وزير الأوقاف: «القدس» قضية أمة واستعادتها تكون بالعمل    وزير الدفاع يعود الي القاهرة بعد زيارة رسمية لقبرص التقى خلالها الرئيس القبرصي ورئيس مجلس النواب ووزير الدفاع    حقيقة تنازل "البشير" عن الحكم مقابل التطبيع مع أمريكا    مستوى قياسي مرتفع جديد ل"بتكوين"    ارتفاع الأسهم الأمريكية وسط تفاؤل المستثمرين بشأن مشروع قانون الضرائب    بالفيديو.. الاحتلال الإسرائيلي يواصل جرائمه ويطلق 20 رصاصة على شاب فلسطيني    مصدر عراقي: مقتل 10 من عناصر «داعش» بقصف جوي في ديالي    موسكو: المعارضة السورية مسؤولة عن فشل مفاوضات جنيف    مقتل 28 حوثيا بغارات للتحالف غربي اليمن    الأسيوطى يواصل تألقه ويفوز بثلاثية في شباك سموحة    «نيبوشا» للزمالك: «هاتوا الفلوس اللى عليكم»    الأهلي يستضيف القناة.. الزمالك يواجه الدخان.. والطلائع مع طنطا    "نور ونور" تتأهلان لقبل النهائي بمونديال الاسكواش    غدًا.. محاكمة بديع ونجل مرسي في فض اعتصام رابعة    تفاصيل إحباط عملية «خطف طفل» بالفيوم    تفاصيل العثور على قنبلتين داخل صندوق خشبي بالجيزة    مستشفى الصالحية الجديدة يستقبل 4 مصابين في تصادم سيارتين    درجات الحرارة المتوقعة غدًا السبت    حرس الحدود تضبط 2 عربة بها 60 الف قرص مخدر    اتهم بالتطبيع.. 10 معلومات عن الفيلم العربي الوحيد بالقائمة القصيرة للأوسكار    فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق بقنا    "التحالف الشعبي" عن مشروع شطب الأحزاب غير الممثلة: "مش فارقة معانا"    أحمد سليمان لوزير الرياضة: "يا ترى حضرتك مبسوط كده!"    شاهد.. محمد صلاح يُعلق على أزمة فيديو صالح جمعة    الفيفا يفرض الإيقاف على رئيس الاتحاد البرازيلي    التموين: 23 ألف بقال فقط سددوا "تأمين السلع"    الاتصالات تستعين بتطبيقات الشركات المصرية في الأنظمة الخاصة بالمدن الذكية    السفينة «الباتروس» تصل ميناء بورسعيد على متنها 989 سائحا .. صور    رئيس البرلمان العربي يُهنئ مملكة البحرين بالذكرى السادسة والأربعين لليوم الوطني    الداخلية اللبنانية تعلن إجراء الانتخابات البرلمانية فى 6 مايو    محافظ بورسعيد يدعو لحملة ضد الوحدات السكنية المفروشة    مباحث القاهرة تضبط مسجل خطر في مصر الجديدة    محافظ القليوبية: الانتهاء من 4 محطات مياه شرب في العام الجديد    محمد حمدي: تأجيل تصوير "السر" بسبب انشغال فريق العمل بأعمال أخرى    احمد مكي يكشف تفاصيل حول المطربة المشاركة له "وقفة ناصية زمان"    آثار مصر.. تعددت الأسباب والتدمير واحد    اليوم .. حفل افتتاح مهرجان «كام» السينمائي الدولي على مسرح «التضامن»    في خطبة الجمعة.. إمام «السيدة نفيسة» يؤكد: الاعتداء على «الأقصى» عدوان على الأديان السماوية والوجود الإسلامي في بيت المقدس لن يغيب حتى قيام الساعة..وإذا اتحد العرب فلن يكسرهم أحد    إمام المسجد النبوي: القدس إسلامية.. ولا جدوى من الشجب والمظاهرات    شوقي علام: علماء الأمة كتائب وجنود من نور يحمون أوطانهم    «الأعلى للجامعات» يناقش الاستعدادات النهائية لامتحانات منتصف العام السبت    البنسلين راح فين؟!!    ربة منزل تضع 4 توائم بقنا والوالد يطالب بتوفير اللبن!    ما صحة أن الصلاة على رسول الله تُقبل حتى من العاصي؟    صحيفة إسرائيلية تطالب نتنياهو بمنح الجنسية ل"ترامب" بعد قراره حول القدس    الأمن العام يضبط 3 تجار أسلحة ومخدرات في أسوان    حملة لمسح المصابين بالسكري وتقديم الرعاية لهم في القليوبية    بالصور.. "دور المرأة في مكافحة الإرهاب" ندوة بمجلس مدينة ميت غمر    53 رباعا ورباعة مصريين من 15 دولة فى رفع أثقال الألعاب الاقليمية بأبوظبى 2018    اعتذار من "الحرية والعدالة" لأسرة الرئيس مرسي    شاهد.. لحظة وصول جون ترافولتا للسعودية    قناة " RT ARABIC " لايف    وزير المالية الليبي يغادر القاهرة متوجها إلى تونس    طريقة عمل اللازانيا الإيطالية بالبشاميل    "فتاة المول" تعرض بثا مباشرا أثناء محاولة انتحارها: "اللحظات الأخيرة قبل الموت" (فيديو)    عضو «صحة البرلمان»: مافيا احتكار الأدوية وراء أزمة البنسلين (فيديو)    توفي إلي رحمة الله تعالي    لا يجوز الاستعانة بالجن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء أسواق المال :
انطلاق البورصة وسط مضاربات على الأسهم الصغيرة والمتوسطة
نشر في الأهرام اليومي يوم 13 - 08 - 2017

توقع خبراء اسواق المال انطلاق البورصة من كبوتها بعد 3 إسابيع من التباين فى الأداء بسبب ضريبة الدمغة على التعاملات بل ان الصناديق النقدية وصل العائد الاسبوعى عليها الى اعلى مستوى منذ بضعة أعوام مضت بسبب إقبال الاجانب على الاستثمار فيها.
