خلال اجتماعات المؤسسات القومية.. عبد الصادق الشوربجي يؤكد أهمية تعظيم قيمة العمل    تراجع أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس.. والجرام يهبط 9 جنيهات    "مصر الرقمية".. "الوزراء" يوضح جهود تطوير وميكنة مكاتب الشهر العقاري "فيديو"    السلطات الفرنسية تحقق فى دور "تنظيم القاعدة" بعد حادث الذبح الجديد ب"نيس"    ثلاثة قتلى على الأقل في هجوم بسكين بمدينة نيس الفرنسية    تقارير: جاهزية 14 لاعبا في قائمة الرجاء لمواجهة الزمالك    "الدراويش" يحسم أول صفقات الموسم    سلاح ومخدرات وتنفيذ أحكام.. جهود قطاع الأمن العام خلال 24 ساعة    القبض على عصابة لسرقة السيارات بمدينة العبور    فرص لسقوط الأمطار وتحذير من الشبورة.. الأرصاد تعلن طقس الأيام المقبلة    تعرف على إيرادات فيلم "الغسالة" بعد 13 أسبوع بدور العرض    سعد الحريرى فى ذكرى المولد النبوى: الإساءة لنبى الرحمة اعتداء على المسلمين    الصحة العالمية تؤكد استعدادها للموجة الثانية من كورونا    تطعيم 230 ألفا و440 طالبا بمدارس الشرقية ضد الالتهاب السحائى    التعليم: تحويل طلاب المدارس الخاصة إلى حكومية.. التفاصيل مهمة    تحور جديد لكورونا يقف وراء غالبية الحالات المكتشفة حديثًا في أوروبا    الشرطة الفرنسية: قطع رأس امرأة و ارتفاع عدد القتلى ل3 في هجوم نيس    بدء أعمال الجلسة العامة للبرلمان العربي برئاسة العسومي    تحذير أممي من إهانة الأديان والرموز الدينية    مصرع 31 في إعصار فيتنام.. واستمرار البحث عن المفقودين    "طب عين شمس" ضمن أفضل 200 كلية في العالم بالتصنيف الإنجليزي    مد مهلة تقديم طلبات تحويل ممارسات الكهرباء لعدادات كودية    جدول مواعيد مباريات اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020 والقنوات الناقلة    التشكيل المتوقع للإنتاج الحربي و«المقاصة» الليلة بالدوري    اتحاد جدة يرحب بوصول أحمد حجازي:أهلًا حجازي .. نورت جدة    انطلاق الاجتماعات التحضيرية للجنة العليا المصرية العراقية المشتركة (التفاصيل)    «مياه البحر الأحمر» تعلن حالة الطوارئ وجاهزية بلاعات تصريف الأمطار    القوى العاملة: تعيين 232 شابا والتفتيش على منشآت بأسوان    إحالة المتهم بضرب أبنه المعاق حتى الموت    مصرع شخص صدمته سيارة أثناء عبور شارع جسر السويس    "الزراعة" تعلن توصيات ورشة عمل حول استخدام التكنولوجيا الحديثة في الإرشاد الزراعي    درة تحتفل بزفافها في "الجونة" الأربعاء    2 نوفمبر.. موعد عرض مسلسل «خيط حرير» على «ON»    محافظ القاهرة يوجه برفع كفاءة الشوارع المحيطة بمتحف المركبات    وزيرة الثقافة ورئيس الاوبرا يطلقان فعاليات الدورة 29 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية    «الأب الروحي» و«جيمس بوند» و«شبح الأوبرا» في معهد الموسيقى العربية غدا    إدارة التعليم والتدريب المهني للقوات المسلحة تحصل على شهادة "الأيزو"    صرف 317 مليون جنيه ل 146 ألف عامل بمنشآت سياحية    وزير الإنتاج الحربي يستقبل السفير البريطاني لبحث تعزيز التعاون المشترك    أرمينيا تسجل 2383 إصابة جديدة فيروس كورونا و29 وفاة    22 مواجهة في يوروباليج وعودة الدوري المصري .. تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    المولد النبوي.. مصريون يحتفلون بالمناسبة الشريفة بتعاليم الرسول عن الأخلاق    أمريكا: العقوبات على تركيا آتية    الكاتب العراقى جبار السدخان يكتب عن : الثقافة.. والعنف    العربية: مقتل منفذ عملية الطعن في نيس جنوب فرنسا    استئصال جزء من العصب السمبثاوى الصدرى لطفلة بمستشفى المنصورة الدولى    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية بمدينة نصر دون إصابات    المولد النبوي.. تعرف كيف شرف الله النبي عن سائر الرسل    لميس سلامة: الدين الإسلامى جاء لكى ينشر السلام والرحمة.. فيديو    دون زيادة وزن.. 5 أسرار لتناول حلويات المولد    أخبار الفن.. حقيقة طلاق ديمة بياعة.. رد ناري من رانيا يوسف على منتقديها.. وميريام فارس تضع مولودها الثاني    شبورة صباحًا وبرودة ليلاً.. «الأرصاد» تكشف تفاصيل طقس اليوم    الإعلامي عمر ربيع ياسين يتعرض لحادث سير وتهشم سيارته ..صور    قداسة البابا تواضروس يستقبل سفير الدنمارك    أسامة الأزهري: حديث السيسي بقضية الإساءة للإسلام حكيم وموزون.. فيديو    جامعة القناة تحتل المركز الثامن على مستوى الجامعات المصرية    المرور: غلق كلي لحركة المرور على الكباري الواقعة بنطاق مدينة نصر    دوري أبطال أوروبا.. إشبيلية يفوز على رين.. وبروسيا دورتموند يفوز على زينيت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تعويم الجنيه ورفع الأسعار.. السودان في مهب «العصيان»
نشر في التحرير يوم 29 - 11 - 2016

"ظروف اقتصادية صعبة وقرارات صادمة برفع أسعار الوقود" عوامل كانت كافية للإشعال غضب الشعب السوداني، دفعته لإطلاق صيحة احتجاجية، ولكن هذه المرة كانت "صامتة" حيث اختارت الجماهير "العصيان المدني".
