وزير التعليم العالى: 500 ألف مكان للطلاب الناجحين بجميع مراحل التنسيق    توفيت إلى رحمة الله تعالى    البرلمان يوافق على مشروع قانون تعديل هيئة الشرطة    السيسى: مواصلة تطوير الشركات والمصانع التابعة للإنتاج الحربى    البرلمان يوافق نهائيا على مشروعات قوانين الصحافة والإعلام والجامعات الأجنبية والجنسية والضريبة على الدخل    مدير «جايكا» فى أوروبا والشرق الأوسط يزور الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا    شوقى يعتمد جدول امتحان الدور الثانى    محافظ الفيوم يؤكد أهمية الأنشطة كأداة للابتكار    محافظ السويس يكرم أوائل الثانوية العامة والأزهرية    الرئيس: النهوض بالصناعة الوطنية لتنمية الاقتصاد    بعد الفوز الكبير.. الموناليزا بقميص المنتخب الفرنسى    محذرا من خطورة وجود فجوة بين التاريخين الرسمى والشعبى..    فى 3 اجتماعات برئاسة مدبولي    بحث إنشاء صرح طبى بخبرات المصريين بالخارج    مصرى يتحدث عن «العلاج النفسى» فى ندوة بالنمسا    الليلة.. الأهلى يستضيف تاونشيب فى مواجهة الفرصة الأخيرة بدورى أبطال إفريقيا    أزمة مكتومة بين رئيس الزمالك وطارق حامد بعد تجديد عقده    المصرى يؤدى مرانه الأخير الليلة قبل مواجهة «بركان المغرب»    أجواء إيجابية.. وتصريحات متفائلة.. ولا حلول فى قمة هلسنكى    ترامب على تويتر:    محللون روس: بوتين حصل على «اعتراف».. وخبراء أمريكيون: دعاية انتخابية لترامب    أهالي قنا يشكرون وزير التنمية المحلية و المحافظ للاستجابة بوقف بناء برج تقوية شبكة محمول    الجيش السوري يفرض سيطرته على بلدة الطيحة جنوب البلاد    كارتيرون: مباراة الأهلي مع تاونشيب مصيرية.. وهدفنا الفوز بدوري أبطال أفريقيا    الجيش اليمني يحرر عددا من المواقع في محافظة صعدة    وزارة الصحة: 5 مليارات جنيه لتنفيذ منظومة للقضاء على فيروس "سى"    وزير التعليم العالي:500 ألف مكان للطلاب الناجحين في الثانوية العامة بجميع مراحل التنسيق    تجدد القصف الإسرائيلي على غزة    لا وجود للإخوان المسلمين فى مصر    «التحقيقات» تكشف مفاجأة في قضية «أطفال المريوطية»    الصعوبات الاقتصادية فى مصر لن تستمر.. والتحسن قادم    تراجع جديد فى أسعار الذهب    «النواب» يوافق على قانون تنظيم الصحافة    أول تصريح ل"مى سليم" عن أسباب انفصالها عن زوجها    أكل الوالد المتوفى حبة مانجو من 4 خير لك    "فيفا" يختار التشكيلة المثالية في مونديال روسيا    بالفيديو.. يوفنتوس يجرى فحوصات طبية ل"رونالدو"    أول رد من رئيسة كرواتيا على خسارة نهائي المونديال    شاهد.. بدء القمة الروسية الأمريكية في فنلندا    وزيرة الصحة: "ورحمة أبويا لو مدير صحة مشتغلش هيمشي"    وزير البترول يناقش مع رئيس «بيكر هيوز» إطلاق البوابة الاليكترونية لتسويق المناطق البترولية    سقوط عصابة يوسف لسرقة السيارات    شومان: فتح باب تظلمات الثانوية الأزهرية غدا.. والدور الثاني9 أغسطس    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ليست ترامب وستظل صديقة لنا رغم تصريحاته الاستفزازية    الثقافة فى البحيرة بلا منشآت أو اعتمادات مالية.. مكافأة عضو الفرق الفنية10 جنيهات فى العرض!.. و38 موقعًا ثقافيًا يبحث عن أماكن للنشاط    رمضان عبدالمعز معلقا على زواج معزمسعود : من يغتاب مؤمن فأنه يؤذي محمد عليه الصلاة والسلام    بالفيديو.. نشوى الحوفي تكشف حقيقة ما يحدث في مستشفى 57357    وزيرة الصحة تتراجع عن قرار إذاعة السلام الجمهوري    وزير الخارجية يلتقي بالملحقين العسكريين المرشحين للعمل في سفاراتنا بالخارج وزوجاتهم    النيابة الإدارية تحفظ التحقيقات فى واقعة حريق المتحف المصرى الكبير    الفساتين لا تفرح حاليا !    ديشامب يؤكد استمراره فى قيادة المنتخب الفرنسى بعد التتويج بالمونديال    بطول 60 ألف كم    بعد 30 عاماً من التوقف والانتظار    حددت اختيار القبلة بدقة متناهية    إعلامي إخواني يشبّه المعارضة ب"اليهود والنصارى"    حكم الحج بالمال المسروق والمقترض    هل الفاتحة بتعادل أربعين يميناً والطلاق قبل الدخول يستوجب العدة ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء أسواق المال :
انطلاق البورصة وسط مضاربات على الأسهم الصغيرة والمتوسطة
نشر في الأهرام اليومي يوم 13 - 08 - 2017

توقع خبراء اسواق المال انطلاق البورصة من كبوتها بعد 3 إسابيع من التباين فى الأداء بسبب ضريبة الدمغة على التعاملات بل ان الصناديق النقدية وصل العائد الاسبوعى عليها الى اعلى مستوى منذ بضعة أعوام مضت بسبب إقبال الاجانب على الاستثمار فيها.
