الاقتصاد».
وانضمت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» إلي هذا «الكورال»، فبثت بتاريخ 5 يوليو 2018 برنامجا بعنوان «بتوقيت مصر» شككت فيه أكاديمية بجامعة القاهرة في جدوي المشروعات القومية، وفي كفاءة برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، ودعمت هذا الرأي بعرض آراء «منقاة» لبعض شكاوي المصريين من الغلاء.
كما روجت رويترز وأسوشيتدبرس» بصورة واضحة لشعارات «هاشتاجات» مسيئة روجت لها عناصر جماعة الإخوان في مصر عبر مواقع السوشيال ميديا، مع تجاهل الوكالتين في الوقت نفسه الإشارة إلي الهاشتاجات المضادة التي أطلقها آلاف المصريين دحضا لدعاوي وأكاذيب الجماعة الإرهابية.
وظهر ذلك من خلال تقرير رويترز بتاريخ 30 يونيو الماضي بعنوان «السيسي الذي يواجه رد فعل علي الإنترنت يصرح بأن البلاد تسير علي الطريق الصحيح».
كما تناولت الوكالتان - بالتزامن مع عدد من وسائل الإعلام الغربية تقرير عدة جماعات حقوقية مجهولة تحرض فيها الحكومة الفرنسية علي عدم تنفيذ التزاماتها في صفقات الأسلحة التي وقعتها مع مصر، بزعم استخدام تلك الأسلحة والمعدات في تقييد حريات الشعب المصري، رغم ثبوت أن تلك الأسلحة هي معدات عسكرية ثقيلة تستخدم في الحرب ضد الإرهاب، ولا تمس حرية التعبير من قريب أو من بعيد.
وحاول التقرير الذي بثته أسوشيتدبرس بتاريخ 2 يوليو 2018 بعنوان «منظمات حقوقية تشجب مبيعات الأسلحة الفرنسية لمصر» التضخيم من حجم قوة وأهمية وتأثير هذه المنظمات الحقوقية، وكأنها تملي سياسات وتفرض شروطا علي توجهات الحكومتين المصرية والفرنسية.
كما واصلت وكالة «أسوشيتدبرس» تحديدا محاولتها إضفاء أي طابع سياسي علي مواقف اللاعب الدولي محمد صلاح، مشيرة إلي دعوته ل «التغيير»، ارتباطا بالجدل المثار حول استيائه من توظيفه دعائيا خلال مشاركته في مونديال روسيا، وذلك علي الرغم من أن الواضح أن اللاعب يبدي مجرد تطلعه لتعديل خطط وأساليب وإعداد منتخبنا الوطني، إثر خروجه من البطولة.
وبرز ذلك من خلال تقرير الوكالة بتاريخ 2 يوليو 2018 تحت عنوان «صلاح يدعو للتغيير بعد أداء مصر الضعيف في مونديال روسيا».
كما انتهزت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي.» فرصة احتفال المصريين بذكري ثورة 30 يونيو لعرض وجهات نظر عناصر ذات توجهات معروفة، حيث استعرضت الشبكة في ذلك اليوم مقالا بإحدي الصحف وصف فيها هذه الثورة بأنها «جريمة العصر»!
كل ما سبق ذكره قد يكون من حق وسائل الإعلام الأجنبية، حتي وإن كانت ما زالت تصر علي عرض القضايا المتعلقة بمصر من منظور أحادي، وبعيدا عن المهنية أو الموضوعية، ولكن المثير في هذه التغطية أنها تتحرك كموجة واحدة منظمة ومنسقة بالتوازي مع حملات مناظرة تماما حول نفس الموضوعات ونقاط الاهتمام علي السوشيال ميديا للعناصر المعادية للدولة المصرية، والتي يزعم أصحابها أنهم مجرد «معارضين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.