تونس تُجدد تجميد أصول وموارد تعود إلى 43 شخصا بسبب ارتباطهم بالإرهاب    الطبيب الشرعي: الممثل مايكل ويليامز توفي بجرعة مخدرات قاتلة    أحمد السعدني عن جروب بالعنبر:"فيه حاجات سافلة وصلاح عبد الله غادر منه.. والبنات بتدعلني بسونسون"    خطر الجدال على المجتمع    خذ بيد أخيك و كن بجواره عند الخطأ    مساعد وزيرة التخطيط: مبادرة حياة كريمة تستهدف تحسين مؤشر جودة الحياة    وزيرة الهجرة: تنظيم أول فعالية لدعم مبادرة حياة كريمة من المصريين بالخارج    شبورة مائية صباحا ونشاط للرياح على خليج السويس والبحر الأحمر    ضبط مصنعين بدون ترخيص و2 طن دقيق مدعم قبل بيعها بالسوق السوداء بأسيوط    الإسلام وحرصه على تماسك المجتمع    ضبط 82 الف قطعة حلوى مجهولة المصدر في كفر الشيخ    إزالة 476 حالة تعدٍ بالمباني على أملاك الدولة والأراضي الزراعية بالدقهلية    سعر الدولار أمام الجنيه المصري في بداية تعاملات اليوم السبت 25 سبتمبر    إيلون ماسك ينفصل عن حبيبته جرايمز بعد حفل Met Gala (تفاصيل)    وزير الخارجية يلتقي نظيره البرازيلي لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين    رئيس وزراء الكويت أمام الأمم المتحدة: أزمة كورونا كانت محفزا للتغيير    الصحة: تسجيل 568 إصابة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و36 حالة وفاة    غلق 3 مقاه وضبط 80 ألف قطعة شيكولاته منتهية الصلاحية خلال حملة بكفر الشيخ    الأهلي يتحدى انبي في الكأس وسط توالي الطعنات المحلية    «لما زعل القولون انفجر».. زوجة نضال الشافعي تكشف تفاصيل أزمته الصحية بعد خروجه من المستشفى    السجن ثمانية أعوام هولندي أدين بسرقة لوحتين لفان جوخ وهالس    سمير صبري: فخور جداً بمشواري في عالم الفن وسعيد بتكريمي في «ديرجيست»|فيديو    تباين مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات    سد النهضة.. مقتل 20 مليون مواطن في حالة انهياره    نائبة أمريكية تدعوا لعزل جو بادين ونائبته    قبل المحاكمة.. الموظف في «السجود للكلب»: الطبيب أسلوبه وحش ومش بقبل منه أي هزار جانبي    الزمالك: 300 ألف دولار شرط جزائي في عقد كارتيرون.. ويحتاج النقاز    وزيرة الصحة: هناك 2.5 مليون شخص سجلوا لتلقى لقاح كورونا ولم يحضروا حتى الآن (فيديو)    مأساة في 15مايو.. مصرع أم وطفلتيها سقطوا من الطابق الخامس    كيف تعرف صدق الناس وأمانتهم؟ عمر بن الخطاب يقدم نصيحة ثمينة للمسلم    السفير السعودي بالقاهرة يوجه الشكر للقيادة المصرية على تهنئتها للملكة باليوم الوطني    فيديو.. البنك الزراعي: تخصيص 10 مليار جنيه لمشروع البتلو بتوجيهات من السيسي    «زى النهارده» اتفاقية مكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1926    المفتي: حرية الاعتقاد يكفلها الإسلام ويؤيدها النص الدستوري    هيكل عظمي.. تفاصيل العثور على جثة شاب داخل شقة بكفر الشيخ    كارتيرون: هدفي قيادة الزمالك لحصد مزيد من البطولات    اليوم.. انطلاق «الدراسات الاستراتيجية وتحديات الأمن القومي» للأئمة والواعظات    المفتي: تنظيم النسل لا يتعارض مع حق الإنسان في الحياة    مرشحة مصرية في الانتخابات الإيطالية ل«المصرى اليوم»: رسالتي ضد أحزاب اليمين المتطرفة    رئيس المكسيك: بلادنا لن تكون مخيما للمهاجرين    شوقي علام: عقوبة الإعدام أُحيطت بضمانات كثيرة لم نعهدها في أي قانون آخر    منتجات مهمة لا تستغني عنها الأم في فترة الفطام    أستاذ الطب النفسي : 98% من حالات الانتحار خلفها أمراض نفسية وعضوية |فيديو    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج العقرب    فيديو.. محمد رشاد يكشف حقيقة علاقة أغنية ابن الأصول بحياته الشخصية    وائل جمعة: مصلحة المنتخب الأهم والحديث عن الانتماءات أمر مغرض    أحمد سامى: فيه لاعيبة صغيرة مطلعتش من البيضة عايزه تاخد 12 مليون جنيه    ضبط 15 طن ملح سياحات مجهولة المصدر داخل مصنع للصبغة بالمنوفية    حبس المتهمين بسرقة المواطنين بالإكراه تحت تهديد السلاح بمصر القديمة    فيديو. تامر أمين يهنيء الزمالك لتجديد تعاقده مع باتريس كارتيرون    بدء تسجيل رغبات الطلاب في الجامعات الخاصة    التنمية الحضرية: 318 مليار جنيه لتطوير 160 ألف فدان عمران بالحضر    تفاصيل مقتل أحد الجنود الفرنسيين في مالي بعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية    قمة إنجليزية بين مانشستر سيتي وتشيلسي.. وريال مدريد يصطدم بفياريال.. مواعيد مباريات اليوم    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج الثور    كلوب: صلاح آلة أهداف ومن أفضل من رأيتهم في حياتي    إصابة نجل الرئيس البرازيلى جايير بولسونار بفيروس كورونا    مواقيت الصلاة اليوم السبت 25/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ماذا فعل البابا تواضروس فى عيد استشهاد مارمرقس مؤسس الكنيسة القبطية
نشر في اليوم السابع يوم 09 - 05 - 2016

احتفلت الكنيسة القبطية بذكرى استشهاد القديس مامرقس المعروف باسم كاروز الديار المصرية، وهو من أدخل المسيحية إلى مصر، حيث كان أحد رسل السيد المسيح السبعين.