بداية يرى هشام توفيق خبير اسواق المال ان ارتفاع حجم الاحتياطى من العملات الاجنبية يمنح المستثمر الاجنبى الثقة والطمأنينة على استثماراته لذا نجد ان معظمهم يتجه نحو الاستثمار فى ادوات الدين الحكومى لكنه يحذر من الاموال الساخنة التى يكون لها جوانب سلبية على الاقتصاد ألوطنى.
يضيف ان نمو هذا الاحتياطى يعطى مؤشراً واضحاً بتراجع اسعار الفائدة الدائنة على القروض مما يشجع الاستثمار الذى يترتب عليه زيادة الانتاج والصادرات ويصاحب هذا التراجع ايضاً تحسناً فى اسعار الجنيه امام الدولار مما يدفع البورصة للانطلاق خاصة وان ضريبة الدمغة على التعاملات خفضت احجام التداولات 50٪ مما جعل هذه التداولات تدور فى محيط ال 600 مليون جنيه فى التداول اليومى خلال الاسبوعين الماضيين. يضيف محمد ماهر رئيس احدى شركات الأوراق المالية ان وصول حجم التضخم الى 35٪ شئ مقلق وسلبي على مستوى التعاملات واسعار الاسهم لذا فإن السوق فى انتظار بعض السياسات الايجابية وهى متوفرة مثل التراجع الملحوظ فى اسعار الدولار واتجاه الحكومة الى اجراء حوار مجتمعى حول نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادى وعلاج الجوانب السلبية منه خاصة وانه يتوقع المزيد من انخفاض سعر الدولار امام الجنيه بفضل نجاح برامج السياسة النقدية.
يؤكد ان السوق لايزال جاذباً امام استثمارات الاجانب وان اهتماماتهم تدور حول الاستثمار فى ادوات الدين الحكومى حيث وصلت الى 12 مليار دولار لان العائد عليها يمثل آعلى عائد استثمارى على مستوى العالم وان حجم استثماراتهم فى البورصة يتراوح مابين 20 الى 25٪.
يرى محمد سعيد خبير اسواق المال ان البورصة ستنطلق من كبوتها هذا الاسبوع مع تولى رئيس جديد لها وان مؤشرها ينتظر له ان يصل الى 14 ألف نقطة هذا الاسبوع مع ملاحظة ان الاسهم الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة سترتفع المضاربات عليها تصل الى أقصى معدل لها بل ان السوق يترقب صدور اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار وتعيين رئيس جديد لهيئة الرقابة المالية لمعرفة قراره الخاص بتعرض حوالي 30 شركة للشطب من البورصة بسبب عدم توفيق أوضاعها مع شروط القيد.
يقول ان البورصة مرت بثلاثة أسابيع من الاتجاه العرضى بسبب ضريبة الدمغة على التعاملات 1،25٪ على التعاملات وهذا القانون الذى تم تطبيقه منذ مايقرب من 45 يوماً ساهم فى تباطؤ ادائها ولابد من اعادة النظر فيه.
وعلى مستوى الصناديق يؤكد عمر رضوان مدير ادارة الاصول بإحدى شركات الأوراق المالية ان الصناديق النقدية هى الحصان الرابح خلال الاسبوع الماضى لارتفاع العائد على اذون الخزانة الى اعلى مستوى 22٪ مما انعكس بالإيجاب على الصناديق النقدية فأرتفعت اسعار وثائقها اما صناديق الاسهم فشهدت تبايناً على أدائها فى البورصة بسبب تراجع اسعار بعض الاسهم القيادية لكن هذا التراجع لم يكن كبيراً وانه يتوقع انطلاق أسعار هذه الوثائق بسبب تحسن مؤشرات الأداء للاقتصاد ألوطنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.