بداية يرى هشام توفيق خبير اسواق المال ان ارتفاع حجم الاحتياطى من العملات الاجنبية يمنح المستثمر الاجنبى الثقة والطمأنينة على استثماراته لذا نجد ان معظمهم يتجه نحو الاستثمار فى ادوات الدين الحكومى لكنه يحذر من الاموال الساخنة التى يكون لها جوانب سلبية على الاقتصاد ألوطنى.
يضيف ان نمو هذا الاحتياطى يعطى مؤشراً واضحاً بتراجع اسعار الفائدة الدائنة على القروض مما يشجع الاستثمار الذى يترتب عليه زيادة الانتاج والصادرات ويصاحب هذا التراجع ايضاً تحسناً فى اسعار الجنيه امام الدولار مما يدفع البورصة للانطلاق خاصة وان ضريبة الدمغة على التعاملات خفضت احجام التداولات 50٪ مما جعل هذه التداولات تدور فى محيط ال 600 مليون جنيه فى التداول اليومى خلال الاسبوعين الماضيين. يضيف محمد ماهر رئيس احدى شركات الأوراق المالية ان وصول حجم التضخم الى 35٪ شئ مقلق وسلبي على مستوى التعاملات واسعار الاسهم لذا فإن السوق فى انتظار بعض السياسات الايجابية وهى متوفرة مثل التراجع الملحوظ فى اسعار الدولار واتجاه الحكومة الى اجراء حوار مجتمعى حول نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادى وعلاج الجوانب السلبية منه خاصة وانه يتوقع المزيد من انخفاض سعر الدولار امام الجنيه بفضل نجاح برامج السياسة النقدية.
يؤكد ان السوق لايزال جاذباً امام استثمارات الاجانب وان اهتماماتهم تدور حول الاستثمار فى ادوات الدين الحكومى حيث وصلت الى 12 مليار دولار لان العائد عليها يمثل آعلى عائد استثمارى على مستوى العالم وان حجم استثماراتهم فى البورصة يتراوح مابين 20 الى 25٪.
يرى محمد سعيد خبير اسواق المال ان البورصة ستنطلق من كبوتها هذا الاسبوع مع تولى رئيس جديد لها وان مؤشرها ينتظر له ان يصل الى 14 ألف نقطة هذا الاسبوع مع ملاحظة ان الاسهم الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة سترتفع المضاربات عليها تصل الى أقصى معدل لها بل ان السوق يترقب صدور اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار وتعيين رئيس جديد لهيئة الرقابة المالية لمعرفة قراره الخاص بتعرض حوالي 30 شركة للشطب من البورصة بسبب عدم توفيق أوضاعها مع شروط القيد.
يقول ان البورصة مرت بثلاثة أسابيع من الاتجاه العرضى بسبب ضريبة الدمغة على التعاملات 1،25٪ على التعاملات وهذا القانون الذى تم تطبيقه منذ مايقرب من 45 يوماً ساهم فى تباطؤ ادائها ولابد من اعادة النظر فيه.
وعلى مستوى الصناديق يؤكد عمر رضوان مدير ادارة الاصول بإحدى شركات الأوراق المالية ان الصناديق النقدية هى الحصان الرابح خلال الاسبوع الماضى لارتفاع العائد على اذون الخزانة الى اعلى مستوى 22٪ مما انعكس بالإيجاب على الصناديق النقدية فأرتفعت اسعار وثائقها اما صناديق الاسهم فشهدت تبايناً على أدائها فى البورصة بسبب تراجع اسعار بعض الاسهم القيادية لكن هذا التراجع لم يكن كبيراً وانه يتوقع انطلاق أسعار هذه الوثائق بسبب تحسن مؤشرات الأداء للاقتصاد ألوطنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.