وزير الأوقاف: «القدس» قضية أمة واستعادتها تكون بالعمل    وزير الدفاع يعود الي القاهرة بعد زيارة رسمية لقبرص التقى خلالها الرئيس القبرصي ورئيس مجلس النواب ووزير الدفاع    حقيقة تنازل "البشير" عن الحكم مقابل التطبيع مع أمريكا    القابضة للتشييد: نستهدف حجم أعمال بقيمة 17 مليار جنيه    سعر الدولار اليوم الجمعة 15-12-2017 في بنك البركة    السفينة «الباتروس» تصل ميناء بورسعيد السياحي على متنها 989 راكبا    محافظ البحر الأحمر يتفقد مقابر الغردقة ويوجه بالتطوير    الدولار يتراجع أمام سلة عملات اليوم 15-12-2017    مستوى قياسي مرتفع جديد ل"بتكوين"    الأزهر يدين قمع مسيرات الفلسطينيين دفاعا عن القدس    مجلس الأمن يمنح قبلة الحياة للمجلس الرئاسى الليبى.. "الأمم المتحدة" تؤكد: اتفاق الصخيرات هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية فى ليبيا.. وتطالب جميع الأطراف باحترام وقف إطلاق النار وترحب بخطوة الانتخابات    "روسيا اليوم": القاهرة وموسكو توقعان بروتوكول استئناف الرحلات الجوية    مقتل 28 حوثيا بغارات للتحالف غربي اليمن    وزير الرياضة يصل أبوظبي لحضور نهائي كأس العالم للأندية    «30 دقيقة» الأهلي يبحث عن هدف أمام طنطا    مباشر بالفيديو - طنطا (0) - (0) الأهلي.. فرصة خطيرة للشيخ    "نور ونور" تتأهلان لقبل النهائي بمونديال الاسكواش    إنشاء مكتب بريد بتكفلة 150 ألف جنيه بالتبرعات في قرية العدوي بالشرقية    بالصور.. إبطال عبوات ناسفة في شارع السودان بالجيزة    غدًا.. محاكمة بديع ونجل مرسي في فض اعتصام رابعة    مستشفى الصالحية الجديدة يستقبل 4 مصابين في تصادم سيارتين    درجات الحرارة المتوقعة غدًا السبت    «عصابة الباشاوات» في قبضة الأمن    حرس الحدود تضبط 2 عربة بها 60 الف قرص مخدر    نضال الشافعي ينشر صورة من كواليس "خط ساخن"    اتهم بالتطبيع.. 10 معلومات عن الفيلم العربي الوحيد بالقائمة القصيرة للأوسكار    محافظ القليوبية: الانتهاء من 4 محطات مياه شرب في العام الجديد    فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق بقنا    "التحالف الشعبي" عن مشروع شطب الأحزاب غير الممثلة: "مش فارقة معانا"    رئيس البرلمان العربي يُهنئ مملكة البحرين بالذكرى السادسة والأربعين لليوم الوطني    أحمد سليمان لوزير الرياضة: "يا ترى حضرتك مبسوط كده!"    شاهد.. محمد صلاح يُعلق على أزمة فيديو صالح جمعة    الفيفا يفرض الإيقاف على رئيس الاتحاد البرازيلي    الداخلية اللبنانية تعلن إجراء الانتخابات البرلمانية فى 6 مايو    احمد مكي يكشف تفاصيل حول المطربة المشاركة له "وقفة ناصية زمان"    الشاب خالد يشعل المملكة بأغانيه.. والجمهور السعودي: سيقى الحفل في الذاكرة (صور)    اليوم .. حفل افتتاح مهرجان «كام» السينمائي الدولي على مسرح «التضامن»    في خطبة الجمعة.. إمام «السيدة نفيسة» يؤكد: الاعتداء على «الأقصى» عدوان على الأديان السماوية والوجود الإسلامي في بيت المقدس لن يغيب حتى قيام الساعة..وإذا اتحد العرب فلن يكسرهم أحد    إمام المسجد النبوي: القدس إسلامية.. ولا جدوى من الشجب والمظاهرات    شوقي علام: علماء الأمة كتائب وجنود من نور يحمون أوطانهم    «الأعلى للجامعات» يناقش الاستعدادات النهائية لامتحانات منتصف العام السبت    البنسلين راح فين؟!!    ربة منزل تضع 4 توائم بقنا والوالد يطالب بتوفير اللبن!    ما صحة أن الصلاة على رسول الله تُقبل حتى من العاصي؟    صحيفة إسرائيلية تطالب نتنياهو بمنح الجنسية ل"ترامب" بعد قراره حول القدس    الأمن العام يضبط 3 تجار أسلحة ومخدرات في أسوان    حملة لمسح المصابين بالسكري وتقديم الرعاية لهم في القليوبية    بالصور.. "دور المرأة في مكافحة الإرهاب" ندوة بمجلس مدينة ميت غمر    53 رباعا ورباعة مصريين من 15 دولة فى رفع أثقال الألعاب الاقليمية بأبوظبى 2018    اعتذار من "الحرية والعدالة" لأسرة الرئيس مرسي    قناة " RT ARABIC " لايف    هبة مجدى تتعاقد على مسلسل "عوالم خفية" أمام الزعيم عادل إمام    وزير المالية الليبي يغادر القاهرة متوجها إلى تونس    طريقة عمل اللازانيا الإيطالية بالبشاميل    "فتاة المول" تعرض بثا مباشرا أثناء محاولة انتحارها: "اللحظات الأخيرة قبل الموت" (فيديو)    عضو «صحة البرلمان»: مافيا احتكار الأدوية وراء أزمة البنسلين (فيديو)    توفي إلي رحمة الله تعالي    لا يجوز الاستعانة بالجن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.