أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: حسمنا الاشتباكات رغم ضعف الإمكانيات    جامعة السادات تفتتح مقر جمعية «ضمان الجودة العربية»    "آثار القاهرة" تحتفل بانتصارات أكتوبر    الاقتصاد المصري من الانهيار 2014 إلى معدلات نمو قياسية في 2019    جولة لمحافظ الإسكندرية بمنطقة طوسون وأبوقير    خبراء تكنولوجيا المعلومات يطالبون بزيادة تمكين المرأة في الوظائف العليا بقطاع الاتصالات    أوكرانيا ضد البرتغال.. كريستيانو رونالدو يسجل الهدف رقم 700 في مسيرته    عاجل| ترامب يعلن فرض عقوبات على تركيا    السجن 26 عاما لأفغاني طعن شخصين في محطة قطارات بأمستردام    وزير الرياضة يشهد مباراة مصر وبوتسوانا ببرج العرب    مرور سوهاج يحرر 682 مخالفة على الطرق الرئيسية والسريعة    أمطار غزيرة تتعرض لها مدينة أبو سمبل بأسوان    سبب غريب وراء حبس عادل شكل كبير مشجعي الاتحاد السكندري    صورة لمحمد هنيدي وموموا تثير السخرية.. وبيومي فؤاد : "ولايهمك"    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2019    8 مستشفيات تدخل الخدمة قريبا بالإسماعيلية.. وإنشاء مخزن مستلزمات استراتيجى    "مصر للطيران" الناقل الرسمي للمنتخبات العسكرية في بطولة العالم بالصين (صور)    أزمة تواجه فالفيردي قبل مباراة إيبار في الليجا    بتروجت يتعادل مع النجوم بهدف لمثله في ختام استعداداته للقسم الثانى    جريدة الأهالي تنشر تفاصيل الصالون السياسي الثاني لتنسيقية شباب الأحزب بمقر حزب التجمع :نحتاج إلى نموذج محلي للديمقراطية يعتمد على المنافسة الحزبية..ومصر لديها المقومات لبناء الديمقراطية وإنجاحها    غدًا.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في مؤتمر "سد النهضة"    اسعار الذهب تتعافي بنهاية التعاملات اليوم الإثنين    ضبط «مزوّر» بتهمة طباعة وترويج العملات المالية ببورسعيد (تفاصيل)    وزيرا التعليم والأوقاف يناقشان البرامج التثقيفية المشتركة (صور)    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" المدمر باليابان إلى 56 شخصا    صور.. دوقا كامبريدج يصلان باكستان في جولة رسمية    المغرب وسوريا تحصدان نصيب الأسد لجوائز مهرجان الإسكندرية السينمائى    فيديو.. تعليق ناري من تامر أمين على كلمة أحمد عز بالندوة التثقيفية    29 أكتوبر.. مصر تستضيف لأول مرة «يوم الغذاء الإفريقي»    طريقة عمل مدفونة الأرز بالدجاج لنجلاء الشرشابى    معرض حجرلوجيا.. القدس تصل إلى نابلس ضمن جولات تعريفية    ندوة حول الشركات والتنمية المستدامة في جامعة القاهرة    "حقوق النواب": تحسن كبير بملف حقوق الإنسان في مديريات الأمن    البابا تواضروس يزور مدينة أورليون الفرنسية    "أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف.. غدا    نوع من الصبر أفضل من الثبات عند المصيبة .. علي جمعة يوضحه    فيديو| رمضان عبد المعز: المنافقون مكانهم بالدرك الأسفل من النار    رئيس أوغندا يدعو السودان إلى اتباع منهج جديد خلال مفاوضات السلام    بالفيديو.. أحد أبطال الصاعقة: "الإرهابيين في سينا آخرهم يزرعوا عبوة ناسفة"    محافظ بني سويف لأعضاء نقابة الأطباء: الرئيس يتابع المنظومة الصحية    مصادر: هيفاء وهبي قررت الإنتاج لنفسها بعدما تجاهلها المنتجين    أمريكا تؤيد قرار اللجنة الانتخابية الأفغانية التحقق من أصوات الناخبين عبر البيوميترى    انطلاق فعاليات الحوار العربي الأوروبي السابع    القبض على المتهمين بخطف نجل نائب المنوفية    يمنى محمد تحقق المركز الثاني في بطولة السباحة الودية بالعبور    لوكا مودريتش يوضح تفاصيل إصابته الأخيرة    تقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رانيا فتح الله ل "الموجز": دوري مفاجأة للجمهور في فيلم "الحوت الازرق"    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تعويم الجنيه ورفع الأسعار.. السودان في مهب «العصيان»
نشر في التحرير يوم 29 - 11 - 2016

"ظروف اقتصادية صعبة وقرارات صادمة برفع أسعار الوقود" عوامل كانت كافية للإشعال غضب الشعب السوداني، دفعته لإطلاق صيحة احتجاجية، ولكن هذه المرة كانت "صامتة" حيث اختارت الجماهير "العصيان المدني".