وفى ذكرى استشهاده، رأس البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلوات العشية بالبطريركية بالإسكندرية أمس بحضور الأنبا بافلى مساعد البابا لكنائس الإسكندرية، حيث طيب البابا رفاته المقدسة.
وقال البابا تواضروس فى عظة الصلاة إن القديس مرقس كان شخصًا له هدف ورؤية واضحة، مشيرًا إلى أربعة مشاهد أساسية فى حياته، حيث كان من أسرة غنية ولكنه كان يقدر قيمة الوقت وكرر ذلك فى إنجيله 42 مرة.
ووصف البابا القديس مرقس بصاحب الهدف فى خدمته فلما دخل الإسكندرية وجد مدينة عالمية بها ثقافات متعددة ولكنه وضع ثقته فى تدبير الله، فوجد إنيانوس الإسكافى الذى عرف المسيح من مارمرقس بتدابير الله، وأصبح البطريرك الثانى وبدأت تتأسس كنيسة الإسكندرية، بالإضافة إلى جهوده فى تسجيل أول إنجيل.
واعتبر البابا تواضروس أن سرعة وتلاحق الأحداث من أهم سمات إنجيل مرقس مضيفًا: وتميز الإنجيل بأن أول آية فى البشارة هى بمثابة عنوان للإنجيل كله.
ونسب البابا تواضروس للقديس مرقس تأسيس أول مدرسة للتعليم الكنسى وهى مدرسة الإسكندرية اللاهوتية، حيث قامت على التعليم بالحوار من خلال السؤال والجواب وخرجت المدرسة علماء كبار، لدرجة أن كثير من باباوات الإسكندرية كانوا من مديرى المدرسة، وكان شعارها فقط عيشوا كما يحق لإنجيل يسوع المسيح.
وعن القديس مارمرقس قال المفكر القبطى كمال زاخر أن مرقس مؤسس الكنيسة القبطية وجاء بالبشارة لمصر سنة 56 ميلادية، وهو من وضع نظام الكنيسة وترتيبها الحالى، حيث كان ليبيا ولد بمدينة القيروان وقدم نموذجا للحياة الكنسية البسيطة، بداية من قصة تبشيره فى مصر عندما قطع حذائه وأصلحه الإسكافى.
ورأى زاخر فى تصريحات ل"اليوم السابع" أن القديس مرقس فخر لمصر التى أدخل المسيحية إليها أحد كتاب الأناجيل الأربعة، وما زالت كنيسته تقاوم الزمن رغم كل ما مر عليها من عصور وحتى اللحظة الحالية، رغم اندثار كنائس كبيرة قدمت للمسيحية قديسين كبار مثل كنيسة شمال أفريقيا التى قدمت القديس أغسطينوس.
وتابع: استطاع مرقس أن يخلط الثقافة المصرية والتراث والحياة اليومية بصلوات الكنيسة حيث كان أول قداس عرفته الكنيسة هو قداس القديس مرقس الرسول وهو المعروف كنسيا باسم القديس الكيرلسى.
وعن جثمان القديس مرقس، قال زاخر إنه موجود حاليا فى فينسيا، حيث استعادت الكنيسة جزء من رفاته أيام البابا كيرلس السادس أواخر الستينات، وتم تخصيص مذبح له فى الكاتدرائية، مشيرا إلى أن سيرة القديس تؤكد سرقة رفاته بواسطة البحارة الايطاليين الذين هربوها إلى فينيسيا.
موضوعات متعلقة
ردود أفعال واسعة بسبب حلقة الإبراشى عن "إيبراشية قنا".. ميشيل: المسيحيات محتشمات والهجوم جاء من متضررى الأحوال الشخصية المعادين للكنيسة..عطية: القس جوناثان اغتال زميله "شنودة" وتسبب فى ايقافه عن العمل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.