فعلى عكس ما حدث في 2013، عندما خرجت مظاهرات حاشدة، احتجاجا على قرارات مماثلة لخفض الدعم على المحروقات، وأسفرت عن سقوط نحو 200 قتيل برصاص قوات الأمن، وأعلنت جماعات المعارضة "العصيان المدني" لمدة ثلاث أيام، بدأت الأحد الماضي.
وأعلن السودان، في بداية نوفمبر الجاري، زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات، جراء تراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد، وأدى هذا القرار إلى ارتفاع أسعار السلع الأخرى، ومنها الأدوية.
دعوات العصيان المدني لاقت استجابة واسعة من الجماهير في العاصمة الخرطوم، وظهر هذا واضحًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك على وسائل الإعلام السودانية المستقلة التي تعمل في ظل ظروف أمنية مقيدة للحريات إلى حد كبير، وأيضا وسائل الإعلام الأجنبية.
ففي اليوم الأول للعصيان المدني رصد موقع "سودان تربيون"، وهو موقع إخباري مقره في فرنسا، خلو الشوارع والمدارس والهيئات الحكومية من الموظفين، ونقل عن أحد السائقين في أكبر محطات العاصمة قوله "الشوارع خالية كما لو كان يوم الإجازة في البلاد".
ودشن مستخدمو "تويتر" هاشتاج بعنوان "عصيان مدني في السودان"، نشروا من خلاله صورا تظهر شوارع العاصمة الخرطوم وهي هادئة خالية من المارة، وكتب العديد من المستخدمين عن التزام الكثيرين بالعصيان ونيتهم الاستمرار في التظاهر.
وحصد الهاشتاج، في الثالث من العصيان، أكثر من 60 ألف تغريدة، وكان من بين الأكثر تداولا في السودان بينما انتشر في دول عربية أخرى مثل السعودية وقطر.
البشير ينكر والحكومة لا ترى
وعلى الرغم من عدم اعتراف الحكومة بنجاح العصيان المدني، فإنها سارعت في مواجهته، ربما حتى قبل انطلاقه، إذ بدأت سلطات الأمن في اعتقال عدد من قادة المعارضة والنشطاء السياسيين والطلاب قبل أسبوع تقريبا من بداية العصيان.
تحالف المعارضة في السودان أعلن في 24 نوفمبر الجاري اعتقال 4 من قياداته، بينهم السياسي المخضرم صديق يوسف، كما تم اعتقال محمد ضياء الدين، الناطق باسم تحالف قوى الإجماع الوطني، وكذلك منذر أبو المعالي وطارق عبد المجيد العضوين بالتحالف المعارض.
وأعلنت لجنة التضامن مع المعتقلين في السودان ارتفاع عدد "المعتقلين السياسيين" في البلاد إلى أكثر من أربعين شخصا خلال أسبوعين فقط.
وقال رئيس اللجنة إن قائمة المعتقلين تشمل طلابا وسياسيين وأطباء، أبرزهم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير وأعضاء هيئته التنفيذية.
وفي اليوم اليوم الثاني من العصيان، ألقت السلطات القبض على عشرات النشطاء وأعضاء في أحزاب المعارضة، الأمر الذي بررته الحكومة، على لسان وزير الإعلام أحمد بلال عثمان، بأنهم متهمون بضلوع بتحريض المواطنين على التظاهر ضد الحكومة.
وأكد عثمان في تصريحات صحفية أن من يثبت تورطه من المتهمين المعتقلين في التحريض سيحال إلى القضاء أما من تثبت براءته فسيتم إطلاق سراحه فورًا".
من جهة أخرى، عكفت الحكومة على مصادرة أعداد 4 صحف يومية وهي"التيار، واليوم التالي، والجريدة، والأيام"، قالت عنها أنها تدعم العصيان المدني. كما أغلقت قناة "أم درمان" التلفزيونية.
أما الرئيس عمر البشير، فأعلن أن العصيان المدني فشل، قائلا "نؤكد أن العصيان المدني الذي تم الترويج له مؤخرا كان فاشلاً بنسبة مليون%، وجميع الناس كانت حريصة على الحضور لعملها، ويوم الأحد الماضي شكل نسبة حضور عالية".
وأكد البشير أن السودان في حاجة إلى برنامج إصلاح اقتصادي، موضحا أن أسعار السلع في البلاد أقل مما هي عليه في الدول الجوار ما جعل عمليات تهريب المواد البترولية والسلع الغذائية تنشط إلى دول الجوار عبر الحدود الواسعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.