فعلى عكس ما حدث في 2013، عندما خرجت مظاهرات حاشدة، احتجاجا على قرارات مماثلة لخفض الدعم على المحروقات، وأسفرت عن سقوط نحو 200 قتيل برصاص قوات الأمن، وأعلنت جماعات المعارضة "العصيان المدني" لمدة ثلاث أيام، بدأت الأحد الماضي.
وأعلن السودان، في بداية نوفمبر الجاري، زيادة أسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات، جراء تراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد، وأدى هذا القرار إلى ارتفاع أسعار السلع الأخرى، ومنها الأدوية.
دعوات العصيان المدني لاقت استجابة واسعة من الجماهير في العاصمة الخرطوم، وظهر هذا واضحًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك على وسائل الإعلام السودانية المستقلة التي تعمل في ظل ظروف أمنية مقيدة للحريات إلى حد كبير، وأيضا وسائل الإعلام الأجنبية.
ففي اليوم الأول للعصيان المدني رصد موقع "سودان تربيون"، وهو موقع إخباري مقره في فرنسا، خلو الشوارع والمدارس والهيئات الحكومية من الموظفين، ونقل عن أحد السائقين في أكبر محطات العاصمة قوله "الشوارع خالية كما لو كان يوم الإجازة في البلاد".
ودشن مستخدمو "تويتر" هاشتاج بعنوان "عصيان مدني في السودان"، نشروا من خلاله صورا تظهر شوارع العاصمة الخرطوم وهي هادئة خالية من المارة، وكتب العديد من المستخدمين عن التزام الكثيرين بالعصيان ونيتهم الاستمرار في التظاهر.
وحصد الهاشتاج، في الثالث من العصيان، أكثر من 60 ألف تغريدة، وكان من بين الأكثر تداولا في السودان بينما انتشر في دول عربية أخرى مثل السعودية وقطر.
البشير ينكر والحكومة لا ترى
وعلى الرغم من عدم اعتراف الحكومة بنجاح العصيان المدني، فإنها سارعت في مواجهته، ربما حتى قبل انطلاقه، إذ بدأت سلطات الأمن في اعتقال عدد من قادة المعارضة والنشطاء السياسيين والطلاب قبل أسبوع تقريبا من بداية العصيان.
تحالف المعارضة في السودان أعلن في 24 نوفمبر الجاري اعتقال 4 من قياداته، بينهم السياسي المخضرم صديق يوسف، كما تم اعتقال محمد ضياء الدين، الناطق باسم تحالف قوى الإجماع الوطني، وكذلك منذر أبو المعالي وطارق عبد المجيد العضوين بالتحالف المعارض.
وأعلنت لجنة التضامن مع المعتقلين في السودان ارتفاع عدد "المعتقلين السياسيين" في البلاد إلى أكثر من أربعين شخصا خلال أسبوعين فقط.
وقال رئيس اللجنة إن قائمة المعتقلين تشمل طلابا وسياسيين وأطباء، أبرزهم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير وأعضاء هيئته التنفيذية.
وفي اليوم اليوم الثاني من العصيان، ألقت السلطات القبض على عشرات النشطاء وأعضاء في أحزاب المعارضة، الأمر الذي بررته الحكومة، على لسان وزير الإعلام أحمد بلال عثمان، بأنهم متهمون بضلوع بتحريض المواطنين على التظاهر ضد الحكومة.
وأكد عثمان في تصريحات صحفية أن من يثبت تورطه من المتهمين المعتقلين في التحريض سيحال إلى القضاء أما من تثبت براءته فسيتم إطلاق سراحه فورًا".
من جهة أخرى، عكفت الحكومة على مصادرة أعداد 4 صحف يومية وهي"التيار، واليوم التالي، والجريدة، والأيام"، قالت عنها أنها تدعم العصيان المدني. كما أغلقت قناة "أم درمان" التلفزيونية.
أما الرئيس عمر البشير، فأعلن أن العصيان المدني فشل، قائلا "نؤكد أن العصيان المدني الذي تم الترويج له مؤخرا كان فاشلاً بنسبة مليون%، وجميع الناس كانت حريصة على الحضور لعملها، ويوم الأحد الماضي شكل نسبة حضور عالية".
وأكد البشير أن السودان في حاجة إلى برنامج إصلاح اقتصادي، موضحا أن أسعار السلع في البلاد أقل مما هي عليه في الدول الجوار ما جعل عمليات تهريب المواد البترولية والسلع الغذائية تنشط إلى دول الجوار عبر الحدود الواسعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.